عدن الكبرى العدد الاخير

الكاتب : بهلول   المشاهدات : 2,926   الردود : 0    ‏2000-12-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2000-12-10
  1. بهلول

    بهلول عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-08-12
    المشاركات:
    339
    الإعجاب :
    0
    اليكم العدد الاخير من عدن الكبرى يقدمها لكم اسبوعين من الان وصاعداً بالمجلس اليمني اخوكم بهلول :):):):):)
    _______________________
    بسم الله الرحمن الرحيم
    عدن الكبرى
    ADAN ALKUBRA MAGAZINE
    اليمن الكبرى الخلافة القحطانية
    Issue No 25 Monday 11 December 2000
    العدد 25 ألأثنين 9 رمضان1421
    حركة الخلافة القحطانية
    من الحصن السليماني الى الركن اليماني...ومن قرن حدان الى ساحل عمان
    ومن وادي نجران الى قلعةعجمان ..أرض الخلافة القحطانية... مدى الزمان
    http://www.adanalkubra.co.uk
    http://www.adan-kubra.net



    عدن الكبرى ...تفتح أبواب الجحيم!!

    عدن الكبرى تفتح أم الملفات الحمراء في تاريخ اليمن ..الحديث!!

    الصراع ..على عرش بلقيس!!

    الصراع بين الأسماعيليين... والأحمديين في صنعاء!!

    حذرنا الزيود...وأنذرناهم!
    جروا أعماركم! أسحبوا أعماركم! أنسحبوا قبل فوات الاوان!
    ولكن لا حياة لمن تنادي!
    الغطرسة! الغرور! الجهل!البداوة!الحماقة!ألخ!
    وعلى نفسها جنت براقش ..الزيدية!
    والأن سال الدم الزيدي القذر..على أرض الجنوب الطاهر!
    وبدأ الجنوب المعركة الكبرى..أم المعارك..!معركة التحرير الثانية!
    ونحن لها ..ورب الكعبة!
    وسيعلم الذين ظلموا ..اي منقلب ينقلبون!

    2

    وبداية..فلا أحد يريد الحرب..في جزيرة العرب!

    كفانا حربا..ودمارا..وشماتة النصارى واليهود!
    ولكن الزيود!!
    الزيود! الزيود! الزيود!
    أرادوها..حربا دينية طائفية..شيعية سنية!
    منذ أن أصدروا فتوى الأستباحة! في عام1994..الصيف الأحمر الرهيب!
    أباحة أهل السنة والجماعة..أرضاوعرضا..دماءا وارواحا..جغرافيا وتاريخ!
    ورغم أن الحزب الاشتراكي... في مؤتمره الأخير..سبتمبر 2000 ( ورقة باعوم ومسدوس...أينهم الان؟؟..لقد أختفوا نهائيا..) طالبهم بسحب الفتوى..وأعادة الأعتبار للجنوب..كشعب مسلم أخ شقيق جار... ألا أنهم رفضوا..
    وأحداث الضالع..وكود قرو..وعدن ..أبلغ د ليل...!
    طواقم الزيودالمسلحة ..تتحرك...لقتل المسلمين عند أقل بادرة ..كرامة!
    أذلال أستعماري...خسيس..****..زيدي...شيعي..لم تعرفه عدن حتى في أحقر لحظات الأستعمار البريطاني ...أو حتى التركي!
    أستمرأوا لعبة الدم...خمس سنوات..وتزيد!
    والدم لا يقاومه..الا الدم!
    ومن عاش بالسيف..فبالسيف يموت!
    والأيام..بيننا!
    وكالعادة...
    فأن الحرب اولها الكلام!
    وبدايتها فتح الملفات الحمراء!
    وأهمها..وأخطرها ..ملف الصراع ..على عرش بلقيس!!

    3

    وبداية...
    فالملف صعب..معقد..غامض ..مجهول...
    لأن التعتيم عليه عالمي..
    لخطورته الكبرى على المخططات الدولية في المنطقة...
    حيث يحتل النظام الزيدي حاليا..موقعا ..متميزا..كحذاء للأمريكان...وجزمة لليهود...!

    ( كثير من زملائنا في مراكز الدراسات في بريطانيا وأمريكا يطالبوننا بفتح الصفحة الأنجليزية من عدن الكبرى...فورا.. ليتابعوا الملفات..ولكننا سنأخذ وقتنا.. لأن فتح الأعلام العالمي للملف..لم يحن أوانه..لعل الزيود يتعظون..ويعتبرون.. ويراجعون سياستهم ..ومواقفهم...قبل فوات الاوان!)!

    كما أن الكثير من أشقائنا العرب..
    على أعلى المستويات..السياسية والفكرية..والأعلامية..لا يعون أبعاده...ولا يفقهون خلفياته.. ولا يفهمون أسراره..
    ( كما لمست بنفسي في زياراتي الأخيرة..لبغداد ودمشق وعمان والقاهرة!).
    ومن هنا أهمية التمهيد له...
    قليلا..قليلا...
    حتى تتضح الصورة...وتنكشف الاوراق!
    4

    والواقع..أن من الصعب قراءة الملف ..منهجيا!
    فنقطة البداية... صعبة!
    ومن أين نبدأ..؟ مشكلة!
    هل نبدأ من بدايات الرئيس؟!
    أصوله العائلية...بداياته الشبابية..أيامه الاولى...
    حيث تشكلت عقليته..ونفسيته.. وشخصيته..المثيرة للجدل!العنيف!
    أم نبدأ من بداياته السياسية..من أيام تعز!
    حيث كان ضابطا ..مثيرا للجدل..
    في عهد الحمدي اولا..
    ثم عهد الغشمي..
    وحيث تشكلت علاقاته..وصداقاته..و" خبرته"..
    والأهم من هذا طموحاته...
    أم..نفتح الملف بالحمدي..وأغتيال الحمدي..
    النقطة الحاسمة..الفاصلة الكبرى ..في سيرة الرئيس..
    والتي لا تزال تحكم سيرته حتى اليوم..
    أم نأخذ حادثة نسف الغشمي كنقطة البداية..
    حيث تطورت الأمور...وتعقدت الأحداث..ودارت الدوامة الكبرى..
    التي خرج منها..الضابط العسكري ..رئيسا للجمهورية!
    بالمناورات..والتكتيكات..الشهيرة المذهلة..
    التي يرويها العرشي..في كل مقايله الخاصة..وتشكل صلب ..مذكراته السرية!
    ( أشتهر العرشي أيامها...وكان بحكم منصبه رئيسا مؤقتا للجمهورية..بالقول ..كل يوم..انا مجرد رئيس مؤقت..( وبلهجته الزيدية..ما بلا موجت...جلنا موجت..جني!)..خوفا من اغتياله..أذا شم الرجال منه رائحة الشعبطة بالكرسي!
    ولا زال شهود الحادثة في قمة الاحداث ..سواءا داخل اليمن ..كعبدالعزيز عبدالغني..او خارج اليمن كعبدالله ألأصنج!! الذي ظل يهد د طوال ال18 عاما الماضية بانه سيفتح ملفها..ولكنه لم يفعل! وأكتفى بتسريب الملف الينا..ولا من شاف ولا من دري ..لعلمه أننا سنفتحه..ونتورط نحن..ويطلع هو منها براءة..كعادة كوافي عبدالله!)!

    فهذه هي صعوبة قراءة الملف..
    لأنه في الواقع ملف سيرة الرئيس...ومذكرات حياته..
    طوال 22 عام في السلطة..وأربعين عام ..قبلها!


    5

    فالملف حلقات متتابعة..وفصول متتالية..
    كل منها يؤدي الى لاحقه..ولا يفقه المرء..حقا..كل مرحلة الا بمعرفة سابقتها..
    لانها تمثل ..مكتملة..تاريخ اليمن الحديث..مركزة في رئيسه الحالي...
    وما لم يعرف اليمنيون حقيقة رئيسهم..ظهرا لبطن.. وعن ظهر قلب..وبالحقائق الموثقة..لن يعرفوا حقيقة ما يدور في وطنهم..
    ولا كيف أصبحنا حثالة ألامم..وعرة الشعوب..
    ورئيسنا مثار سخريةالرؤساء..واحتقار الزعماء..

    6

    ولكن المراحل الحاسمة...في الملف واضحة!
    وفاة أم أحمد في حادث مروري..
    ( كما سنفتح هذا الملف العجيب الغريب ..قريبا..)!

    الحرب الأهلية وعيد النصر..
    حادثة العبر وأنفجار حضرموت..
    ثم أستدعاء الولد أحمد من أمريكا بعد طول ..غياب!
    ثم تفجر الصراع بين الأ سماعيليين والأحمد يين!!
    ( مما أستدعى وساطات..زايد..وحمد..حتى الأن!)!
    وأخيرا ثورة الجنوب..من الضالع ...الى عدن ..الى حضرموت!
    بداية النهاية...
    وبداية العد التنازلي..أن شاء اللهّ


    7

    فمن أين نبدأ؟...
    وأي الملفات نفتح ..أولا!
    ملفات الطفولة..
    أم أيام تعز..
    أم أغتيال الحمدي...
    أم نسف الغشمي..
    أم مناورات أسبوع الرئاسة..
    أم أول محاولات الأغتيال العائلية..
    أم كحاولة الأغتيال الناصرية..
    أم الصراع مع الجبهة الوطنية..
    أم الصراع مع عدن...
    أم مناورات الوحدة..
    أم الحرب الأهلية..
    أم أنفجار العبر..
    أم أنفجار الصراع على ولاية العهد..
    فكلها ملفات مثيرة..مذهلة..مسلية..
    وكلها موثقة عندنا في مركز الدراسات!

    8

    ولكننا..سنبدأ بالتساؤلات..
    مجرد أثارة الاسئلة الكبرى..
    لتحريك العقول...وزلزلة الأفكار...ورجرجة الفهوم...
    حتى يعرف شباب اليمن الجديد حقيقة مأساتهم..
    ومن الذي أوصلهم الى هذا الوضع الماساوي الكارثي...
    حتى أصبحوا عبيدا لجيرانهم..وخدما عند أقرانهم..
    وشحاتين عند عربان البادية وجرابيع الصحراء...
    وهم أكثر من عشرين مليون مسلح..
    لو بصقوا بصقة واحدة على بدو الجزيرة لأغرقوهم...
    ولكنها القيادة الجبانة..الهزيلة الفاشلة...
    ( او كما كان عبدالله الاصنج يعبر ...التافهة!)!

    وبالله نبدأ!

    9

    وأول التساؤلات بطبيعة الحال هو حول ولي العهد..
    واول الملفات...هو ملف ولي العهد...
    ومن هنا فلا صوت يعلو على صوت المعركة..ولا ملف يعلو على ملف ولي العهد..
    ملف الصراع..على عرش بلقيس..
    الصراع بين الأسماعيليين والأحمديين..
    لأنه الصراع الأب ..الأم..أم المعارك..
    فكل الملفات الاخرى تافهة امامه..
    سوءا مهزلة تعد يل الدستور..
    أو ملهاة الزنداني..
    أو مسرحية سفاح صنعاء..
    فهذه كلها الهيات..لصرف أنصار السذج..
    وطبخ ام الملفات في مطابخ الزيدية ..السرية..

    10

    فمن هو أحمد علي عبدالله صالح بن لحمر السنحاني الحاشدي الزيدي؟
    عمره..تاريخه...سيرته ..أتجاهاته...
    من هم أصدقاؤه؟؟
    من هم منافسوه؟
    من داخل العائلة؟؟
    ( كأبن عمه...طارق محمد عبدالله صالح!)!
    من داخل سنحان؟ ( كأبناء اسماعيل وابناء فرج..وأبناء علي محسن او علي لحمر)!
    من داخل حاشد( كعيال بن لحمر ..حميد خاصة..وربما صادق)!
    ( وهنا نتوقف لنذيع سرا من أخطر اسرار اليمن...وأد قها..
    أن الجميع يعتقد أن ولي العهد القادم هو أحمد..
    مولانا الامام أحمد...المتوكل على الله..
    ونحن نؤكد أن أحمد هو أخر من يفكر فيه الرئيس..كولي للعهد..
    رغم مناورات الرئيس ..وتكتيكاته..وضحكه على دقون أبو يمن..
    بل أكثر من هذا وأبعد واعمق..
    أن الرئيس يخطط بعبقرية ودهاء لاحراق أحمد..وأنهاء نفوذه السياسي..وكشف اوراق أصدقائه وأنصاره..
    أنه يستخدمه كبالون أختبار سياسي..قبل أن "يفسيه"!
    بل أننا نذهب الى أبعد من هذا..وأعجب وأغرب..
    أن فخامة الرئيس الوالد ..مولانا الامام علي .. المنصور بالله ..يخطط ..مع سابق الاصرار والترصد..لأغتيال ولده وفلذة كبده..مولانا الامام أحمد...المتوكل على الله..
    بل اننا نؤكد ..أن محاولة أغتيال أحمد.. في حادث مروري شهير..التي أصيب فيها..وذهب للعلاج في المانيا... وظلت سرية حتى فضحها الرئيس حسني مبارك ببرقيته الشهيرة بتمنيات الشفاء..والتهنئة..هي من تأليف وأخراج والده الجليل!!
    ( ومن هنا نصيحتنا للولد الغلبان الساذج الطيب أحمد..ابو حميد ..أن يعود الى أمريكا..من حيث جاء.. قبل فوات الاوان... فالعمر مش بعزقة... أن الملا ياتمرون بك ليقتلوك فاخرج اني لك من الناصحين..!!)!

    أما لماذا...يتأمر الوالد على الولد.. ولماذا استدعاه أصلا..من أمريكا..فلاسباب عدة...
    تمس ادق اسرار النظام الزيدي الحالي..
    ومن هنا قلنا بصعوبة فتح الملف وصعوبة نقطة البداية...فما لم يكن المرء مطلعا على خبايا وأسرار الجماعة..الخبرة...فلن يعي ما يدور في اليمن ..
    ويصبح كالأطرش في الزفة..
    ومن هنا بدأنا بالتساؤلات... قبل أن نفتح الملفات..ونباشر التحليلات !
    فاولا لأن الوالد يخشى أن ينتقم الولد ..لقتل الوالد...أعز الناس على الولد...!!
    ألغاز...معميات..طلاسم....
    ولكن حلها سيأتي عند فتح ملف اسطورة أم أحمد...
    التي خلدها الشعب اليمني في اغانيه الشعبية..
    يا أم أحمد علي يا حرة..
    يا شمس اليمن يا بدره..
    يهناك نعيم السمرة..
    في الجنة مع الحور العين!!
    ولن نزيد حاليا ..حتى لا نحرق الملف...مبكرا!
    وثانيا..أن المرشح الحقيقي لولاية العهد..هو شخص أخر!!
    أنه ملف سري ..رهيب عجيب غريب!
    ملف الصراعات النسائية في اليمن..على ولاية العهد...
    وهو ملف محرج..مذهل..مزلزل...
    ملف نساوين حكام العرب وصراعاتهن على السلطة..في ديار الاسلام...خير امة اخرجت للناس!!( غطيني يا صفية!)!
    الملف الذي طير ولي عهد الاردن..وولي عهد قطر..
    وهو الان على اشده في الامارات..وتونس..وليبيا..
    وطبعا...صنعاء...
    فنحن امة تحكمها ..النساوين..وصراعات النساوين..
    ( طبعا..جنبا الى جنب مع العساكر المخنثين..والضباط المخصيين ..والجيوش الديكورية.. بتاعة المحمل..والأستعراضات.. والمنصات
    .....يا امة ضحكت من جهلها الامم..)..
    واسالوا... نور ( ليزا الحلبي!)...ورانية..وثريا.. وتوني..في الاردن...
    وليلى..في تونس..
    وموزة في قطر..
    وفاطمة..في الامارات..
    وجوهرة...وبشرى...وشمسة..في بلاد الواق الواق...
    وبنت الحجري وبنت الاكوع في ..بلاد الزيود...
    ولن نزيد..حاليا..
    فالملف قنبلة ذرية ..موقوته...
    سنفجرها في الوقت المناسب..
    فالتوقيت في السياسة هو كل شئ!!
    ولكن...
    ولكننا سنذيع اسم ولي العهد القادم...
    كسبق صحفي عالمي..حتى لا يأتي يوما ما من يدعيه!
    أن ولي عهد اليمن القادم الحقيقي..هو مولانا الامام الحسن...الأمام الواثق بالله..أبن مولانا الامام علي ..المنصور بالله... وأخو مولانا المشروع-أمام ( أي امام نص خمده..كما يعبر الزيود!) أحمد ...المتوكل على الله ..من أم اخرى!
    هي الملكة الحقيقية لليمن...حاليا!
    ( وهو الان برتبةنقيب في القوات المسلحة اليمنية..النقيب حسن علي عبدالله صالح..والذي كان اول يوم ظهوره العلني ..امام الشعب..هو يوم تشييع جنازة..احمد فرج ومحمد اسماعيل..بجانب ابيه...والذي عند ما ظهر الرئيس في التلفزيون يومها..انطلق الشعب اليمني بصوت واحد...يقتل القتيل ويمشي في جنازته!!)!
    ونتوقف هنا ...فقد زاد الماء على الطحين..وتجاوزنا الخطوط الحمراء..وما هكذا يا سعد توراد الابل!
    ولكن ماذا نعمل لحكامنا..
    الذين يعاملون شعوبنا..كالعبيد..كالجزم..كالبهائم...
    وهم يظنون أن هذه الشعوب ساكنة خامدة ميتة..
    حتى تفاجئهم انتفاضة كانتفاضة الاقصى..او صوت كعدن الكبرى( أحم ..احم!!)!! ليعرفوا ان في السويداء رجالا..
    سأحمل روحي على راحتي*** واهوي بها في مهاوي الردى
    فأما حياة تسر الصديق *** واما ممات يغيظ العدى
    ومن هنا فتحنا هذه الملفات... لأننا نحن أكثر المؤهلين لفتحها ...لتحررنا من كل قيود الأنظمة..بفضل الله ومنته.. وهو فضل لو تعلمون عظيم...والحمد لله..
    وعلي وعلى اعدائي يا رب!!

    11
    يعود بنا الحديث الى سياغه..
    ونعود الى التساؤلات..حول ولي العهد..الحالي..
    ماهي اراؤه وافكاره..
    ومن هم اصدقاء دراسته في بريطانيا.. وماذا يقولون عنه!
    ومنو هم أصدقاء ايامه في أمريكا وماذا يقولون عنه..!
    ومن هم اصدقاء دراسته في الاردن وماذا يقولون عنه..!
    وماذا تقول الصحافة العربية عنه...
    الشراع..المستقله..القدس..الرجل..الخ..
    من هم رجاله في القوات الخاصة..ومن هم اعداؤه؟
    من هم رجاله في الحرس الجمهوري ومن هم أعداؤه؟
    وكيف تم ترتيب الامور له حتى الان؟
    بالنسف.؟.بالنفي؟ بالطرد؟ بالاغراء؟ بالتهديد؟...
    وكيف رتب الحرس الجمهوري من أجله...
    وأين رجال الحرس الجمهوري السابقين؟
    وكيف اخترعت القوات الخاصة من أجله..
    ومن هم ومن اين جاءوا..
    ومن أي القبائل..
    وأي نوع من الضباط اختير وا لها..
    ومن يدربهم؟؟_( وهنا سنفتح واحدا من أغرب الملفات..التي ستزلزل العالم العربي..دور الاردن...دور العراق...دور اسرائيل ..دور امريكا..دور بريطانيا..دور فرنسا..وحتى دور الامارات وقطر في اللغوصة اليمنية!! فالمال السائب يعلم الناس السرقة!! فترقبوا!! فلا بد للشعب اليمني ان يعرف حقيقة ما يدور على ارضه!! حتى يعرف كيف يحرره! فالاوطان اغلى من الارواح والابدان!!)!
    وألى أين ترسل بعثاتهم؟
    وما هو رأي البعثات العسكريه بولي العهد؟؟( في بغداد..ناصر ودويد..وفي الاردن جميل!)؟

    ثم ماذا عن اموره الشخصية؟
    من أين تزوج...ولماذا؟
    ومن هم أخوانه؟( وخاصة من امهات اخرى...قال الرئيس لمجلة الرجل..كما أشرنا في عدن الكبرى..أن له ستة اولاد وعشر بنات..وله زوجتين حاليتين..وزوجة توفت هي ام احمد!)!
    ومن هن أخواته؟( وخاصة بلقيس..أعجب وأغرب قصة في تاريخ اليمن الحديث..وواحدة من أذكى نساء اليمن..وهي التي رفضت العودة الى صنعاء منذ الحادثة اياها..واول مرة عادت من الخارج الى ديار العرب كانت الى الاردن لرؤية شقيقها أحمد هناك ...ولتحذ ره من العودة الى اليمن..وهي مستقرة في المانيا...ومتزوجة من رجل اعمال يمني..شامخ..ويؤيد بلقيس في نصائحها لاحمد ان أخرج اني لك من الناصحين!!
    ويقال أن أحمد يعرف كل ما تريد بلقيس أن تقوله..ولكنه قد وعدها أن ينتقم..ولو كلفه ذلك حياته!!فكما يعبر الشيخ راشد المعلا..ولد الحية ...حنش!! فترقبوا اللعب الكبير في اليمن!! وما أحلى الحرب مع المتفرجين!! ويا ايها الذين امنوا ان من اولادكم عدوا لكم فاحذروهم!!)!
    وما دور الصهارات والنسب...في اللعبة؟
    ومن هي والدته؟
    وكيف كانت علاقتها بالرئيس؟
    وما قصة وفاتها في حادث مروري؟
    هل هي حادثة عادية أم مدبرة( كحادثة الملكة عاليه ملكة الاردن؟)!
    ومن دبرها ولماذا؟ وكيف؟
    وما رأي أحمد في ما جرى لوالدته؟
    وما رأيه في زوجات والده الاخريات.؟( والاهم ما رايهن هن فيه..وكيف سيكون وضعهن اذا اصبح فعلا ملك اليمن..وخاصة وهن يشاهدن بام اعينهن ما يحدث في الاردن..وما جرى للملكة نور..حتى انها اصبحت تقضي وقتها خارج الاردن دائرة على حل شعرها..بين الكاس والطاس..تنصب شباكها على الاثرياء والمسؤلين ..وأخرهم مغازلتها لكلينتون لعل وعسى...وهو طبعا ما كانت تفعله جاكلين كندي...بعد مصرع كنيدي....وما تفعله فرح ديبا بعد وفاة الشاه!! فالحكيم من اتعظ بغيره!)
    وما علاقته بأولادهن؟
    و...و...و...

