قصة حب لشاب خلوق جداً .....

الكاتب : العربي الصغير   المشاهدات : 1,036   الردود : 8    ‏2004-05-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-02
  1. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    [color=CC0000]هاذي قصة شاب مولع ومجنون بمعشوقته التي أحبها لسنين طويلة...
    القصة:
    [/color]
    هذا الشاب كعادته يوميا يفكر بمن أحبها وأحبته لايستطيع سوى السهر
    معاها والتغني بما تعزفه له من ألحان تؤثر بمزاجه التي يتعكر أحيانا
    ليتكم تعرفون كم عدد السنين الي أحبها فيها؟؟؟
    أنه يحبها منذ أن كانا يافعا وعمره 13 تأثر بأصدقائه في المدرسة الذين
    شاهدهم كل فتى منهم له مثل هاذي العشيقة الجميلة بحد تعبيره هوا
    والان عمر هذا الشاب ثلاثون عاما ومايزال يحب هاذي المعشوقة
    وهذا الشاب دايما على موعد معها فهو لايفراقها ليلا ولا نهارا
    يلتقي بها دوما كما يريد وتريد يحضنها بكل قوته وحرارته وتحضنه بكل حرارتها .....
    وليتكم تعرفون انه يقبلها (يبوسها) كثيرا في اليوم ربما خمسون مرة
    (مجنون دا ولا ايش) أنا لا ألومه فهي التي أحبها وأصبح معها روحان في جسد واحد ( ومن الحب ماقتل) ......
    ذات يوم أتفق معها على مقابلتها وأخذها معه في سيارته كالعادة وأتفق أن يأخذها من المركز الفلاني ومن المحل الفلاني........
    كانت هاذي الحبيبة والمعشوقة تفكر في هذا اليوم الذي سوف تقابل حبيبها (يوم يسمونه الإنجليز: DATING )
    جا هذا اليوم المنتظر والكل يشتاق للآخر ولكن كان الشاب فعلا مرتبكا بعكسها التي كانت تغريه دايما بشكلها وزينتها ( أنتم عارفين كيف الميكا الأيام دي)
    ولكن دعوني أخبركم بشئ كان الشاب يدور في باله منذ السنتين الأخيرة
    كان يفكر الشاب مليا أن يتركها لأنه أحس بالذنب الذي يفعله ويقارفه طول السبعة عشر السنة مع هاذي المحبوبة)
    وهذا الشاب فعلا شاب ملتزم بما تعنيه هاذي الكلمة ، فكان لايضيع صلاته أبدا ويحفظ بر والديه وتخرج من الجامعة بدرجة إمتياز في الهندسة ( ترى مو أنا ها ) ( يعني بالعربي كل البنات يتمنونه لأنه يهبل وملتزم ومتفوق في حياته العلمية والعملية )
    رغم كل ماتميرز به هذا الشاب إلا أنه يعشق هاذي المعشوقة جدا (خسارة والله كل الي سواه من امتيازات ماتنفع والله)
    مرت الأيام وجا يوم موعد العشاق ( يسمونه الفرنسيين كمان : رنديفو )
    كان الشاب يفكر كيف سوف يلامسها ومن ثم يتحدث معها ومن ثم يختلي بها في إحدى الشوارع الفاضية كي يفعل بها مايشاء .
    وكانت هي نفسها تفكر كيف تقابل هذا الشاب وكيف تغريه بما حملت من مغريات (تعرفون أنتم كيف البنات لما يعذبو) وكانت تفكر كيف سيكون وجهها حين يطلب منها أن تقبله على ثغره الوردي (فمه) ( شكلها حتجيب العيد دي البنت) ....
    هاهو الآن يخرج هذا الشاب الوسيم ( الحليوة) من بيته ويدير محرك سيارته الفارهة جدا ويفكر في معشوقته ، وهوا كذلك يتغير كل تفكيره حين يرى وهوا ماشي شباب يدخلون المسجد لآداء الصلاة (صلاة العشاء)
    اذ يتذكر أنه لم يصلي ويتذكر أنه سوف يقبل على هاذه المعصية بعد لحضات وجيزة...
    كان يفكر أنه يتركها ويتوب من معصيته ويتذكر قوله تعالى : يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم. .... صدق الله العظيم
    ومن الجهة الاخرى كانت هي تنتظره بفارغ الصبر اذ تراه يقل ويركن سيارته ويدخل الشاب المركز ليلاقيها واقفة أمامه( مسوية ملكي كمان )
    ويلفت انتباه البائع والزبائن في هذا المحل بوسامته وعطره الشذي ، ومن ثم يخرج من المحل ويده في يد معشوقته الجميلة ( هوا يعتقد انها حلوة انا ماشوفتها وي ) وياخذها معه في السيارة ويتحرك وكل واحد منهما ينظر في وجه الآخر بحياء كبير وبليغ جداا .
    (لوكنت مكانه تلاقي خدودي حمرت مررررة)
    ويتوقف معها في مكان بجانب الكورنيش ، ومن حسن حظهما انه كان خاليا من الناس الا القليل ....
    تبادل معها كل كلمات الحب والعشق ( وماخلى شي إلا قاله)
    وفي نفس الوقت يفكر في الله سبحانه وتعالى وانه يراه ...
    ولكن المغريات كانت أكبر من إيمانه فطلب تقبليها ففرحت جدا
    ( أخذ معاه منديل كثير عشان ينضف روجها من فمه) ( وعطر كي يعطر نفسه بعد الرنديفو عشان يذهب ريحتها)
    وهم وقرب منها وقربت منه وبدا يهم بفتح وجهها وفتحه فعلا وأغرته وبدا يهم بتقبيلها ( وتقربت الشفايف من بعضها (يالهوي ) ألا أنه ابتعد منها وارتجف وهيا تقول له : مابك؟؟
    يتذكر ربه وعقاب ربه ويتذكر صحته ، يااه ، وتعكر مزاجه جدا جدا جدا
    ماذا يفعل الآن فهو بين المعصية والتوبة ؟ ( على قول المصريين بين الحياة والموت)
    ولكن ولله الحمد غلبت هداية ربنا على هذا الشاب غلبت على داوفع الشيطان .....
    ففكر ماذا يقول لها ؟؟؟ كيف يتعذر لها ؟؟؟
    ولكن من كثر إيمانه بربه ومن قوة هداية ربه له تعلمون ماذا فعل؟؟؟؟
    ( [color=CC0000]مش حتصدقو ابدا ابدا[/color])
    أقول ولا بلاشي منها؟؟
    نقول:
    أخذ الشاب بمعشوقته ( السابقة) وقذفها خارج السيارة وراحت تصرخ
    وأخذ يدعسها بسيارته عدة مرات وينزف الدم منها كالمطر الغزير وراح يدعسها يمينا وشمالا ( خرجت امعاءها وكبدها )
    (مسكينة والله ياحرام تحزن مرة )
    ورجع الشاب إلى بيته وهوا صادق الإيمان مع ربه عزوجل
    وبصراحة كانت تستحق هادي المعشوقة أكثر مما فعله الشاب بها (أكثر من الموت والدعس)
    لأنها كانت مضرة له جدا وتستنزف ماله
    ؟؟؟؟؟؟
    كانت هاذي المعشوقة حبة الدخان ( ياويلي منكم الي تقرؤ الموضوع)
    اهه نعم كانت معصيته التدخين والعياذ بالله
    وانتهت القصة .......
    طبعا منقول من موقع ناصح
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-02
  3. رحاله

    رحاله قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-11-17
    المشاركات:
    7,167
    الإعجاب :
    0
    إقلب وجهك


    مقلب ملعوب بس حرويك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-02
  5. القلب المسافر

    القلب المسافر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-21
    المشاركات:
    3,284
    الإعجاب :
    0
    الله يقطع ابليسك, ويرجه رجا...

    تعبتني بالقرائه وكنت قد جهزت ان اكتب هذا الكلام لاكن قبل ان اكمل القراءه وساقول لك الصدق انني كنت معد هذه الكلامات لكي ارد على موضوعك..


    " انه كان من الافضل ان يترك البنت خارج السياره ولا يؤذهها , وايضا انه حرام عليه ان يرميها تحت السياره ويفحسها بتواير السياره..( يعني ارتحت منه انه تركها وزعلت منه انه
    قتلها لان ذالك حرام)"..

    بس بالاخير طلع مقلب...



    على العموم حلو جدا جدا ...
    مشكور اخي الف الف شكر
    والسلام عليكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-02
  7. الدودحية

    الدودحية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-02-04
    المشاركات:
    1,990
    الإعجاب :
    0
    مقلب , هيا تمام

    مش شكرا هه :D
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-05-03
  9. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    [color=660099]خلو بالكم
    إن هذا أول مقلب
    وياما حتشوفوا
    [/color].
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-05-04
  11. awsan29

    awsan29 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-03-30
    المشاركات:
    303
    الإعجاب :
    0
    اخي ايها العربي الأبي
    لماذا هكذا تفعل بي
    لا اخفيك بانني كنت اتوقع بأن القصة ستفضي الى مقلب ساخن . بعض الالفاظ كانت توحي لي بذلك . امتعتنا متعك الله بالصحة والعافية .
    خالص الود
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-05-11
  13. شلي

    شلي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-06
    المشاركات:
    213
    الإعجاب :
    0
    عقدتنا

    [color=00CC66]مغرم بيك انا مغرم بيك وباشواقي مغرم
    انتحر شوقاً للقاك
    ليس لك بل للرسول محمد ( ص )
    [/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-05-11
  15. شلي

    شلي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-06
    المشاركات:
    213
    الإعجاب :
    0
    عقدتنا

    [color=00CC66]مغرم بيك انا مغرم بيك وباشواقي مغرم
    انتحر شوقاً للقاك
    ليس لك بل للرسول محمد ( ص )
    [/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-05-12
  17. هديل

    هديل عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0
    مقلب رهيب عندما قرات انه دعسها وطلع امعائها لم استطع حتى الاكمال .......قلت يقول انسان محترم ومصلي وعابد وفي النهايه دعس البنت وطلع امغالها هههههههههههههههههه روووعه
     

مشاركة هذه الصفحة