الأوقاف تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف

الكاتب : المشهور   المشاهدات : 399   الردود : 0    ‏2004-05-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-01
  1. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    الأوقاف تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف
    احتفالات الإمارات تذكير بنهج الرسالة في الدعوة إلى اللــه بالحكمة والموعظــة الحسنــة
    خــالــد البــدري وسامي عبدالرؤوف: أشاد علماء الدول العربية والاسلامية بجهود صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في دعم وخدمة المسلمين وفي اغتنام المناسبات الدينية والاسلامية للحديث عن معاني الحب والتسامح بين أبناء الأمة واظهار الدور والسياسة المتوازنة التي تنتهجها دولة الامارات العربية المتحدة بقيادة سموه الحكيمة·
    وقالوا ان الامارات فتحت بابا عظيما وجميلا في مجال الاحتفال بالمولد النبوي الشريف لذلك ينبغي على المسلمين والعلماء ان يغتنموا هذه المناسبات الدينية العظيمة بالدعوة الى الله سبحانه وتعالى والتأكيد على وجوب الاتحاد والاعتصام والتعاون والتسامح ونبذ الخلافات والفرقة واثبات سماحة الاسلام·
    وأوضح العلماء ان الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف هو مناســـبة لتذكـــير الأمــــة بأهميـــة الاقـتـــداء برســـــولنا صلى الله عليه وسلم· وطالبوا بالبعد عن التشنج والاتسام باللين الذي يمكن ان يحقق الغرض المطلوب من أجل ايصال الرسائل الواضحة التي يجب على كل مسلم ان يتمسك بها·
    وأكدوا على ضرورة ان يستن كل مسلم بسنة رسولنا الكريم في شتى مناحي الحياة· وقد نظمت وزارة العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية مساء أمس احتفالاً بهذه المناسبة المباركة· قال فضيلة العلامة الشيخ الدكتور محمد علوي المالكي عالم من علماء الحرم الشريف بمكة المكرمة أنه لا شك أن الخطوة التي انتهجتها الامارات بشأن دعوة العلماء للحديث عن ذكرى مولد الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خطوة عظيمة وتنم عن السياسة الحكيمة التي ينتهجها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله باغتنام المناسبات الدينية لتوعية المسلمين بقضايا أمتهم وكيف يمكن أن يتحلوا بما سنه رسولنا الكريم وما ذكره كتابنا الحكيم·
    وأشار أن هذه المناسبة المباركة جاءت في وقت تحتاج فيه الأمة الى لم الشمل والحديث عن أهمية المحبة والاخاء في الاسلام وضرورة الاتحاد والاعتصام والتآلف بين أمة الاسلام لأن هذا الطريق وهذا الاسلوب وما أقره ديننا الحنيف وشملته سنة رسولنا الكريم وان مناسبة المولد النبوي الشريف الذي لا يختلف اثنان على وجوب الاحتفال بالحبيب صلى الله عليه وسلم أمر ضروري ولابد للأمة الاسلامية أن تتدارس سنة هذا الرسول الأعظم وأن تسعى الى تطبيق ما تنص عليه هذه السنة للارتقاء بالأمة والخروج من العديد من المآزق التي يتعرض لها المسلمون·
    وقال الدكتور محمد علوي المالكي ان الاحتفال بهذه المناسبة معناه أن يحس المسلم احساسا صادقا بانتمائه الى هذا الدين وارتباطه به وهذا الذي ينبني عليه غيرته ومحبته للاسلام مشيرا ان الامارات بهذا الاحتفال قد فتحت بابا عظيما وجديدا وجميلا في هذا المجال وهذا الميدان لذلك ينبغي للمسلمين والعلماء أن يغتنموا مثل هذه الفرص للدعوة الى الله سبحانه وتعالى بالحكمة والموعظة الحسنة والتأكيد على وجوب الاتحاد والاعتصام والتعاون والتسامح بين الأمة ونبذ الخلاف والتفرق واثبات سماحة الاسلام وسعة صدره وقبوله لكل ما هو جديد وحديث مع عدم المساس بجوهر الدين وأصوله·
    ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يكون هذا الاحتفال دعوة متضمنة لهذا المعنى لجميع المسلمين كما نسأل الله سبحانه
    وتعالى لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله التوفيق والهداية الى أقوم طريق مشيرا ان صاحب
    السمو رئيس الدولة حفظه الله هو السباق دائما الى الخيرات والرائد في هذه المجالات·
     

مشاركة هذه الصفحة