أنهم يموتون جوعا و خوفا بالعراق

الكاتب : أبناء اليمن   المشاهدات : 307   الردود : 0    ‏2004-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-23
  1. أبناء اليمن

    أبناء اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-08
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]بغداد ــ الزمان ــ ا.ف.ب
    بدأ تقنين الوجبات الغذائية التي توزع علي العسكريين الأمريكيين في
    المعسكرات ونقاط التمركز في جميع انحاء العراق وجري تقليل الوجبات
    الساخنة المقدمة للجنود، بعد تأخر الشاحنات وعدم وصولها في المواعيد
    المحددة لها نتيجة الكمائن التي تتعرض لها علي الطرق الخارجية وظهور
    صعوبات في التنقل بين بغداد وباقي المدن العراقية اثر الدمار الذي تعرضت
    له شبكة المواصلات والجسور.
    من جانبه قال متحدث عسكري في الرمادي (بدأت كل معسكرات الفرقة الاولي
    لمشاة البحرية في تقنين الغذاء منذ الاحد) مضيفا (بعض المعسكرات لا تقدم
    سوي وجبة ساخنة واحدة في اليوم في حين ما زالت اخري تقدم وجبتين).
    وتكتفي القيادة العامة بتقديم وجبة افطار ووجبة غداء ساخنتين بعد ان
    تعرض خط الامدادات لعدة هجمات منذ بداية الهجوم علي الفلوجة (50 كلم غرب
    بغداد) قبل أسبوعين.
    وقال السرجنت دنيس رويز مسؤول المطعم في قاعدة الرمادي الرئيسة حيث
    يتمركز 1200 من مشاة البحرية (لا نريد استنفاد المؤن لأن الغذاء لا يقل
    أهمية عن الحياة).
    وأضاف (هذا لا يعني اننا نعاني من انقطاع المخزون الا اننا نريد ان تتمكن
    الشركات التي تتولي نقل الغذاء من الوصول الي هنا في أمان).


    """"""""""""""""""
    بغداد ــــ الزمان
    واشنطن ــــ د. ب. أ
    قالت مصادر عراقية وأمريكية متطابقة ان آلاف العمال والمقاولين الأجانب
    محاصرين داخل المنطقة الخضراء في بغداد حيث توجد مكاتب التحالف خوفاً من
    التعرض للاغتيال أو الخطف الأمر الذي أدي الي تعطيل نشاطات الاعمار ويهدد
    بوقف صيانة شبكتي ماء وكهرباء العاصمة العراقية.
    فيما تعطلت امس حركة النقل علي الطرق السريعة الخارجية بين بغداد الي
    باقي المحافظات والمدن العراقية والمدن العراقية بسبب العمليات التي
    تعرضت لها الشاحنات التي تنقل السلع والوقود الي العاصمة وتتجه
    الاشتباكات مع القوات الأمريكية في انحاء البلاد، فيما أعلنت سلطة الائتلاف
    انها ستغلق عدة أجزاء من طرق سريعة تربط بغداد بشمال وشرق وجنوب العراق،
    موضحة ان هذا الاجراء ناجم عن خطورة استخدام هذه الطرق بعد الاضرار التي
    سببتها هجمات وليس تحسباً لعمليات ضد قوات التحالف.
    في وقت قال شهود عيان ان منفذي العمليات ضد جنود التحالف قد دمروا جسرين
    رئيسين علي الأقل مما أدي الي تعطيل طريق الحلة ــ بغداد.
    وقالت سلطة الائتلاف ان (عدة مقاطع من الطريقين السريعين الاول والثامن في
    محافظات واسط وبابل وديالي اغلقت حتي اشعار آخر اعتبارا من السبت وحتي
    يتمكن مهندسون عراقيون وقوات التحالف من اصلاحها). وأوضح البيان ان هذين
    الطريقين (اصبحا هدفا للقوات التي تقاتل التحالف والطرق السريعة تضررت
    جدا وأصبحت خطيرة الي درجة لا تسمح باستخدامها من قبل المدنيين).
    أحد الطريقين السريعين اللذين اغلقا هو المحور الشمالي بدءا من مدينة
    بلد التي تبعد 75 كيلومترا عن بغداد.
    ويؤدي هذا الاجراء مع الاغلاق المطبق علي محور بغداد عمان بسبب المعارك في
    الفلوجة التي تبعد خمسين كيلومترا غرب بغداد، الي اغلاق الطرق السريعة
    الرئيسية المؤدية الي العاصمة العراقية.
    لكن مساعد قائد عمليات التحالف في العراق الجنرال مارك كيميت صرح انه
    سيتم توجيه سائقي السيارات الي طرق بديلة. وقال لصحافيين (هناك طرق
    عديدة تسمح بالدخول الي بغداد والخروج منها).
    من جهته، صرح المتحدث باسم الائتلاف دان سينور ان حملة اعلامية ستنظم لاطلاع
    العراقيين علي الطرق التي اغلقت والطرق البديلة التي يمكن استخدامها.
    واضاف ان (هذه الطرق اغلقت بسبب الهجمات).
    واعترف المسؤولان بان هجمات اخيرة علي قوافل للتحالف علي هذه الطرق ادت
    الي اضرار فيها. لكنهما نفيا ان يكون الاجراء مرتبطا بمنشورات وزعت اخيرا
    في بغداد تشير الي ان المقاتلين سيشنون هجمات علي قوات التحالف في بغداد.
    واوضح الجنرال كيميت (اذا كان المقاتلون يريدون نقل المعارك الي بغداد
    فستكون الفرقة الاولي للخيالة في استقبالهم).
    وقات صحيفة (واشنطن بوست) في عددها الصادر امس ان من بين الشركات التي
    قلصت حركة موظفيها شركتين تابعتين لمؤسسة (هاليبورتون) فيما أرسلت شركة
    أمريكية ثالثة نحو 40 في المائة من عمالها غير العراقيين للكويت كاجراء
    احترازي. وقالت الصحيفة ان الحالة الأمنية المتدهورة تسبب عرقلة تنفيذ
    مشروعات اعمار تقدر قيمتها بنحو 6 مليار دولار لحين تحسن الوضع.




    AZZAMAN NEWSPAPER --- Issue 1787 --- Date 19/4/2004

    جريدة (الزمان) --- العدد 1787 --- التاريخ 2004 - 4 - 19[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة