الى كل مسلم

الكاتب : عبده الحننشلي   المشاهدات : 414   الردود : 1    ‏2004-04-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-28
  1. عبده الحننشلي

    عبده الحننشلي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-27
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    ]] الشبل الممجد[[

    محمد ... يا منارا ... شع .... يا نجما ... توقد ....
    محمد ... يا شموخا ... ضاع .... يا حلما .... تبدد
    محمد .... يا بريق النور ..... في ليل الدجى ..... يا ملاكا .... كان فينا .... واختفى ....
    أنت في الآفاق .... نبراسا ....
    أنت في الإحداق ... مشعل
    محمد .... يا بقية .... عز فينا ....
    يا بقية .... كبرياء .....
    أيها الطفل الممجد .... أنت أخر ما تبقى ...
    من صهيل الخيل ..... والفرسان .... والسيف المهند ..... أنت أخر ما تبقى ....
    من شموخ العز من مجد الأبي ....
    يا شهيد العرب ..... والإسلام .... والبيت المشيد
    يا شهيد القدس .... والأقصى ... ومحراب المسيخ ....
    يا صريع الغدر .... والعدوان ....في الدهر القبيح .... أيها الشبل الممجد .....
    قتلوا فيك البراءة ...
    وئدوا .... فيك الطفولة
    غدروا .... والكل يشهد ...
    يا صغيرا ... اسقط .... الأوهام فينا
    ولصهيون المزاعم .
    والأساطير هوت . وتعرى .... لدنى تاريخ بالأجرام حافل
    وهوى ... تاريخ اسود .
    أيها الشبل الذي عزاً تفرد ...
    يا نزار ... شد أوتار الفدى ... وتغنى الموت ... في عز وانشد
    مرحبا ... بالموت ... عزا ... وشموخا ... وأبى .
    مرحبا ... في ... كبرياء ... قالها ... الطفل محمد ...
    يا صغيرا ... جسد العز ... وبالعز تجسد ...
    وسعى للموت ملهوفا ... و اكد
    أن مهر القدس غال ... وكذا الأوطان غال مهرها
    فافتدى ... الأقداس بالروح وعمد
    فلك الأمجاد ... يا شبل الأبي ... يا صغير فرش الموت ... وبالموت توسد
    لم يكن موتك كلا ... صفحة ... للعز تطوى ... أو حديثا يفتري ...
    لم يكن في مسرح الأحداث للتهريج مشهد
    إنما كان مماتك ... حدثا أسمى ... وامجد
    وحديثا كان موتك ... زلزل الدنيا ... وارعد
    يا مماتا ... حرك الطوفان ...فينا ... أشعل البركان ... للثأر ووقد
    يا صغيرا روع الدنيا ... ويا طفلا سمى ... يا مماتا منح ... الأجيال عمرة ...
    أنت في الاقداق قرة
    أنت للأجيال درة
    ولنا بالعز ... تبقى أنت محرابا ومعبد
    فلك الأمجاد ... والعار لنا ... ولك الإكبار ... والخزي لنا ...
    وفدى عينيك ... ما فوق الثرى ... ونعيم الخلد موفورا ... ممهد
    يا صغيرا جئت ارثيه ... ويبكيه القصيد
    وفي المراثي يا صغيري ... كيف تبكيك القصائد ... وعيوني في الماسي ...
    كيف تبكي يا محمد
    والداجى الحالك ... في آفاقنا ... في مآقينا الدجى ... فوضى وعربد
    بعدما شعري ... تبلد ...
    في الماسي ... يا صغير ... كيف أرثيك وابكي ...


    وعلى البلوى صغيري ... كيف تبكيك ... المراثي
    كيف أرثيك ... وابكي ومآسينا بلا حد ...
    كيف ابكي ... يا محمد
    كيف ابكي يا صغيري ... وأنا بالناس اشهد
    من بني أمي رجالا ... بعض من تدعى ... رجالا ... والرجولة ليس توجد ...
    فتيه منا استكانت ... وغدت بالحق تجحد
    والى الجاني بخسة ... بحقارة تتوافد ... كيف ابكي يا محمد
    والذي منا تبقى ... للعدى ... طوعا تولى ... ويسب الأرض ... والأقداس ...
    إن شاءوا ... وان شاءوا ... تهود
    كيف ابكي يا محمد #

