توحدت اليمن وبقيت نقاباتها واتحاداتها!!

الكاتب : الشعاع   المشاهدات : 552   الردود : 1    ‏2004-05-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-05
  1. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    توحدت اليمن وبقت نقاباتها واتحاداتها!!

    من الملاحظ أن العمل النقابي والجماهيري في اليمن لا يزال يمر بالطريقة الشمولية التي كان يسير عليها قبل الوحدة اليمنية في 22/مايو 1990م، ولا نعرف لماذا هذا الصراع الذي صار عامل هدم لكل عمل خيري وتعاوني في مؤسسات المجتمع المدني التي ينتسب اليها الناس طواعية من باب التعاون على البر والتقوى ونصرة المظلوم وبناء مشاريع خدمية تحقق التكافل وتبني مجتمع يستغني عن الدولة ولو بعض الشيء.
    وهذا ينافي حقيقة وجود ديمقراطية حقيقية وتداول سلمي للسلطة ويتعارض مع الدستور الذي أعطى الحق للناس في تنظيم انفسهم حزبيا ونقابيا... لان الديمقراطية ليست انتخابات برلمانية فقط، وهذا من عجائب الديمقراطية اليمنية حيث ينتخب الناس رئيس الجمهورية ولايستطيعون انتخاب رائد فصل ولا عاقل حارة ولا محافظ محافظة، وبذلك تفقد الديمقراطية محتواها وفشل المجالس المحلية خير شاهد.
    هذا الموضوع اردت ان اطرحه للنقاش خاصة بعد الاحداث الاخيرة في انتخابات اتحاد طلاب اليمن وقبله نقابة عمال اليمن والمعلمين والمحامين والاطباء ...
    ولنا ان نتساءل لماذا تتدخل الاحزاب والحكومة في هذا العمل حتى تفقده مصداقيته، وهل هي قادرة على خدمة ابناء الشعب اليمني وتحقيق كافة المشاريع والخدمات لابناء الشعب؟! وكم خسرت اليمن بعد ضرب والغاء هيئات التطوير التعاوني التي ساهمت في بناء المشاريع والطرقات والسدود...؟!.
    لماذا يحرص البعض ان يوصل رسالة للشعب ان العمل الحزبي والنقابي لا فائدة منه، وان خدمة الوطن في الوظيفة العامة فقط، ولماذا لا نفتح عيوننا ونرى ماذا صنعت النقابات في الغرب، بل الحكومات تدعمها وتقدم لها التسهيلات؟.
    من قال ان استيلاء حزب معين على نقابة معينة يجعله يوظفها لصالحه، الا توجد هناك قوانين تنظم النقابات وطبيعة عملها؟
    تساؤلات كثيرة جعلت البعض يحس ان هناك من لم يعتبر بما حدث من نهايات مؤسفة للاحزاب والحكومات الشمولية، وما بعث بغداد عنكم ببعيد!!
    لا ننسى هنا ان نثني على نقابة الصحفيين والمحامين ونقابة اعضاء هيئة التدريس لجامعة صنعاء فهي نقاط مضيئة ومشرفة.
    كما لا انسى أن اقدم مقترحا ان يحرص الحزب الذي يجد قدرته على الحصول على الاغلبية اشراك غيره في ادارة النقابة لمافيه المصلحة العليا للوطن، وخير شاهد على ذلك انتخابات نقابة هيئة التدريس في جامعة صنعاء حيث كانت موزعة بصورة مرضية للمؤتمر والاصلاح والاشتراكي والناصري، ولكن يبقى الاهم والدستوري هو ان نتعلم التسليم بنتائج الانتخابات ونتجاوز لغة التقاسمات المتخلفة ولاعضاء النقابة أن يحاسبوا مجلس الادارة بعد ذلك في حال التقصير، لان التقاسم يشل الحركة ويعطل القرار والابداع وخير مثال المرحلة الانتقالية و الحكومات الائتلافية السابقة، وهذه هي سنة الحياة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-05
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]النقابات والإتحادات الطلابية والمهنية والعمالية تقوم اساسا على فكرة الإنتخابات الحرة المباشرة
    ولاتستطيع الحكومة ان تضمن الاغلبية المريحة نظرا لصعوبة التزوير
    ولهذا السبب فقد فضلت فقد فضلت تهميش هذه النقابات والإتحادات والتضييق عليها
    مالم تخضع لإملاءاتها وتوجيهاتها السرية والعلنية
    ولك أخي الشعاع
    خالص الشكر والتقدير على طرح مثل هذا الموضوع الهام
    مع اطيب التحيات الممعطرة بعبق البُن
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة