بشـــــــائر انتصارات الفلوجـــــــة

الكاتب : أبو بنان   المشاهدات : 453   الردود : 2    ‏2004-05-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-01
  1. أبو بنان

    أبو بنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-23
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0

    بشـــــائر انتصارات الفلوجـــة



    بدأت مجموعة من كتائب الإمريكان بالانسحاب من الفلوجة، وليس كل الكتائب. ولقد أذاق المجاهدون الإمريكان الأمرين في الفلوجة، فالجندي الأمريكي يتغير كل 12ساعة في المرابطة، بينما هؤلاء الأسود يراهم أمامه طيلة الأسبوعين الماضيين لم يقتلوا أو يهربوا أو يتململوا مما أصاب معنوياته في مقتل وسيطر عليه الخوف واليأس والرعب أمام هؤلاء الذين لا يتزحزحون طيلة 24 ساعة (يثبت الله الذين آمنوا..) (إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم) (افرغ علينا صبرا وثبت اقدامنا) .

    لقد كان الغرباء ومنهم اليابانيون يتعجبون من هؤلاء الذين صوروا لهم على أنهم قتلة ووحوش ومصاصي دماء، وإذا هم في منتهى العطف والرحمة واحترام الآخرين، وحسن المعاملة، لم يعصبوا عيونهم أو يبتزوهم، أو يحشروهم في غرف مظلمة أو يعذبوهم، لقد رأوهم وهم يصطفون يصلون الصغير والكبير، فكسبوا احتراهم وتبدلت آراؤهم حتى أنهم رغبوا العودة للعراق، وقالوا: هؤلاء ليسوا كما يصورهم الإعلام هؤلاء اصحاب حقوق يدافعون عن أرضهم وأولادهم ونسائهم.

    لقد قام الأبطال في الفلوجة باختراعات عجيبة، ماكانت لتخطر لهم على بال لولا توفيق الله عز وجل ومعيته لهم، ثم دعاء إخوانهم المسلمين في المشارق والمغارب، لقد قاموا بفك فوهات المدافع المثبتة على الطائرات العراقية السمتية الخردة والتي لا تجد قطع غيار، وقاموا بتعديلات عجيبة عليها بحيث تطلق من الكتف، فأصابوا طائرات الأمريكان الصليبين في مقتل، كما يصيب أحدنا الذبابة في الهواء، لقد كان الرجل الضخم ينوء عن حمل هذا المدفع وكان يعصب وجهه ربما بمجموعة من الغتر حتى يقي نفسه حرارة الصاروخ المندفع، وكثيرا ما تخرقت ثيابهم وشعورهم ولحاهم من اثر اللهب المندفع للخلف، ولكن ما أحلاه من لهب في ذات الله، بل وما أحلاه عندما يصيب الهدف فتترنح طائرة الصليبي التي أشبعت دعاية وصلت إلى حد أنها لاتسقط بنيران العدوا، فالحمد لله على توفيقه (وما النصر إلا من عند الله) (وهزموهم بإذن الله) (إننا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة لدنيا ويوم يقوم الأشهاد)

    نعم ليس كل هؤلاء المقاومين هم من الإسلامين، بالمعنى الخاص، لكنهم في الحقيقة رجال موحدون، حرك والاحد منهم القهر من الصليبي الذي يطأ ارضه ويسرق خيره ويدخل على محارمه ويكسر بابه ويهدم جداره، ويقتل أخاه، لقد هبوا هبة رجل واحد دفاعا عن أعراضهم وأموالهم، يحركهم القهر الذي زرعه هؤلاء الأمريكان في قلوبهم، فلا يشكك أحد في مقصدهم، وهم معروفون بأنهم رجال عزة وكرامة وأنفة ووإجابة النداء متى ما شعروا بكرامتهم تهدر، ولا يعتقد مغفل أنهم اتباع صدام لقد انتهى البعث بانتهاء صدام ولم يعد أحد يفكر فيه، إنما ذلك تسويق الحرامي الصليبي ليبقى أكبر وقت ممكن للسرقة واللصوصية.

    معنويات النصارى الصليبين منهارة جدا، لاسيما بعد ما قام الأسود بإخراج النساء والأطفال فاصبح النزال متساويا بين الطرفين، فجبن الكافر وهرب موليا الأدبار، لقد كان الطيران الصليبي يحلق أكبر وقت ممكن على الفلوجة لإعطاء رسالة للمقاتلين الصليبين بالتفوق وأنهم موجودون طوال الساعة فلا يخافوا ولا يجبنوا.

