في لقاء ضم قيادات الوزارة وممثلي الأندية ومدراء عموم مكاتب الشباب بالمحافظات : اتخاد الكرة يستقيل وا

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 454   الردود : 1    ‏2004-04-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-26
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    عقد أمس بالمركز الأولمبي بصنعاء لقاء ضم قيادات وزارة الشباب والرياضة وممثلي أندية الدرجة الممتازة والأولى «جمعية عمومية مصغرة» ومدراء عموم مكاتب الشباب والرياضة بالمحافظات، بحضور الأخ عبدالرحمن الأكوع، وزير الشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية اليمنية، وقيادات الاتحاد العام لكرة القدم، حيث تم في اللقاء توزيع اللائحة الخاصة بتصنيف دعم الأندية من أجل إغنائها ومناقشتها من قبل الهيئات الادارية للأندية بهدف وضع الملاحظات والتصورات الموضوعية وتقديمها للوزارة بما يتناسب مع المصلحة العامة.
    وأشار الأخ الوزير إلى أن توزيع مشروع اللائحة للهيئات الإدارية جاء لكي نستفيد من الملاحظات في تصنيف الدعم للأندية وطرح التصورات الموضوعية حتى نستطيع أن نؤسس لدعم ثابت وإشراك القطاع الخاص وأصحاب رؤوس الأموال والشركات، وهناك مشروع يختص بلائحة الاتحادات اليمنية على أن يكون لكل اتحاد لائحة ثابتة.
    واستمع الأخ الوزير إلى عدد من الملاحظات والتصورات التي قدمها ممثلو الأندية على أساس إضفاء المزيد من الملاحظات وإغنائها من قبل الهيئات الإدارية.
    القاضي يقدم استقالة اتحاد القدم
    { الأخ محمد عبداللاه القاضي، رئيس الاتحاد العام لكرة القدم، قدم استقالة الاتحاد العام لكرة القدم من منصبهم، واستهل كلامه المختصر بشجاعة دوت لها القاعة بالتصفيق، حيث قال : يسعدني أن أرى جمعية عمومية مصغرة لمناقشة أوضاع الرياضة اليمنية، وكانت سعادتي كبيرة بمشاركة أندية الممتاز والدرجة الأولى، والتي هدفت إلى مناقشة وصياغة اللوائح للرياضة اليمنية بشكل عام، حيث أن ذلك يدل على أن هناك وعياً رياضياً وفكرياً بإعطاء هذه الصلاحيات، لأن الرياضة أضحت بحثاً وفكراً كرياضة للجميع يحتفي بها المواطن.
    وأضاف : إن ما حصل للرياضة اليمنية يعتبر إيجابيات وسلبيات مجتمعة، وكلنا ندرك أن من يعمل يخطئ، فالعمل في المجال الرياضي عمل طوعي، وهو في الأساس تعاون جيد وواضح بين الوزارة والاتحاد العام .. صحيح أن هناك أخطاء لبعض القرارات التي اتخذت، خصوصاً ما حدث بعد كأس الخليج، وهي ظاهرة صحية إيجابية، لأنها مكنت المواطن العادي والشرائح الأخرى من التفاعل مع ما يحدث، وهناك إيجابيات للاتحاد يجب ألاَّ تنسى.
    وأشاد الأخ وزير الشباب والرياضة بالاتحاد العام لكرة القدم وما حققه من إيجابيات طوال مسيرته الرياضية، معتبراًِ أن التفاعل الإيجابي والملموس لكرة القدم اليمنية أضحى يستقطب شرائح المجتمع عامة، وأن ما حدث يعتبر ظاهرة صحية، بحيث يجب أن نصحح الأخطاء ونضع المعالجات الصائبة لها.
    وقد أعلن الأخ الوزير قائمة اللجنة المؤقتة للاتحاد العام لكرة القدم مكونة من (13) شخصاً، ووافقت عليها الجمعية العمومية المصغرة ومن مهمتها تسيير أعمال الاتحاد والإعداد للانتخابات القادمة للقدم، والتي جاءت على النحو التالي :
    1- الشيخ حسين الأحمر.
    2- أحمد صالح العيسي.
    3- د . حميد قباطي.
    4- شوقي هائل.
    5- د . بلال عبدالله الردم.
    6- عبدالواحد صلاح.
    7- محمد الناظري.
    8- حسين الشريف.
    9- أبو علي غالب.
    10- عمر باشامي.
    11- أحمد مهدي سالم.
    12- غازي بامحروس.
    13- ناصر باجير.
    دوري الأولى
    تم الاتفاق في اجتماع الأمس على استمرار دوري الدرجة الأولى بمشاركة 22 فريقاً وحسبما تم إقراره من قبل اتحاد الكرة سابقاً على أن يتم تفادي أي أخطاء في المستقبل على أن يكون دوري الأولى العام القادم من 20 فريقاً ودوري الممتاز 16 فريقاً.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-26
  3. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    المؤتمر نت - وافق رؤساء ومسئولي أندية الدرجة الممتازة والدرجة الأولى على الاستقالة التي تقدم بها في الاجتماع الذي عقد اليوم بالمركز الأولمبي بصنعاء رئيس اتحاد الكرة اليمني محمد عبد اللاه القاضي من رئاسة الاتحاد .
    وقد أقر اجتماع مندوبي الأندية الذين شكلوا جمعية عمومية مصغرة تشكيل لجنة خاصة مؤقتة لإدارة شئون الاتحاد
    والتحضير لانتخابات مبكرة في أسرع وقت برئاسة الشيخ حسين بن عبد الله الأحمر رئيس نادي أهلي صنعاء و أحمد صالح العيسي نائب رئيس نادي الهلال نائباً لرئيس اللجنة وتضم في عضويتها عددا من الشخصيات الرياضية المعروفة .
    ولم ترد بعد موافقة الجهات المختصة بوزارة الشباب والرياضة على هذه اللجنة وإقرارها .
    وتأتي استقالة القاضي بعد أن تصاعدت حدة الخلافات والاتهامات المتبادلة بين الاتحاد ووزارة الشباب والرياضة ، وتحميل القاضي الوزارة مسئولية إخفاق المنتخب في المشاركة اليمنية الأولى في خليجي 16 بالكويت ، وكذا منافسات تصفيات كأس العالم ، والتي كان أخرها الهزيمة الثقيلة التي مني بها المنتخب من نظيره التايلاندي بثلاثة أهداف نظيفة .. وكانت وزارة الشباب قد حملت الاتحاد الفشل في خليجي 16 ، وكذا تقصيره في تطوير الكرة اليمنيةوالرفع من مستواها في المحافل الإقليمية والدولية .
    وشكلت اللجنة من الأخوة التالية أسمائهم :
    1- حسين الأحمر
    2- شوقي هائل
    3- أحمد العيسى
    4- أحمد مهدي سالم
    5- د/ حميد القباطي
    6- حسين الشريف
    7- عمر باشامي
    8- عبدالواحد صالح
    9- أبو علي غالب
    10- غازي محروس
    11- محمد الناظري
    12- د/ بلال الردمي
    13- حسين الشريف
    14- ناصر باجيل.
     

مشاركة هذه الصفحة