لا تسخري مني

الكاتب : عبداللطيف محمد   المشاهدات : 1,374   الردود : 14    ‏2004-04-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-28
  1. عبداللطيف محمد

    عبداللطيف محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    [color=FF00FF]شعر / عبداللطيف محمد الشبامي [/color]


    [poem=font="Simplified Arabic,5,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="ridge,4,red" type=3 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    لاتــســخـــري مــــنــــي

    ولاترمـي بسهمـكِ فـي فـؤاديَ قسـوةً

    في ظلمةِ الطغيانِ حقداً كي أكونَ أنا المُساءْ



    أنـــا مـــا عشـقـتُـكِ رغـبــةً

    متذلـلاً وصــلَ النعـومـةِ والبـهـاءْ




    لكننـي المـخـدوعُ فـيـكِ الآن حُلـمـاً

    زانــــهُ ثــــوبُ الـســنــاءْ
    هـــل تـدركـيـنَ مـواجـعــي ؟!

    أوترحميـنَ معـذبـاً لــزمَ البـكـاءْ ؟


    عـرفَ الحقيـقـةَ فاسـتـراحَ مطلـقـاً

    هــــــــذا الـــعـــنـــاءْ


    قسـمـاً بـــربِّ الـكــونِ إنـــي

    مـاجــنــحــتُ مــــــــودةً

    مـاغـيـرَ أن أجــنــي الـثـنــاءْ

    ونعيـشَ تحـتَ مظلـة الحـب الوثـيـرِ

    وأن نـطــولَ بحلـمـنـا وحيـاتـنـا

    وبعشقـنـا ومـسـرةٌ فيـهـا الهـنـاءْ

    أرجــــاءَ هـــــذا الــكـــونِ

    أو جزءً يسيـراً فـي مساحـاتِ السمـاءْ



    لا تنطـقـي فلـقـد سخـرتـي ظـنـةً

    مــن حُلـمـي الـسـامـي الـــذي

    قتلـتُـهُ أحـقـادٌ وقــد عاهـدتـنـي

    دربَ الـــــعـــــطــــــاءْ


    وبــأن سقـيـكِ للحنـيـنِ مـــلازمٌ

    تــــــــربَ الــــوفــــاءْ


    وزهورنـا أضـحـتْ يبـاسـاً بعـدمـا

    كـادتْ بهـا أمـواجُ ضـغـنٍ بالفـنـاءْ


    أسـفــي بـمــا قـــد هـالـنـي

    أنَّ الـــفــــؤادَ مــــكــــرمٌ

    مــن خـلــفِ أسـتــارِ الـلـقـاءْ


    ورأيتُ أنـكِ طيـفُ أفعـى فـي الدجـى

    تتسـلـلـيـنَ مــــع الـخـفــاءْ


    أنــا أولٌ فــي لـسـعـكِ الـدامــي

    وهــا جفـنـي تـفـجـرَ بـالـدمـاءْ


    ونـحـيــبُ صــوتــي ويــلــهُ

    مــا كــفَّ صـبـحـاً أو مـســاءْ


    وكأنـنـي الـجـانـي _ فـــؤادي _

    ليتنـي مـا همـتُ فـي حـب النـسـاءْ


    أو قـلـتُ حسـبـكَ يـــا حبـيـبـي

    أنـــنـــي أرضٌ ســـمــــاءْ


    لا تــســخـــري مـــنــــي

    فـقــد أيـقـنـتُ أنـــي مـاثــلٌ

    فــي طـعـنـةِ السـكـيـنِ قـتــلاً

    أسـتـجـيـرُ إلــــى الــرجــاءْ


    قبـل الرحـيـلِ كتمتـهـا لاتسـخـري

    كــلا ! فـقــد أطلقـتـهـا عـلـنـاً

    لكـي تــدرونَ حـقـاً مــن أســاءْ

    لا تـمــســكــي كــــفــــي

    ولا أخذاً دعينـي واذهبـي مثـلَ الجفـاءْ


    مــاعـــدتُ أرغــــــبُ أن أرى

    وجهـاً علـتْ صفحاتـه المثلـى زمانـاً

    كــــل أوصــــاف الـنــقــاءْ


    إنـــــي أراهـــــا بــدلـــتْ

    مكتوبةً مابيـن عينيـك انتقامـاً وانتقـاءْ


    وجثـوتُ أرضــاً بــتُ أتـلـو آيــةً

    أرجــــــــو الــشـــفـــاءْ


    هيهـاتَ ذاك وقـد قتلـتُ مـع الــدواءْ

    وقـصـائـدي تـبـكــي رحـيـلــي

    أطـلـقــتْ ثــــوبَ الــعـــزاءْ


    ونــطـــقـــنَ حــــزنــــاً

    رتــلــتْ فـــــيَّ الــرثـــاءْ


    فدفـنـتُ فــي جـــرح الـزمــانِ

    رحـلـتُ فــي ســـرب الـسماء



    تحياتي وتقديري
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-29
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    عبد اللطيف محمد ..
    يا صاحب الحرف المشرق , واللحن العميق ..

    قصيدتك غاية في الرقة والعذوبة والانسياب , دعني أقول عنها مرثاة للنفس في أرقى تصميم وأقوى سبك .

    يعيش شاعرنا لحظات من الألم الشديد والحزن العميق الناتج عن ظلم المحبوب وغدره , ومع ذلك لم يملك هذا المحب العطوف إلا أن يدعوا على نفسه بالويل والثبور , ويؤكد مماته الحقيقية في أكثر من مناسبة داخل النص ويوجّه اللوم والعتاب للمحبوب , وعلى الرغم من فداحة ما حاق بالمحب جراء الخداع من المحبوب إلا أنه ما زال يرعى أياماً خلت ويبدو ذلك جلياً من قلة التركيز على تأنيب المحبوب أو فضحه ونيله باللعنات , وهذا يؤكد على أن المحب لم ينفض يده بعد وأن جسراً يمكن أن يقام هنا أو هناك ..

    يباشرنا بنهي قوي اللفظ جزيل المعنى , "لا تسخري مني" , ومع ذلك نجد أن شاعرنا اتجه بالمعنى إلى غير ما يقصد تماماًَ , فالمقصود هنا ليس السخرية بمعناها المجرد بل أن الشاعر - بحسب قراءة جسد القصيدة - يذهب إلى معنىَ آخر هو ظل من ظلال السخرية فيعبر عن الخداع بالسخرية , إما لأنه غير مصدق لما وقع فيه من غبن خلط عليه الأوراق , أو لأنه بالفعل غير مقتنع بأن خيانة تمت وأن رجاءً يداعب نفسه حول هذا الموضع بالذات .
    ثمة أن أمراً آخر يدعو للتساؤل حول توظيف الألفاظ الأخرى في البيتين اللاحقين , إذ أن هذه الألفاظ توحي بالتوسل والملا ومة أكثر من المكاشفة ..

    لاتــســخـــري مــــنــــي

    ولاترمـي بسهمـكِ فـي فـؤاديَ قسـوةً

    في ظلمةِ الطغيانِ حقداً كي أكونَ أنا المُساءْ

    ثم يعاود هجمة جديدة فيقول :
    أنـــا مـــا عشـقـتُـكِ رغـبــةً

    متذلـلاً وصــلَ النعـومـةِ والبـهـاءْ




    لكننـي المـخـدوعُ فـيـكِ الآن حُلـمـاً

    زانــــهُ ثــــوبُ الـســنــاءْ

    ولكنه يعيد أيضاً توسلاً جديداً فيقول :
    هـــل تـدركـيـنَ مـواجـعــي ؟!

    أوترحميـنَ معـذبـاً لــزمَ البـكـاءْ ؟

    وفي هذا ما يوحي على أنه لم ينفض يده كليّة من محبوبه , وأن الصدع إلى رأب قريب.

    وهكذا يواصل شاعرنا مكاشفة محبوبه وإطلاق التوسلات واللوم المتناثر هنا وهناك حتى يصل في خاتمة المطاف إلى الاعتراف بأن حداً لحياته يجب أن يوضع وأن طهر روحه يجب أن يكون محله "أسراب السماء" عوضاً عن أدران الأرض وفواجعها ..

    وهناك ملاحظات رأيتها على القصيدة منها :
    - أن القصيدة يبدو أنها معاناة واقعية وليست مجرد أبيات قيلت إذ أن التجربة العملية واضحة آثارها على مفاصل كثيرة فيها , كما أن غشيان الصدمة ملاحظ على تشوش الأفكار وتنافر بعض الأطراف ليدلل على أن الشاعر ما زال يعيش الصدمة العاطفية .

    ب- على الرغم من أن القصيدة رائعة إلا أنها - حسب رأيي - لم ترقَ إلى المستوى الذي يمتعنا به شاعرنا الشبامي المتألق دوماً , وإن كانت من الناحية اللغوية متينة ويتضح إلمام الكاتب باللغة إلماماً متميزاً , إلا أن هناك صوراً لم تكن لتتفق مع بعضها البعض من أمثال :
    "قسوة" , "عنوة" لا تتفق مع ختام الأبيات "المُساء" أي المُساء إليه فقد حذف إليه مراعاة للقافية , وهنا تناقض إذ أنه ينفي عنها الإساءة في نهاية البيت وفي بقية البيت يوجه لها ما يدلل على عكس ذلك من أوصف بالقسوة والحقد .

    والسلام عليكم ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-29
  5. awsan29

    awsan29 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-03-30
    المشاركات:
    303
    الإعجاب :
    0
    وقـصـائـدي تـبـكـي رحـيـلــي

    أطـلـقــتْ ثــــوبَ الــعــزاءْ


    ونــطـــقـــنَ حــــزنــــاً

    رتــلــتْ فـــــيَّ الــرثـــاءْ


    فدفـنـتُ فــي جـــرح الـزمــانِ

    رحـلـتُ فــي ســـرب الـسـمـاء

    حين تتحول الحروف الى كائنات تحمل نفس الحياة و تدب في مفاصل الحزن لتزيد احزانه احزانا غاية في براعة التصوير البلاغي والانفعال الوجداني بما يحف اكمامه من جماليات التعاطي مع الحرف، تقف الكلمات والألفاظ خلف قضبان الصمت عاجزة عن رص كلمات الأطراء والمديح في قوالب فنية ، تفي، على الأقل، بحق المصور القابع في هامش هذه اللوحة الفنية التي تكاد تقطر عذوبة وجمالا ولحنا هادئا يأخذ بمجامع القلوب..
    خالص حبي لك اخي عبداللطيف
    ارجو ان تقبلني ضيفا ثقيلا على صفحاتك
    اخوك / أوسان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-29
  7. عبداللطيف محمد

    عبداللطيف محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    [color=9900CC]alshahidi

    أستاذي العزيز

    ما أبهى ما كتبته وما أجمل ما استنتجته !!

    روعة حضورك وجميلٌ منك هذا الفيض العظيم والقوي والتحليل الممتع وكأنك دخلت إلى أعماقي وسبحت في خيالي وأخذت منهما ما تريد أن تقوله وما تثبته هنا ... وإني لفخور أن يكون أستاذي alshahidi ممن يحلل نصي المتواضع .. وأنا أؤكد هنا دون الرجوع إلى اقتباس من ردك أن ما ذكرته صحيح ولقد كانت معاناة حقيقية ... عشتها في ألم وحرقة وجراح و... ولكني والفضل لله انتهت تلك اللحظات العصيبة من حياتي وأنا الآن أفضل بكثير بعدما تكشفت الحقيقة .. ختاماً لا يسعني إلا أن أشكرك أستاذي على وفائك وعلى ما نثرته هنا من روعتك في الحضور ودرك كالزهور .

    وأسعد الله أيامك وبارك بك وجعلها عامرة بذكره وشكره .

    وتقبل خالص تحياتي وتقديري
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-04-30
  9. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0

    احتواني الصمّتُ .. من هوْلِ ما أقبلتَ به سيّدي .. روعةٌ تلاحِقُ بها مشاعرنا من غيثٍ لفيض .. !
    آه كمْ ثّارتْ بي شجوناً طال طَمْسُها دهوراً ..
    اسْتأذِنُكَ بِالوقوفِ أكْثَر ..
    أمامها ..
    صامِتاً ..


