جنوني .. الصحاف .. سقاف محمد .. عبدالحكيم الفقيه

الكاتب : ابو عهد الشعيبي   المشاهدات : 2,265   الردود : 24    ‏2004-04-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-26
  1. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    [color=000000]الحياة .. أكبر من أن نحاول تفسيرها .. دائماً نجتهد في ذلك .. ولكن دون جدوى .. ، وفي طريق هذا الإجتهاد .. قد نضيع كثيراً .. قد نفقد خط الأمآن .. نتوه .. ونحاول بالتالي تدارك الأمر .. وربما في لحظة غير مرئية بالعين .. مدروكة بالحس ! .. يمر بنا إحساس المعرفة ( والمعرفة أكبر من أن نحاول تعريفها )، .. لينتشلنا من ذلك الضياع .. يمر بنا في أبسط صورة .. وبأسهل طريقة .. يهزنا في دفقٍ ما .. مؤلم في كثير من الأحيان .. لأنها لحظة حقيقة ( والحقيقة أكبر من أن نحصرها ) .... [/color]

    [color=333333]
    لكم كان خيار الإهداء وخصوصية إفراد المساحه ايها الأحباء.. سأبقى على إنتظار حتى تاتوني كما يتمنى الإحساس .. ولكل الناس مافوق الود تحيه مقرونه بالوفاء ..


    صادق الود[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-26
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    الحياة بالنسبة لي هي سلم كنت امشي به في الصبا وانا رافع الرأس متفاخر بمن حولي واذا احسست بالخوف الجاء الى من انا منهم وبعد ضياع الاحلام والصورة التي رسمتها لتلك الاشياء فقدت كل امل في الموكب الماضي ... كنت في الصباء عشب في نهر لاحاجة لي الى الماء والان ابحث عن الماء .. بنيت لي بيت من الخيال وكتبت على جدرانه المبهمات واسرار الماضية ... تحولت من فارس الى قائد بعير ومن محارب ... الى بائع ورد كل ما مر هذيان الحس امددت له بالورد وكل ما مر ركب نظرة اليه بعين واحدة ورفعت يدي الاخرى الى وجهي اخفيه من الانظار حتى لا احلم بما لا املك ...... كتمت في داخلي احزان ورسم على صدر فقاقيع صابون
    كنت صياد تحولت بقدرة قادر الى مصتاد تلاحقني عيون الفارس الملثم والخيل
    تكتسح الشارع .. ارى الاتربة خلفها والاعصار .. وامامها ناقلات الجند
    تمهد الطريق احترت كيف واين والى ومتى ومن ... فتركت الامر الى مصرف الامور
    واسئله معجزة تخرجني مما انا فيه ...

    لك تحياتي ابو عهد الشعيبي الحبيب الغالي والرفيق الدائم
    لي عودة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-26
  5. أبو المعالي

    أبو المعالي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-08
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    [color=990000]السلام عليكم صادق الود....

    آسف على هذا الإقتحام...

    ربما هو العشم وإحساسي بأن صدق ....

    ودك يتسع ليشمل الكثيرين....

    ثم إني وجدت قبلي الصحاف أول من رد علي التحية ....

    عند أول مشاركة لي في المجلس....

    عن الحياة... ما أجمل ما قرأت من كلماتكما فاقبلا مني هذه الكلمة ...

    وأنا واثق أنها ستصل إلى القلوب لأنها خرجت من القلب...

    يا سادة الحكاية لها بداية ونهاية ....

    حكاية...

    الحياة....

    والمعرفة......

    وبكل إختصار وبدون تكلف ...

    دونكم إياها ولن أزيد عليها حرفاً ....

    يقول الله تبارك وتعالى:

    (( أَوَمن كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس

    كمن هو في الظلمات ليس بخارجٍ منها

    كذلك زُيِّنَ للكافرين ما كانوا يعملون ))
    الأنعام 122


    أسأل الله أن يلهمنا الصواب وأن يوفقنا للعمل به ومن أجله..
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-27
  7. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    رُغمَ أنّي مُنْشَغِلٌ بالرحيلِ .. !
    عوّدة مؤكدة مع الشعيبي ..
    لا محالة ... !

    قريباً إنشاء الله ..
    نسأل الله السلامة ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-04-27
  9. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    [color=FF0000]الحياة تحتوي على حرفين من حروف العلة بينما الموت يتوسطه حرف واحد
    لا نعرف أحدهما الا بالاّخر
    يقول المرحوم البردوني( يأتي الموت ليصحح خطأ الميلاد)
    تحياتي يا صديقي ورفيقي الشعيبي
    وسأعود سريعا
    كل التقدير
    [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-04-27
  11. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    [color=666699]مشاعرك هنا وكلماتك

    تعني لي الشيء الكبير

    لذا .. أعترف أني أعجب بمن يقرأ جيدا ً للكلمات من امثالك !

    ليأتي مقتحما غير عابئ بمراسيم السجاد الأحمر ، غير مكترث بخصوصية الدعوه

    أعجب كثيرا بقلم لا يعرف حدود الحرف ، بل ولا يعرف حد إلى مابعد المرادف السادس للكلمه ..

    وقفت مع ردك ..كثيراً

    تأملت كثيرا !

    وانا اتأمل خطر ببالي تايم المشاغب !

    فهو صاحب مقدره فاحصه في التأمل لا يستهان بها .. وقلت لحظتها في نفسي وليكن التأمل على ذلك النمط حيلتي .. كي أتعمق أكثر في مجارات شعاع الفكر لأبو المعالي ..

    ومن القلب احييك على هذا الاسلوب الرائع في الأقتحام


    حقاً فأنت قلم مميز ..

    يأخذنا كلامك في مداراته الرحبه لنتحسس جراحنا وآلامنا

    ونعايشها عن قرب فنكون اكثر صدقاً ودقة لتشخيصها

    إذا ما اقتربنا أكثر من المنبع الأصل للحياه والوجود الأدمي

    تبقى مع كل البوح اقلامنا حبيسه .. اسيره .. ليست بشيئ دون التفكر

    والاجتهاد بكلمات المولى .. فهي كل المعرفه والعلئ .. وليست المعرفه دونها ذات جدوئ ..

    فإن كان بوسعنا إن نستخلص من عبر الحياه ودروسها ماقد يفيدنا في الحياه

    كي يتعزز دور المعرفه في ذواتنا ..

    فيبغي علينا كي يتحقق لنا ذلك إن نجعل الأفق مفتوح على أكثر من مسار

    وفي محاوله اقناع لدواخلنا نتذكر دائما إنه ليس بالإمكان تخطي حواجز

    وفرضيات الزمن وكشف الغوامض والأسرار وركوب امواج المعرفه بمجاديف أكثر

    امان إلا متى ما كنا على إدراك عميق بمركز النبع الأصل لنا ولشرعيتنا ..

    بل وتبقى وسائلنا امتداد لتاريخ طويل الامد كان الاوائل من بني البشر قد خطوه ..

    وبهذا قد يتحقق لنا شيئ يذكر إذا ماكن المشوار تواصل لما خطاه السلف وليس بدايه ..

    ولكننا في بعض الاحيان لا نستطيع ان نرسي على نحو يجعل الأستمراريه والأنطلاقه

    دائمه كزفرات الموج الحالم على الشطئان ..


    ماذا عساي اقول واكتب

    فقد اغرقتنا بروعة إبداعك وكرم حرفك ودماثة خُلقك

    سواء بما كتبت هنا او بما سطرت مجلس تايم من لوحات شفافيه تنم عن كنز
    يتملك أفكارك ويفترش صدرك ..

    فعلا دائما ما تجبرني على الولوج الى عالمك..
    والتيه في.. سراديبه.. الممتده
    لاعانق.. روعتها


    ويبقى
    الايمان التام بأننا لا نستطيع إن نغير ما يريده الله لنا
    مهما بلغ بنا المرام في العلم والمعرفه ..




    فسلمت يداك
    ودمت بخير ونقاء..




    صادق الود[/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-04-28
  13. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0


    [color=333399]ولازلت ايها الصحاف خطوة خطوة على السلم ولازال الموكب هو الموكب ومع بذاخة الحرف وأمانة الواجب تبقى قائد حاظي ومقاتل غيور .. رغم سحب الدخان وزلآت الزمان وتفجر البركان لا يزال فكرك ذو عنفوان ، ولاتزال للنهر شلالات عذبه معها وبها قد نجد دفئ ورونق لا يُضاهئ .. فلا تفقد الأمل ولا تضيع المسار .. ومع إن الخيال بيت في مئمن لصاحبه إلا إن غرفه تبقى موطن الحروف العازفه وتبقى الأحلام نوافذه التي منها يطل النور .. لا تمل ولا تسئم أأخذ فرشاه وأرسم لوحه .. وأعبث بالاوان بقدر يوحي بصوره من وحي الطلاسم .. وعندها لن تتوقف الحياه بل وسزداد الدفع والحراك نحو القمه ..

    تحيه 00 انثرها حول مفرداتك الرائعه التي قد لا اجد في كلماتي ما يوفيها حقها في الرد والرحله .. تحيه كلها شوق وذوق وموده ..


    [color=663366]كنت صياد تحولت بقدرة قادر الى مصتاد تلاحقني عيون الفارس الملثم والخيل
    تكتسح الشارع .. ارى الاتربة خلفها والاعصار .. وامامها ناقلات الجند
    تمهد الطريق احترت كيف واين والى ومتى ومن ... فتركت الامر الى مصرف الامور
    واسئله معجزة تخرجني مما انا فيه ...[/color]

    سلامي للصحاف .. الحرف المدندن .. الحرف الراكض إلى خلف حدود الأمان .. الحرف الذي يزخرف الصفحات بوميض هادئ وكأنه زخات كلاشنكوف على دمية صنم ضالم في متر مربع بقلب دوار .. الحرف الذي تجتمع مع توهجه الكلمات والورود .. الرصاصات والاوتار .. وروعة الهذيان .. صوت البلابل وازيز المحرقات ..

    سلامي لذلك القلم الجميل .. الذي يتحدث بهدوء وثقة بها يناجي سطوة الزمن القاسي .. القلم الذي تربع عرش الإحساس الراقي للقارئ المتأمل يوما بعد يوم ..

    إن كان لدم القلب إن يخط أحرفا وكلمات فهاهو الصحاف قد ألثم فوهة الحبر دما .. وزجر ارصفت قلوب الحيارى بسنة قلم مكابر لينفث فيها رائحة الحياة من جديد .. قلم كالسهم حين يتوسط الرمح بيد فارس مقدام .. وهيهات فالوصف أعجز من إن يفي ..

    ليس بوسعنا وإن كانت اقلامنا مجتمعه إن نمسك على المفصل الأصل للمعرفه ، ولا هي قدرتنا كافيه كي نتمكن من حصر التفاصيل ولو في مليارات الصفحات ، فالحياه أكثر من مجرد إن نجد لحدودها أطراف وهي كذلك المعرفه .. ومع ذلك ليس بوسعنا سوى إن نبقي الأقلام في إستنفار دائم لنرافق موكب حركة الأحداث ولو بشقها السيط والقريب إلى خفقات قلوبنا ..

    وانا احاول رص خربشاتي هنا أشعر وكإن منبع تفكيري يقودني نحو مربع الأنين .. نحو سراديب وأغوار الحزن اللامتناهيه في أعماقي .. ليس لكي أفك اسرها فحسب بل ولأسقيها من دم نبعي أحرفا يافعه متماوجه تزيدها نماء في واحة يُراد إن تكن ذو نقوش على صفحات النور هنا ..

    جميل إن نإن ونحلم والأجمل إن نجيد التعامل الأيجابي مع نبض الأنين .. إن نجيد ترويض طفحات وزفرات المشاعر لكي نسكبها على الورق ..
    فمع أنين الخيال لا تسقط الاحلام ولاتموت الآمآل لطالما وماتزال العيون غارقه بالدمعات .. ربما نخاف الشتات .. ولربما نخاف إن نهجر الأمنيات .. ولربما قد يزيد جموح الرغبه نحو تخطي البُعد والمسافات .. ولربما قد نجد مع الصمت رغبه في حديث لا تنتقص من قيمته الدر .. إلأا إن الأصل فينا يبقى الحلم !!


    هاهي الحياه تسير دروبنا فيها ولانعلم نهايتها ..

    الصحاف لربما غلب على الكلمات طابع الخصوصيه في الحديث إليك .. ولكنها الرغبه في ذاتي صاحبت القرار ..


    عندما تذبل الاوراق حرك جنازير الحزن في صدرك وأقحم اللون الوردي بالضباب وأنظر إلى خلف الأفق ، لملم شتاتك بقدر همة الحواس وأفرد للحرف مساحه حره بغير ذي حدود ..




    فكما يُقال أعظم تحدي للحُزن..
    أن تبتسم والدموع بعينيك..



    وانا كذلك وبشيئة الله
    لي عوده ..

    صادق الود[/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-04-28
  15. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    غمرتني وزدتني من صدق ودك ايه الاصيل اليماني ... امطرتني بعذب الكِلَم
    بكلماتك زدتني شج وبحروفها أتأمل كيف تحول يئسي الى أمل ايوجد في هذا الكون من يدق باب قلبي وتربع فيه بدون طرق الباب والاستأذان كفاك ما قلت من احاس ومشاعر ترسمها على الورق اناملك الذهبية
    """""""""""
    لي عودة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-04-30
  17. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    [color=CC3366]


    سَافْرِدُ مِن مساحة الحديثِ من رؤياي( الخاصة ) بِالحَياة على سالِفِ الرّحيل ! ..
    لاأعْلَمُ حقاً كيْفَ أبدأ فَشُعاعُ الفِكْرِ بشؤونِ المُغادَرةُ مُسْتَنْفِرٌ, مُشَتتٌ وحالة الطوارئ قدْ عمَتْ نواحِِ أفكاري ..
    رُبَما هي إحدى تلِكَ الصّوَر التي أُشيرُ إليّها .. وتُشيرُ بِدَوْرِها الى مكاني بَعْدَ أنْ أصْبَحَ التِرْحالُ صِفَةٌ مُلازِمَةُ لمَلامِحُ أسْمي .. !