    ونكتفي بهذا القدر من الملف المتفجر..
    وبهذاالقدر من الالغام..والقنابل الموقوتة..
    على أن نستانفه على دفعات ..
    لانه ام الملفات...في اليمن...الميمون..
    ودمتم..

    ألسادة...المجوس..من بغداد الى..صنعاء!

    نشرت القدس العربي ( عدد3598 في 4-12-2000 ص1) ما نصه:
    " أصدر مجلس قيادة الثورة العراقي وهو أعلى سلطة تنفيذية قرارا يقضي بأنزال عقوبة السجن ومصادرة الاموال المنقولة وغير المنقولة لكل عراقي نسب نفسه الى السادة من سلالة الامام علي بن أبي طالب وذريته عليهم السلام او دخل في شجرتهم أو دخل في عشيرة من عشائرهم أو أنتحل ألقابهم أو أنسابهم وهو ليس منهم ونضمن القرار الذي صدرأمس الاول في بغداد السجن سبع سنوات كحد أعلى.....ألخ الخ.."!
    وهذا القرار ..الذي يصدر لأول مرة في تاريخ الأسلام...منذ ألف عام..يصحح وضعا من أخطر الاوضاع التي دمرت الأسلام والمسلمين ..في الألف عام الأخيرة!
    وقد كانت هذه القضية من أخطر القضايا في تاريخ الحركة الاسلامية الحد يثة...والتي أمتد الجدل حولها..من الأندلس الى أندونيسيا...ومن غانا الى فرغانه..ومن الشيشان الى الأفغان! ومن سومطرة الى سقطرة!!
    وأسهمنا نحن فيه ..من خلال اليمن الكبرى...سنينا طوالا!
    فقد كان من أغرب وأعجب ما لاحظناه..في المؤتمرات الاسلامية العالمية..طوال العشرين عام الاخيرة..وعلى امتداد كل ديار الاسلام..هو هذه المجموعة الغريبة من الزنوج..والعجم..وخاصة الفرس..والهنود والباكستانيين..دع عنك الصينيين والمنغول ..والأتراك..التي تدعي الأنتساب الى أل البيت...ويصدقها الجهلة..والعامة!
    وعند ما بدأنا في د راسة هذه الظاهرة المذهلة..وجدنا أنها من أختراع بريطانيا العظمى..في عز أستعمارها ..وسيطرتها على العالم!
    وكان الأنجليز...وهم دهاة السياسة العالمية ..وكبار مخططي المؤامرات الكبرى ضد الأسلام.. يهدفون ..كعادتهم..الى ضرب عدة عصافير..بحجر واحد!
    اولا..واولا..وأولا.. تشويه سمعة أل البيت...في تراث الاسلام!
    لان مهمة هؤلاء الادعياء كانت نشر الرذائل الحقيرة..( وخاصة الشذوذ الجنسي..بين الرجال والنساء..وهو الداء الذي اشتهر به الانجليز من بين كل شعوب العالم حتى اليوم!!)!
    وثانيا..تجنيد هذه العائلات الدعية...في أجهزة المخابرات البريطانية..لمئات السنين القادمة!( والمسالة الهاشمية في ديار العرب شهيرة!)!
    ثالثا.. القيام بالترويج لهم اعلاميا..بين العامة والجهلة..( كما كان يفعل سرجنت في حضرموت!) وحمايتهم سياسيا ..اذا وثبوا الى السلطة( كالأردن مثلا!)!
    ورابعا..وخامسا..ألخ ألخ..
    فالملف...خطير ومذهل..ومتفجر..وسيزلزل الشعوب!
    لأنه من أخطر الملفات..في تاريخ الأسلام!
    وسنتابعه..أن شاء الله..في عدن الكبرى..
    حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر!!


    رحم الله أم صلاح عبد الفتاح اسماعيل!

    في طريقي كل يوم الى لندن( لاني أسكن في منطقة ريفية جميلة خارج العاصمة البريطانية وعلى مسافة نصف ساعة بالقطار!) امر على بايع الصحف العربية الوحيد في المنطقة..وأشتري منه الصحيفة العربية الوحيدة التي يوزعها...الشرق الأوسط!( فهكذا يخدم الانجليز انصارهم..بالترويج لهم!)!
    وفي القطار ..كعادة الأنجليز..ومن جالس جانس..أتسلى بقراءتها!
    ( ولانني العربي الوحيد في منطقتي منذ اكثر من ربع قرن..فأن من يعرفون العربية من الانجليز..وهم غالبا من اساطين الاستعمارالقديم الذين عملوا في المستعمرات..ينتهزون الفرصة لسؤالي عن المجلة والتسلية بالدردشة حولها طوال الرحلة!)!
    المهم..
    صباح يوم الاربعاء 6-12-2000 فتحت المجلة في القطار واذا بي أقرا الخبر التالي (ص23 عمود1):
    "توفيت في عدن مساء الأحد الماضي أرملة عبد الفتاح اسماعيل الرئيس الاسبق للشطر الجنوبي من اليمن( جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية سابقا) الأمين العام السابق للحزب الاشتراكي اليمني أثر مرض عضال..الم بها!
    صلاح عبد الفتاح اسماعيل( النجل الأكبر) يتقبل التعازي في منزلهم بمدينة خور مكسر محافظة عدن شخصيا او على تليفون234416 009672عدن.."!
    ومكثت طول الرحلة..احلق في سماء الذكريات!

    فلا أحد يعرف حقيقة العلاقات بيني وبين عبد الفتاح..في مرحلة الثورة وأول ايام الاستقلال..الا أم صلاح..وعائلتها..وشقيقة عبدالفتاح!
    ( وهي زوجة الصد يق الكريم فضل محسن عبدالله..وقد قابلتهما أخر مرة في الصيف الذي مر.. في شقتهما في لندن.. عند ما قمنا بزيارتهما..مع اثنين من اشقائي...وتباد لنا حديث الذكريات حول عبد الفتاح..الذي كانت صورته ..باوسمته الشهيرة..معلقة على الحائط!!)...
    ومأساتنا في عدن ..اننا امة بلا ذاكرة..بلا ارشيف...
    فلا أحد يعرف حتى اليوم حقيقة ما حدث ..من تاريخ الثورة..
    وخاصة الصراعات الرهيبة في الأشهر الاولى للاستقلال والتي وصلت قمتها بانقلاب مارس الشهير!!
    الذي غير مسار التاريخ!!
    وكان عبد الفتاح أيامها مقيما في بيته في البنجسار..جنب الساعة ..الشهيرة!وكانت سمراتي معه شبه ليلية! في وجود شقيقته..وعائلته غالبا! فقط لا غير!
    وكان صلاح ايامها..طفلا صغيرا!
    وكان هو ..وأسيا. شقيقته...يتسابقان لفتح الباب لعمو الدكتور!
    وكان عبد الفتاح دائما ما يقول لصلاح ..يا صلاح قل لعمو الدكتور من أنت! فيجيب صلاح بصوت عال..أنا صلاح عبدالفتاح اسماعيل علي الجوفي..الماركسية د يني ولينين نبيي وراس المال قرأني!!!
    ولم يكن عبد الفتاح يرى غرابة في ذلك..ولا شذوذ..رغم أعتراضي المهذب!
    وقد سجلت لقاءاتنا تلك..مفصلة في مذكراتي!!
    فقد كانت تلك ايام صراعنا مع فيصل الشعبي..والمجموعة اللحجية..التي اضاعت نفسها وأضاعت البلد ..بغبائها ..وأحقادها ..وطموحاتها غير المعقولة ولا الواقعية!
    ولهذا د فعت أبشع الأثمان..من قتل فيصل ..الى سجن قحطان..الى اعدام علي عبدالعليم..الىسجن وتشريد البقية منها!
    مع انها اتيحت لها ..افضل الفرص في تاريخ اليمن الحديث .. لبناء دولة جنوبية..قوية..وتطوير ما تركه الانجليز!
    ولكن المأساة أنني لم اقرأ حتى اليوم مذكرات اي شخص ممن عاصر تلك الفترة!( من الرجال فما بالك بالنساء!)!
    ومن هنا فانا افكر في نشر تلك المذكرات ..على الانترنت..واثارة الجدل حول تاريخ تلك المرحلة..قبل أن يختفي الجميع..ويضيع التاريخ!
    فتلك المرحلة هي التي حددت ما وصلنا اليه اليوم!
    ودمتم!

    لقاء..الأسبوع!

    كان هذا الأسبوع..حافلا باللقاءات!
    فالشتاء في الجامعات البريطانية..هو موسم النشاط...المحموم!
    لا تكاد تجد الوقت لمتابعة النشاطات الساحرة!
    التي تجعل للحياة معنى...وللفكر ..سطوة!
    وأول الاجتماعات.... يوم الأ !ربعاء 6-12... كانت ندوة مصغرة خاصة..حوالي دستة..من نخبة الاكاديميين..تجمعوا في غرفة جانبية بجامعة لندن..للنقاش حول.أحدث مستجدات الشرق الاوسط ..الأنتفاضة الفلسطينية!
    وكانت الندوة تضم نديم شحادة..من مركز اكسفورد للدراسات اللبنانية..ومجموعة من المتخصصين في المنطقة اثنان من الجامعات البريطانية واثنان من الجامعات الاسكتلندية!
    وكان بين الحضور الصحفي البريطاني الذي يتابع أخبار المنطقة روجر اوين..وأحد العراقيين اليهود..ويهودية اسرائيلية..ومدير مركز الشرق الاوسط في جامعة لندن( ايستود..اسمه..وذكرني ضاحكا في الدردشة التي تلت الندوة انه لا علاقة له بالممثل الشهير ايستود..مع انني شخصيا لا اتابع الافلام ولا اعرف من هو هذا الممثل..!!)!
    وكان النقاش عميقا..ومركزا..أستغرق ساعتين..من الساعة السادسة مساءا الى الثامنة!
    لانه كان على الجميع العودة الى مناطقهم في نفس اليوم!
    وهذه هي اول نقطة هامة هنا!
    تصور هذه المجموعة قادمة من شتى أنحاء بريطانيا المتباعدة من اسكتلندا في اقصى الشمال الى اكسفورد في الجنوب الى كامبريدج في الوسط !( تماما ..لتقريب التشبيه..ان تقام ندوة في عدن يحضرها افراد من صعدة والمكلا والحديدة..ويعودون في نفس اليوم الى مناطقهم..بالقطارات!)!
    فهذه هي معجزة الجامعات في الغرب!
    ودور الجامعات في الغرب!
    جمع المتخصصين في قضية ما من شتى أنحاء البلد..للتشاور حول مناطق تخصصاتهم...والاطلاع على أحدث المعلومات..وأحدث التحليلات!
    وكان سر الند وة أن اثنين من المشاركين فيها.. ومن كبار المتخصصين في المنطقة..كانا لتوهما عائدين من الشرق الأوسط..أحدهما من اسرائيل..والاخر من لبنان!
    وبهذا فمعلوماتهما..طازة..وعلى أعلى المستويات!
    أحدهما قابل غازي كنعان في لبنان..والأخر قابل ايهود باراك في اسرائيل!
    ومن هنا تدفقت المعلومات والتحليلات!
    أحد المحاضرين قال أن عدد الجيش السوري في لبنان اربعين الف!
    فصححه العائد من لبنان قائلا أننا نعمل على اساس ان الرقم 25000 ( ولاحظ التعبير..اننا نعمل!) ولكنه أضاف وان كنت قد سمعت بعد عودتي ان القوات السورية قد انسحب بعضها من بيروت الى البقاع! وأن كان الرجال الكبار كما هم!
    ونديم شحاده اورد تعليقا ذكيا..قال انه من الغريب أنه بعد عشر سنوات من حرب الخليج الثانية( أي حرب الكويت!) فان الابطال من القادة العرب الذين تهتف باسمهم الجماهير العربية.. هم صدام حسين وياسر عرفات!
    الاول تحمل المظاهرات في فلسطين صورته بينما تحرق صورة حسني مبارك..والثاني يستعيد شعبيته..بينما انفجارات القنابل تلعلع في عاصمة السعودية الرياض! وأكتشاف الخلايا ألارهابية..ومحاكمات الوزراء...في الكويت!
    فيا شد ما تغيرت المعادلات السياسية!
    وروجر قال ان تصوير انتصار حزب الله على انه هزيمة لاسرائيل هي خرافة ارجو ان لا يصد قها العرب!وأن لا يظنوا أنهم يستطيعوا تكرارها في فلسطين!( لاحظت ان روجر يحمل حقدا دفينا على العرب.. وعلى المسلمين..رغم أن له سمعة خارجية عند العرب..)..
    فرد عليه شحادة اننا نفضل ان ننسب النصر الى حزب الله حتى لا نضطره الى ان يؤكد ذلك انتخابيا!
    وقال أحد المشاركين ان تكتيكات حزب الله الاعلامية وحربه النفسية ضد اسرائيل( وخاصة الانترنت!) اثبتت حنكته السياسية... أستخدم تعبير Political shrewdness!!

    ) دفعتني هذه الملاحظات لاحقا الى الحديث مع زميل عزيز حول كيفية امكاننا الاستفادة من هذه التكتيكات في الحرب ضد الزيود والاستعمار الزيدي في عدن!)!

    وقال أخر ان هناك صراعا في القيادة السوريةحول الموقف من لبنان..غازي كنعان يقود جناح الصقور واسد شوكت يقود الحمائم!
    ودار نقاش حول من يحمل الملف الللبناني حاليا..بعد ان كان بشار هو حامله في العامين الاخيرين من حياة والده! فقال نديم شحادة انه لا زال في يد بشار..وهذا يعني اهميته المركزية!
    ودار نقاش مطول حول شخصية بشار..وكيف يشدد قبضته على السلطة يوما بعد يوم..وحول نوع شخصيته( جاء ذكر زواجه الذي نشر اليوم في الصحف في نقاش جانبي!) وكان الاجماع انه بالنسبة لاسرائيل فان الولد لا يستطيع ان يتزحزح حاليا قيد انملة عن موقف والده المتشدد! اما في السياسة الداخلية فيستطيع ان يناور!
    ثم دار حوارحول الحرب..فاستبعدها الجميع..الا كمغامرة يائسة لباراك..كمغامرة قانا لبيريس!


    أما يوم الخميس فقد كان حافلا بمحاضرتين هامتين في جامعة لندن!
    الاولى بمناسبة المحاضرة السنوية لمجلة د راسات قرأنية التي يصدرها مركز الملك فهد للتنصير والتبشير! والتي أشرنا اليه أكثر من مرة!
    وكان المحاضر هو البروفيسور نيل روبنسون من جامعة ويلس!
    وكانت المحاضرة عن سورة المائدة!
    والمحاضرة تقدم قراءة جديدة لسورة المائدة..على أساس انها وحدة متماسكة ...حاول المحاضرتقسيمها الى احدى عشر قسما..والبحث عن الوحدة الفنية والموضوعية..التي تربطها..مستخدما اساليب المستشرقين المعروفة...وخاصة نظريات المستشرق القديم جفري!

    والد راسة نموذج اخر لاساليب التبشير والتنصير...بين شباب الاسلام وفتياته( خاصة!! امهات المستقبل!)!
    وهي تقوم على أساس العبث بالقرأن..وأسقاط قدسيته...من خلال أخضاعه لمناهج البحث التي استخدمت ضد البايبل..وأدت الى اخراج الدين نهائيا من حياة الاوروبيين!
    وهم يأملون أن يعيدوا التجربة مع الاسلام...من خلال الاستراتيجية الجديدة...دمروا الأسلام بيد أهله! وخاصة المغفلين..المرتزقة من أهله!
    ولكن أطرف ما في اللقاء كان تعرفي الى أحد كبار الباحثين المغاربة..الذي قدمه الي أحد الزملاء في الأبحاث..واكتفي بتسميته...مدني!
    قال انه من البربر المغاربة!
    وقادنا هذا فورا الى النقاش حول البربر وهل هم من جنوب الجزيرة العربية..وحمير بالذات..كما يزعمون هم..دائما..أي من يافع!
    والمفاجأة..انه أكد لي ذلك!
    وقال أن الملك الحسن شخصيا..كان يكرر ذلك القول في كل مناسبة..علنيا..ويحشد كبار العلماء والباحثين لتأكيده!
    كما لفت نظري الى كتاب هام في هذا المجال..للمستشرق ت ه نوريس T H Norris حول البربر في الادب العربي!
    ولكن أهم سرين اذاعهما لي ونحن ندردش قبل المحاضرة..يتعلقان بالاسرة المالكة المغربية..والسيد عز الدين العراقي ..أمين المؤتمر الاسلامي!
    أما عن الاسرة المالكة فقد أكد لي ان التقليد التاريخي قد جرى في المغرب علىان تكون زوجة العاهل المغربي العلوي الهاشمي..هي بربرية! أي يمانية قحطانية حميرية..كما يعتقد المغاربة ان البربر .كذلك!
    وقال أن هذا حدث مع الملك.. الحسن الخامس..فزوجته بربرية!
    أي ان الملك محمد السادس هو من أم قحطانية..حميرية( أي يافعية كما نعبر اليوم!)!
    فهو بالتالي يدخل في مخططاتنا للخلافة القحطانية!
    ومن هنا ترقبوا فتحنا للملفات المغربية!
    فهم مننا..وفينا!
    وأضاف مدني أن من أدق أسرار هذه العلاقة بين العرش المغربي والبربر..هي أن البربر هم الذين أنقذوا العرش المغربي من انقلاب ..بوفقير!
    ولو لا هم لضاع العرش المغربي!
    كما أنهم هم الذين انقذوه من محاولات مماثلة!
    فولاء ابو يمن البربر للعرش العلوي...لا جدال فيه!
    والسر الثاني كان حول العراقي!
    ( قال محدثي انهم ينطقونها بالعرقي مع كسر العين والراء!)!
    قال ان عز الدين العراقي من كبار العنصريين ضد البربر! وأنه
    عند ما كان في الجامعة..عميدا لاحدى الكليات كان يرفض الطلبة البربر لانهم في اعتباره..غير عرب!
    وأكتفي بهذا القدر!
    فأدق أسرار الامة العربية نستقيها من هذه اللقاءات الخاصة في لندن!
    وهي تشكل لنا الخلفيات الهامة..لفهم اللعبة السياسية العربية!

    أما المحاضرة الثانية في نفس اليوم فقد كانت لكارل فيليب Carl Phillip عالم الاثار المتخصص في الاثار اليمنية..وخاصة اثار تهامه!
    وقد نظمت المحاضرة الجمعية البريطانية اليمنية!ا...
    وليست هذه اول مرة يحاضر الرجل حول هذا الموضوع..فقد سبق ان حاضر حول هجر حميد وماذا يكتشف فيها..كما حاضر حول ما أصبح يسميه ..احجار الستونهنج اليمنية!The Stone Henges of Yemen! وهو موقع أثار طريف في تهامه!
    وأنا من المتابعين بعمق لهذه الابحاث حول اصل الحضارة اليمنية ..الحميرية( اليافعية!) خاصة! وعلى اتصال دائم بكل المتخصصين فيها لان لي أكثر من كتاب مخطوط حولها..وأحاول تطوير نظرية متكاملة...حولها!
    وكانت محاضرة رائعة..تقدم أحدث الأبحاث..والاكتشافات والنظريات..حول الحضارة اليمنية!
    منها مثلا قائمة جديدة (وزع علينا نسخة منها!) باسماء مكارب سبأ!
    وقارن بين نظريات فون ويسمان Von Wissman 1982 ونظريات كيتشن!Kitchen 1994

    ومنها مثلا أحدث الاراء حول أطرف مشاكل التاريخ اليمني القديم..مشكلة الكرو نولوجي...التي أنشغلت بها فترة طريفة من حياتي الاكاد يمية!
    ووزع علينا ..ورقة بأحدث الاراء!
    وهذه هي:
    950 قبل الميلاد...زيارة ملكة سبأ لسليمان ..
    715 قبل الميلاد..الملك الاشوري سرجون يستلم هدية من السبأي
    ايتامارا( وكتبها هكذا Itmara ,( It amara = yataamar)
    ( وقد قضى جزءا هاما من المحاضرة يشرح طبيعة هذا الاكتشاف ومغزاه)!