    لقد كانت الخسائر كبيرة جدا في صفوف الصليبين في الفلوجة، لاسيما بعد إتقان المجاهدين للعبة القط والفأر، فهذا العلج متسمر في المدرعة و العربة و الدبابة، يرمق بخوف واضطراب وإذا بالمجاهد يخرج عليه على حين غرة يرميه بالقذيفة أو القنبلة ويختفي فتلتهم الصليبي النار مع مدرعته، وبهذه الطريقة نالوا من الكفرة الكثير (قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين)

    كانت كثير من قذائفهم ولله الحمد تسقط في أحياء خالية بحمد الله بسبب خروج العائلات، فكانت الإصابات متركزة في البنيان وذرات الغبار.

    أم غريب - وتنطق بتسكين الغين كنطق أهل نجد وليس بفتحها - كان المجاهدون قد قطعوا الطريق وأجبروا الصليبين على سلوك طرق ملتوية مما هدد طرق إمدادتهم، بل وجعل مسألة خوض جولة ثانية من حرب الفلوجة لها حساب بل ألف حساب.

    إيه يا فلوجة دخلتي التاريخ وكنت في السابق لا تعدين مدينة صغيرة سكانك لا يتجاوزون 300000 ألف نسمة موزع بعضهم في المزارع والقرى المجاورة، بل كنتِ حاضرة للمقاومة منذ احتلال البريطاني في العشرينات القرن الماضي وكنتِ منبع الأبطال وما زلتِ مصنع للرجال وأسود الثغور ، ان الفلوجة دخلت التاريخ منذ زمن بعيــــد و قد كتب عنها الشاعر العراقي الشهير معروف الرصافي رائعة من روائع شعره .. قالها في مدينة الفلوجة البطلة ومقاومتها ضد الاستعمار الانجليزي عام 1941 مطلعها :

    أيها الإنكليز لن نتناسى __________ بغيكـم فـي مساكـن "الفلوجـة"

    و اخر ثلاث ابيات من هذه القصيده :

    كـل يـوم بعـزّه أتغنـىّ __________ جاعـلاً ذكـر عـزّه أمزوجــــــه

    ما حياة الإنسان بالذل إلا __________ مـرة عنـد حَسْوِهـا ممجوجـه

    فثناءً (للرافديـن) وشكـراً __________ وسلامـاً عليـك يـا "فلوجـه"

    ولقد كانت الفلوجة سابقا مشهورة بالمشاوي والكباب، فإن كنت مسافرا من الأردن وبغداد ومررت على الفلوجة ولم تنزل لتناول مشويها الدسم الكبير فإنك قد فرطت في الكثير، وهي الآن مشهورةلكن بشوي لحوم العلوج، بل هي أول مدينة في التاريخ الحديث تلقم أكبر وأقوى دولة طاغوتية حديثة الحجر، وتمنعها من إملاء شروطها، هكذا فلتكن العزة وهكذا فلتحلى المدن بطوق من اللؤلؤ المليء كرامة ورفعة ومنعة (ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون).

    أبى أهل الفلوجة تسيير دوريات من الشرطة العراقية، وقام أحد ابنائها ممن كان في الحرس الجمهوي - ولا حرس جمهوري بعد اليوم - بترتيب الأوضاع وتسيير دوريات من أهل الفلوجة أنفسهم فلكم الله يا أهل الفلوجة وليتني كنت معكم فتقر عيني بنصركم، وأبو تسيير دوريات من الخونة أو المرتدين.

    وأنتم يا أهل الحرمين فقد وصل ممدكم فلله أنتم من رجال وجدناكم حين الحاجة ولمسنا فيكم النخوة والنجدة والشجاعة، عسى الله أن يكف عنكم الباس بهؤلاء الأبطال.

    ناصح نصوح
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-01
  3. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    روحى فداكم

    يا ابطال الفلوجه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-01
  5. عمر باحميش

    عمر باحميش عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-02-07
    المشاركات:
    330
    الإعجاب :
    0
    الله ينصرهم ويبعد عنهم الفتنة
     

مشاركة هذه الصفحة