بشائر الخلافة

الكاتب : 3amil   المشاهدات : 1,095   الردود : 17    ‏2004-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-23
  1. 3amil

    3amil عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    263
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله معز الإسلام بنصره ومذل الشرك بقهره ومصرف الأمور بأمره ومستدرج الكافرين بمكره الذي قدر الأيام دول بعدله وجعل العاقبة للمتقين بفضله القاهر فوق عباده فلا يمانع والآمر بما يشاء فلا يراجع .
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الأحد الصمد وأشهد أن محمدا عبده ورسوله رافع الشك وداحض الشرك صلى الله عليه وعلى أصحابه والتابعين لهم بإحسان وبعد:

    أولا : إن حكامكم المتسلطون على رقابكم هم ضرر على الأمة وضرار لها لا يستحون من الله ولا من عباد الله شر نقير ولا يحفظون عبادا ولا يحمون بلادا أحلوا ما حرم الله ناكثين لعهد الله مفخالفين لسنة رسول الله عاملين بعباد الله بالإثم والعدوان فأصبح واجبا خلعهم وإزالتهم وتنصيب خليفة واحد مكان هؤلاء الحكام الكفرة الفسقة الظلمة ومن لم يغير عليهم بالقول والفعل كان حقا على الله أن يدخله مدخلهم أعاذنا الله وإياكم من مدخلهم حيث قال "وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا"
    إن استمرار وجود هؤلاء الحكام هو استمرار وتجدد للمصائب والمجازر ضد المسلمين خاصة و أنهم يفكرون ويعملون على استمرار حكمهم من بعدهم عن طريق أبنائهم وإن استمرار وجود هؤلاء الحكام هو لتجزئة بلاد المسلمين واستمرار للحكم بغير ما أنزل الله واستمرار لتحكم الغرب فينا ونهب خيراتنا وإذلالنا وإفقارنا وإشاعة الفساد بيننا.

    ثانيا: إن الخلافة هي القضية المصيرية للأمة الإسلامية وهي الفرض الذي يقام به كافة الفروض وبغيابها غاضت أحكام الإسلام عن الأرض فهي الحل الجذري الوحيد الصحيح لجميع مشاكل المسلمين وها أنتم تشاهدون يوميا نتائج غيابها ونتائج غياب حاكم مسلم مخلص تحبونه ويحبكم وتصلون عليه ويصلي عليكم لذا وجب على كل مسلم أن يعمل لإيجاد الخلافة قال رسول الله عليه الصلاة والسلام "إنما الإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به".

    ثالثا: إن الطريق والسبيل الوحيد لإيجاد هذه الدولة هو العمل الجاد مع الحزب أو الجماعة الذي يعمل لإستئناف الحياة الإسلامية وذلك بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة وذلك بإتخاذ طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم طريقة له فالكيفية التي سار بها الرسول الكريم من نقل الفكرة الإسلامية التي تتلى وتدرس إلى قوة شعبيه تحملها الامة وإلى قوة مادية تقوم بنصرة هذه الفكرة وإيصالها للحكم والدفاع عنهاقال تعالى "وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله"
    إننا نعلنها صراحة وبقوة إن حزب التحرير الذي نذر نفسه للخلافة يقترب من حسم هذا الأمر بإقامة الخلافة الراشدة وهو يدعوكم خاصة أهل القوة منكم أن تشدوا أزره وأن تعينوه في مسعاه لتشاركونا الفوز في الدنيا والآخرة بإذنه والحزب يرى الخلافة في الأفق قائمة بإذن الله وأن بلاد المسلمين ستعود واحدة في دولة واحدة الخلافة الراشدة فالإسلام كامن في أعماقها وهي تتطلع إليه وتعمل له مطمئنه بقرب وقوعه بوعد ربها سبحانه وبشرى رسوله الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم.

    هذه بعض الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة التي تبشرنا بالنصر وبأن الخلافة كائنة قادمة بإذن الله.

    قال تعالى "وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا".
    قال تعالى " ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ".
    قال تعالى "وكان علينا حقا نصر المؤمنين".

    أما الأحاديث الشريفة :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكا عاضا ، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكا جبريا، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة".

    أخرج أحمد في مسنده عن تميم الداري قال :سمعت رسول الله عليه الصلاة والسلام يقول "ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل عزا يعز الله به الإسلام وذلا يذل الله به الكفر".



    أيها المسلمون إن الله أمركم بالصلاة فصليتم، وكتب الصوم فصمتم، ودعاكم لقيام ليله فقمتم، فما آن لكم أن تكونوا للخلافة عاملين ولحزب التحرير ناصرين ومؤازرين .
    قال تعالى "يا أيها الذين أمنوا استجيبوا لله ورسوله إذا دعاكم لما يحييكم"

    قال تعالى "ياقومنا أجيبوا داعي الله وآمنوا به يغفر لكم من ذنوبكم ويجركم من عذاب أليم".

    فالخلافة فيها رضى ربكم في الآخرة وبها تنتقلون من الذل إلى العزة بإذن الله ومن الهزيمة إلى النصر كيف لا وهو القائل "إن ينصركم الله فلا غالب لكم".
    لقد آن الآوان أيها المسلمون لإن تشتاقوا للجنة وأن تعقدوا مع الله الصفقة التي لن تبور وتكونوا كأصحاب بيعة العقبة الثانية حينما سألوا رسول الله فما لنا يا رسول الله إن نحن وفينا بذلك :فقال صلى الله عليه وسلم "الجنة".

    فبالخلافة وحدها تنتصرون و بالخلافة وحدها تفلحون
    وبالخلافة وحدها تهابون و بالخلافة وحدها تحفظون
    لا تهانون ولا تذلون ولا تهزمون


    عامل من بيت المقدس عقر دار الخلافة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-24
  3. طيبه

    طيبه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-16
    المشاركات:
    282
    الإعجاب :
    0
    فبالخلافة وحدها تنتصرون و بالخلافة وحدها تفلحون
    وبالخلافة وحدها تهابون و بالخلافة وحدها تحفظون
    لا تهانون ولا تذلون ولا تهزمون


    بارك الله فيك اخي..........
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-24
  5. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    جزاك الله خيرا أخي الكريم:
    [color=FF0000]ولي معك وقفات [/color]
    1 - لو كان حزب التحرير هو الحل فلماذا لم نلحظ له أي صولة أو جولة في معركة الحياة المعاصرة المادية فيها والفكرية وكضرب مثل أين موقعهم في فلسطين والعراق.
    2- لماذا لم يكتب له القبول بين الناس ودليل ذلك أن أفراده ما زالوا قليلون بل وصف قليلون كثير عليهم .
    3 - مالجديد الذي جاء به حزب التحرير حتى نعول عليه إقامة الخلافة .
    4 - ألا ترى أخي لو أن حزب التحرير انضوى تحت أي راية إسلامية موجودة الآن على الساحة فيجدد ما قدم منها ويكمل ما نقص منها لكان خيراً له .
    5 - أو أقل شيء أن [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]يبدأ من حيث انتهى الآخرون [/grade]حتى لا يتعب نفسه وأتباعة ثم بعد سنين طويلة يصل إلى نفس ما وصل إليه أسلافه من الحركات الإسلامية .
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-24
  7. ابن الليث

    ابن الليث عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-13
    المشاركات:
    118
    الإعجاب :
    0
    الخلافه هي الامل الذي ننتظرة وهي البشرى الذي بشر به الحبيب صلى الله وسلم صلوا علية قريباص انشاء الله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-04-25
  9. 3amil

    3amil عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    263
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخواني الكرام العربي الصغير طيبه ابن الليث
    بارك الله فيكم واسال الله ان يجمعنا تحت رايات العز والنصر والتمكين
    جزاك الله خيرا أخي الكريم:

    ولي معك وقفات

    1 - لو كان حزب التحرير هو الحل فلماذا لم نلحظ له أي صولة أو جولة في معركة الحياة المعاصرة المادية فيها والفكرية وكضرب مثل أين موقعهم في فلسطين والعراق.
    2- لماذا لم يكتب له القبول بين الناس ودليل ذلك أن أفراده ما زالوا قليلون بل وصف قليلون كثير عليهم .
    3 - مالجديد الذي جاء به حزب التحرير حتى نعول عليه إقامة الخلافة .
    4 - ألا ترى أخي لو أن حزب التحرير انضوى تحت أي راية إسلامية موجودة الآن على الساحة فيجدد ما قدم منها ويكمل ما نقص منها لكان خيراً له .
    5 - أو أقل شيء أن
    يبدأ من حيث انتهى الآخرون
    حتى لا يتعب نفسه وأتباعة ثم بعد سنين طويلة يصل إلى نفس ما وصل إليه أسلافه من الحركات الإسلامية .

    ........................................

    اخي العربي لقد قمت بالاجابة سابقا على كثير من الاسئلة للاخوان في المنتدى مشابهة تماما لوقفاتك ولكن لعلمي بصدقك ساجيبك والله المستعان
    1)
    ليس حزب التحرير حلا الاسلام هو الحل وحزب التحرير حزب سياسي فكري مبني على اساس الاسلام وافكاره منبثقة من الاسلام وحدة , فحزب التحرير جعل من نفسه خادما للاسلام وعاملا لاستئناف الحكم بما انزل الله متبنيا طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم عملا بقوله تعالى
    (وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)
    فحزب التحرير يتبنى طريقة الرسول الكريم التي قام بها لقيام دولة الاسلام الاولى وهي الطريقة الوحيدة والشرعية لاستئناف الحكم بما انزل الله وعليه فالحزب كحزب لا يتبنى العمل المادي اي القتال وتجهيز المليشيات او المجاهدين لقتال الكفار وذلك ايضا عملا باقتدائه بالرسول صلى الله عليه وسلم انه لم يجاهد ولم يقاتل قبل قيام دولة الاسلام , ولكن هذا لا يعني عدم مشاركت شبابه بالجهاد والدفاع عن ارضهم في حال الغزو الكافر فقد شارك شباب الحزب كافراد في لبنان عند الاجتياح في المقاومة وفي فلسطين وفي العراق هم اول المجاهدين والمدافعين وانظر في نشرات الحزب هناك كيف ان اول من حرض على الجهاد في العراق هو الحزب ,
    اما في معركة الحياة الفكرية وطرحة وقوته فهو قوي جدا ويصول ويجول وينشر افكاره في كل مكان وبدون اي حساب لا لحكام ولا لمخابراتهم فالحزب محظور في جميع العالم الاسلامي وحتى الغربي والتعتيم والتشويه والدعاية عليه من حكام الضرار كبيرة ولكن الحزب قوي وصدقني جاهز وعلى استعداد لقلب الحكومات وتغيير الموازين وتوقع ذلك في اي وقت فالحزب يطلب النصرة من الجيوش واهل القوة صباح مساء ونسال الله ان ينجح في ذلك
    اما افراد الحزب ليسوا كثيرين والله يمكن انه بحسب المناطق والاجواء وتقبل الدعوة فتجده في مناطق قوي ومناطق ضعيف بحسب تقبل الناس لفكرة الدعوة والخلافة فهي دعوة الى الجنة ان تكون تحريري في العالم الاسلامي يعني انت اشد اعداء السلطة وحكام الضرار , وانظر في اليمن فالحزب منع هناك ولكن والحمدلله هناك اعطاء قوي للشباب هناك كل حسب طاقاته وقدرته
    واخي العزيز العبرةـ ليست بعدد فهذا الدين العظيم انتصر برجل وقلة من الناس وانظر سبحان الله دائما الخطاب القرآني كان للكثرة في عدم العلم والفسق
    ولا تجد هناك آيات تخاطب القلة الا وكان بها النصر والتمكين
    (ولكن اكثر الناس لا يعلمون )(واكثرهم فاسقون )............
    صدقني القبول موجود ولكن كما ذكرت الخوف والتنكيل بشباب الحزب جعلت
    الامة حذرة في التعامل مع الحزب وجعلتها تقف دور المترقب للنتائج وليست العامل فتسمع الناس تقول (انتي جيب الخلافة وحنا معك) اليس احرى بكم ان تعملوا لها ولكن هي قادمة من الله لا محالة فالله لا ينسى عباده المخلصين
    2)
    الجديد هو الطريقة الشرعية طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم فليس هناك من عمل ويعمل بها الا حزب التحرير وهي اهم ما في العمل الاسلامي
    فالاسلام فكرة وطريقة والطريقة يجب ان تكون من جنس الفكرة اي ان تكون طريقة التنفيذ والعمل من الاسلام واي طريقة غيرها ترد
    مثال للتقريب
    الزاني المحصن الطريقة لعقوبته هي الرجم حتى الموت فهنا يقال ان الطريقة من جنس الفكرة واي طريقة غيرها غير شرعية وسلوكها حرام فلو قتلت الزاني رميا بالرصاص لا يجوز وتكون ارتكبت اثما والعياذ بالله
    3)
    اخي الكريم تعدد الاحزاب جائز وان شاء الله الكل على خير واختلافنامعهم هو في الطريقة ليس الا ونسال الله الثبات للجميع والنصرة والتمكين
    اخي الكريم انت تعمل من اجل اقامة الدولة الاسلامية وهذا عمل اكرم الله به الانبياء والصحابة ولحب الله لنا ورضاه عنا وتكفيرا لذنوبنا اكرمنا ومنذ 80 عاما بعمل الانبياء والصحابة اهل نتعب اهل نكل اهل نتقاعس طبعا لا
    وان لم نرزق برؤية الخلافة والنصر فانا علا موعد النصر يوم القيامة
    فنسال الله النصر والتمكين
    حان موعد صلاة الفجر
    السلام عليكم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-04-26
  11. 3amil

    3amil عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    263
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم ان اهم ما يميز حزب التحرير صدقه واخلاصه وتحديد اهدافه
    والحزب عالمي لا يابه للاسياج الشائكة والحدود المصطنعة الاستعمارية ولا يهمه لون ولا عرق ولا لغة ولا ارض فكلنا مسلمون والواجب الشرعي في رقبة كل مسلم فكلنا محاسبون وسنقف بين يدي الله
    احببت ان اضيف هذه المشاركة عن مؤتمرات الحزب
    مؤتمرات حزب التحرير

    عقد حزب التحرير عدداً من المؤتمرات، في كل من إندونيسيا، والسودان، واليمن، وباكستان، بالإضافة إلى بريطانيا، تحت اسم «مؤتمر الخلافة الراشدة»، وذلك في أشهر: جُمادى الثانية، وشعبان، ورمضان، من السنة الهجرية 1424. وقد حققتْ هذه المؤتمرات نجاحاً توقعه لها الحزب الذي يرى أن الأمة أصبحت قريبة جداً من فكرته التي قام لأجلها، فأراد أن «يجمع الناس في مؤتمرات مشهودة؛ ليستمعوا إلى العاملين للخلافة، تهيئة لسماعهم للقائمين على الخلافة، وليدركوا كيف تتولى الخلافة أمرهم، وترعى شؤونهم، وتحلّ قضاياهم، قبل أن يروا كل ذلك ماثلاً عملياً بينهم».

    ـــــــ

    لقد تمكن الحزب من عقد هذه المؤتمرات في أربع ولايات من بين ثلاثين يعمل فيها في بلاد المسلمين. ولم يرضَ الحكام وزبانيتهم عن هذه الخطوة، في بعض هذه المؤتمرات، فلاحقوا أصحابها، وأخافوا، وأرهبوا، وأشاعوا... حتى لا يحضر المسلمون، فرجع الكثير منهم، خوفاً من هذه الأجواء... ومع ذلك، فقد عقدت هذه المؤتمرات، وحضرها أناس ذوو بال، وكان وقعها عظيماً.

    وقد افتتحت المؤتمرات بعد القرآن الكريم، بصوت أمير حزب التحرير لا بشخصه، حيث حدّث الحضور فيها عن اطمئنانه إلى قرب نصر الله سبحانه، وقرب إقامة الخلافة الراشدة الموعودة، بإذن الله، التي أظلّ زمانها «وأصبحت مطلباً رئيساً لعامة المسلمين، الذين يجدون فيها رضوان ربهم، وإعادة عزهم، وتحرير بلادهم، والانعتاق من نفوذ الكفار المستعمرين، وخلاصاً من ظلم حكامهم، حيث رأتهم الأمة، رأي العين، يسلمون البلاد للكفار، أذلاّء خانعين، لا يستحيون من الله، ولا من عباد الله» وذكر أن ليس لفلسطين، والعراق، وأفغانستان، وكشمير، والشيشان، وجنوب السودان... إلا الخلافة الراشدة، وطلب من الحضور أن يشمروا عن سواعدهم، ليجعلوها واقعاً ماثلاً للعيان، وأن يخلصوا العمل، ويصدقوا القول، فسنة الله في النصر لا تأتي إلا للمخلصين الصادقين.

    كذلك خصص أمير حزب التحرير كلمة في المؤتمر الذي عقد في بريطانيا، قال فيها: إن بلاد الإسلام اليوم، تخلو من خليفة يجمع شمل المسلمين، ويقيم فيهم أحكام الله، ويجاهد بهم في سبيل الله، وإنها ممزقة الأوصال فوق خمس وخمسين دولة، وإنها يتحكم فيها الكفار المستعمرون بجيوشهم وبنفوذهم، وإنها أصبحت نهباً لكل طامع. وذكرهم بوعد الله تعالى، وبشرى رسوله r، بعودة الخلافة الراشدة، وأنهم جزء من الأمة الإسلامية، وطلب منهم أن لا ينفصلوا عن أمتهم، لأنهم «جزء الأمة المتقدم في بلاد الغرب، ومقدمة الأمة في حمل لوائها».

    والآن سنستعرض هذه المؤتمرات بإيجاز مفيد، ليثق المسلمون أكثر بما وصل إليه العمل الإسلامي، في مشروع عودة الإسلام إلى واقع الحياة.

    مؤتمرات الخلافة الراشدة – إندونيسيا:

    عُقد في 23 من شعبان 1424هـ - 29 منه 1424هـ = 19/10/2003م – 25/10/2003م في سبع مدن، نظراً لاتساع رقعة الجزر الإندونيسية وتباعدها. وكان مجموع الحضور حوالي 17450 شخصاً، من جميع قطاعات الأمة: الأساتذة، والطلاب في المدارس، والجامعات، والعلماء، والمؤسسات المدنية، والنقابات المهنية، وأطباء، ومحامين، ومهندسين، وشخصيات سياسية، وبعض الأحزاب، وعمال... وقد كان الحضور رجالاً ونساء متساوين تقريباً... وكان الحضور بمختلف فئاتهم مشدودين إلى الخلافة، والعاملين لها، ويتوقون لوحدة بلاد المسلمين في دولة واحدة، وكان هذا ظاهراً عليهم، أثناء الأسئلة والنقاش في آخر الجلسات.

    وكمثال على المؤتمرات السبعة التي عقدت في إندونيسيا، نذكر مؤتمر جاكرتا، الذي افتتح بالقرآن الكريم، ثم ألقيت كلمة أمير حزب التحرير بالصوت، ثم تمت ترجمتها باللغة المحلية، ثم ألقى الناطق الرسمي للحزب في إندونيسيا (إسماعيل يوسانطو) كلمة ترحيبية، ثم كلمة الأستاذ (فريد وجدي)، عضو الولاية في حزب التحرير بعنوان «كيف تم تمزيق البلاد الإسلامية إلى دويلات بعد أن كانت دولة واحدة» ثم كلمة أحد كبار علماء «جمعية نهضة العلماء» الشيخ (كيالي الحاج عرفان زدني) بعنوان «الدور الضار الخطير لأميركا واليهود في تمزيق البلاد الإسلامية» وبعده ألقى أحد أعضاء الحزب (أحمد جو نيدي) كلمة بعنوان: «دور جميع الدول الكافرة المستعمرة في القضاء على الخلافة وتمزيق بلاد المسلمين». ثم كلمة رئيس اتحاد المحامين المسلمين في إندونيسيا الأستاذ (محمد لطفي) بعنوان: «العلاقات الدولية وضرورة إعادة الخلافة». وبعد ذلك تم عرض خريطة على شكل صور متحركة تبين إقامة الرسول r للدولة الإسلامية، ثم الخلفاء الراشدين من بعده، والأمويين، والعباسيين، والعثمانيين، إلى أن تمكن الكفار المستعمرون وعملاؤهم من القضاء على دولة الخلافة، وختمت بأنها ستعود إن شاء الله، ثم ألقى عضو الولاية (محمد رحمة) كلمته الأخيرة بعنوان «كيفية إعادة الخلافة، وتوحيد بلاد المسلمين تحت ظلالها» ثم ختم المؤتمر بالدعاء.

    وقد حضر من مجلس علماء إندونيسيا، الجمعية المحمدية، واتحاد المرأة المسلمة، نهضة العلماء، منظمة الشباب المسلمين. وألقى (سيف الإسلام) مدير مؤسسة «مقدس» كلمة في مؤتمر باندونغ. والمهندس (بامباغ) عضو البرلمان من حزب هلال ونجم. و(د. جواهير) عميد كلية الحكم في الجامعة الإسلامية الإندونيسية. وألقى أحمد مزرلي زعيم حزب العدالة (الإخوان المسلمون) كلمة قال فيها: «الخلافة فرض ليس فقط على حزب التحرير، بل على الجميع، ويجب العمل لإيجادها». وغيرهم كثير.

    إن هذا التنوع الكبير في الحضور والإلقاء لدليل على التوجه الإيجابي نحو الخلافة عند المسلمين في إندونيسيا.

    مؤتمر الخلافة الراشدة – ولاية السودان:

    عُقد في 26 من شعبان 1424هـ = 22/10/2003م، في الخرطوم في قاعة الصداقة – القاعة الدولية، وهي القاعة الأولى في البلاد، تعقد فيها مؤتمرات القمم. حضر فيها 2000 شخص، من بينهم 500 من النساء، من مختلف قطاعات الأمة، من أساتذة الجامعات وأبرزهم الدكتور محمد موسى، وكثير من العلماء وأئمة المساجد جاوز الخمسين، وحضر الدكتور يوسف نور الدائم، من قيادات الإخوان المسلمين – التنظيم العالمي، وعضو المجلس الوطني (البرلمان). وحامد محمد حامد، رئيس المكتب السياسي لحزب الأمة... وكالعادة، بدأت الجلسة بتلاوة من القرآن الكريم، ثم كلمة أمير حزب التحرير بالصوت لافتتاح المؤتمر، ثم ألقيت أربع كلمات بعنوان: «الخلافة تاج الفروض»، «الخلافة والموقف الدولي»، «الخلافة والتحديات الداخلية – قضية جنوب السودان»، ثم كلمة الشيخ أبو الحسن، الناطق الرسمي للحزب – ولاية السودان – رحمه الله – بعنوان: «متطلبات إعادة الخلافة». ثم حدثت مناقشات حول المواضيع التي طرحت، ومن الأمور اللافتة للنظر أن القاعة بقيت غاصة، حتى نهاية المؤتمر، وهذا دليل قوي على تطلع المسلمين الشديد نحو الخلافة والعاملين لها.

    [color=FF3300]مؤتمر الخلافة الراشدة – ولاية اليمن:

    عُقد في 17 من رمضان 1424هـ = 11/11/2003م، في صالة الخيول في صنعاء، بعد أن وجد القائمون عليه صعوبة في عقده في جامع صنعاء الكبير، وبخاصة أنه في ذكرى معركة بدر الكبرى، ولكنه منع من ذلك، ولم يسمح لهم بالدعاية والإعلان، ولم يوافق سوى عدد قليل من الصحف على نشر إعلان عن عقد المؤتمر، ولكن أعضاء حزب التحرير عوضوا عن ذلك باتصالات مكثفة بالمسلمين، وذوي الشأن، وطبعوا دعوات، وملصقات، وقصاصات، ووجهت دعوات إلى جهات رسمية، وحزبية، وسياسية علمانية، كانت تقوم بدعاية مضادة، ونُشرت إشاعات أطلقتها أجهزة النظام بشكل لافت، بأن من سيحضر سيعتقل، فخيّم جو الخوف. ولولا أن موضوع المؤتمر هو الخلافة، ولولا أنها قضية مصيرية للمسلمين، لانفض الناس عن المؤتمر... لكل هذه الأسباب، فقد بلغ الحضور في حدود 400 شخص، وتميّز بأنه كان غير عابئ بأجواء الخوف التي حاول أن يفرضها النظام.

    وقد افتتح المؤتمر بالقرآن الكريم، ثم كلمة أمير الحزب بالصوت، ثم ألقيت ثلاث كلمات بعنوان: «فَرْضِية العمل لإقامة الخلافة»، «كيف تعالج دولة الخلافة مشكلة الفقر في اليمن»، «دولة الخلافة والموقف الدولي».

    وقد كانت ردود الفعل جيدة، وحذرة، فقد أوجد المؤتمر حالة من الصراع السياسي والفكري، وبقيت الصحف أكثر من عشرين يوماً، مع الأوساط السياسية والإعلامية، وبخاصة الصحف، تتناول موضوع المؤتمر.[/color]

    مؤتمر الخلافة الراشدة – ولاية باكستان:

    عُقد في 22 رمضان 1424هـ = 16/11/2003م، في قاعة (إيوان-إي-إقبال) للمؤتمرات في لاهور، مع بعض الصعوبات التي كانت تهدف إلى منع انعقاد المؤتمر. وكان عدد الحضور3000 شخص من بينهم 250 امرأة.

    وقد تضمن المؤتمر برنامجاً مكثفاً، تناول بعد الافتتاح بالقرآن وكلمة أمير حزب التحرير بالصوت وترجمتها، أربع كلمات بعنوان: «مخططات الولايات المتحدة لخدمة مصالحها في باكستان عن طريق التشريع القانوني»، «المخططات الأميركية للهيمنة على الاتصالات على الاقتصاد الباكستاني»، «المخططات الأميركية للهيمنة على آسيا الوسطى وجنوب آسيا»، «الخلافة هي النظام الوحيد الواجب إقامته مكان النظام الوضعي القائم». ومن ردود الفعل المشجعة أن الحضور قاموا بتهنئة القائمين على المؤتمر على نجاحهم، وكانت نوعية الأسئلة تحاكي تطلع المسلمين في باكستان إلى الخلافة. وكتبت الصحف بالأوردو والإنكليزية عن المؤتمر، وكانت في تغطيتها للمؤتمر تعكس ميول الناس في باكستان واتجاهاتهم. أما رد فعل الدولة تجاه المؤتمر فإنها، بعد أن ملأها الغيظ، وخشيت على الناس من الحزب، أصدرت قراراً بتاريخ 20/11/2003م بحظر حزب التحرير، فأصدر الحزب على الأثر بياناً بعنوان: حظر حزب التحرير لن يوقف عمله لإقامة الخلافة.

    مؤتمر الخلافة الراشدة – بريطانيا:

    عُقد في 26 من جمادى الثانية 1424هـ = 24/8/2003م في «ناشينال أندورأرينا – مركز برمينغهام» وبلغ عدد الحضور 7000 شخص من مختلف القطاعات، وحضرتْ وسائل إعلام عربية وإسلامية وغربية، بلغت 43 وسيلة. وقبل البدء بالمؤتمر عرضت أفلام وثائقية بالفيديو عن مأزق الهوية، تبين الاختلاف بين قيم الحياة الغربية، وقيم الحياة الإسلامية، ثم تبرز التساؤل حول كيف يحدد المسلمون هويتهم ويتمسكون بها، أثناء عيشهم في الغرب.

    وقد افتتح المؤتمر كالعادة بالقرآن الكريم، ثم ألقيت مقدمة المؤتمر، ثم ألقيت الكلمات التالية: «بريطانيون أم مسلمون، من نحن؟»، «مأزق العيش في الغرب»، «هل تريد أن تشتري بيتاً» من غير تعامل بالربا، «العمل السياسي – المشاركة والممارسة العملية»، «الزواج في الغرب والزواج في الإسلام». ثم عرض في المؤتمر أشخاص دخلوا الإسلام كنماذج حية لإثبات صدق الإسلام وموافقته للفطرة، وإقناعه للعقل ثم ألقيت كلمة أمير حزب التحرير بالصوت.

    وقد خصص هذا المؤتمر وقتاً كبيراً لمشاركة الحضور. واللافت فيه كان الحضور الإعلامي الكثيف من صحف وإذاعة وتلفزيون، وقد توزعت آراؤهم بين قادح ومادح، فمن كان ينطلق من وجهة نظر معادية للإسلام كان موقفه معادياً، ومن كان غير ذلك كان إما مادحاً أو محايداً.

    لقد عقد هذا المؤتمر، في وقت نشطت فيه بريطانيا، ودول الغرب من أجل دمج المسلمين في حضارة الغرب، فخاطب الحاضرين حول هويتهم، ودعاهم إلى التمسك بالإسلام وأن يجعلوا سكناهم فقط في بريطانيا، لا أن يكونوا بريطانيين هوية وانتماء وولاء، منسلخين عن أمتهم.

    بين يدي هذه المؤتمرات:

    لقد عقدت هذه المؤتمرات، في الوقت الذي تقوم فيه أشرس حملة صليبية على الإسلام، ونجحت وكان نجاحها مؤشراً مهماً على صحة توجه الأمة، نحو إسلامها، نحو الخلافة بالذات، كونها الدواء لكل أمراضهم التي يعانون منها، التي صنعها الغرب لهم، وأعانه عليها زبانيته من الحكام.

    وإن الكلمات الحية التي ألقيت في المؤتمرات لتدل على حيوية الطرح وجديته.

    لقد بدا واضحاً أن نفوس المسلمين تتطلع إلى الخلافة الراشدة لكي تخلصهم من حياة الضنْك التي فُرضت عليهم، وأن نفوس أعضاء حزب التحرير والقائمين عليه تتطلع إلى رضا الله سبحانه، وتسأله الفرج والنصر والإظهار والتمكين... وما ذلك على الله بعزيز.

    إن نجاح حزب التحرير في عقد هذه المؤتمرات ليدل على نجاح فكرته، وتكريس نفسه أنه الحامل لها، القائم بها، وعلى أمل أن تعقد مؤتمرات أخرى، وعلى أمل أن تقوم الخلافة نفسها، نسأل الله سبحانه أن يسهل لنا ذلك، ويجعل بعد عسرنا يسراً، وبعد ضيقنا فرجاً، وبعد صبرنا نصراً، إنه على ما يشاء قدير ]وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ [ q
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-04-26
  13. الجديد

    الجديد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-01
    المشاركات:
    77
    الإعجاب :
    0
    بشائر من نوع جديد

    25/4/2004

    ضمن سلسلته نحو تفكير بلا حدود : (الإنسان الجديد) إصدار جديد للكاتب أحمد الاسودي

    الصحوة نت -مجيب الحميدي

    عن مركز القرن الـ 21 للتجديد وضمن سلسلة نحو تفكير بلا حدود صدر كتاب الإنسان الجديد للأستاذ أحمد قائد الأسودي.
    الإنسان الجديد في تعريف الأستاذ الأسودي : هو الإنسان الذي تحرر من أسر ثقافة المحفوظات وأسر الإنتماء المكاني والتاريخي فهو يبحث عن الحق وقادر على اكتشاف الجديد.
    والمسلم الجديد هو من تحرر من أسر الحالة الغثائية فانتقل من مسلم بالوراثة والتقليد إلى مسلم بالقناعة.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-04-27
  15. 3amil

    3amil عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    263
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    صدقت اخي الله وهبنا عقل لنفكر ونميز ونبحث في واقع الاشياء فالعقل مناط التكليف وبغير العقل يسقط التكليف
    (اذا اخذ ما اوهب اسقط ما اوجب ) سبحان الله
    والناظر في دعوات الرسل والانبياء يجد انها عقلية بحتة وانها كانت دافعة للعقل للتفكير واخذ العبر والنتائج
    قال تعالى
    (وفي انفسكم افلا تبصرون ) (افلا ينظرون الى الابل كيف خلقت )
    وكثير من الايات الداعية للتفكير المستنير في واقع الكون والانسان والحياة

    بارك الله فيك اخي الجديد نقطة ذات اهمية من صميم العقيدة

    (اللهم بارك لنا في شامنا وعراقنا ويمننا قالوا يا رسول الله ونجدنا قال يخرج منها قرنا الشيطان ) او كما قال رسول الله
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-05-08
  17. wi_sam83

    wi_sam83 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    328
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله في جهودك أخي عامل وجعلها في ميزان حسناتك

    وبارك الله في هذه المشاعر الصادقة من الأخوة
    والسلام عليكم ....
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-05-09
  19. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    [color=3333CC]هل من الممكن أن تخبرنا أخي بعدد الذين حضروا مؤتمر الخلافة في اليمن تقديراً [/color].
     

مشاركة هذه الصفحة