من هو قاتل الشيخ احمد ياسين والدكتور الرنتيسي؟؟

الكاتب : fas   المشاهدات : 541   الردود : 2    ‏2004-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-23
  1. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    الله اكبر كبيرا ،ولا اله الاالله ، واشهد ان محمدا رسول الله .الجمل السابقة من الاساسيات المهمة للقادة في حركة المقاومة الاسلامية حماس ،والتي ولدت من بزوغ نجمها ثلة كبيرة من القادة الشهماء ووولدت من بركان غضبها مجموعة من الاستشهاديين ومن طهارة حقها ومطلبها زرعت نفوس العرب والمسلمين في افئدتها ورسم بانعكاس ايجابي الشعبين العربي والاسلامي نور حب في قلبه ودمه .لذلك نقول بان الامة العربية والاسلامية ومن يلعق بلسانه بالحرية بان دم الشهداء في كل فلسطين وفي جميع الامة العربية هو فوق عنق الامة المتخاذلة والمتمثلة في حكامها وخونتها والمتشبثين بسلام الضعفاء والاستسلام ، لا نقول من اجل التباكي والخوف والنفوربل نقول من اجل التاثر والثبات على حقوق كل العرب والمسلمين في شتى انحاء العالم ، لا نريد قمة عربية ومؤتمرا لوزراء الخارجية ، لانريد قرارا دوليا ينكسه فيتو شيطاني وتدهو في العلاقات بل نريد فقط فتح الحدود .

    تنحني الهامات كل يوم لكل شهيد صاحب صاحب هامة عالية ، فكل شهيد يلحق بركب شهيد اخر ، فها هو الدكتور عبدالعزيز الرنتيسي يلحق بركب شيخه المناضل الشهيد احمد ياسين في اقل من شهر وهم بدورهم ينالون ارفع الاوسمة والاماكن باستقبال الانبياء لهم وفرش الملائكة الزهور والورود لهم ولاحبتهم القادمين بجائزة الشهادة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-23
  3. ...علي...

    ...علي... عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-18
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0
    [frame="7 80"]من قتل الشهيدين كثيرون ، هم الحكام المتخاذلين ، هم كل مسلم لم يفهم إسلامه بالشكل الصحيح ولم يعرف معنى إنتمائه للإسلام ، قتلهما كل من وثق في أعداء الأمة وفرش لهم السجاد وتعبّد في البيت الأسود الأمريكي ، قتلهما العملاء الذين بأعوا أنفسهم بأبخس الأثمان لبني صهيون...والقائمة تطول والتحدي أمامنا كبير ...وحسبنا الله ونعم الوكيل...[/frame]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-23
  5. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    صدقت

    اخىعلى
     

مشاركة هذه الصفحة