    685 قبل الميلاد سنحاريب يشير الى الكنوز التي استلمها من كاريبي ايلو السبأي! Karibi-ilu = Karibil
    511 قبل الميلاد تقريبا.. بداية العصر الحميري..
    25 قبل الميلاد بعثة اليوس جالوس!
    ونكتفي بهذا القد ر من المحاضرة الجميلة!
    الا أن أطرف ما حدث فيها هو أنني لاحظت أن أحدا من السفارة اليمنية( الزيدية!) لم يحضر! وفي العادة أن من كان يحضر هو أما السفير او سعيد هادي عوض!
    ولكن..واثناء الخروج من المحاضرة لا حظت شخصا يمنيا غريبا ..لم اشاهده في هذه الاجتماعات من قبل!
    وعندما تعرفنا على بعض فاجاني بالقول انا أحمد عبد الكريم حجر..مندوب السفارة..لأن سعيد هادي عوض انتهت مدة خدمته في السفارة!
    وضحكت في أعماقي! لقد زحلق الزيود جنوبيا أخر ..وسنيا أخر من موقع هام في سفارة لندن!
    ولا أدري هل بقى فيها أحد..نعرفه!( عدا الاخ السفير طبعا!)!
    لقد أصبحت سفارة لندن موقعا ثقيل القلب على أي جنوبي او سني! تماما كما كانت أيام الشيوعيين!عند ما كانت مصدر رعب الجالية...!
    وحمدت الله ..انني لا أضطر للتعامل معها!
    فمن نكد الدنيا على الحر ان يرى ***عدوا له ما من صداقته بد!

    ( ومن الطريف انني عند ما عدت في المساء الى المنزل مررت كالعادة بالمكتب! وهناك وجدت رسالة مسجلة من أحد شوامخ اليمن وفرسانها..من ابناء يافع في مدينة عربية جزيرية ..يهنئ بحلول رمضان.. ومع الاسف لم يترك رقم تليفونه..الذي لم يكن معي حينهالارد عليه فورا..كل عام وانتم بخير ونراكم في لندن قريبا ان شاء الله ..ضيفا علينا..على اهلك ومحبيك!)!

    أما في يوم الجمعة..فقد كان ميعادنا مع التجمع الجماهيري الذي اقامته الجمعية الفلسطينية في جامعة لندن تضامنا مع أنتفاضة الأقصى!
    وكان مساءا مثيرا...للدموع..والافتخار!
    أفلام الانتفاضة..الاولى والثانية..ألهبت عواطف الحضور..
    وكان من بينها لقطة لامراة فلسطينية شجاعة واجهت جنديا اسرائيليا جبانا كان يهددها ببندقيته..فصفعته..فهرب..والتهبت القاعة( ومعظمها طالبات جامعيات!)..بالتصفيق!
    وكان خطيب الحفل هو الصديق العزيز ..نور مصالحة..( وهو الذي وجه لي الدعوة بالحضور) الذي شرح الخلفيات السياسية للقضية الفلسطينية حتى اليوم على مدى ساعة ونصف..امام أعجاب الحاضرين!
    وختمت الحفلة بنكتة...أيحائية القاها مشرف الحفل...
    بريطاني وفرنسي وفلسطيني..اصيبوا في حادث سيارة..فماتوا فورا وانتقلوا الى جهنم! فأحبوا ان يبلغوا اهلهم بمصيرهم بالتليفون من جهنم!اتصل البريطاني الى لندن ..وتكلم مع اهله..فقال له خازن جهنم ان المكالمة كلفته 500 جنيه! وكذلك الفرنسي..حادث باريس ..فكلفته نفس المبلغ! فلما جاء الفلسطيني وخاطب أهله في غزة من جهنم فوجئ بان خازن جهنم يقول له ان الحساب نصف جنيه فقط! فسأله مستغربا لماذا! فقال ان المكالمات من جهنم الى باريس ولندن هي مكالمات دولية اما الى غزة فهي مكالمة محلية!
    ودمتم!




    عدن الكبرى تفتح أبواب الجحيم!!

    عدن الكبرى تفتح الملفات الطائفية الحمراء في ديار الأسلام!!
    من لبنان الى السودان...ومن الشام الى بغداد..ومن عدن الى تطوان!

    ألنقاش الطائفي.. يشتعل في ..الشرق الاوسط!

    كثير من القراء ...خارج الغرب..لا يعرف ان النقاش حول القضايا الطائفية..هو نقاش يومي في الصحافة العربية في المهجر وفي الصحافة العالمية..لاهمية هذه القضايا ..تاريخيا وسياسيا!
    وما الثورة الايرانية الشيعية..ودور حزب الله في لبنان..ومحاكمة القبطي النصراني سعد الدين ابراهيم..الا ابرز الامثلة!
    ولكن النقاش أحيانا يفيض..الى داخل المنطقة!
    وساعتها تشتعل المعركة..ويبان المستور..وتكتشف الاوراق!
    ومن أطرف ما حدث هذا الاسبوع..المقالة الهامة جدا التي نشرتها جريدة الشرق الاوسط( عدد8045 يوم الخميس 7-12-2000 ص10).. للعماد اول ..مصطفى طلاس..وزير الدفاع السوري...( ما حدن غيره...كما يعبر اخواننا اللبنانيون!!)!
    وكان عنوانها" لماذا الاصرار الغريب في مقالات غسان الامام على التذكير بالطائفية"!!
    وكانت ردا سوريا حكوميا..على سلسلة مقالات..نشرها غسان الامام..في الشرق الاوسط..تحت عنوان" سورية: قراءة هادئة للخريطة الطائفية"!
    ( وجميع مقالات غسان معنا في ارشيف المركز لأهميتها..ولانها توضح اسرار فتح المثقفين العرب ..كل في وطنه..للملف الطائفي... حرصا على امتنا ووجودها ووحد تها امام الاعداء...وكمسؤلية وطنية وتاريخية على كل مثقف عربي يعيش في الغرب ويعي جيدا ابعاد المخططات النصرانية اليهودية ..ضد الاسلام والعروبة باستخدام الا قليات ..وتمكينها من السيطرة على مقدرات الامة لتفجير الحروب الدينية !!)!
    والمقالة هجوم عنيف ساحق على غسان الأمام...يذكرنا بكل الهجوم على عدن الكبرى في الاوساط الزيدية ...وهذا هو سر طرافته..لأنه يؤكد ان كل الانظمة الطائفية تنبع من مشكاة واحدة..وأن فتح الملفات بدأ "يوجعها!"!
    يقول العماد طلاس( وهو بالمناسبة طرطور سني في الحكم الشيعي النصيري في سوريا..مثله تماما مثل عبدربه منصور( أو منصوب كما تسميه د ثينه!)أو بن عرب في حكم العصابة الزيدية الشيعية الصنعانية!)!
    يقول ما نصه:
    اولا: " أنه( اي غسان الامام) في مقالاته يصر بشكل غريب على الطرح الطائفي ويدعي انه حديث ضروري أن يفتح على مصراعيه بلا حرج او عقد أو حساسيات..وذلك لصالح بشار الأسد ولصالح الطائفة ولصالح سورية...

    ثانيا :" لماذا هذا الاصرار على الطرح الطائفي وعلى التذكير بمقولات الاقليات العرقية والدينية والطائفية وخاصة عند ما يتحدث عن الجيش!"!

    ثالثا " ورغم ما يدعيه من انه ملتزم بأدب الرواية وأمانة المراجعة فأنه....

    رابعا: " وهل يريد خلق الفتن بما يسميه بالأكثرية والاقليات مجددا..."..

    خامسا:" ألا يكفي الوطن العربي تمزقه الى كيانات قطرية حتىيصر على التذكير بالطائفية وأشعال نارها في أقطار الوطن العربي..."...

    سادسا : " ..وهل المطلوب مثلا تمزيق قطرنا الى كيانات طائفية تنفيذا لمخططات الاعداء..."..

    سابعا : " لماذا الاصرار على التذكير بالطائفية بدلا من نسيانها والغائها..."..

    ثامنا : " وهل التركيز على الطائفية في سوريا لمصلحة سوريا العربية ام لمصلحة المخطط الصهيوني..."..

    تاسعا: " بكل اسف اقول ان ما كتبه غسان الامام في سلسلة مقالاته تلك يذكرنا بكتابات المستشرقين المدسوسين لتشويه تاريخ سورية والوطن العربي..."..

    كلام حلو!
    (أو زي العسل...زي العسل... كما كانت تغني الشحرورة صباح!)...
    الا يذكر القارئ المتابع لعدن الكبرى بكل الهجوم الذي تشنه العصابة الزيدية...وحليفتها المخابرات السعودية ضدنا...
    فبضاعة الانظمة .. واحدة..
    ومن هنا تفضح الانظمة كلابها...
    فما على القارئ الذكي الا سماع من يهاجموننا ..ومعرفة ما يقولونه...ليكتشف من هم الجواسيس والكلاب الزيدية والسعودية...
    فالبضاعة واحدة..وهكذا قتل الدب صاحبه..
    أما نحن فموقفنا واضح..
    انام ملء جفوني عن شواردها *** ويسهر الخلق جراها ويختصم

    ويبقى سؤال طريف..
    ماهو الرد على هذا المنطق المخابراتي الحكومي..
    أننا ننصح المثقفين اليمنيين أن يتابعوا اعداد يوم الثلاثاء من الشرق الاوسط...اليوم الذي يكتب فيه غسان الامام ...مقالاته!
    فهو سيرد..بابلغ وأذكى واعمق مما سنرد نحن حتى لو اردنا!
    وساعتها ..ستتضح لهم ابعاد واسرار ما نريد قوله..
    وخلفيات فتحنا للملف الطائفي..في اليمن الميمون!
    لان غسان الامام من كبار المثقفين العرب..ومن مخضرمي السياسة العربية!
    وهو في سن ( وحالة صحية..شفاه الله!) لم تعد تسمح الا بقول الحقيقة...خالصة لوجه الله والوطن!
    فترقبوا ..اني معكم!
    ( وطبعا نحن سنلخص لقرائنا زبدة ما سيقوله.. أن شاء الله..!)!

    وتبقى ملحوظة طريفة...
    ماهو راي المخابرات السورية..وهي صورة طبق الاصل من المخابرات العربية..لان التنسيق الامني بين وزراء الداخلية العرب...هو اهم مظاهر الوحدة العربية..لامة عربية واحدة ..ذات رسالة خالدة..!!!!
    ما رايها في الكاتب غسان الامام..كنموذج لراي المخابرات العربية في كل من يفتح ملفات الانظمة....
    وما هي الصفات والنعوت التي تكيلها له...فالقاموس واحد..والتعليمات واحدة..
    يقول العماد مصطفى طلاس ..في نفس المقالة..

    اولا " لقد كان على الكاتب أن يتأكد من صحة معلوماته قبل ارسالها الى الصحف..وحشو رؤوس قرائها بمعلومات سخيفة وخاطئة.."--- لاحظ القاموس..المخابراتي...سخيفة وخاطئة..---

    ثانيا: " ..و يكررالكاتب الذي يقرأ تاريخ سورية على مزاجه ..اخطاءه ..."..

    ثالثا : "كما يؤسفنا ملاحظة انه لا يستطيع الخروج عن الطرح الطائفي البغيض في افكاره ومقالاته كافة...

    رابعا : " ...والواقع اننا لا نرى اي مصداقية في وصفه...."..

    خامسا : " وكعادته يعود الامام في نهايةمقالته الى لعبة الطائفية المفضلة لديه.."..

    سادسا : " ... وليس ضد نظام السنة...يحلو للكاتب كثيرا أستخدام هذه الكلمة..."!

    سابعا : " ثم لماذا التركيز على الاسماعيليين والعلويين... ويؤسفنا
    ان نردد مثل هذه التسميات فقد دفعنا الكاتب الى التوضيح والرد على محاولة احياء الطرح الطائفي الذي يفلسفه بضرورة فهم الرأي العربي الخريطة الطائفية..".

    ثامنا : " نكرر هنا ما نذكره دائما ونسأل الكاتب غسان الامام الذي يهمه فهم الرأي العربي للخريطة الطائفية..."..

    تاسعا : " ولماذا يصر على تكرار ذكر الطائفية وتغذية هذه التسميات في كتاباته بشكل دائم..."..

    عاشرا : " أليست هذه هي سمامه المسمومة..."..

    احدى عشر :" وليقلع عن هذه اللغة الطائفية البغيظة..."..

    اثناعشر : " وليكون كما يدعي حياديا عليه الأعتراف بان ما ذكره عن الغالبية السنية...ونكرر الاسف لاستخدام هذه اللغة الطائفية..."...

    ثالث عشر : "... والغريب ان الكاتب يصف الامور على مزاجه.. ويحكم على مجريات الاحداث حسب هواه..ثم يدعي انه ..مجرد مراقب شاهد على التاريخ..."...

    رابع عشر : " .. ويعود الكاتب الى مغالطاته..وطروحاته الطائفية معا..."...

    خامس عشر : " وكنا نتوقع أن يتوقف عن التوجه الطائفي ولكنه كما يظهر لا يستطيع الخروج من هذه الشرنقة التي حبس نفسه بها....."...

    سادس عشر : ".. ونتوقف في نهاية المقال عند الافكار السطحية لهذا الكاتب ..."...

    سابع عشر : " ...الفتنة نائمة *** الله من أيقظها..."...

    الى أخر هذا الردح الشامي المحترم...من سيادة العماد...وزير دفاع النصيريين الشيعة!( الذين قالت عنهم القدس العربية ان مجلة الاخوان المسلمين النذير من عدد 4-15 كتبت فتاوي لابن تيمية بكفرهم!!
    وهذا نص ما قالته القدس(عد د 3596 في 1-12-2000 ص 18):
    يوجد في منشورات الحركة السياسية للأخوان المسلمين النذير أعداد 4-15 تكفير للطائفة النصيرية بناءا على تعاليم العالم الديني الراحل الشيخ أبن تيميه"!)!
    و رد طلاس هو طبعا من نوع الردح المصري...يا ابرة مصدية يا حبل المعدية .يا ورقة بمية..ياأميرة سعودية( ايام فلم موت اميرة ..طبعا!!)!

    فالانظمة لا تعرف الا الردح والشتم..وعلى اعلى مستوياتها..وزير الدفاع...شخصيا!!
    فما بالك بشوية الغجر والحوش ..في اسفل السلم!
    ولكن الغباء يتضح في تشنج الرد..
    فالواضح ان الملف " بيوجع"!
    فهو عقب اكيل ..وشعر شمشون!
    ودمتم!!

    خوازيق... الاصنج!

    قال الرئيس علي صالح في حيثيات طرد الحسني من وزارة البحرية ان تصريحات الحسني حول ان انفجار كول كان من داخلها..هو السبب!أو جزء منه!
    والمعروف..طبعا ..أن الرئيس شخصيا هو صاحب تلك التصريحات كما نشرتها الصحف العالمية..حرفيا يومذاك! ورددها الاخرون...تشبها به!
    ( هناك نكتة شهيرة عن الامام الخميني رواها فرد هوليداي بعد عودته مؤخرا من ايران...
    قال انه في احدى المرات قامت ازمة بين ايران وفرنسا..فهاجم الخميني الرئيس الفرنسي انذاك واتهمه بانه الشيطان الاصغر وانه كلب من كلاب الحراسة الامريكية..الخ..
    وبعد ايام ..واثناء مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الايراني..قام بترديد نفس كلام الخميني.. فاستدعاه الخميني..وذهب الوزر سعيدا..ليفاجا بان الخميني يعنفه بشدة على كلامه.. فاستغرب الوزير..وقال يا مولانا انني لم افعل أكثر من ترديد ما قلتموه..فقال الخميني..بالضبط..ولهذا استدعيتك..فانا كقائد للثورة مهمتي مهاجمة فرنسا المتامرة على الثورة..اما انت كوزير خارجية للدولةالايرانية فمهمتك محاولة تحسين العلاقات مع دولة كبرى كفرنسا وتخفيف اثار هجومي!!)!

    ولكن الاصنج في المسيرة( عدد78 في نوفمبر 2000 ص17 وفي برواز بارز!) كتب يقول ما نصه
    " كانت وزارة الداخلية اليمنية وقائد قاعدة عدن البحرية العميد محمد علي ابراهيم قد تسرعا في اطلاق العنان لنفسيهما بنفي تورط عنصر ارهابي في نسف المدمرة كول في ميناء عدن...."!
    فماذا يريد الاصنج ان يقول!
    وماذا وراءك يا عبد؟!
    ولاحظ ان هذا العدد قد صدر بعد لقاء الاصنج..للرئيس!
    أي أن الرئيس كلف الأصنج بمهمة...مهاجمة الاشتراكي ..والتحريض ضد مجموعة 13 يناير!
    فهو هنا يطالب بطرد وزير الداخلية!
    ( وهو طبعا بن عرب من مجموعة علي ناصر!
    أي ان الاصنج يمهد الجو للرئيس لاقامة 13 يناير زيدية ضد 13 ينايرالجنوبية..بتاعة علي ناصر!)!
    ولاحظ أن مهمة مهاجمة الاشتراكي كانت موكولة الى با سندوة ..والتي قام بها خلال الحرب خير قيام!
    ثم اكتشف الباسندوة فجاة...أن الزيود استخدموه كجزمة ضد وطنه..وبعد أن أحرقوه بتهمة الخيانة العظمى امام ابناء الجنوب..رموه كالكلب ..سفيرا في الامارات!( كان قد وصل كما قال الى مستوى وزير خارجية ونائب لرئيس الوزراء...فكيف يرجع ريوس..كما كان يعبر بمرارة!!)!
    فلما تململ ..بانه اكبر من مجرد سفير..في دولة هامشية كالامارات
    ( كانت النكتة عليه في الامارات انه مشغول بالتجارة حتى بالفوتوكوبي..عدا انه كان اشبه بالفراش عند جاسوس الامارات الحقير ق ع ش الذي اشرنا اليه سابقا وسنفتح ملفه لاحقا ان شاء الله)! عملوا له فلم هندي شهير..كما يقول العدنيون..وطردوه!
    فبدأ ينتقدهم..متدللا عليهم بانهم لا يستطيعون الاستغناء عنه كسياسي عدني ( عدا صداقته الشخصية للرئيس والتي يتحدث دائما عنها بقوله انها تمتد الى ما قبل وصول الرئيس الى السلطة !)!

    وهذا يعني ان الرئيس استدعى الاصنج...ليحل محل الباسندوة!
    ويسحب من الباسندوتش( كما يسميه عبد الله!) ورقة الدلع!
    ( وربما أيضا لانهاء نفوذ عيال غانم..وخاصة طه..الذي فاحت فضائحه.. والذي يزعم أنه ممثل العد نيين..وأن الزيود لا يستغنون عنه..)!
    وسيكتشف عبد الله بعد فترة..انهم يلعبون بالاثنين... وبالعد نيين جميعا... زطي!
    كما فعلوا بمجموعة علي ناصر!
    ويا ما أحلى الحرب مع المتفرجين!!

    ( وبالمناسبة فقد كتب الأصنج عن لقائه بالرئيس في نفس العدد من المسيرة قائلا ص20 ما نصه:
    " زيارة الأصنج للرئيس في باريس
    كان اللقاء وديا وحارا ومفيدا..هكذا وصف الاستاذ عبدالله الاصنج زيارته للرئيس علي عبدالله صالح في باريس..وأضاف اللقاء هو الاول من 18 عام..ولم تطرح فيه موضوعات سياسية...كان اللقاء شخصي للغاية بين صديقين قد يمين قضت ظروف السياسة أن يبتعدا ردحا من الزمن.. وعلى مدى أكثر من ساعتين في زيارتين متتاليتين تطرق الحديث بيننا حول مواضيع شخصية بعيدة كل البعد عن السياسة وأهل السياسة...
    ويقول الاستاذ الاصنج يهمني ان تستمر اتصالاتي بالأخ الرئيس كل ما سمحت الظروف بذلك.. فالأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية..والحمد لله أن نشاطي السياسي لم يعد في عنفوانه بحكم السن والتجربة والظروف السائدة في اليمن والمنطقة العربية اجمالا..وما شاء الله كان"...
    ونحن لا نريد أن نعلق على كلام عبد الله او نحلله..فقد أفضنا واطنبنا في العدد الماضي...ولكن!
    اولا...من الطريف ان عبدالله استخدم في وصف نفسه لقب الاستاذ! ومرتين! وهذا يعني أن عبد الله لا يعرف أخر أخبار "مزاج الرئيس"..ولا منغصاته..ومغثياته!
    فقد أخبرني أحد الزملاء الاكاد يميين في صنعاء...ان الأساتذة في الجامعة..فوجئوا ذات يوم في احد اجتماعات الرئيس بهم..انه يشن حملة عنيفة على الذين يسمون انفسهم بالاستاذ وهم ليسوا اساتذة في الجامعة.. وأصر الرئيس ان لقب استاذ لا ينطبق الا على الجامعيين!
    ويقول الزميل الاكاديمي لقد فوجئنا بهذا الهجوم الذي لا مبرر له ..ولا مناسبة..!
    ثم سألنا..وعرفنا..فضحكنا..وسخرنا!
    فلقد أتضح أن الرئيس كان يحمل عقدة نفسية دفينة..من وصف الصحافة والاعلام لعلي البيض بالاستاذ..! ولكن الرئيس ..اسرها في نفسه! ( لأن المقارنة كانت طبعا ..عند عامة الشعب بين الاستاذ والشاويش ..كما هو لقب الرئيس في مقايل صنعاء السرية البليطة !!)!
    ومن هنا فنصيحتنا لعبدالله أن يعيد النظر..في لقبه!( بعد أن يتأكد من هذه الرواية..طبعا...ويشكرنا!!)!
    هذا ..اولا..
    وثانيا..أن الذي يد قق في الكلمة يلاحظ فيها نغمة جديدة..نفسية..لم تظهر في الحديث مع المجلة..وخاصة قوله.."فالأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية"... هو انتوا لحقتوا تختلفوا؟ ما انتوا لسه امبارح متصالحين!؟...
    ولكننا سنذيع السر..الطريف..والذي يؤكد أن الأصنج لم يعد يعرف نفسية "صديقه"!
    فالذي حصل أن الأصنج..بعد أيام من لقائه بالرئيس ..رفع السماعة الى صنعاء...ليكلم" صديقه"! ولكنه فوجئ بالرد الذي يقول ...كالعادة ..أن الرئيس مشغول...واحالته..الى من كان يعتبره عبد الله...فراش الرئيس!
    ومن هنا...صدمته..وضربه أخماسا ..في أسداس!
    (وأيضا .." أخذه على خاطره!" والد ليل هو نشره صورة للرئيس ص 20 .. تبرز الرئيس كقتال قتله..صورة مجرم محترف..اين منها الصور الباسمة الجميلة التي نشرها الاصنج في العدد الماضي للمسيرة....ومرتين ..على الغلاف ..وعلى ص6-7 وتصور الرئيس يداعب ابنه صخر..باسما سعيدا...صورة الاب الحنون!! فاختيار الصور يعبر اجمل تعبير عن خفايا النفوس!!)!
    ولكن...
    نحن نطمئن عبدالله..أن هذه هي شخصية الرئيس الجديدة..منذ ايام الاشتراكي في صنعاء!( والتي لم يعاصرها عبد الله!)!
    فالاشتراكيون " عقدوا الرئيس"!
    وقد روينا في اليمن الكبرى نماذج لهذا نعيد واحدة منها اليوم لعبدالله..ليتعلم!
    ( ما تيجي تاخد كورس عندنا...يا بو ميرفت.. واحنا نفهمك لعبة الزيود!!)!
    فعند ما كان سالم صالح عضوا في مجلس الرئاسة مع الرئيس كان سمن على عسل معه! وكان كل منهما يسمي الاخر صاحبي وصديقي! وذات يوم كان سالم صالح يتفسح..في صنعاء..فراى نفسه قرب مقر الرئيس..والاضواء مشتعلة! فقرر الدخول للسلام على" صاحبه...وصديقه"!( ما العلاقة بقت على البحري!)!
    فاقترب من الحرس وسال هل الرئيس موجود فقالوا نعم! فقال
    لهم قولوا له سالم صالح..فجاء الرد..قولوا له هل معه ميعاد مع الأخ الرئيس!
    وكما عبرنا يومها..في اليمن الكبرى..." وهكذا انتهت الوحدة اليمنية!"!
    وهذا ما حدث!
    فما تزعلش يا بو ميرفت...وتعيش وتاخد غيرها!

    وأما الملاحظة الثالثة..فعن البكش الاصنجي...واصرار عبد الله على أن اللقاء كان شخصي للغاية...وبعيد كل البعد عن السياسة واهل السياسة..
    فما هي هذه القضايا الشخصية التي تستغرق يومين متتاليين
    ..وساعتين كاملتين..
    الا اذا كانت ..." حشوش"!( وهو بالمناسبة الموضوع المفضل للرئيس..كما يعرف كل من هو وثيق الصلة به!!)!
    وفي هذه الحالة فاغلب الظن ان النقاش دار حول زوجة علي ناصر الحلبية..وتحويشها على فلوسه..أو حول ملكي التي تستقبل زوار علي البيض وتعتذر بان " الرئيس" مشغول وتمنح كل زائر الف دولار فسحته...وهي المواضيع المحببة الى الاخ الرئيس حفظه الله!!

    وبالمناسبة ايضا كتب الاصنج عن بن عرب في نفس العدد من المسيرة ما نصه ص19:
    أثناء حادثتي نسف مدمرة أمريكية في ميناء عدن وانفجار في سفارة بريطانيا في صنعاء شوهد وزير الداخلية حسين عرب يتجول وسط شارع اكسفورد...( في لندن)!"!
    فأيش دخل شعبان برمضان..يا ابو ميرفت؟!
    الا اذا كان تحريض..واستعداء؟

    وبالمناسبة...مرة ثالثة فقد كتب الاصنج عن الدكتور سالم عبد الخالق..في نفس العدد ص 25... وقال عنه" وتعرف عليه في لندن وصنعاء الرئيس علي عبد الله صالح وقد تولى ترتيب العلاج الطبي للمرحوم صالح عبدالله صالح الاخ الشقيق للرئيس في لندن"!
    والمعروف ان الصديق العزيز سالم عبد الخالق( وهو من عباقرة اليمن المعدودين...واكثرهم سوء حظ ( كعادة كل من لمسته بركات الاصنج!) كان العقل المفكر وراء جبهة التحرير..وهومن أنبل الشخصيات اليمنية ..وأكثرها انسانية وايثارا..) من المعروف انه ..كما قال عبدالله عنه تماما "مستشار في دائرة الامراض النفسية بدائرة الخدمات النفسية بوزارة الداخلية البريطانية"!
    أي أنه ..بالتعبير الشعبي..طبيب نفسي..أي طبيب مجانين!
    فماذا يريد عبد الله ان يلمح بالقول انه تولى" ترتيب العلاج الطبي للمرحوم صالح عبدالله صالح شقيق الرئيس " ...!!
    هل يريد الاصنج أن يقول ان شقيق الرئيس كان مجنونا! أو على الاقل مريضا نفسيا!
    وهل يريد الاصنج ان يقول ان عائلة الرئيس عائلة مجانين ...رسمي!
    وأنه لا يستبعد أن ينتهي الرئيس ..كما انتهى شقيقه..بين ايدي سالم عبد الخالق ..في مستشفى المجانين في لندن!
    ولماذا ذكر هذا الان...
    وخاصة مع ربطه بصورة الرئيس( التي تشبه صورة مجنون فعلا..!) وقول الاصنج..أختلاف الراي..لا يفسد!!
    أنها ..خوازيق الأصنج وكوافيه التي لا تنتهي!
    فاما أن اللقاء مع الرئيس كان فاشلا فعلا...وأن ضجيج الاصنج حوله كان للتعمية..وأما أن العلاقات ساءت بعد اللقاء...ربما لان الاصنج اكتشف ان الرئيس اخذ منه ما يريد..واحرقه باللقاء...ثم رماه للكلاب! والله أعلم!
    ستنبئك الايام ما كنت جاهلا **ويأتيك بالانباء من لم تزود!!
    فما بالك بمن زودناهم...ليجيبوا لنا السبع من ذيله!!
    ودمتم!



    عدن الكبرى توسع أطار المعركة الأستراتيجية ضد الزيود!!

    عدن الكبرى تفتح ملفات الصراعات الكبرى..في الشرق الأوسط!!
    أن الأوان ..أن يعرف اليمانيون..اصدقاءهم وأعداءهم في جزيرة العرب!!

    ابتداءا..من هذا العدد...وباسم الله القوي الجبار..نبدأ..في فتح ملفات الصراعات الكبرى..في الشرق الأوسط..
    وهي الملفات التي تخصصنا فيها..سنينا طوالا..في اليمن الكبرى..والحجاز الكبرى.. والشعلة.. وأصبح مركزنا المرجعية الاولى فيها امام الاعلام الغربي...ومراكز الدراسات الأستراتيجية..
    وسر فتحنا الملف ..الأن طريف..
    ففي الفترة الماضية..دار نقاش بيني وبين مجموعة من شباب اليمن..القادم من عدن...من المشاركين في الهم السياسي اليمني.. وأثناء النقاش كنت أتحدث بعفوية عن الصراع بين عيال السديرية.. وأبن الشمرية..
    وفوجئت بانهم يتساءلون عن سر هذه الأسماء..ومن المعني بها..
    فلما قلت لهم أننا قد قضينا سنينا طوالا..في مجلاتنا المذكورة..نشرح هذه الامور...قالوا انهم كانوا يسمعون كثيرا..عن هذه المجلات..ولكنها كانت ممنوعة من دخول اليمن..تماما كباقي المنطقة..
    وهنا تنبهت..
    فمع أننا سنعيد نشر جميع هذه المجلات..ان شاء الله..على موقعنا على الانترنت.. حال تطويره..وانجازه...---وهي مهمة ليست سهلة في ظل تحالف المخابرات الزيدية والسعودية ضدنا!---ألا أن النقاش نبهني الى هذا..
    وفي أجتماع مجلس الادارة هذا الشهر..
    --- وهو الاجتماع الذي خصصناه ... بمناسبة مرور ستة أشهر على صدور عدن الكبرى ... لتقييم استراتيجية المجلة..--- طرحت على الزملاء الفكرة..
    وكيف أننا بحاجة الى اعادة فتح الملفات..ومتابعة ما استجد فيها..لأننا امام معجزة الانترنت...(التي أذهلتنا فعلا بنفوذها الكاسح ..ووصولها الى اماكن لم نكن لنحلم بها قط..)..نجد انفسنا امام شباب جديد في المنطقة..( نسميهم نحن أصحاب الكهف..لانهم افاقوا فجأة من خلال عصر الانترنت على دنيا جديدة ومصادر معلومات جديدة لم تتح لهم قط من قبل!)... ومن حقهم ان يعرفوا حقيقة الامور..
    ثم أننا في اليمن الميمون..نمر بمرحلة سياسية...جديدة..
    فالزيود..قلبوا المعادلات السياسية في المنطقة رأسا على عقب..
    ومن هنا أهمية أعادة فرز الاوراق.. وتحديد أعداء الشعب اليمني من اصدقائه لا في جزيرة العرب فقط..بل في كل منطقة الشرق الاوسط...
    وبالله نبدأ.....



    الصراع ..على عرش أبو ظبي!!