    الشاعـــ( أمين الحنشلي )ــــــر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-28
  3. عبده الحننشلي

    عبده الحننشلي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-27
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    ]] الشبل الممجد[[

    محمد ... يا منارا ... شع .... يا نجما ... توقد ....
    محمد ... يا شموخا ... ضاع .... يا حلما .... تبدد
    محمد .... يا بريق النور ..... في ليل الدجى ..... يا ملاكا .... كان فينا .... واختفى ....
    أنت في الآفاق .... نبراسا ....
    أنت في الإحداق ... مشعل
    محمد .... يا بقية .... عز فينا ....
    يا بقية .... كبرياء .....
    أيها الطفل الممجد .... أنت أخر ما تبقى ...
    من صهيل الخيل ..... والفرسان .... والسيف المهند ..... أنت أخر ما تبقى ....
    من شموخ العز من مجد الأبي ....
    يا شهيد العرب ..... والإسلام .... والبيت المشيد
    يا شهيد القدس .... والأقصى ... ومحراب المسيخ ....
    يا صريع الغدر .... والعدوان ....في الدهر القبيح .... أيها الشبل الممجد .....
    قتلوا فيك البراءة ...
    وئدوا .... فيك الطفولة
    غدروا .... والكل يشهد ...
    يا صغيرا ... اسقط .... الأوهام فينا
    ولصهيون المزاعم .
    والأساطير هوت . وتعرى .... لدنى تاريخ بالأجرام حافل
    وهوى ... تاريخ اسود .
    أيها الشبل الذي عزاً تفرد ...
    يا نزار ... شد أوتار الفدى ... وتغنى الموت ... في عز وانشد
    مرحبا ... بالموت ... عزا ... وشموخا ... وأبى .
    مرحبا ... في ... كبرياء ... قالها ... الطفل محمد ...
    يا صغيرا ... جسد العز ... وبالعز تجسد ...
    وسعى للموت ملهوفا ... و اكد
    أن مهر القدس غال ... وكذا الأوطان غال مهرها
    فافتدى ... الأقداس بالروح وعمد
    فلك الأمجاد ... يا شبل الأبي ... يا صغير فرش الموت ... وبالموت توسد
    لم يكن موتك كلا ... صفحة ... للعز تطوى ... أو حديثا يفتري ...
    لم يكن في مسرح الأحداث للتهريج مشهد
    إنما كان مماتك ... حدثا أسمى ... وامجد
    وحديثا كان موتك ... زلزل الدنيا ... وارعد
    يا مماتا ... حرك الطوفان ...فينا ... أشعل البركان ... للثأر ووقد
    يا صغيرا روع الدنيا ... ويا طفلا سمى ... يا مماتا منح ... الأجيال عمرة ...
    أنت في الاقداق قرة
    أنت للأجيال درة
    ولنا بالعز ... تبقى أنت محرابا ومعبد
    فلك الأمجاد ... والعار لنا ... ولك الإكبار ... والخزي لنا ...
    وفدى عينيك ... ما فوق الثرى ... ونعيم الخلد موفورا ... ممهد
    يا صغيرا جئت ارثيه ... ويبكيه القصيد
    وفي المراثي يا صغيري ... كيف تبكيك القصائد ... وعيوني في الماسي ...
    كيف تبكي يا محمد
    والداجى الحالك ... في آفاقنا ... في مآقينا الدجى ... فوضى وعربد
    بعدما شعري ... تبلد ...
    في الماسي ... يا صغير ... كيف أرثيك وابكي ...


    وعلى البلوى صغيري ... كيف تبكيك ... المراثي
    كيف أرثيك ... وابكي ومآسينا بلا حد ...
    كيف ابكي ... يا محمد
    كيف ابكي يا صغيري ... وأنا بالناس اشهد
    من بني أمي رجالا ... بعض من تدعى ... رجالا ... والرجولة ليس توجد ...
    فتيه منا استكانت ... وغدت بالحق تجحد
    والى الجاني بخسة ... بحقارة تتوافد ... كيف ابكي يا محمد
    والذي منا تبقى ... للعدى ... طوعا تولى ... ويسب الأرض ... والأقداس ...
    إن شاءوا ... وان شاءوا ... تهود
    كيف ابكي يا محمد #

    الشاعـــ( أمين الحنشلي )ــــــر
     

مشاركة هذه الصفحة