النفط الليبي يتدفق على الأسواق الأميركية بدءاً من اليوم

الكاتب : المشهور   المشاهدات : 459   الردود : 2    ‏2004-05-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-01
  1. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    [color=9933CC][align=justify]في أول رد فعل على اعلان واشنطن لرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على ليبيا أعلنت المؤسسة الليبية الوطنية للنفط على لسان مديرها العام عبدالله القبلاوي أن أول شاحنة محملة بالنفط الليبي ستصل الى الولايات المتحدة الأميركية ابتداءً من اليوم «السبت»، وذلك عقب اعلان واشنطن رفع القيود الاقتصادية التي تفرضها على طرابلس منذ 1981م.


    وقال القبلاوي ان اتفاق تصدير النفط الليبي للولايات المتحدة الأميركية ابرم منذ عدة ايام مع شركة أميركية عملاقة في هذا المجال لتصدير مليون برميل من النفط الخام.


    قائلا أيضا انه من المحتمل زيادة الشحنة الى 2 مليون برميل اذا دعت الضرورة لذلك لكن القبلاوي لم يحدد اسم الشركة الاميركية رافضا الافصاح عنها في الوقت الراهن وكانت الحكومة الأميركية قد أصدرت قرارا مساء أمس الأول برفع العقوبات الاقتصادية على ليبيا التي بهذا الرفع تسمح باستئناف غالبية النشاطات التجارية والمعاملات المالية والاستثمارات مع ليبيا.


    وقال البيان الأميركي ان هذه الخطوة رد على الخطوات التي اتخذتها ليبيا التي أصبحت نموذجا يجب أن يحتذى به في ازالة اسلحة الدمار الشامل.


    وكانت العقوبات الاقتصادية الاميركية على ليبيا تعززت تدريجيا منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1986.


    وكانت ليبيا قد اعلنت في ديسمبر الماضي تخليها طواعية عن برامجها النووية ووقعت على البروتوكول الاضافي وفتحت منشآتها النووية للتفتيش ومنذ ذلك الحين تجرى عدة شركات اميركية محادثات مع المؤسسة الوطنية للنفط من اجل العودة مرة اخرى للعمل في السوق الليبي ومزاولة نشاطاتها بعد التجميد عام 1986 وكان أول هذه الشركات هي شركة اوكستيدنتال الاميركية النفطية التي فتحت لها مكتبا وتعمل الآن على فتح فرع لها بليبيا من اجل عودة مزاولة النشاطات.


    وتنظر الشركات الأميركية للسوق الليبي على أنه من الأسواق النفطية الواعدة والتي يمكن ان تحقق ارباحا طائلة للشركات الأميركية تقدر بمليارات الدولارات.. وترى العديد من الشركات النفطية الأميركية ان مقاطعة السوق النفطي الليبي حرمتها من أرباح طائلة .


    وأفسحت المجال لشركات أوروبية وآسيوية للحصول على عقود وصفقات نفطية كبيرة طوال السنوات الماضية دون تمتع الشركات الأميركية بهذه الامتيازات بسبب القرارات الأميركية التي فرضت على الشركات الاميركية العاملة بليبيا من قبل حكومتها في عام 1986 بسبب فرض واشنطن عقوبات اقتصادية على ليبيا وحرمت شركات أميركية من استيراد النفط الليبي والعمل والاستثمار في ليبيا.
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-01
  3. عمر باحميش

    عمر باحميش عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-02-07
    المشاركات:
    330
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك العزيز المشهور على طرح موضوع مهم وحساس مثل هذا.
    والرئيس القذافي باع نفسة وشعبة والعرب للشيطان فالله يهدية.
    وبارك الله فيك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-02
  5. جنوبي

    جنوبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    691
    الإعجاب :
    0
    هذا هو القدافي
    هذا صاحب الكتاب الاخضر ..
    الذي يقول محمد رجل ونحن رجال ..
    الرسول عليه الصلاة والسلام يقال له ذلك
    والله يقول ما ينطق عن الهوى أنما هو وحي،، يوحى
    عيش ما بذلك ياقدافي وبئع نفطك بابخس الأثمان ..
    تسابق في العماله من يعطي الى أمريكا أكثر .. وأرخص ..
    أسال الله أن يقدفك في نار جهنم على وجهك أيها الخبيث الخائن .
     

مشاركة هذه الصفحة