بيان كيفية تجهيــز الميـــت - مجـالس الهــدي المحمدي (11)

الكاتب : سيف الله   المشاهدات : 808   الردود : 4    ‏2001-09-17
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-17
  1. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    أهلا بكم في سلسلة دروس مجالس الهدي المحمدي الثقافية، منارة العلم والمعرفة. نلتقي معكم لنتدارس علم الدين الضروري. مجالس الهدي المحمدي.. واحة خضراء، وروضة فيحاء، يتعرف فيها المسلم إلى أمور دينه ويستطلع الأحكام الشرعية التي يحتاج إليها في شئون معيشته، مبينين الحكم الشرعي المستقى من كتاب الله وسنة نبيـه وأقوال الأئمة المجتهدين.


    نتكلم في هذا الباب ان شاء الله عن كيفية تجهيز الميت.

    الحمد لله وصلى الله على رسوله وبعد،

    غسل الميت وتكفينه والصلاة عليه ودفنه فرض كفايةٍ إذا كان مسلماً ولد حياً.

    الشرح: أن هذا الفصل معقودٌ لبيان تجهيز الميت. فيجب للمسلم الذى ولد حياً-ولو عاش لحظة واحدة فقط-إذا مات غسلٌ وتكفينٌ وصلاةٌ عليه ودفنٌ. وهذا الواجب فرض كفاية فإذا قام به البعض سقط الحرج عن الباقين. أما لو أن مسلماً مات فأهمل مسلمو البلد هذه الأمور بالنسبة له أثم كل من عرف به منهم ثم أهمل.

    ----- ووجب لذمىٍ تكفينٌ ودفنٌ.
    الشرح: أن الذمى إذا لم يترك مالاً يكفن منه ويدفن ولا تولى ذلك أهل ملته يفعل ذلك من بيت مال المسلمين، ينفق على ذلك من بيت المال، لكن لا يدفن فى مقابر المسلمين، ولا يصلى عليه.

    ----- ولسقطٍ ميتٍ غسلٌ وكفنٌ ودفنٌ ولا يصلى عليهما.
    الشرح: أن الميـت إذا كان سقطًا ميتًا وجب له غسلٌ وتكفينٌ ودفنٌ من غير صلاةٍ عليه أى لا يصلى عليه. هذا إذا كان ظهر فيه خلقة ءادمى، أما إن لم تكن ظهرت فيه خلقة ءادمى فإنه يسن لفه بخرقةٍ ودفنه، ولا يجب ذلك.

    ----- ومن مات فى قتال الكفار بسببه كفـن فى ثيابه فإن لم تكفه زيد عليها ودفن ولا يغسل ولا يصلى عليه.
    الشرح: أن الذى يموت فى قتال الكفار بسبب القتال ولو قتله المسلمون خطأً فى القتال فإنه يعد شهيد معركة. والشهيد يكفن فى ثيابه التى قتل فيها إبقاءً لأثر الشهادة عليه. فإن لم تكفه يزاد عليها بقدر الكفاية، ولا يغسل، لأن الله تعالى طهره بالشهادة كما قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: "السيف محاء الخطايا"، يعنى إذا مات الإنسان شهيداً محيت عنه كل ذنوبه أى طهـر من ذنوبه كلـها. ولا يصلىعليه، لأن الله تولاه برحمته فأغناه عن دعاء المصلين له. ويجب دفنه.

    ----- وأقل الغسل: إزالة النجاسة وتعميم جميع بشره وشعره وإن كثف مرةً بالماء المطهر.
    الشرح: أنه لصحة الغسل لا بد من إزالة النجاسة ثم غسل الموضع الذى كان متنجـساً بعد ذلك، ويكفى لإجزاء الغسل أن يعمم البدن والشعر مرةً واحدةً بالماء المطهـر. ولا يشترط لهذا الغسل نية، لذلك لو فعله الكافر صح. ولا يجوز أن يكشف الغاسل عورة الميت عند غسله، ولا أن يباشرها بيده من غير حائل، ولا أن يقلـب الميت بطريقةٍ مهينةٍ كأن يكبه على وجهه عند غسله.

    ----- وأقل الكفن: ساتر جميع البدن وثلاث لفائف لمن ترك تركةً زائدةً على دينه ولم يوص بتركها.
    الشرح: أن أقل ما يجزئ فى الكفن هو ما يستر كل البدن. فيكفن كل البدن بشىءٍ كان يجوز للميت لبسه حـيـاً، إلا إذا كان يزرى بالميت أى إلا إذا كان فيه إشعارٌ بإهانة الميت فلا يجوز تكفينه به عند ذلك. فإن ترك الميت تركةً زائدةً على ديونه لا بد من تكفينه بثلاث لفائف، إلا إذا كان الميت أوصى أن لا يكفن بالثلاث، فيكتفى عند ذلك بلفافةٍ واحدة، وهذا كل ما يرافقه من ماله إلى قبره. أما الرجل التقى فإن عمله الصالح يأتى إلى قبره على هيئة رجلٍ حسن المنظر يؤنسه فيه.


    واللــــه أعلم.

    يتبــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-09-17
  3. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    تتمة باب كيفية الغسل والكفن والصلاة على الميت.

    الحمد لله وصلى الله على رسول الله.

    وأقل الصلاة عليه: أن ينوى فعل الصلاة عليه، والفرض، ويعين الميت ولو بالإشارة القلبية، ويقول الله أكبر وهو قائمٌ إن قدر، ثم يقرأ الفاتحة.

    الشرح: أن صلاة الجنازة لها أقل ولها أكمل. فالأقل الذى يتأدى به الفرض الذى فرضه الله على المسلمين فى ذلك هو أن ينوى النية الصحيحة، أى أن ينوى بقلبه فعل الصلاة على المـيت، ويعين الميت بقلبه (كأن يقول بقلبه: على فلان، أو على الميت الذى فى المحراب، أو الذى يصلى عليه الإمام، أو نحو ذلك)، وينوى الفرضية، ويقوم إن قدر، ويقول: الله أكبر مع استحضار النية فى خلال هذا التكبير، ثم يقرأ بعد ذلك الفاتحة. ويجوز تأخير قراءة الفاتحة إلى ما بعد التكبيرة الثانية أو الثالثة أو الرابعة لكن لا بد أن يقرأها قبل السلام، والأفضل أن تكون بعد تكبيرة الإحرام.

    ----- ثم يقول الله أكبر، ثم يقول اللهم صل على محمد.
    الشرح: أنه يكبر تكبيرةً ثانية ثم يصلى بعدها على النبى ولا بد أن تكون الصلاة على النبى بعد هذه التكبيرة الثانية.

    ----- ثم يقول الله أكبر، اللهم اغفر له وارحمه.
    الشرح: أنه بعد ذلك يكبـر تكبيرةً ثالثةً ثم يدعو للميت بعدها. ولا بد أن يدعو للميت بخصوصه، وأن يكون الدعاء متعلـقًا بأمر أخروى، كأن يدعو له بالمغفرة.

    ----- ثم يقول الله أكبر، السلام عليكم.
    الشرح: أنه بعد الدعاء للميت يكبر تكبيرةً رابعة ثم يسلـم. والأكمل أن يرجع للدعاء للميت ولو أطال فى ذلك، ثم يسلـم بعد ذلك.

    ----- ولا بد فيها من شروط الصلاة وترك المبطلات.
    الشرح: أنه لا بد فى صلاة الجنازة من مراعاة سائر شروط الصلاة كاستقبال القبلة والطهارة عن النجاسة ونحو ذلك. ولا بد فيها أيضاً من تجنب مبطلات الصلاة ككلام الناس والفعل الكثير المتوالى وما شابه ذلك.

    ----- وأقل الدفن: حفرةٌ تكتم رائحته وتحرسه من السباع. ويسن أن يعمق قدر قامةٍ وبسطةٍ ويوسع. ويجب توجيهه إلى القبلة. ولا يجوز دفنه فى الفسقية.
    الشرح: أن الدفن الذى هو فرضٌ على الكفاية حفرةٌ تكتم رائحته بعد طمـه وتمنع السباع من نبش القبر وإخراج الجثة. وهذا هو الأقل. أما الأكمل فهو أن يوسع القبر ويعمق قدر قامةٍ وبسطةٍ. ويجب عند دفن الميت المسلم توجيهه إلى القبلة، أى يجب توجيه صدره إلى القبلة.

    ولا يجوز أن يدفن فى فسقيةٍ، لأن هذا فيه إهانةً له. ولا يجوز أن يدفن اثنان فى قبرٍ -يعنى قبل أن يبلى جسد الأول- إلا لحاجة. ولا يجوز فتح قبر المسلم لغير ضرورة إذا لم يبل جسده أيضاً. ويسن وضع لبنةٍ تحت رأس الميت وإفضاء خده إليها أى أن يوضع خده على تلك اللبنة أو أن يفضى بخده إلى الأرض.

    ولا يكب التراب مباشرةً على جسد الميت، بل لا بد أن يكون هناك عازلٌ كلوحٍ بين جسد الميت وبين التراب الذى يكب فوقه.


    والله أعلم.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-09-17
  5. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    انتهى باب الطهارة والصلاة..

    وقد أنهينا لله الحمد المواضيع التالية:

    باب الطهارة والصلاة

    مواقيت الصلاة
    --- ما يجب على أولياء الصـبيان
    --- الوضوء
    --- نواقض الوضوء
    --- الاستنجاء
    --- الغسل

    شـروط الـطـهـارة
    --- ما يحرم على المحدث حدثاً أصغر أو حدثاً أكبر
    --- الطهارة عن النجاسة
    - باب الحـيـض (نشرحه في النهاية الا للضرورة)
    --- شروط الصلاة
    --- مبطلات الصلاة
    --- شروط قبول الصلاة
    --- أركان الصلاة
    --- الجماعة والجمعة
    --- صحة القدوة
    وأخيراً
    --- تجهيز الميت


    والحمد لله.. والآن نتابع في مجالس الهدي المحمدي بمواضيعه التالية: الصيام. الحج. الزكاة. المعاملات. والتوبة.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-09-18
  7. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    للرفع.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-09-23
  9. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    أهلا بكم في سلسلة دروس مجالس الهدي المحمدي الثقافية، منارة العلم والمعرفة. نلتقي معكم لنتدارس علم الدين الضروري. مجالس الهدي المحمدي.. واحة خضراء، وروضة فيحاء، يتعرف فيها المسلم إلى أمور دينه ويستطلع الأحكام الشرعية التي يحتاج إليها في شئون معيشته، مبينين الحكم الشرعي المستقى من كتاب الله وسنة نبيـه وأقوال الأئمة المجتهدين.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة