نقص الحديد في الجسم

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 1,521   الردود : 8    ‏2004-04-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-24
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    [color=0033CC]نقص الحديد في الجسم يضعف ذاكرة النساء[/color]

    إذا كنت تعانين سيدتي من كثرة النسيان وضعف الذاكرة, فلابد لك أن تراجعي أقرب مخبر طبي لتحديد نسبة الحديد في دمك.. فقد وجد الباحثون أن نقص عنصر الحديد في الجسم, ولو كان بصورة بسيطة, قد يضعف تفكير السيدات وقدرتهن على التعلم والتذكر.

    وأوضح العلماء في جامعة ولاية بنسلفانيا الأمريكية, أن تعاطي مكملات الحديد يساعد في عكس هذا الأثر ويزيل أية اضطرابات أو مشكلات في التعلم والذاكرة ناتجة عن نقص هذا العنصر المهم في الجسم.

    وتعتبر الدراسة الجديد الأولى من نوعها التي تربط نقص الحديد ببطء التفكير والاستيعاب وضعف الذاكرة، وتظهر أن مكملاته تعادل الخلل وتمسح التأثير السلبي.

    ونبه العلماء إلى أن مكملات الحديد لا تكون مفيدة للسيدات اللاتي يملكن مستويات طبيعية منه لذا لابد من قياس مستوياته في الدم قبل استخدامها.

    وقام هؤلاء بمتابعة أكثر من 100 سيدة خضعن لاختبارات الذاكرة والتعلم، تراوحت أعمارهن بين 18 - 35 عاما, عانت نصفهن من نقص بسيط في الحديد ولكن دون ظهور فقر الدم الكامل الذي ينتج بصور رئيسة عن نقص شديد في هذا العنصر، فيقل تعداد الدم الكامل نتيجة انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء الحاملة للأكسجين.

    ولاحظ الخبراء أن النساء في الاختبار الأول الذي تمثل في تذكر مجموعة من الصور عرضت على شاشة الحاسوب, نسين ثماني أسئلة من أصل 54 في حال تمتعن بمستويات طبيعية من الحديد في دمائهن, بينما أضاعت السيدات المصابات بنقص العنصر ضعف هذا العدد.

    ولكن بعد إعطاء النساء المريضات 60 ملليغراماً من مكملات الحديد يوميا ثم قياس مستوياته في دمائهن للتأكد من رجوعها إلى وضعها الطبيعي لمدة 4 أشهر, تبين أن أداءهن في الاختبارات تحسن كثيرا ووصل إلى نفس مستوى السيدات الأصحاء.

    وكانت الدراسات السابقة التي أجريت على الفئران, قد ربطت بين نقص الحديد واختلال الوظائف الكيماوية للدماغ, وقد تنطبق نفس الآلية على السيدات, لأن الحديد يساعد في تحسين إنتاج الكيماويات العصبية في المخ كالدوبامين والسيروتونين، وبالتالي استعادة القدرة على التعلم والتذكر وتصحيح الأخطاء المتواجدة.

    وأشار الباحثون في اجتماع الجمعية الأمريكية للفسيولوجيا ووظائف الأعضاء, إلى أن 20 في المائة من السيدات عامة, يعانين من نقص مزمن في الحديد، ولابد لهن من قياس مستوياته في دمائهن قبل أن يهرعن لابتلاع أقراصه, لأن الحديد الزائد في الجسم يضر ولا ينفع, ويسبب مشكلات صحية أهمها تلف الكبد.


    قدس برس
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-24
  3. noor_103

    noor_103 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-18
    المشاركات:
    2,552
    الإعجاب :
    3
    [color=660033]مشكورة اخت وفاء معلومات جيدة ....

    والنساءبحاجة الحديد لانها تمر بحمل وولادة ومن ثم الرضاعة فالجسم بحاجته بشدة .....


    خالص الشكر الك
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-24
  5. نور الشمس

    نور الشمس عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-22
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    معلومة صحيحة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    فعلاً أخت وفاء معلومة صحيحة أنا عندي نقص في الحديد و فعلاً ذاكرتي تضعف كل يوم و كثيرة النسيان ... و الله المستعان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-25
  7. أمير الظلام

    أمير الظلام عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-25
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولاقوة الا بالله

    أخت وفاء مش قادره تأخري الموضوع هذا شهر والا شهرين يمكن ينخفض سعر الحديد

    الان الحديد مرتفع سعره عالمياً والنساء كل واحد تقرأ الموضوع هذا عاوزه من زوجها يصحى الصبح يشتري لها طن حديد

    أي قضية طلاق راح تحصل اليومين هذي انتي المسؤله عنها
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-04-26
  9. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    نقص الحديد
    من مجموع الحديد الكلي الموجود في الجسم هناك 80% منه يوجد في الدم، لذلك فالفقد في الدم يؤدي إلى الفقد في الحديد. لهذا السبب فإن المرأة تحتاج إلى كمية من الحديد أكبر من الرجل. وفي الحقيقة فإن فترة الطمث تتسبب في فقدان المرأة للحديد مما يجعل احتياجاتها منه ضعف احتياجات الرجل، والرجال عموماً يتناولون كميات من الطعام أكبر مما تتناوله النساء، لأن أجسامهم أكبر وأقوى، لذلك فهم يتناولون مقداراً من الحديد أكبر. وإذا كان الحديد الممتص لا يعوض كل الكمية المفقودة وكان المخزون من الحديد قد نفد فإن كريات الدم الحمراء تفقد الهيموجلوبين وحينها يبدأ مشوار أنيميا نقص الحديد.
    هناك حوالي 20% من مجموع النساء في الولايات المتحدة وكندا وحوالي 3% من الرجال لا يوجد مخزون حديد في أجسامهم. وإذا نفد المخزون من الحديد فلا يستطيع الجسم تصنيع هيموجلوبين كاف لملء كريات الدم الحمراء الجديدة، لذلك تكون الكريات الجديدة صغيرة الحجم. والهيموجلوبين هو الصبغة الحمراء (الموجودة) في الدم، لذلك تجد ذوي اللون الأشقر عندما يصابون بالأنيميا يشحب لونهم. أما عند الشخص الأسمر فيمكن ملاحظة هذه الأعراض بالنظر في زاوية العين، حيث يتغير لون بطانة العين الوردي إلى لون باهت أو أبيض. ويوجد في خضاب الدم كريات الدم الحمراء وهي ذات حجم معلوم، وعندما تكون صغيرة الحجم فإنها لا تستطيع نقل كمية كافية من الأكسجين من الرئتين إلى خلايا الجسم مما يعوق تمرير الطاقة في الخلايا. وتتأثر كل خلية في الجسم بهذا النقص في الأكسجين مما يؤدي إلى فتور في الحركة وفتور في الشعور «لا مبالاة» وضعف عام وصداع وشحوب. ويؤدي نقص الحديد في هذه الكريات الحمراء إلى عدم اكتمال أكسدة البيروفيت مما يؤثر في سلوك الشخص، فتقل الحركة وتتدنى الإنتاجية. أما الأطفال فيظهر عليهم القلق والضجر ويصبحون سريعي التهيج والإثارة نتيجة للمعدلات غير الطبيعية من هرمونات الإجهاد، ومن الأمور الغريبة والشاذة التي تظهر نتيجة لنقص الحديد هي انفتاح شهية الشخص لأكل الثلج والطين والصلصال، وأغرب ما في الأمر أن تلك المواد خالية من الحديد، فهي إذاً لا تعالج النقص في الحديد. وقد يأكل الشخص من هؤلاء حتى ثمانية أطباق من الثلج في اليوم، وتختفي هذه الظاهرة في غضون أيام قلائل إذا ما أعطي الشخص مركبات الحديد.

    أسباب النقص
    هناك سببان لنقص الحديد في الجسم: سبب تغذوي، وآخر غير تغذوي. والنوع الأول ـ وهو الغالب ـ ينتج عن عدم تناول الكفاية من الحديد، إما بسبب الجهل بنوعية الغذاء، وإما عدم توفر الغذاء نفسه، أو بسبب استهلاك كميات كبيرة من الأغذية غير المناسبة. وفي الغرب يؤدي استهلاك كميات كبيرة من المواد السكرية والدهون إلى عدم تناول كميات كافية من الحديد. ومن أهم الأسباب غير التغذوية فقدان الدم الذي تسببه ـ في كثير من البلاد ـ جراثيم ناقلة للعدوى في المعدة والأمعاء. وفي بعض البلدان يعيش الناس وهم يفقدون كميات من الدم يومياً، ولا يعرف أولئك معنى النشاط والقوة طوال حياتهم، و من المصطلح عليه في قياس تركيز الحديد في الجسم قياس كمية الهيموجلوبين «بالجرام لكل 100 مللتر دم»، والمستوى الطبيعي هو 14 ـ 15 جراماً لكل 100 مللتر دم للرجل البالغ و13 ـ 14 للأنثى «بالنسبة للأطفال: 11 ـ 5.11». عادة عندما يبدأ الهيموجلوبين في الانخفاض فهي علامة على أن الاستنزاف في مخزون الجسم من الحديد قد بدأ مسبقاً.
    هناك ظاهرة نادرة الحدوث وهي التسمم بالحديد نتيجة زيادة المخزون من الحديد في الجسم، وسببها إما عيب وراثي وإما نتيجة تناول كميات كبيرة من الحديد التي قد تؤدي إلى الوفاة.

    أغذية غنية بالحديد!
    يزود الغذاء في دول الغرب الجسم بحوالي 5 ـ 6 مللجرامات من الحديد لكل 1000 كيلو كالوري. والمقدار الموصى به للرجل البالغ هو 10 ميلجرامات في اليوم. وبما أن معظم الرجال يأخذون عادة أكثر من 2000 كيلو كالوري فليست لديهم مشكلة في الحصول على احتياجاتهم اليومية. أما التوصيات بالنسبة للمرأة فهي 14 ـ 18 مليجراماً في اليوم. ولتحصل على هذا المقدار من الغذاء على المرأة أن تأخذ 4000 كيلو كالوري في اليوم، ولأن المرأة عادة تأخذ أقل من 2000 كيلو كالوري فيكون لدى كثير من النساء مشكلة في الوصول إلى المعدل الموصى به، وعلى المرأة التي تريد الحصول على هذا المقدار من الحديد أن تزيد نسبة الحديد إلى الكالوري حتى تتحصل على ضعف كمية الحديد المعتادة ـ أي 10 مليجرامات لكل 1000 كيلو كالوري، وهذا يعني أن تختار الأغذية الغنية بالحديد في كل مجموعة غذائية. وأهم الأغذية الغنية بالحديد هي اللحوم والأسماك والدواجن والخضراوات داكنة الخضرة. كما يضاف الحديد إلى منتجات الحبوب لدعمها. أما الألبان فمع غنائها بالكالسيوم إلا أنها فقيرة جداً في الحديد.
    وليس كافياً أن يتناول الشخص الأغذية الغنية بالحديد، ولكن لابد من امتصاص الحديد بأكبر قدر، وهذا يدعو إلى معرفة بعض الحقائق عن طريقة الجسم في تلقي الحديد، يوجد الحديد في صورتين: حديد الهيم «Heme Iron» وهو الجزء المرتبط بالهيموجلوبين والهيموجلوبين في اللحوم والأسماك والدواجن، والصورة الأخرى هي حديد اللاهيم «Non heme Iron» وحديد الهيم يشكل فقط 1 ـ 2 مليجرام من الكمية المستهلكة في اليوم، بينما تشكل الصورة الأخرى من الحديد النسبة الباقية. ومن العوامل المساعدة على امتصاص الحديد: فيتامين جـ «c»، والأحماض العضوية الأخرى والسكريات. أما العوامل التي تعوق امتصاص الحديد فهي الفايتيت والألياف وبروتين فول الصويا والبقوليات والشاي والقهوة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-04-27
  11. صدى الحرمان

    صدى الحرمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-15
    المشاركات:
    1,519
    الإعجاب :
    0
    مشكورة اخت وفاء معلومات جيدة ....

