رياض الصالحين-- تابع باب الحث على الحب فى الله

الكاتب : ALyousofi   المشاهدات : 311   الردود : 0    ‏2004-04-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-24
  1. ALyousofi

    ALyousofi عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-04
    المشاركات:
    343
    الإعجاب :
    0
    نص الحديث


    عن ابى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم


    قال : " سبعه يظلهم يوم لا ظل إلا ظله : إمام عادل وشاب نشأ فى عبادة
    الله عزوجل ، ورجل قلبه مُعلق بامساجد ، ورجلان تحابا فى الله اجتمعا عليه
    وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إنى أخاف الله ن ورجل
    تصدق بصدقه ، فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفقه يمينه ، ورجل ذكر
    الله تعالى خاليا ففاضت عيناهُ "0



    رواه البخارى ومسلم ومتفق عليه








    شرح الحديث



    سبعه يظلهم الله فى ظله تحت عرشه يوم لا ظل إلا ظله ، منهم : إمام عادل يتبع
    أمر الله بوضع كل شىء فى موضعه بغير إفراط ولا تفريط
    وشاب أفنى شبابه ونشاطه فى عبادة الله ، ورجل تعلق قلبه بالمساجد من شدة
    حبه لها وللصلاة ، ورجلان يحب كل منهما الاخر داما على المحبه ولم يقطعاها
    لغرض دنيوى حتى فرق بينهم الموت
    ورجل دعته امرأة الى نفسها وكانت ذات منصب وجمال وشرف فامتنع وقال لها
    معاذ الله انى اخاف الله رب العالمين وخشى غضب الله ورجل تصدق بصدقه
    لا يبغى بها سوى وجه الله تعالى وارضاءة لدرجه ان شماله لم تعلم ما طلعته يمينه
    فهو بذلك بالغ فى اخفائها
    ورجل ذكر الله خالياً من الناس فبكى من خشيه الله











    المستفاد من الحديث



    فى ذكر الشاب الذى نشأ فى عبادة الله وطاعته - إشارة إلى فضل من لم يزاول

    المعصيه أصلاً على من أقلع وتاب منها



    فضل الحرص على دوام الصلاة فى المساجد



    الحث على إخفاء الصدقه وإسرارها



    فضل المحبه فى الله لا لغرض دنيوى



    قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر الامام العادل فى بدايه الحديث

    لعموم النفع به



    فضل العفه والصبر على فتنه النساء



    فضل البكاء من خشيه الله والبعد عن الرياء فى ذلك
     

مشاركة هذه الصفحة