أدب وثقافة :نشأة الحميني وتطوره /صحيفة الثورة

الكاتب : الصـراري   المشاهدات : 979   الردود : 4    ‏2004-05-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-03
  1. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    نشأة الحميني وتطوره


    "الخميس, 29-أبريل-2004" - عبدالله علوان
    http://www.althawranews.net/showdetails.php?id=12390

    ========
    [color=3300FF]اين ولد هذا الشعر الحميني ومتى ولد وفي أي مهد من مهاد حياته نشأ وترعرع وكيف انتقل من طور الى طور .. حتى صار الى ماهو عليه ..؟
    كثير من مؤرخي هذا الشعر يرجعون نشأته الى احدى قرى تهامه تدعى(حمن) والى هذه القريه كان نسبه، فهي الرحم واما المهد فقد كان في مدينة زبيد ومنها انتقل الى مفارج حجه وصنعاء والى مبارز عدن والى استديوهات الخليج وفضائيات (عربسات) وبالذات فضائية (طرب) لكن كيف ..؟ وهل حقاً ما قال مؤرخو الحميني انه نبت فجأة في سفوح تهامة الجبلية.؟
    الشعر الحميني نسبة الى (حمن) هكذا قال الدكتور محمد عبده غانم واحمد الشامي ومحمد مرشد ناجي وغيرهم ومنها جاء اسمه محمولاً على ثغور ابن فليته والمزاح وابن شرف الدين حتى صار مشاعاً بين قضاه وفقهاء الدولة القاسمية بل وسادتها مثل علي ابن اسحاق ومحسن فايع .
    وهذا التعرف سطحي وعشوائي بل يكاد يكون عفوياً وساذجاً لا صحة له ولذلك لا يهمنا هذا الاسم ولا يهمه فلا مشاحة في الاسماء كما يقول علماء اللغة وانما الشأن في الدلاله والإصطلاح .
    واذا كانت التسمية (حميني) لا تدل عليه بل على قرية مخترعة ومصطنعة للمؤرخين اعلاه فإن المصطلح لا يعني ما يقول ولكنهم اصطلحوا عليه اصطلاحاً ضيق خناق المنشأ وحصره في اوهام السادة والقضاة والفقهاء بعد ان سحبوه من مراعي اليمن ومن شواطئها ومن تحت ارجل الرعيان والفلاحين والحماله والصيادين وجعلوه حكراً لمناظر المدن ومبارز مثقفيها الكسالى عن العمل وبل وحتى عن إبداع اوزانه ولغته وأساليب التعبير العامية
    وقبل الخوض في مصادر الشعر الحميني وموارده وفي اوزانه واغراضه ولغته ومعانيه سنقف قليلاً عن منشأ الشعر بشكل عام والحميني بشكل خاص .
    ويقول ابن سلاح الجمحي في الطبقات ان للشعر مصادر تاريخية ووقائع ثقافية منها أتى وعنها نشأ ويضرب لذلك الأمثال ويقدم الأدلة والبراهين على ان حالات الغضب والإنفعال امام هذه الواقعة الإجتماعية او تلك هي مصدر الشعر .. ولا يكاد ابن سلام الجمحي يفصح عن بدايات هذا الشعر فقط يربطه بالوقائع الإجتماعية وبعلوم اللغة والتاريخ وينطلق نحو التدوين (راجع طبقات فحول الشعراء) ويقول آخرون ان الرجز شعر تعليمي نشأ في مرابع العرب وفي مهود قراهم وربطوه بحداة الابل اي من خلال العلاقة بين الذات والموضوع وبدون تحديد لاي طرف من طرفي العلاقة فالنشاط المادي هو مصدر الشعر .
    اما الاديب الالماني (ارنست فيشر) فيقول ان العمل هو مصدر الفن والشعر بالذات فعن العلاقة بين الانسان وموضوع عملي نشأت اللغة كأداة تعبير جنباً الى جنب مع ادوات العمل وعنهما نشأ الشعر (راجع ضرورة الفن) ويقول علماء الجمال السوفييت ان الشعر وكذلك اللغة نشآ من خلال النشاط المركب بين الذات والموضوع من جهة وبين الذات والذوات الاخرى وهي علاقة ديالكتيكية مركبة من مجموع علاقات او من التفاعل بين الإنسان وموضوع عمله لكن .. رغم ديالكتيك علماء الجمال الاشتراكيين فإنهم أقل تعميه واكثر غموضاً من بيان ابن سلام الجمحي فكلهم يخمنون ويقدرون ويجتهدون اجتهاداً يصيب مرة ويخطىء مرتين فبداية الشعر واقعه في علم الغيب وكذلك بدايات الحياه شعراً وعملاًَ ونشاطاً هي في حكم الغيب سواء قررنا بأولوية الذات على الموضوع او بأولوية الموضوع على الذات ..
    فليس كل كائن مفكر وإنما الفكر خاصة انسانية لا يشاركه فيها احد ..
    ليس لهذا الشعر العربي ، بداية قال ذلك الشهيد حسين مروه وقال غيره من المؤرخين وهذا الحكم يسري ويجري على الشعر الحميني فلا هو من قرية (حمن) التهامية ولبس المزاح وابن فليته هما اول من قال هذا الشعر ..
    يمكن القول مع (ارنست فيشر) ان هذا الشعر نشأ في رحم العلاقة بين العمل والإنسان فيقدر ما كان العمل بحاجة الى حافز يدفع بالإنسان الى العمل كان هذا الإنسان بحاجه الى لغة ايقاعية تنظم نشاط الناس في عملية العمل يرتبط بالفلاحين والصيادين او برجال الابل والحرفيين فكلهم كانوا بحاجه الى لغة ايقاعية مشتركة سموها الشعر ومن ميادين العمل وفيها نشأت الاغاني ونشأت الاوزان والقوافي فبالوزن الشعري كان يتآزر الناس على انجاز هذا العمل او ذاك وبالعافية كانوا يرددون انفاسهم الشعرية وباللغة كانوا ينظمون حياتهم وهذه اللغة هي الشعر او معاني النشاط الإجتماعي المشترك نشأت الاهازيج والمهاجل ثم نشأت اغاني الافراح واناشيد الحزن ونشأت عبر الصدامات الإجتماعيه الزوامل .
    وفي سياق تاريخي طويل ظهر الشعراء ليجعلوا من أغاني العمل اغاني اخرى هي اغاني الحب والفرح .
    ليس ابن فليته ولا المزاح هما اول الشعراء الحميني وليست قرية (حمن ) ولا سهول تهامه وحدها هي المهاد لهذا الشعر العامي بل كل سهول تهامه والبخور وكل ميادين العمل الزراعي والاصطياد هي بشيوع هذا الشعر .
    صحيح ان هذا الشعر لم يدونوه قبل ابن فيته والمزاح لأن الصيادين والفلاحين ورعيان الإبل والحرفيين ما كانوا يملكون وقتاً كافياً للتفرغ للكتابه والتدوين حتى جاءت الدولة الرسولية فجعلت للزراعة وللحرف علوماً اخرى وجعلت للدوله مثقفين وللمثقفين نشاطات ذهنيه كثيره منها قول الشعر وكتابته او تدوينه فكانت الصدفة التاريخية هي ابن فليته وكانت الصدفه الإجتماعية هي هذا الشاعر المدعو المزاح .. فسحبوا بساط الشعر من تحت اقدام الرعيان والفلاحين واصحاب الحرف وجعلوه متعة للسادة والقضاة كما جعله الفقهاء منظومات فقهية تحفظ قواعد الفقه .
    واتخذ منه اهل الصفة وسيلة لنظم معا نيهم الربانية اما أهل الدولة الرسولية ودولة ابن شرف الدين ، ثم العثمانيون ومثقفو الدولة القاسمية فقد استخدموا اغاني العمل استخداما سلبياً يزجون به اوقاتهم الطويلة بالليل والمملة في النهار .
    لم يكن امرؤ القيس أول الشعراء بل هو رأسهم اي احسنهم شعراً ولا كان المهلهل او الشعراء كما يقول بعض الرواة بل هناك شعراء قبلهم وهؤلاء الاقدمون كالجنابي والافوه الأودي وشعراء سبأ وحمير ليسوا اول الشعر كما يقول الطاهر مكي في كتابه امرئ القيس انما هناك شعراء انقطعت اخبارهم بانقطاع دولهم تحت نيران الغزو الحبشي والفارسي والروم ...؟
    وهذا الشعر الحميني هو ابن العمل ونشأ في رحم عملية العمل وايقاعه أو أوزانه واغراضه هي الدليل الى ذلك .
    كما سنرى من خلال شعر الانسي والقمندان ومن شعر عبدالله عبدالوهاب نعمان والمحضار ومطهر الإرياني فهؤلاء أدلة عقلية لمعرفة تاريخ الشعر الحميني وبداياته .
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-04
  3. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    روووووووووووووووعه