    والنساءبحاجة الحديد لانها تمر بحمل وولادة ومن ثم الرضاعة فالجسم بحاجته بشدة .....


    خالص الشكر الك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-05-02
  13. nasserwathab

    nasserwathab عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-25
    المشاركات:
    154
    الإعجاب :
    0
    الـــعـــلاج



    هدف العلاج هو زيادة الهيموجلوبين بواقع 1 جرام أسبوعياً حتى الوصول للمستوى الطبيعي للمريض و بعدها استمرار العلاج لتعويض مخزون الحديد على الأقل لمدة 3 شهور.
    أقراص سلفات الفيروز (فيروس سلفيت) Ferrous Sulphate 200 mg ثلاث مرات يومياً و هذه الكمية تحتوي على 180 مليجرام من الحديدوز و هذه كمية ممتازة للعلاج, و من أعراض أخذ أقراص الحديد الشائعة هي الإمساك .
    أقراص جلوكونات الفيروز (فيروس جلوكونيت) Ferrous Gluconate 300 mg قرص مرتين يومياً و هذه الكمية تحتوي على 70 مليجرام من الحديدوز.
    لا توجد ضرورة لأخذ أقراص الحديد الغالية السعر أو بطيئة الصرف Slow Release لأنها لا تعطي نتائج أفضل من الأقراص المذكورة أعلاه بل هي أقل فاعلية في العلاج.
    حقن الحديد و هي تُعطى في الحالات الشديدة و التي لا تحتمل العلاج عن طريق الفم أو التي لديها نقص الإمتصاص أو في حالات التهابات الأمعاء المزمنه مثل مرض كرون Crohn's Disease و مرض إلتهاب القولون التقرحي Ulcerative Colitis.

    أسـبـاب فـشـل الـعـلاج



    الإعتماد على كمية الهيموجلوبين في الدم فقط في التشخيص , حيث أنه من الممكن أن تكون القراءة طبيعية بالنسبة لهذا الشخص.
    عدم إلتزام المريض بالعلاج من حيث جرعة الدواء أو فترة العلاج (مدة أخذ الدواء).
    هناك فقد مستمر للحديد عن طريق فقد الدم - بالنسبة للنساء غالباً عن طريق الدورة الشهرية و التي يكون فيها النزف شديد أو يستمر لأيام كثيرة و السبب الاخر ممكن أن يكون (ذكراً لا حصراً) سرطان القولون و بخاصة كبار السن أو البواسير.
    وجود طفيليات في الأمعاء و التي هي أصل المشكلة (نقص الحديد) مثل دودة (نوع من الشصية) الأنكايلستوما Ancylostoma Deuodenalae.
    يجب عمل فحص لكمية الحديد في الدم و مخزون الحديد في الجسم كذلك لأنه يجب تعويض المخزون من الحديد في الجسم و إلا يصاب المريض و بسرعة مرة أخرى بفقر الدم.
    مشكورة اخت وفاء بنت هاشم واخي عين العقل على هذا الموضوع المفيد ودمتم سالمين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-05-03
  15. صدى الحرمان

    صدى الحرمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-15
    المشاركات:
    1,519
    الإعجاب :
    0
    Re: معلومة صحيحة

     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-05-03
  17. nasserwathab

    nasserwathab عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-25
    المشاركات:
    154
    الإعجاب :
    0
     

مشاركة هذه الصفحة