إلى كل من له قلب مؤمن

الكاتب : ابومسلم   المشاهدات : 383   الردود : 0    ‏2004-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-23
  1. ابومسلم

    ابومسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-05
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="black" bkimage="" border="double,4,gray" type=3 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    إلى شيخ االشهداء الشيخ / أحمد ياسين
    لا تستوي الكراسي ولا الهمم
    (العبــد يقـرع بـالعصـا والحــر تكفيـه الإشــاره)
    مـا بــال أمتنا التـي زعمـت بــأن لهــا الصـداره
    أضـحت تبــاع وتشترى كـالعبـد فـي بـرج التتجـاره
    وعـدونــا متربــص ويـجيــد اصنــاف الإداره
    ولـكل شعـب قــائـدٌ ولــه القـرار بــلا استشـاره
    خبــروا إهـانــة شعبهم ايهيـن انسـان حمــاره؟!!
    متعلمـون وجلهـم درسـوا بـأوكـار الـدعـــاره
    فـي شــاشـة التلفــاز ابطـال تهـابـهم الجســاره
    ولــهم بهيئـة فـارسٍ صـورٌ تلطـخ كــل حــاره
    يدعـى صلاحـــاً تــارةً ويقــال سيف الله تــاره
    فإذا اتـى يـوم الوغـى او حــان إثبــات الجــداره
    ذهــب المليـك المفتـدى وإذا بسيـف الله ( ســاره)
    بـل قـد تهـون عـروضهم ليظـل كــرسي الإمـاره
    ويـروج الإعـلام أن خنـوع قــادتنـا شطــاره
    سحقـاً لهـم ولـذلك الـكرسـي سحقـاً للحضـاره
    **********
    يـاسين يـا شيخـاً بجسـمٍ مقعـدٍ اضحـى منــاره
    وأضـاء فـي درب الجهـاد وكــان للـدرب الإنــاره
    قسمـاً بـأنـك فـي القلـوب تقـودهـا أنـت الشـراره
    يـا مـن بعثت جهادنــا لـن يتـرك العـربي ثــاره
    فلنثـأرن مـن النظــام العــالمـي و مــن أداره
    وسيعـرف الخنزيـر أن مـكانــه بــؤر القــذاره
    مـاذا ؟!! أيـحلم أن يعيش بدولـةٍ تـدعـى بـ(جـاره)
    وبـأن يبــادلنـا التهــانـي أو نبـادلـه الزيــاره
    كـلا ورب البيت لــن يحيــا ولــو عــلاَّ جـداره
    فالأرض أرضــي و المقـدس مسجـدي فيهـا أمــاره
    شـارون يــا خِنَّوص لـن تبقــا بعيـداً عـن خسـاره
    حتـى وإن حاولـت أن تحيـا بتكـرار الإغـــاره
    او أن توجـه نحـو شيـخٍ مقعـدٍ مليـون غــاره
    أو أن تحمِّـل تهمـة الإرهــاب مـن دمـرت داره
    حتـى وإن وضعتـك أمريكــا بجـبٍ أو مغــاره
    أو أن تقـوم بمنـع تهـريب السـلاح أو الحجــاره
    ستظـل أنت الخـائف المحـروق فــي تلك الحــراره
    وتظـل طــائفة تجــاهد مـن نبيهم البشــاره
    وسيكبر الطفـل الــذي دمـرت فـي الماضـي ديـاره
    ليكـون صاروخــاً يصب علــى يهــود الأرض....
    نـاره
    **************

    شعر / عماد الخولاني


     

مشاركة هذه الصفحة