يا أمة الإسلام داهمني الأسى---فعجزت عن نطق وعن إعرابِ (د العشماوي)

الكاتب : ام عكاشة   المشاهدات : 715   الردود : 0    ‏2004-04-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-30
  1. ام عكاشة

    ام عكاشة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-21
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    قصيدة تقــــــــــــطر دمــــــاً للعشماوى حفظه الله ألقاها أيام حرب الخليج السابقه التي أظهرت جزءا من تخبط الأمة ,وكانــــــــــــــــــــــــت فرصة عظيمة للأمة لتصحح مسارها لتنقذ نفسها من بحر الذل الذي تعيش فيه,.......
    ولكــــــــــــــــــــــــــــــــن للأسف لم تستفد أمتنا من ذلك الدرس,بــــــــــــــــــــــل ويا للأســــــــــــــــــى إزدادت في الغرق في بحر المعاصي.......لتنتبـــــه أخيرا بعد أحداث 11 سبتمبر فتجد نفسها مقتولة ميته........ولا أمل في إعادة الروح إليها إلا كما قال العلامة أبو الحسن الندوي رحمه الله في أحد كتاباته(إلى الإسلام مــــــــن جديد)......
    أي نعم والله إلى الإسلام الحقيقي الذي نلتـــــزم وننفذ كل أوامره في الصغيرة والكبيره إبتــــــــــــــداءً بأنفسنا,....فعندها نفرح من جديـــــــد...

    (ويومئـــــــــــــــــــــذٍ يفرح المؤمنون بنصر الله) سورة الــــــــروم.





    رسالة عتـــــــــــــــــــاب إلى أمتي:


    يا أمة الإسلام داهمني الأسى---فعجزت عن نطق وعن إعرابِ
    يا أمة الإسلام ، ليلكِ جاثم--- والفجر يرفع رايةَ الإضرابِ

    وأراكِ قاعدة ، وغيرك راكض---يجري اليكِ محددَ الأنيابِ
    وأراكِ لاهيـــــــــــة ، وغيرك لم يزل---يقظًا يمد اليكِ كف خرابِ

    * * * *
    يا أمة الإسلام ، كنتِ عزيزة---بالأمس ، لم تقفي على الأعتابِ
    سافرتِ في درب الجهاد كريمةً ---وطويتِ بالإيمان كل صعـابِ
    ماذا جرى حتى غدوتِ ذليلةً---مكسورة النظرات والأهدابِ
    عيناكِ خارطتـا ذهول قاتل ---ويداك رَعشَةُ خائف هيابِ

    لا ، لا تجيبي ما سألتُكِ طالباً--- منك الجوابَ ، فقد عرفتُ جوابي
    فرطــــــــتِ في الإِسلام ، هذا كل ما---في الأمر ، لم تسترشدي بكتابِ

    لم تجعلــــــي للدين وزناً صادقــــاً---و غرقتِ في رُتَبٍ وفي ألقابِ
    وسكـــــرتِ بالنعم الوفيرة سكرةً---أنسَتكِ معنى نقمة وعقـــــابِ
    فوقعتِ فيما أنتِ فيه من الأسى---ورحلتِ في الأوهام دون إيابِ

    * * * *
    يا أمة الإسلام لن تتسنمي---رُتُبَ العُلا بالمال والأحسابِ
    لن تسلكي درب الخلاص بمدفع---وبكثرة الأعوان والأصحابِ
    لن تبلغــــــــي إلا بنهج صادق----وتعلُقٍ بالخالقِ الوهابِ
    تفنى الجيوش وتنتهي آثارها---وننال بالإيمان عز جنابِ
    تفنى القوى ، مهما تكاثر عَدها---و تظل قوةُ ربنا الغلابِ



    قال تعالى وقوله الحـــــــــق(إن تنصـــــــــروا الله ينصــــركم)
     

مشاركة هذه الصفحة