امر مثير للدهشة

الكاتب : الجديد   المشاهدات : 400   الردود : 0    ‏2004-04-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-30
  1. الجديد

    الجديد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-01
    المشاركات:
    77
    الإعجاب :
    0
    وقفة محيرة والأداء المستحيل؟؟؟



    من المثير للدهشة..أن يقع حدث تدميري عظيم في بلد عظيم القوة واليقظة كا أمريكا والمتمثل بذلك الحدث التدميري الرهيب لأعظم برجين في العالم واعظم مبني عسكري محصن بأجهزة الإنذار المبكر في العالم
    كا البنتاجون وكاد البيت الأبيض أن يجد حظه من التدمير لولا إسقاط ا لطائرة قبل وصولها إلى هدفها.. وأهداف أخرى ربما لم نعلم عنها كانت معرضه للتدمير فأجهضت بسبب إحباط محاولات التدمير..ثم تظهر قصة الإنثراكس. التي لم يسلم منها حتى أعتى المؤسسات الأمريكية قوة وحراسة ..ثم تتلاحق بشكل منقطع النظير بيانات الجهات المختصة الأمريكية التحذيرية للشعب الأمريكي من الوقوع الوشيك لتهديدات مدمرة جديده في أمريكا قد تفوق أحداث 11 سبتمر ... ويعرف الجميع حجم تلك الأعمال الجبارة من التحقيقات التي لم تنته بعد وربما لن تنته في الأمد المنظور...ويعرف الجميع حجم تلك القائمة الطويلة جدا جدا من الأسماء المعلنة وغير المعلنة التي يتم اعتقالها او يتم التحقيق معها..داخل أمريكا وخارجها..ويعرف ويسمع الجميع عن أخبار إعتقالات جديده وأسماء جديده على ذمة أحداث سبتمبر..داخل أمريكا وخارجها..ووجميعها أسماء عربية أو مسلمة.

    .والآن اليس من المثير للدهشة..أن يكون كل ذلك ولم يتهم حتى اليوم حسب علمي أمريكي واحد.. من اصل أمريكي أومن اصل أوروبي او من اصل يهودي او أوروبي من اصل أوروبي بالمشاركة أو حتى بالعمالة و بالتواطئ على الأقل مع الإرهابيين الذين نفذوا عمليات التدمير تلك في 11 سبتمبر ...كيف يحدث هذا في عملية بهذا الحجم الكبير؟؟ فهل يعقل أن يستطيع بن لدن واتباعه فقط أن يقوموا وحدهم بكل ذلك العمل التدميري الهائل المفجع في دولة عظيمة القوة والتأهب والحذروالاستخبارات.. دون أن يستعين بأمريكي أو يهودي أو أوروبي واحد ..في الحصول على المعلومة والدعم والتسهيلات المختلفة..وهل غابت مثل هذه الفرضية البسيطة.. عن عباقرة التحقيقات الأمريكية وغيرهم؟؟..وهل اختراق الإنسان الأمريكي والأوروبي من الموظفين والعاملين في الطيران والمطارات والمخابرات ومواقع المعلومة وغيرها في البلاد الأمريكية أمر مستحيل إلى هذه الدرجة؟؟...أليس مثيرا للدهشة أن لا نسمع عن أمريكي واحد شارك أو ساعد أ وتعاون أو تواطئ مع بن لادن في تفجيرات 11 سبتمبر..؟؟؟...هل مثل ذلك أمر معقول ومقبول؟؟

    الكيان الصهيوني بكل إمكاناته وتقنياته العسكرية والاستخباراتية وموساده ومعلوماته يعمد على نحو رئيس إلى الإستعانة بالعنصر الفلسطيني العميل.. ليغتال قيادات فلسطين المجاهده وليقوم باعماله التد ميرية وأعمال القتل والإعتقال والإغتيال في فلسطين..وقد فعلت مثل ذلك أمريكا في غزوها للعراق وتستعمله في حربها للمقومة العراقية ..فلا يكفيها كل تقنياتها العسكرية و الاستخباراتية وأقمارها الصناعية التجسسيه وعساكرها المدججين بكال أنواع الأسلحة بما فيها تقنيات الاستشعار والإنذار المبكر..فهي رغم ذلك وظفت عملاء عراقيين واخترقت بالعراقيين المتواطئين معها المؤسسات العراقية المختلفة..فالعنصر العراقي العميل يمثل أهمية كبرى لها في الظفر بالمعلومة والمساعدات التي تحقق بها التدمير الأعظم للعراق..فكيف تيسر لبن لادن واتباعه أحداث تدمير بذلك الشكل المعروف في معزل تام عن أي مساعدة من العنصر الأمريكي واليهودي العميل.. بدليل أن أمريكا لم تتهم حتى اليوم أي أمريكي أو يهودي بالتواطئ مع بن لادن..أليس ذلك أمر مثير للدهشة والاستغراب؟؟ كيف تيسر لبن لادن إحداث ذلك الدمار الهائل في 11سبتمبر.. بدون عناصر أمريكية أو يهودية مساعده أو متواطئه أو عميلة ؟؟ كيف حدث هذا رغم كل الإجراءات والتدابير الأمنية المشددة والصارمة التي تتخذها أمريكا.. ورغم المعرفة الأكيدة المسبقة بخطورة بن لادن على أمريكا وتهديداته المستمرة لها؟؟؟.. كيف يكون ذلك كله ياقوم دون مساعدة أو تواطئ أمريكي او يهودي؟؟ هذا مجرد تساؤل وحيرة اضطررت إلى بثها هنا..فقد يقول قائل كلاما غير هذا...فماذا سيقول... ام ان بن لادن اخترق البيت الابيض والبنتاجون وال س أي اه وال ف ب اي

    والله المستعان
     

مشاركة هذه الصفحة