    بعودة الشيخ زايد..الى دولة الامارات.. يفتح ملف الصراع على عرش ابو ظبي...من جديد!
    وهو الملف الذي واكبناه في اليمن الكبرى ...بضع سنوات!
    ثم جاءت الحرب الأهلية اليمنية...وسقط الجنوب تحت سنابك خيول الزيود... وتغيرت استراتيجية المعركة!
    ولكن...ملف الزيود..قد فتح من جديد!
    وأصبح الجنوب يبحث عن اصدقاءه...من أهل السنة والجماعة من جديد..من أجل تطهير اليمن من الزيود..واقامة وحدة يمنية عربية اسلامية..خالية من التعصب العنصري..والمذهبية البغيضة .والاستعمار الشيعي الزيدي الغاشم!
    ومن هنا أهمية أن يعرف الجنوبيون...اصدقاءهم وأعداءهم بين جيرانهم!
    وخاصة السعودية والامارات!
    والى حد ما عمان و قطر!
    اما الكويت والبحرين ..فلا في الطين ولا في العجين!
    ومن هنا..اهمية فتح ملفات الصراع على عرش أبو ظبي.. والصراع على عرش السعودية.. والصراع على عرش الدوحه( أو الدوخه..كما يسميها السعوديون!!)..والصراع على عرش القابوس!! عرش السندباد!
    فالمعركة الجنوبية القادمة تستدعي معرفة اصدقاء الزيود...حتى يحذر الجنوبيون منهم!
    ولا يلدغ المؤمن من جحر مرتين!

    2

    ونبدأ اليوم... بالصراع على عرش ابو ظبي!
    وخاصة والشيخ زايد..على حافة اللحد..وأبواب الوداع!
    رجل بالقبر..ورجل بالضبر..كما يقول المثل اليافعي!!وهو الصراع الذي كان يدور بين الفاطميين والحمدانيين أساسا ..ولكنه أصبح اليوم يدور بين ثلاث فئات ..الفاطميون ..والخلفاء ..والخوارج!
    أما الفاطميون..فهم أبناء الشيخ زايد..من الشيخة فاطمة!
    وأما الخلفاء..فهم أنصار الشيخ خليفة بن زايد ..ولي العهد ..وأبنائه الاقوياء.. وحلفائهم الاشداء! ( وخاصة في دبي)!
    وأما الخوارج..فهم أنصار الشيخ ..سلطان..الذين لا لهم في الطين ولا في الطحين!

    3

    ولنبدأ..أولا..بألقاء نظرة سريعة على العناصر المهمة من أبناء الشيخ زايد!
    فالشيخ زايد له أكثر من عشرين نسلا..ولكن العناصر الفاعلة منهم معروفة!
    وهذه هي أهم أسماؤهم..ومواقعهم!
    1- خليفة... ولي العهد!
    2- سلطان ...نائب رئيس الوزراء!
    3- محمد...رئيس الأركان!وهو برتبة فريق ركن طيار!
    4- حمدان...وزير الدولة للخارجية!
    5- هزاع...(...وظيفة سرية أمنية...سنذيع أسرارها لاحقا! لأن عيال زايد يتحملون مسؤليات علنية ورسمية قد تكون أحيانا مجرد واجهة لعملهم السري الحقيقي!!)!
    6- سعيد..رئيس دائرة الموانئ البحرية!
    7- عيسى...وكيل ألأشغال!
    8- سيف... وكيل الداخلية...( وهو برتبة لواء!)!
    9- نهيان...نائب قائد الحرس الأميري..(وهو برتبةعميد ركن!)!
    01- أحمد..وكيل المالية والصناعة( وهو أيضارئيس مجلس امناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية..التي يحركها أحمد خليفة السويدي!)!
    11- منصور...رئيس مكتب رئيس الدولة!
    21- فلاح( من أصحاب الوظائف السرية!)!
    31- ذياب..مدير ديوان الرئاسة( وهي الوظيفة التي كان يشغلها علي الشرفا.. الحمادي المجوسي الفارسي الشهير والذي لعب أخطر الادوار ضد العرب...في بداية تأسيس دولة الأمارات..كما سنوضح ..ان شاء الله ..في ملفات الامارات القادمة....كما أن ذياب ايضا هو رئيس هيئة الكهرباء والماء!)!
    41- عبدالله..وزيرالأعلام والثقافة!
    15- عمر...المرافق العسكري..لوالده..رئيس الدولة!

    ونكتفي الأن بهذا القدر من الملف...فنحن لا نزال في مرحلة التسخين! كما أننا ..ان شاء الله...سنفتح في الأعداد القادمة..ملفات جميع هؤلاء واحدا..واحدا..وخلفيات صراعاتهم ..وحقيقة مواقفهم..ومن منهم صديقا للزيود..ومن منهم مع أهل الجنوب..أهل السنة والجماعة..في اليمن الميمون..
    ودمتم!!
    اما الملفات القادمة..فمتفجرة!
    منها مثلا:

    ألصراع...على عرش السعودية!

    حيث سنفتح ملف الصراع بين الاخوة كارامازوف..بين عيال السديرية وابن الشمرية..وحيث سنفتح ..لاول مرة..ملف النجوم الصاعدة الجديدة..من أحفاد عبد العزيز خاصة..وعلى رأسهم الواد عزوز( الذي يتحالف مع حلفاء الزيود من العصابات اليافعية!! ويفتح لهم ابواب السرقات من مال الشعب السعودي( سنفتح ملف تشييك السيارات كاملا!!) ليستثمروها في بلاد الزيود الذين يستخد مونها لنشر المذهب الشيعي في اليمن وافساد بنات اهل السنة والجماعة ليذ لوا بهن القبائل الجنوبية الشامخة( سنفتح ملف المرحلة الشذروانية..للاستعمار الزيدي في عدن ..قريبا أن شاء الله..والشذروان هو أكبر المواخير التي فتحها الشيعة في عدن..لاغراء وافساد بنات اهل السنة والجماعة.. )

    ومنها مثلا:


    الصراع..على عرش السندباد!

    وهو الملف الذي سنفتح فيه ملف القابوس ..وعصابته!
    ونشرح أسرار ملف ظفار! وبيع ظفار!
    وأسرار علاقات القابوس اليمنية والاماراتية والعربية!
    واسرار بقاء علي البيض في عمان!
    وموقف الاباضية من الزيدية!
    وحقيقة موقف السلطان من الثورة في عدن والضالع وردفان!

    ومنها مثلا ملف :

    الصراع ..على أمبراطورية الموز!

    وهو الملف الذي ان اوانه بعد ان حاولنا تجنبه كثيرا!
    ولكن المضطر يركب الصعب من الامور!
    فاما ان تكون اخي بصدق*** فأعرف منك غثي من سميني
    والا فاجتنبني واتخذ ني *** عدوا اتقيه ويتقيني
    ودمتم!


    ألزيدية...نشأتها ومعتقداتها!

    كتب شيخنا الجليل....أسماعيل الأكوع...في كتابه العظيم " الزيدية..نشأتها ومعتقداتها"..( اصدار دار الفكر في سوريا 1997) ما يلي حرفيا:
    أولا : "اما الزيدية كفرقة او مذهب فأنها لم تنل في حدود معرفتي ما تستحقه من اهتمام بالكتابة عنها بما يكفي لمعرفة حقيقتها معرفة صحيحة....(ص10)!
    ثانيا: "...وظن( احد الباحثون الذين اثنوا على الزيدية) ان زيدية اليمن التي أبتدأت من اواخر القرن الثالث للهجرة واستمرت الى عصرنا هي امتداد لزيدية القرن الثاني التي ظهرت في الكوفة في عهد مؤسسهازيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم وليس ذلك بشئ ذلك لان الصلة بين زيدية اليمن وبين زيدية الكوفة قد انقطعت من القرن الثالث للهجرة الذي ظهرت فيه المذاهب الشيعية كما سياتي بيان ذلك في موضعه قريبا من هذه الرسالة أن شاء الله..".(ص12)...
    ثالثا : " أما اليوم فأن أكثر العلويين المنتسبين مذهبا الىزيد بن علي....ومن أعتزى اليهم من أهل اليمن-وما أكثرهم- قد تحول بعد قيام الثورة الأيرانية سنة 1979 الى شيعة اثني عشرية تحت غطاء مذهب الأمام زيد..ولوكان الأمر يتعلق بهؤلاء شخصيا لهان الخطب ولكنهم يسعون بنشاط دائم الى التبشير بهذا المذهب ...و...."(ص82)...
    رابعا : "...رسخ في اذهان أتباع المذاهب الاربعة ..أن المذهب الزيدي لا يختلف عن المذهب الجعفري وأنهما يصدران من مشكاة واحدة!"!

    خامسا : " ...لذلك فأن هذا الأعتقاد الذي يسير عليه اتباع المذهب الزيدي الهادوي المقلدون هو الذي حمل اتباع مذاهب الائمة الاربعة الشافعي والحنفي والمالكي والحنبلي على حصر الحق على اربعة المذاهب عندهم كما افاد المقبلي حتى صار الزيدي عندهم خارجا أي عن الحق...ولا يشكون أن التمذهب للزيدية أنسلاخ من الدين..".(ص48).
    سادسا: " أما الذين لم يرضهم ما كتبته عن الزيدية حينما أوضحت حقيقتها وبينت موقعها من الفرق والمذاهب الأسلامية فقد كنت أتمنىمنهم أن يدحضوا ما أستنكروه منها بحجج دامغة وبينات واضحة تنفي صحة ما أوردته عنها ويعززوا القول بالعمل ليتطابقا معا حتى لا يكونوا ممن قال الله تعالى فيهم" يا أيها الذين أمنوا لم تقواون ما لا تفعلون كبر مقتا عند اللهأن تقولوا ما لا تفعلون" الصف 2-3 فتكون حجتهم اقوى واكثر دلالة على صدق دعواهم"..
    (ص7-8).

    سادسا " هذا ولم أقصد من تأليف هذا البحث الا محاولةكشف الالتباس والغموض المحيط بهذا المذهب على أهله وعلى غير أهله..(ص13).

    وأياك عني...واسمعي يا جاره!


    العصابات اليافعية في المخابرات السعودية!


    لا تزال ردود الأفعال على فتحنا هذا الملف الرهيب ..تترى!
    وأطرفها...قصيدة من الشعر الشعبي اليافعي..تهاجم الجماعة ..وتشرشحهم! أرسلها أحد المحبين!
    والقصيدة ممتازة جدا!
    وفيها من نفس الخالدي الكثير!
    وخاصة التلميح الى بيته الشهير :
    وفيصل با يقع له مثل قاسم*** على فيصل قرب يوم القيامة!!

    ولولا أن الخالدي قد توفاه الله تعالى..لظننا أنه وراءها..لما قاساه من الجماعة عند ما اضطره الزمان الى اللجوء الى جدة!
    ومع ذلك فلكل أجل كتاب..والامور مرهونة بأوقاتها!!
    مع ملاحظة عدم اعطاء اهمية كبرى لهؤلاء فما أن نفتح ملفات اسيادهم( كالواد عزوز والشيخ سلطان!) حتى يتخلون عنهم ..وساعتها سيجدون انفسهم في الحضيض..وندوسهم بالأحذية!
    ككل من يخون وطنه..ويتحالف مع اعدائه الزيود!!

    فاصبر...وما صبرك الا بالله!

    http://www.adanalkubra.com
    http://www.adan-kubra.net
     

مشاركة هذه الصفحة