موضوع هام

الكاتب : zizoo   المشاهدات : 900   الردود : 4    ‏2004-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-23
  1. zizoo

    zizoo عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-23
    المشاركات:
    5
    الإعجاب :
    0
    انا لاعب كمال اجسام وفى ناس بتقول ان فى حقنه بتخن العضم هى عباره عن هرمون الزكوره
    انا عايز اعرف اسمها العلمى وعايز اعرف نفعها وضررها
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-24
  3. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    مافي معلوم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-24
  5. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    [color=006666]هو الهرمون الذكري التستوستيرون testosteron
    ولكن محذور استعماله لزيادة القدرة البدنية على المنافسة الرياضية و تكبير العضلات ..
    والجدير بالذكر ان استعماله له مخاطر وأعراض جانبية خطيرة قد تسبب لهم المضاعفات الطبية والتناسلية الوخيمة

    فمن أهم الأعراض الجانبية التي قد وردت في النشرات والأطروحات الطبية.
    1- الأمراض القلبية:
    ثمة اعتقاد خاطئ انه حيثما تزيد نسبة الأمراض القلبية، خصوصاً تصلب وانسداد شرايين القلب، لدى الرجال أكثر منه عند النساء فذلك قد يعود إلى الهرمون الذكري. ولكن عدة دراسات طبية دحضت أية علاقة بينهما ناهيك ان بعضها أظهر لهذا الهرمون حوافز ايجابية.
    بالنسبة إلى الاصابة بالأعراض القلبية أو تصلب الشرايين العصيدي. وقد بينت احدى تلك الدراسات التي قام بها الدكتور "اجليتيش" انخفاض مستوى التستوستيرون لدى الرجال المصابين بالأمراض الوعائية والقلبية. فبناء على مختلف تلك الدراسات يمكننا التصريح بأن المعالجة بالهرمون الذكري قد يكون نافعاً بالنسبة إلى تلك الأمراض القلبية ولا يشكل أي خطر من تلك الناحية على الرجال الذين يعالجون به ففضلاً من انه قد يخفف نسبة الاصابة بالخثار وانسداد الأوعية. ولكن قبل الجزم على سلامة هذا العلاج بالنسبة إلى الأمراض القلبية والوعائية نحتاج إلى دراسات دقيقة على مدى طويل لاثبات ذلك.
    2- التأثير على الشحيمات الدموية
    هنالك جدل طبي حول تأثير العلاج الهرموني على الشحيمات الدموية خصوصاً بالنسبة إلى تركيز الكولستيرول "الجيد" HDL حيث ان بعض الدراسات اظهرت تدنيه مع العلاج الهرموني بينما اكدت عدة دراسات أخرى عدم وجود أي تأثير على مستواه HDL، أو على تركيز الكولستيرول "السيئ" أو باحثاً في الدم إلا إذا استعمل هذا العلاج بكمية عالية بواسطة الحقن العضلية. فبالخلاصة انه لا يوجد أي إثبات طبي عن التأثير السلبي للهرمون الذكري على الشحيمات الدموية.
    3- الهرمون الذكري وكثرة الحمر.
    ان زيادة تركيز الهرمون الذكري في الدم يترافق عادة مع زيادة عدد الكريات الحمراء نتيجة تنبيهه لعملية تكوّن الحمر مع ارتفاع مستوى الهيموغلوبين أو خضاب الدم من 15إلى 25% خصوصاً عند الشباب حينما يشرفون على سن الرشد. وأما عند المسنين الذين يشتكون عادة من فقر الدم فإن العلاج الهرموني قد يصحح ذلك ولكن مع بعض التحفظات حول احتمال فرط زيادة تركيز الهيموغلوبين مع ما قد يرافقه من مضاعفات وخيمة نتيجة زيادة لزوجة الدم الذي قد يسبب انسداد الشرايين في القلب والدماغ والساقين مع حدوث ذبحة قلبية أو فالج أو موات في الساق المصاب. وقد تبين ان تكاثر الكريات الحمراء ترافق العلاج الهرموني بالحقن العضلية أكثر ما تحصل مع العلاج باللصقات أو الهلامة الهرمونية بنسبة حوالي 44% مقابل 15% لكل منهما ولكنها ترتفع هذه النسبة مع زيادة جرعة الهرمون. فبالخلاصة ان احتمال زيادة عدد الكريات الحمراء وارتفاع مستوى الهيموغلوبين يستدعي متابعة دورية للمريض مع اجراء تحاليل مخبرية عليهما فإذا ما ارتفع مستواهما يمكن تخفيض جرعة الهرمون أو التوقف عند استعماله أو قصر الدم والتبرع به.
    4- العلاج الهرموني وتضخم البروستاتا الحميد
    انه من المؤكد ان تضخم البروستاتا الحميد يحتاج إلى الهرمون الذكري أو التستوستيرون وان انخفاض هذا الهرمون بعد استئصال الخصيتين أو المعالجة بالهرمونات الانثوية يسبب ضموراً جزئياً للبروستاتا. ولكن العديد من الدراسات لم تظهر أي تأثير للعلاج الهرموني على الأعراض البولية الناتجة عن تضخم البروستاتا الحميد ناهيك ان هذا العلاج لم يسبب ارتفاع نسبة حدوث أي احتباس بولي لديهم، رغم ان حجم البروستاتا يزداد في غضون الأشهر الستة الأولية من البدء في العلاج، فضلاً انه لم يحدث أي تغيير في الأعراض البولية وسرعة جريان البول أو البول الثمالي عندهم.
    ولكن على الاخصائي المعالج التنبه إلى احتمال تفاقم الأعراض البولية عند بعض الرجال الذين يشكون من نقص في الهرمون الذكري إذا ما عولجوا به لمدة طويلة.
    5- الهرمون الذكري وسرطان البروستاتا
    منذ حوالي 60سنة تمكن الطبيبان "هجينز" و"هودجس" من اثبات تأثير الهرمون الذكري على سرطان البروستاتا ونالا جائزة نوبل لاكتشافهما هذا واصبحا رائدي العلاج بالهرمونات الانثوية لهذا المرض لتخفيض تركيز الهرمون الذكري كما هي القاعدة في معالجة السرطان المنتشر أو النقيلي. وقد اظهرت بعض الدراسات ان العلاج الهرموني الذكري قد يحث بعض أورام البروستاتا الكامنة إلى النمو والظهور سريرياً مع ارتفاع تركيز ب أس أي PSA، ولكن العديد من الدراسات الحديثة نفت هذا الترابط السلبي وأوضحت ان نسبة حدوث سرطان البروستاتا بسبب العلاج الهرموني ضئيلة لا تتعدى 1% إلى 6%، وفحوى تلك الدراسات انه رغم امكانية ترافق حدوث السرطان البروستاتي مع ارتفاع مستوى الهرمون الذكري في الدم لكنه لم تثبت أية علاقة وثيقة بينهما ومن الجائز ان حدوث ذلك ناتج عن نقص في مستوى الهرمون يرافقه زيادة نسبة حصول السرطان صدفة بسبب عمر هؤلاء المرضى المسنين ورغم كل ذلك انه من الضروري متابعة هؤلاء المرضى المعالجين بالهرمون الذكري بطريقة دورية مع فحص البروستاتا شرجياً والقيام بتحليل مادة PSA في الدم والقيام بأخذ خذعات من البروستاتا إذا ما ارتفع مستوى PSA أو حصل تحجر أو آفات فيها
    مع التوقف عن العلاج الهرموني ومعالجة سرطان البروستاتا جراحياً أو بالمداواة الاشعاعية إذا ما اثبت وجوده.. ويحذر استعمال العلاج الهرموني الذكري بتاتاً لهؤلاء الرجال المصابين بسرطان البروستاتا رغم ان بعض الاخصائيين قاموا به بدون أية مضاعفات.
    6- العلاج الهرموني وتركيز "ب أس أي" PSA.
    ان مادة "ب أس أي" PSA مكونة من بروتين سكري تفرزها غدة البروستاتا وتعمل على اماعة السائل المنوي بعد القذف وقد تكون أول علامة لوجود سرطان كامن داخل البروستاتا بدون أية اعراض بولية أو سريرية وقد استعمل تحليله كواسم لهذا الورم منذ سنة 1980م. ومع العلاج الهرموني قد ترتفع نسبة تركيزه حوالي 0.30إلى 0.43نج لكل ميلي ليتر وذلك لا يشكل عادة أية خطورة بالنسبة إلى حدوث سرطان البروستاتا. ولكن إذا ما زاد مستواه إلى أكثر من 1.5نج لكل ميلي ليتر في غضون سنتين من البدء في العلاج الهرموني الذكري أو إلى أكثر من 2نج لكل ميلي ليتر على المدى الطويل فقد ينذر ذلك بوجود سرطان داخل البروستاتا يتطلب التشخيص والعلاج مع توقف العلاج الهرموني.. ناهيك ان بعض الاخصائيين يباشرون بأخذ خذعات من البروستاتا إذا ما زاد تركيز PSA على 1.0نج لكل ميلي ليتر.
    7- تأثير العلاج الهرموني على الكبد
    ان استعمال بعض أقراص الهرمون الذكري التي تحتوي على صنف معين منه مثل "مثيل تستوستيرون" المحذور استعماله في الولايات المتحدة قد يسبب آفات خطيرة في الكبد تشمل الأورام الخبيثة والحميدة مع حدوث فشل كبدي في بعض تلك الحالات. ولكن استعمال اللصقات الجلدية والهلامة أو الحقن العضلية لا تشكل أي خطر على الكبد ولا تسبب أية أمراض فيه.
    8- العلاج الهرموني وانقطاع التنفس اثناء النوم.
    عرضت بعض الدراسات امكانية حدوث أو تفاقم انقطاع النفس المتكرر اثناء النوم خصوصاً مع العلاج الهرموني بالحقن العضلية لدى بعض الرجال الذين يملكون أسباباً أخرى لحصول تلك الحالة لديهم وذلك نتيجة تأثير مباشر على مركز التنفس في الدماغ. وذلك يتطلب التشخيص الدقيق والامتناع عن استعمال الهرمون الذكري في تلك الحالات.
    9- التأثيرات الأخرى المنوعة للعلاج الهرموني.
    من بعض الأعراض الجانبية التي قد يشكو منها المريض المعالج بالهرمون الذكري إيلام وانتفاخ الثديين وتدني حجم ومثانة الخصيتين وخلل في الانطاف قد يكون احياناً شديداً مع احتمال فقدان الحييات المنوية التام في السائل المنوي وآفات جلدية نتيجة استعمال اللصقات الهرمونية بنسبة 66% واحتباس السوائل في الجسم والعد أي حب الشباب والجلد الزيتي وزيادة كمية الشعر في الجسم وحدوث هبات ساخنة ونادراً فرط الضغط الدموي. وقد تسبب الحقن العضلية الحمامي الجلدية والألم والايلام والتكدم والانتفاخ والعقيدات والدمل.


    اطلت قليلا و لكن لكي تستفيد اكثر و للغير ايضا [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-24
  7. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    [color=FF0033]
    ملاحظة اخيرة .. و تلخيص ..

    العلاج بالهرمون الذكري أو التستوستيرون قد يكون ذا إفادة كبيرة لحوالي 5إلى 10% من الرجال المسنين المصابين بنقص في تركيزه ( نقص في هرمون الذكورة )وقد يساعدهم على استعادة طاقاتهم الجنسية والجسدية والفكرية وشفائهم من مشاكلهم النفسية والعائلية والاجتماعية، بعون الله عز وجل ولكن هنالك مخاطر وأعراض جانبية للعلاج الهرموني أهمها بروز سرطان البروستاتا أو ارتفاع مستوى الهيموغلوبين أو تكدس الدم مع احتمال حصول جلطات وعائية وأمراض قلبية وعصبية وحصول انقطاع التنفس اثناء النوم ونادراً حدوث أعراض بولية مزعجة نتيجة تضخم البروستاتا الحميد. فعلى الطبيب المعالج متابعة المريض دورياً للتأكد من فعالية العلاج وضبط عياره والتقصي عن حدوث أية أعراض جانبية تستدعي التوقف عن المعالجة أو استبدالها للوقاية من حصول مضاعفات خطيرة بسببها
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-04-25
  9. أمير الظلام

    أمير الظلام عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-25
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    شو رايك حبيبي زيزو بدك تتخن برضه والا صرفت نظر عن الموضوع ؟

    خلي بالك من زوزو يا زيزو.
     

مشاركة هذه الصفحة