الي احبتى فى الامارات خاصه والوطن العربى عامه

الكاتب : السعيد اليماني   المشاهدات : 439   الردود : 3    ‏2004-04-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-24
  1. السعيد اليماني

    السعيد اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-22
    المشاركات:
    59
    الإعجاب :
    0
    منتخبنا اليمنى فى لقاء صعب مع نضيره التايلندى
    احبتى فى الامارت الابيه يامن عرفناكم عن قرب فى تصفيات كاس العالم للناشئين نتمنى ان تقفوا معنا فى لقائنا الحاسم امام تايلند وان شاء الله نوفق
    ونتمنى من كل الاشقا ءالعرب ان يؤازرواااااااااااااااااا منتخب الامل حتى فى الدعاء فقط وربنا ان شا ءالله الموفق

    مع خالص حبى وتقديرى لكم واعذرونا على غيبتى الطويله .... ضرررررووووف........................ وان شا ءالله نعاود التواصل معكم

    من للمحب ومن يعينه ...... والحب اهنؤه حزينه
    انا ماعرفت سوىقساوته فقولوا كيف لينه.....
    وان شا ء الله توفقوا فى الفوز على المنتخب الكورى... امين
    اخوكم:السعيد اليماني
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-24
  3. صدام الغزالي

    صدام الغزالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-20
    المشاركات:
    1,799
    الإعجاب :
    0
    هلا بعودتك اخوي السعيد اليماني

    واتمنى فعلا من جمهورنا واشقاءنا دعم منتخبنا



    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-24
  5. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,913
    الإعجاب :
    703
    الحمد لله على السلامة اخي السعيد اليماني ومعذور والغائب حجته معه.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-25
  7. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0
    والله ياشباب المشكلة مش في الجمهور .. المشكلة في الفريق الذي سمثلنا ..
    يعني : لما كان يلعب منتخب الامل الناشئين سابقاُ وكان لعبه يشرف ويرفع الرأس وكان قد خطف اعجاب الجميع من يمنيين وغيرهم الشباب اليمني ماقصر ضحوا بكل مايملكون وغامروا وخاطروا بمستقبلهم من اجل اكمال الفرحة واكمال الصورة المشرفة للبلاد .. كانوا يأتون من ام القيوين . من راس الخيمة . من العين . من دبي والشارقة . من خورفكان بل من كل مكان وجدوا فيه الى العاصمة ابوظبي . ليرسموا للعالم صورة التلاحم الوطني الذي خلد سطوره في التاريخ الكروي ..
    وكانوا بعد كل مباراة يشكلون مسيرات افتخاراً بالنصر واعلام الوطن ترفرف خفاقةً في شوارع الحبيبة ابوظبي رغم التشديد الصارم من قبل سلطات الأمن الا انهم ابو ان تكمل فرحتهم فسحبت عليهم رخص القيادة وحاصروهم بكلاب بوليسية خوفاً من نزولهم الى ارض الملعب .. في المباراة النهائية مع كوريا عززت قوات الامن نفوذها
    حتى ان بعض رجال الشرطة كانوا يدعون الله بان تفوز كوريا خوفاً من فرحة الجمهور الذي غطى مدرجات استاد آل نهيان وزاد على ذلك في الشوارع المحيطة ..
    فعندما يوجد يوجد الكادر سترى حوله رجاااااااااااااااال ..
    تحياتي ..
     

مشاركة هذه الصفحة