    خالِصُ التّحايا ..
    أيها المُبْدِعُ الكَريم ........ !
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-05-01
  11. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    [color=330066]وجثـوتُ أرضــاً بــتُ أتـلـو آيــةً

    أرجــــــــو الــشـــفـــاءْ


    هيهـاتَ ذاك وقـد قتلـتُ مـع الــدواءْ

    وقـصـائـدي تـبـكــي رحـيـلــي

    أطـلـقــتْ ثــــوبَ الــعـــزاءْ


    ونــطـــقـــنَ حــــزنــــاً

    رتــلــتْ فـــــيَّ الــرثـــاءْ


    فدفـنـتُ فــي جـــرح الـزمــانِ

    رحـلـتُ فــي ســـرب الـسـمـاء [/color]



    [color=0099FF]أي غيث نزل على قلبي من سحابة حملت بداخلها كل مشاعر الحب والإخلاص

    وهاهي الآن تعلن حزنها وتوجعها من الخيانة

    أخي العزيز

    عبداللطيف

    لا يزال قلمك ينبض بالحياة

    ومع كل نبضة وأخرى أقف حائراً في سماع أجملها

    فكل نبضة أجمل من الأخرى

    لك أجمل تحية من

    عاشــ الحب المستحيل ـق[/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-05-01
  13. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    [color=0099FF]وهنا وقفة تحتويها الصمت لأعيد قراءة كلماتك مرة أخرى [/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-05-02
  15. يوسف العزعزي

    يوسف العزعزي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-20
    المشاركات:
    63
    الإعجاب :
    0
    يااااااااااااااااااااااااااهـ

    [poem=font="Traditional Arabic,6,white,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/36.gif" border="solid,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أسحر ما تقول فليت شعري =هل الدنيا ستصغي للأغرِّ؟؟
    وهل كل الوجود بها سيزهو=ويسمع ما كتبتَ بكل فخرِ؟؟!!!
    .................................تحياتي الدائمة لكم من/يوسف العزعزي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-05-02
  17. عبداللطيف محمد

    عبداللطيف محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    [color=990099]أستاذي العزيز
    أوسان awsan29

    لله درك على ما نحته من صورة وتشبيه بديع جعلتني أتأمله حائراً متفكراً ""[color=0000FF]تقف الكلمات والألفاظ خلف قضبان الصمت عاجزة عن رص كلمات الأطراء والمديح في قوالب فنية ، تفي، على الأقل، بحق المصور القابع في هامش هذه اللوحة الفنية التي تكاد تقطر عذوبة وجمالا ولحنا هادئا يأخذ بمجامع القلوب..[/color]""

    بالله أستاذي أبعد هذه الرقة رقة وبعد هذا التشبيه تشبيهاً ... أجد نفسي ممتناً لك ولك أعضاء منتدانا الشامخ والعريق بما يزخرُ من أعضاء بهم من المقدرة والحكمة والدقة والروعة ... كما لا أريدك أن تقول أنك ضيف ثقيل لا والله فأنت كالسحابة التي أنعشت روحي بعد جفاف وقحط ..

    دمت أستاذي وبارك في عمرك وحياتك .

    وتقبل خالص تحياتي وتقديري [/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-05-02
  19. عبداللطيف محمد

    عبداللطيف محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    [color=9900CC]أستاذي الفاضل

    محمد سقاف

    نعم يحتوينا الصمت الدهشة الرغبة بالصمت والإنزواء في الخفاء والبكاء عند مدلهمات المساء ... أستاذي أي وقفة يقفها المتأمل عندما تفيض روحة وينتشل منها مفردات قد تسليه لبعض الوقت قل اللحظة ولكن هل تقدر أن تطفئ لهيباً وحريقا شب وما يزال يأكل ما تبقى من روحه وجسده ... أستاذي أقف لك وقفت احترام وتقدير لما استشفيته من بيانك وإبداعك ""[color=990033]احتواني الصمّتُ .. من هوْلِ ما أقبلتَ به سيّدي .. روعةٌ تلاحِقُ بها مشاعرنا من غيثٍ لفيض .. !
    آه كمْ ثّارتْ بي شجوناً طال طَمْسُها دهوراً ..
    اسْتأذِنُكَ بِالوقوفِ أكْثَر ..
    أمامها ..
    صامِتاً ..[/color] ""

    وأنا دعني أخرج خلسة من روعة ما كتبته لأني أخشى أن لا أفيك بحقك .

    دمت ودامت أيامك بخير ووداد .

    وتقبل خالص التحايا وأعذبها [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة