لماذا ينتحرون في نيوزيلاندا؟

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 458   الردود : 2    ‏2004-05-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-02
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    جميع من يسكن هذه البلاد يعرف جملة من الحقائق البسيطة عنها، أولها أن السكان لا يتجاوزون ثلاثة ملايين نسمة، يعيشون في جزيرة كبيرة تكونت بفعل البراكين، اكتشفها بحار يدعى (كوك). جاءها البريطانيون أولاً، ثم المهاجرون من بلدان غربية متعددة، حيث وجد "الماوريون"، وهم سكان البلد الأصليون، أنهم قلة. هذا البلد –أيها السادة- أخذ أروع ما في شريعتنا الإسلامية. طبقوا نظام بيت المال, حيث تتكفل الدولة بصرف راتب أسبوعي لكل عاطل أو عاطلة عن العمل, مع راتب خاص لجميع الأولاد منذ بداية ولادتهم حتى التحاقهم بأول عمل لهم بعد التخرج من الجامعة. وهناك الصدق في التعامل (آه ما أجمل هذه الكلمة). إنهم يثقون في كل ما تقوله. ثم الإخلاص في العمل, حيث لا رئيس ولا مرؤوس.

    ولكن هذا البلد يعاني من مشكلة قاتلة: إنها الدولة رقم واحد عالمياً في نسبة الانتحار، وهذه النسبة تنحصر ما بين أعوام (24-45 سنة), وهي السن الرائعة في عمر الإنسان. شغلني هذا الأمر كثيراً. سألت العديد من الشباب. كانت الفرصة أمامي –بفعل مهنتي- أن أعرف الجواب من هؤلاء الذين أقلهم إلى بيوتهم في عطلة نهاية الأسبوع بعد أن يتجولوا بين البارات إلى ساعة متأخرة من الليل. لم أعثر على الجواب... ولكن لماذا؟

    ها هي نيوزيلندا، بلد من أجمل بلدان العالم في خضرته وهدوئه. بلد يحتل فيه قطع غصن شجرة أو صدمها من قبل سائق مراهق الخبر التلفزيوني الأول في نشرة الأخبار اليومية. بلد فيه أروع هدية تقدمها في أعياد رأس السنة الميلادية هي كتاب جديد... بلد حباها بنعمة أنها بلد بلا جيران، وهي نعمة لا تقدر بثمن في هذه الأيام. فالجزيرة المعزولة –مثل نيوزيلندا– لا تعرف الحروب, ولا الإرهاب, ولا حتى الاعتقالات. ولكن شبابها ينتحرون.

    هذه الجزيرة التي تغلق فيها معظم مراكز الشرطة في الخامسة مساءً من كل يوم مثل أي متجر في سوق عمومي، ليتسمر شبابها بعد ذلك أمام التلفزيون، ويخلد كبارها إلى النوم، وتنعم فيها الخرفان -ستة ملايين, وهو ضعف عدد السكان- بهدوء عجيب... هذه الجزيرة تضطجع على خاصرة الموت كل يوم... لأن شبابها ينتحرون. لماذا؟ لا أحد يدري.

    سألت العديد منهم، شباباً من مختلف الأعمار ومختلف المهن، لا أحد يملك الإجابة المقنعة. فبعضهم يعتقد أن الحياة مملة ليس فيها ما يستحق العيش. والبعض الآخر يهز كتفيه غير مبالٍ حتى بالسؤال. ولكن كلهم يعرفون أن نسبة الانتحار في نيوزيلندا هي الأعلى في العالم.

    كانت تجتاحني رغبة في أن أصرخ بوجوههم. كنت أريد أن أقول لهم، وهذا ما فعلته ذات يوم, إذ صرخت بوجه شاب كان يتأفف لأن عليه أن يصحو في اليوم التالي مبكراً للذهاب إلى العمل. هل رأيتم عسس الليل في البلدان التي يستحم ليلها بمياه البحر الأحمر, أو البحر العربي, أو حتى مياه النيل, الذين يقعون في الشوارع ويقتلون الناس على الهوية؟ هل سمعتم بأحد يقلب أهم ركن من أركان علم الفيزياء بقوله (أن المادة تفنى) مدعماً قوله بوضع الأجساد البشرية في أحواض تحوي سائلاً لا يذيبها فقط, وإنما يلغيها من الوجود؟ هل سمعتم عن ذاك الذي يطعم كلابه ونموره قلوباً بشرية لبشر لم تعجبه أشكالهم, أو أنهم تجرؤوا ونظروا إليه؟ هل سمعتم عن شباب يذهبون إلى الحروب وهم لا يعرفون لماذا؟ هل سمعتم عن عواميد الإسمنت التي تجعل من أجساد البشر قوالب لها؟ هل سمعتم عن الغرف التي تتحرك جدرانها باتجاه بعضها لتعجن البشر بعد أن تطبق عليهم؟

    إذا لم تسمعوا بكل هذا وقصصٍ أخرى يشيب لها شعر الوليد, فأرجوكم صادقاً أن تسمعوه الآن وتتوقفوا تماماً عن التفكير بالموت! فبلادكم أيها السادة ليست أجمل منها إلا بلادي. وحين يضوع الياسمين في صباحاتكم المشرقة فليس أعطر منه إلا خضر الياس في بلادي. لديكم حدائق تفوح منها عطور الدنيا كلها, عطور ليس أروع منها إلا عطر القداح في بلادي. هل شممتم الجوري؟ هل عندكم بيوتاً تسبح بالماء؟ هل لديكم عيون (كلي علي بك)؟ هل عندكم جبل حمرين؟ هل عندكم الفتاة التي إذا شربت عصير الزبيب يظهر لونه في شرايين عنقها؟ ربما عندكم أجمل من ذلك, ولكنكم تنتحرون.

    توقفوا عن الموت أيها السادة! فليس الواحد منكم عنده من الأسى جبل يمشي معه وينتقل. وليس الواحد منكم أيها السادة حين يخرج في الصباح لا يعرف في أي محطة من محطات الباصات يموت. إنه يموت غصباً عنه لأنه يحب الحياة حد الجنون, ومن أجلها يموت.

    هل عرفتم الآن لماذا نموت نحن ولماذا أنتم تموتون؟.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-02
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [​IMG][color=0000CC]

    مرحبا بك أخي العزيز [color=990000]أحمد العجي [/color]..

    موضوع غريب فعلا .. لكن يثبت أن الراحة في الضمير إن لم تكن مرتبطة بشئ اسمه الإيمان تصبح الحياة عقيمة .. عدما .. ويصبح الضمير تائها مجدبا ..

    لك كل التقدير أيها الرائع ..


    [align=right][color=990000]ملاحظة :[/color]

    يبدة أنك نسيت أن تذكر أن المقالة بقلم: محمد الرديني

    [align=right][color=990000]على الرابط :[/color]
    [/color]
    [web]http://www.alazmina.info/issue268/14.html[/web]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-02
  5. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    السبب فى انتحارهم

    هو الخواء الروحى وعدم وجود اسلام فىقلوبهم
     

مشاركة هذه الصفحة