    أظُنّه نوْعٌ مِِن الإجتِهاد الذي تكرمّتَ بالحديث عنه .. أوْ مُحَاوَلةٌ عَقيمُةٌ لِتَفْسِيرُها .. !

    رُبّما تَكونُ مًحاولاتي في ذلك المَجالُ ــ الإجْتِهادُ ــ جادة جداً .. والهَدَفُ إلى المَعْرِفَة جامِحٌ بِعُنْفُوانُ الحَماسَةِ !
    غَيْرَ أنّ الوُصولَ لِرؤيا صَحيحةٍ مُحالٌ .. في ظِلّ حِساباتي الفَلَكِية الثَمِلَةٍ!
    بِواقِعٍ يَغْزونا كُلّ لحْظَةٍ بِفَرَضِياتٍ جديدة .. ؟

    عنِ الرّحيلُ الأولْ ................ !
    خَرَجْتُ إليْها ..
    كدودَةِ القَزِّ في حَمَاسَةٍ مُبْهمة الإصرار ...
    لا أعْرِفُ عَنْ تأويلُها سِوى مشيمَةُ فِطْرَتي .. وحَنانَ أمّي .. !
    وغَزَلْتُ بِقُدْرَةِ قَادِرٍ أول أحلامي .. على أحَدِ الأغْصانِ .. !
    وتوالى الإنتاجُ بَعْدَ عامٍ .. وثاني .. وثالِثْ و ................ وسادِس !
    عَاكِفاً على أوّلِ أداة قُرْطاسيةٍ أهدَتها لي تِلكَ المَيمونةُ أمي .. فاتّخذتها مَهْجعاً .. ومَلاذاً إلية أصْبوا كُلما أستَحْوَذَ عليّه المَلل .. !
    غَيْرَ أنّ ذلكِ لمْ يَسْتَمرُّ كثيراً .. فكانَتِ النّفْرَةُ الأولى .. وشائتِ الأقْدارُ أنْ يُغادرُني مهْجَعي .. أو أغادِره .. ! لا أذْكُرُ بِالضّبْطِ .. فالسنينُ تَوالَت في هطولِها بِغَرابَةٍ على كُلّ مَهْجَعٍ أتّخِذه ... فَتَعَددت المَحَطات , وتنوّعَتْ الأهداف على غِرار التّقدّمِ في السِّنِّ ..
    غَيْرَ أنّ كُلّ مَهْجَعٍ يَسْكُنُني سُرْعانَ مايَهْجِرُني دونَ تأويل .. فيَتَكَوّنُ عدد كبيرٌ مِنْ الأسْئلَةُ الخَارِقَةُ التي لا أجِدُ لها صيغَةٌ حتى .. ! لأتجرأ بالأستِفْهامِ عنْها ؟
    فأنْضُدُّ عَنّي عَباءة البَحْثِ أو الإسْتِنْباطِ لتأويلِ ما أنَا عليْه ..
    فأعودِ لِفِطْرتي ..
    بإنتِظارِِ الرّحيلِ التالي ..
    وأسَلّمُ الأمر لِمُسَيِّرهِ .. لَعَلّه الأخير .......... !

    لَعَلّهُ الأخير .. !

    نَقَلْتُ الصورةُ طِبْقاً للمَوْقِفْ ..
    فَكانَ الله بِالَعوْن ..
    رُبّما تَكونُ لي عوْدة إنْ لمْ يَكُنْ الرّحيلِ الأخير ...
    [/color]

    رعْدِ الشّعَيبي ..
    مُمْتَنٌّ لكَ على هذه الدّعوةُ الكريمة ــ أيهاالكريم ــ .. وهذا الفِكْرُ المُتّقِدْ ........

    الأخوَةُ الأحباء ...
    خالِصُ التّحِيّةِ والإمْتِنان
    وعَفْواً على التأخير ..
    وعلى هذه العَجِلَة .. .. !
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-04-30
  19. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    [color=333333]الرغبه في البوح تجتاحنا وقد تكتسحنا ورغم فيضان البوح هذا تأبى حواجز ارواحنا الإنهيار وحتى تحين لحظة البوح سيستمر لهيب الجو بالزحف صوب القلوب
    ليبقى وجه السماء مرهق يغزوه الشحوب ..

    مشاعر الفرح تغلف ردي.. وأرسلها بين باقة ورد حمراء.. لترحب بك في موضوعي البسيط..

    أأمل بعوده قريبه لك ..

    صادق الود[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة