ابو فارس الحمداني

الكاتب : ابو اديب   المشاهدات : 1,208   الردود : 1    ‏2004-04-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-29
  1. ابو اديب

    ابو اديب عضـو

    التسجيل :
    ‏2004-03-02
    المشاركات:
    96
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]ابو فراس الحمداني

    هو أبو العلاء الحارث بن سعيد بن حمدان , فارس من أسرة بني حمدان وشاعرهم ولد في الموصل سنة 320 هـ , ونشأ يتيما لأن ناصر الدولة صاحب الموصل , وهو أخو سف الدولة كان قد قتل سعيد والد أبي فراس , فكفله علي (( سيف الدولة )) الذي كان زوج أخته.
    كانت الاسرة الحمدانية تسيطر على شمال سورية والجزيرة العراقية , وفي سنة 333هـ استقل في حلب علي بن الهيجاء ( عبد الله بن حمدان ) الذي لقبه الخليفه بسيف الدولة نظرا لشجاته وأقدامه في المعارك , وقد رأى سيف الدولة في أبي فراس دلائل النجابه والفروسية فجعله صاحب منبج , وأوكل أليه أمر الثغور في نواحيها لصد الروم أو هجمات الأعراب , فأبدى كل شجاعة فائقة , وأقدام عظيم .
    قال ابن خلكان (( وكانت الروم أسرته في بعض وقائعها وهو جريح قد أصابه سهم بقى نصله في فخذه ونقلته الى خرشنة ثم منها الى القسطنينية , وذلك في سنة وثمان وأربعين وثلاث مئة , وفداه سيف الدولة سنة خمس وخمسين )). ثم نقل أنه أسر مرتين احداهما سنة 348هـ , والثانية سنة 351 هـ . ولم يتجاوز في الاولى خرشنة , وفي الثانية ذهبوا به الى القسطنينية , فأقام ينتظر فداء سيف الدولة له بمال وفير او أسير عظيم , وطال ذلك حتى سنة 355هـ .
    وبعد فداء أبي فراس ولاه سيف الدولة ((حمص )) ولم يلبث أن توفي الامير سنة 356هـ وتولى أبنه أبو المعالي تحت وصاية الامير قرغويه , ولكن أمر السلطه دعا القريبين إلى ألأقتتال قرب ((حمص)) وأنتهى الأمر بمصرع أبي فراس سنة 337هـ
    وقبره معروف في قرية(( صدد )) قرب حمص .
    وقد كانت نشاة أبي فراس وطفولته في ظل والدته التي حدبت عليه رعايته , وتحت عطف زوج اخته سيف الدولة وتتلمذ على اللغوي الشهير أبن خالويه وغيره , كما شاهد أرباب القلم يفدون على سيف الدولة , واحتك بهم وهم نفر كثير , ونبغ في الشعر فتغزل في وصف المعارك , وله في الاسر قصائد كثيرة مشهوره عرفت
    بـ (( الروميات )) تعتبر من أرق شعره و أجمله .
    أبو فراس شاعر وجداني , سخر شعره ليتحدث عن مشاعره وأحاسيسه , ويصف مايقع تحت بصره من حوادث ووقائع , ويعتلج في صدره من الام وامال وبرز في ديوانه : الوصف والفخر والمدح والاستعطاف والغزل , ولأبي غراس مكانه هامة عند مؤلفي الأدب , قال الصاحب بن عباد : ((بدئ الشعر بملك وختم بملك يعين أمرأ القيس و أبو فراس )) .
    ولأبي فراس ديوان مطبوع أكثر من مرة , وقد حقق النص الدكتور سامي الدهان ,من منشورات المعهد العلمي الفرنسي بدمشق , وألف علي الجارم ): فارس بني حمدان سلسلة أقرأ ) والدكتور أحمد أحمد بدوي : شاعر بني حمدان , والدكتور عمر فروخ : أبي فراس فارس بني حمدان وشاعرهم .

    ومن شعر أبي فراس :--
    دعـوتـك للجفن القريح المسهد
    لـدي ولـنـوم الـقليل المشرد
    ومـا ذاك بـخـلا بـالحياة إنها
    لأول مـبـذول لأول iiمـجـتد
    وما الأسر مماضقت ذرعا بحمله
    ومـا الخطب مما أن أقول له قد
    وما زال عني أن شخصا معرضا
    لنبل العدى وأن لم يصب فكأن قد
    ولـست أبالي أن ظفرت iiبمطلب
    يـكـون رخيصا أو بوسم iiمزود
    ولـكـنني أختار موت بني أبي
    على صهوات الخيل غير iiموصد
    وتـأبـى وأبى أن أموت موسداً
    بـأيدي النصارى موت اكمد اكبد
    نضوت على الايام ثوب جلادتي
    ولـكـنني لم أنض ثوب iiالتجلد
    دوتـك والأبـواب تـرتج iiدوننا
    فـكـن خـير مدعو وأكر iiمنجد
    فـمـثلك من يدعى لكل عظيمة
    ومـثـلـي من يفدى بكل مسود
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-01
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    شكرا لك أخي أبو أديب على تعريفنا بأبي فراس الحمداني ..

    ومرحبا بك في مجلسنا الموقر ..
     

مشاركة هذه الصفحة