    سلمت على اقتناصك لمثل هذه الدرر كما عودتنا ياملك .....

    لتعم الفائدة .... بين الجميع ...

    عاجز عن الشكر استاذي الكريم .........

    ولاعدمناك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-04
  5. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    مرحبا استاذ فهمي انت توافينا بكل رائع ومفيد لا عدمناك وربنا يحفظك ويزيدك واقتباسات كهذه تعتبر بالنسبة لنا محبي الحميني هدية لا تقدر بثمن .
    وقد ورد في المقال قوله عن المزاح وابن الفليته:. فسحبوا بساط الشعر من تحت اقدام الرعيان والفلاحين واصحاب الحرف وجعلوه متعة للسادة والقضاة كما جعله الفقهاء منظومات فقهية تحفظ قواعد الفقه .
    واتخذ منه اهل الصفة وسيلة لنظم معا نيهم الربانية , انتهى.
    ويهمني هذا المقطع الأخير كما تعلم . لذلك فقد قررت ادخال هذا النوع إلى المجلس والذي ربما قد ينم عما كان عليه بقية اصحاب الطبقات خصوصا وان الشعر الحميني في زمانهم كان موشحات اكثر منه اراجيز وعندي قصيدة ابن الأمير التي تتشابه مع شعر بن شرف الدين هي النموذج الذي قدمت مقاطع منه لشعراء مجلسنا آملا ان تعم الفائدة ويحصل التجديد والتحديث في اشعارهم ولو على سبيل التقليد .والله الموفق.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-06
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    سلمك الله أخي الصقر أبو عاهد ..
    والشكر موصول لك لعطر المشاركة ...

    وشعرنا الحميني من ألطف الشعر وأعذبه ...

    لك خالص التحية والمحبة ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-05-06
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    حفظك الله أخي وأستاذي الكريم منارة صرحنا الشعبي ..أبو الفتوح ..
    وجهدك الكريم إثراءً ونقداً ومشاركة كنز نعتز به أيها الغالي الكريم ..
    وبإنتظار غيث إهدائك الكريم ..

    خالص التحية والمحبة ..
     

مشاركة هذه الصفحة