كيف تكون معاكساً فذا

الكاتب : فارس الاسلام   المشاهدات : 352   الردود : 0    ‏2004-04-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-30
  1. فارس الاسلام

    فارس الاسلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,226
    الإعجاب :
    0
    كيف تكون معاكساً فذاً

    هذا الموضوع يهم أهل الغزل والمعاكسة فقط لا غير فلا تلوموني في بعض الكلمات التي قد تؤذي مشاعركم فالمقصد خير وأرجو أن تقرؤوا الموضع كله

    هناك عدة صفات يجب أن تتحلى أيها المعاكس دون غيرك وما أظنك سلكت هذا الطريق إلا وأنت تحوي هذه الصفات أو بعضها أو قد يكون عندك شيء لم يخطر على بالي ولكني أذكرك بها فتعلم كم فيك منها .. فمن هذه الصفات والخصائص :

    خوف الله والحياء من الناس ضعهما على جانباً فهما ضد ما تصبو إليه من اللذة والشهوة التي تبحث عنها

    أن تكون ( وقحاً )بمعنى أنك لا تبالي من نظرات الناس لك وتبالغ في الوقاحة أحياناً

    ذل نفسك (( للبنت )) قدر المستطاع حتى إذا أخذت منها ما تريد ذلها أنت

    حاول أن تبقى في الأسواق معظم وقتك ويحبذ أن تكون لك منطقة خاصة (( أسوة بالشحاتين والحرامية ))

    إحرص على اختيار الاسماء النواعم لدى كتابتك الأرقام ولا تنسى أن تتخذ لك اسماً معيناً واحداً حتى لا تختلط عليك الأسماء


    إحرص أن لا تبالي بمن تتعرف سواءً أخت صاحبك بنت جارك أي أحد فأنت كما اتفقنا وقح ونذل

    إذا سقطت ( الهبلة ) في الفخ واتصلت بيك فأظهر شوقاً وولهاً وأنك بانتظار مكالمتها على أحر من الجمر

    إحرص أن تتكلم دائماً عن الحب وأنك يعني الولد المرهف وأن هذه أول تجربة حب تخوضها في حياتك وأنها هي سعيدة الحظ التي حظيت بهذا القرف عفواً أقصد الشرف

    أكثر الحديث عن الفنانين والفنانات والخالعين والخالعات حتى تسهل لها الطريق لمرحلة الخروج وأن كل الفنانين يفعلوا هذا الشي من الصداقات وغيرها

    إذا سألتك وقالت : هل ستتزوجني ؟ فاحفظ توازنك ولا تتلثم وقل نعم بعد أن نتعرف على بعض أكثر ولا يتم ذلك إلا بالخروج معي

    إذا حصل وانتهكت عرضها وسلبت شرفها وهذا الذي تريده وعرضت عليك الزواج حتى تصلح غلطتك فمنيها أماني كاذبة واخدعها مرات ومرات ثم القها في مزبلة الحياة فلا هي تستطيع أن تخبر أهلها ولا هي تستطيع أن تتزوج

    (( وا حرا قلبي على هذه المسكينة ))

    أحرص على أن تكون نذلاً وخسيساً قدرالمستطاع فكلما بالغت في النذالة والخسة أخذت أكثر مم تريد

    إلـــــــــــــــخ

    وبعد أخواتي الكريمات العفيفات الطاهرات فمعذرة لما قرأتم ولكنها الحقيقة .... وهذا حال كثير من شبابنا مذهبهم في هذه الحياة أو شعارهم الذي يتخذونه في هذا الطريق القذر هو (((((( كل فطير وطير ))))) نعم والذي نفسي بيده هذا هو حالهم وهذا هو شعارهم يأخذون من المسكينة ما يريدون ثم يكون هو أبعد الناس عنها فلو أعطي ما أعطي لا يرضى بها زوجة ...... بل ربما قبل ذلك أحالها على بعض أصدقائه ......ومن كانت لها علاقة محرمة مع شاب او أكثر فلتسأله : إن كان يرضى بها زوجة أم لا ؟؟ وأخشى على من كان قلبها رقيقاً من سماع الإجابة
     

مشاركة هذه الصفحة