الاخضر الصغير خسرفي الدقيقة الاخيرة من الوقت الاضافي الثاني امام قطر في المباراة الماراثونية

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 600   الردود : 3    ‏2004-04-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-27
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    خسر منتخبنا الوطني للناشئين تحت سن (14) مباراته الأولى في دور الأربعة من العنابي القطري بهدف وحيد جاء في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني في المباراة الماراثونية مساء أمس على أستاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي بالعاصمة القطرية الدوحة ضمن منافسات البطولة الآسيوية الثالثة لناشئي كرة القدم .. وسيلعب الأخضر الصغير مباراته الأخيرة لتحديد المركزالثالث اليوم، والتي ستجمعه بنظيره العراقي بعد أن خسر الأخير مباراته يوم أمس من المنتخب السعودي في المباراة الثانية لدور الأربعة بهدف وحيد، والتي جاءت متكافئة من الطرفين.
    بداية يمنية
    { بداية الشوط الأول مع العنابي القطري جاءت خضراء، حيث سيطر منتخبنا على مجريات اللعب في الدقائق العشر الأولى من اللقاء، وسنحت له أكثر من فرصة خطيرة، لكن خط الهجوم بقيادة المهاجمين محمد هبة ووليد النقيب لم يستطع استثمارها بالشكل السليم، نظراً لاندفاع لاعبي خط دفاع المنتخب القطري ومن خلفهم الحارس المميز سعد الشيب .. وفي الدقيقة الـ (12) كاد الأخضر يسجل هدفه الأول في اللقاء عندما انفرد «هبة» بحارس مرمى قطر إثر تمريرة طويلة من الكابتن حسين الغازي سددها عرضية بجوار القائم القطري، تلتها تسديدة أخرى لنفس اللاعب فوق العارضة، ويدفع المدرب عتيق بثلاثة بدلاء دفعة واحدة في محاولة للتقدم بهدف، ليأتي البديل وائل عتيق ويسدد كرة قوية من على بعد (35) ياردة تمر جوار القائم الأيمن، ويواصل الفريقان رحلة البحث عن الهدف الأول في اللقاء دون جدوى بسبب التسرع وعدم الدقة في التمرير من الجانبين وعبر الأطراف، ويلجأ المنتخب القطري إلى اللعب بالضغط على منتخبنا من أجل الحفاظ على التعادل، وتنجح خطته التي سببت إرباكاً للاعبي الأخضر الصغير الذي ظهر لاعبوه بمهارات فردية عالية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.
    انطلاقة قوية للأخضر
    { بدأ الأخضر الشوط الثاني بداية قوية، وأضاع محمد هبة فرصة ثمينة بعد مراوغته للحارس والانفراد بالمرمى يسددها بعيدة، ويواصل منتخبنا هجومه بحثاً عن هدف السبق، لكن الدفاع العنابي كان للمحاولات الخضراء بالمرصاد، واعتمد الأخضر على كشف التسللات، رغم قلة الفاعلية الهجومية بعد استبدال المهاجم محمد هبة باللاعب إبراهيم محمد، ويتغاضى، بعد ذلك، الحكم القطري سيف الهيدوس عن لمسة يد داخل منطقة الجزاء لصالح أخضرنا في نهاية الشوط الثاني الذي انتهى سلبياً، ليلجأ المنتخبان إلى شوطين إضافيين.
    شوطان إضافيان
    { حاول الأخضر الصغير والعنابي القطري، مع بداية الشوط الإضافي الأول، والذي استمر عشر دقائق، بناء هجمات متبادلة، وبدأها العنابي عند الانفراد بحارسنا البديل علي العنسي وتصدى للهجمة بكل براعة، ورافق هذا الشوط خشونة متعمدة من مدافعي قطر، والتي أصيب إثرها مهاجمينا وليد النقيب وإبراهيم أحمد، واستمر اللعب سجالاً في الشوط الإضافي الثاني إلى أن جاءت الدقيقة التاسعة - قبل انتهاء اللقاء بدقيقة واحدة - من كرة مرتدة عكسية عبر الطرف الأيسر تصل إلى المهاجم القطري سعود خميس يسددها قوية داخل مرمى الأخضر الصغير، معلناً عن تأهل العنابي إلى المباراة النهائية مع المنتخب السعودي.
    لقطات
    { الأخ محمد بن همَّام، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حضر جانباً من اللقاءات لإعطاء المشاركين حافزاً معنوياً، حيث يولي الاتحاد الآسيوي هذه الفئة اهتماماً خاصاً بهدف تطوير قاعدة الكرة الآسيوية.
    { السفير اليمني بقطر الأخ يحيى حسين العرشي حضر اللقاء وأشاد بمستوى الأخضر الصغير، وأكد على ضرورة الاهتمام بهذه الفئة من اللاعبين .. كما دعا الأخ السفير أعضاء البعثة إلى حضور حفل الغداء غداً على شرف لاعبي منتخبنا.
    { أُرهق لاعبونا كثيراً نتيجة لضغط جدول المباريات، فبعد فوزهم على الأردن في نهاية الدور الأول يوم أمس الأول، واجهوا العنابي يوم أمس، وسيواجهون اليوم العراق في لقاء المركز الثالث الذي سيحاولون فيه تعويض خسارتهم الافتتاحية بخماسية غير متوقعة.
    { العنابي القطري أبلي بلاءً حسناً في هذه البطولة، واستطاع تحقيق الفوز ثلاث مرات : على الكويت بنتيجة (1/0)، ومن ثم على لبنان بنتيجة (7/0)، وتعادل مع السعودية بنتيجة (2/2)، ونجح في الوصول إلى النهائي على حساب منتخبنا، في محاولة منه للحفاظ على اللقب الذي تحقق في سلطنة عُمان العام الماضي، بينما كان منتخبنا الوطني قد تفوق حتى على إمكانياته ودرجة استعداده القليلة قياساً بالمنتخب القطري المعد قبل سنتين وعسكر للبطولة في هولندا والإسكندرية، وقد نافس منتخبنا بقوة على التأهل إلى دور الأربعة وتحقق له ما أراد، حيث جاء خلف العراق بعد أن خسر أمامه في أول مباراة له بنتيجة (1/5)، بعدها فاز على السوري القوي بنتيجة (3/1)، وفاز على الأردني بنتيجة (2/0)، ورفع رصيده إلى ست نقاط وسعى إلى مواصلة المشوار بنجاح بقيادة المدرب الوطني عبدالله عتيق، وأمامه تحدٍ جديد اليوم للمنافسة على المركز الثالث.
    { أدار المباراة طاقم تحكيمي قطري، في مخالفة واضحة من الاتحاد الآسيوي، حيث أن المنتخب الذي يلعب قطري، والتحكيم للمباراة قطري، إلاَّ أنه لا يمنع من القول بحيادية التحكيم.
    { الصحف القطرية اعتبرت منتخبنا مفاجأة البطولة، نظراً لقصر فترة الإعداد، بينما بقية المنتخبات أعدت منذ أشهر، بل وسنين.
    { حدد مدرب منتخبنا المدرب الوطني عبدالله عتيق ثلاث مهام يجب التعامل بها داخل الملعب، وهي : أولاً اللعب على مثلثات، مع عدم تعقيد اللعب والاعتماد على اللمسة الواحدة، وثانياً عدم اللعب في الدفاع على خط واحد، لسهولة الاختراق وعدم القدرة على التسلل، وأخيراً : اعتماد اللعب عبر الأجناب واللعب على الكرات العرضية .. وقد نفذ لاعبونا هذه المهام بنسبة (80%).
    { الجماهير الوفية من الجالية اليمنية ظلت تساند المنتخب بكل قوة طوال المباراة .. فلها كل التحية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-27
  3. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    يسلموووووووووو شبابنا وهاردلك
    ومن قبل بالحكم حتى لو كان حيادي في هذه المباراه غلطان
    على العموم سنرى اليوم ان كان الحكم سيكون قطري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-27
  5. خطاب اليمني

    خطاب اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-06-06
    المشاركات:
    6,827
    الإعجاب :
    0
    والله شئ يثلج الصدر ونتمنى من القائمين على الرياضه في اليمن الاهتمام بهؤلاء الفتيه فهم الاساس المنتظر لبناء كره يمنيه تتكيف مع متطلبات اليوم وتخرج اليمن من مستنقعه الكروي الحالي0
    تحياتي0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-27
  7. صدام الغزالي

    صدام الغزالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-20
    المشاركات:
    1,799
    الإعجاب :
    0
    الناشئه هم املنا الكبيرفي تقدم الكره اليمنيه
    يا ليت القائمين على شبابنا ورياضتنا يتحملو مسؤليتهم ويحافظون على منتخبنا الشباب والناشئين





    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة