أقراء هذا الكلام الجمــــــــــــــــــــــــــيل

الكاتب : مـــــدْرَم   المشاهدات : 453   الردود : 3    ‏2004-04-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-22
  1. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589
    [grade="00008B FF6347 008000 2E8B57"]يحكى أن احد الملوك خرج يومآإلى أعلى قصره يتفرج فرأى إمرأة على سطح دار بجوار قصره لم ير الراؤون احسن منها كما يقول الشاعر:
    على وجنتيه جنة ذات بهجة ترى لعيون الناس فيـها تزاحما
    حمى ورد خديه حماة عذاره فيا حسن ريحان العذار حما حمى
    فالتفت الملك الى احد جواريه كانت ترافقه فقال لها : لمن هذه؟
    فقالت هذه زوجة غلامك فيروز فنزل الملك وقد خامره حبها وشغف بها فاستدعى غلامه فيروز وقال له يافيروز خذ هذا الكتاب وامض به الى البلد الفلاني وأتني بالجواب فأخذ فيروز الرسالة ولايعلم بماقد دبره الملك له وبعد ذهاب فيروز للبلد ذهب الملك الى دار فيروز فقرع الباب فقالت إمرأة فيروز من بالباب قال : انا الملك سيد زوجك ففتحت له فدخل وجلس فقالت له : ارى مولانا اليوم عندنا فقال زائرآ فقال :أعوذ بالله من هذه الزيارة وماأظن فيها خيرآ فقال لها ويحك إنني انا الملك سيد زوجك ومااظنك عرفتيني فقالت بلا عرفتك يامولاي ولقد علمت انك الملك ولكن سبقك الأوائل من قولهم :
    سأترك ماءكم من غير من ورد وذاك لــكثرة الوارد فيه
    إذا سقط الذباب على طـعام رفعت يدي ونفسي تشتهيه
    وتجتنب الاسود ورود مــاء إذا كان الكلاب ولغن فيه
    ويرتجع الكريم خميــص بطن ولايرض مسـاهمة السفيه
    وما احسن يامولاي قول الشاعر :
    قل للذي شفه الغرام بنا وصاحب الغدر غير مصحوب
    والله لا قال قائـل ابدا قد اكل الليث فضــلة الذيب
    ثم قالت ايها الملك تاتي الى الى موضع شرب كلبك تشرب منه فاستحيا الملك من كلامها وخرج وتركها فنسي نعله في الدار ولكن فيروز بعد خروجه تفقد الكتاب فلم يجده معه فرجع الى داره عقب خروج الملك من داره فوجد نعل الملك في الدار وعلم ان الملك لم يرسله الا لامر يفعله فسكت ولم يبد كلامآ واخذ الكتاب وسار الى حاجة الملك فقضاها ثم عاد اليه فانعم عليه بمائة دينار فمضى فيروز للسوق واشترى مايليق بالنساء واتى الى زوجته فسلم عليها واعطاها مااشتراه وقال لها : قومي لزيارة اهلك فذهبت وتركها شهرآ عند اهلها ولم يسأل عليها فحضر اخوها وقال له اخبرني عن سبب غضبك وإما ان تحاكمنا الى الملك فقال ان شئتم الحكم فافعلوا . فذهبوا الى القاضي وكان عنده الملك حاضرآ فقال اخو الزوجة : يامولاي قاضي القضاة إني اجرت لهذا الغلام بستانآ سالم الحيطان ببئر ماء معين عامرة واشجارآ مثمرة فأكل ثمرة وهدم حيطانه وأحزب بئره فالتفت الملك الى فيروز وقال له : ماتقول ياغلام فقال فيروز : ايها القاضي قد تسلمت هذا البستان وسلمته إليه احسن مايكون وما رددته كراهية فيه ولكني جئت يومآ فوجدت فيه اثر الاسد فخفت ان يغتالني فحرمت دخول البستان إكرامآ للاسد فرد الملك قائلآ : يافيروز ارجع الى بستانك آمنآ مطمئنآ فوالله إن الاسد دخل البستان ولم يؤثر فيه أثرآ ولا إلتمس منه ورقآ ولا ثمرآ ولا شيئآ ولم يلبث فيه غير لحظة يسيرة وخرج من غير بأس والله مارأيت مثل بستانك ولا أشد إحترازآ من حيطانه على شجره فرجع فيروز إلى داره ورد زوجته ولم يعلم القاضي بشيْ مما حدث وهذا من غرائب الكنايات على سبيل الرمز ومنه مايجد المتستر من أمره من الراحة في كتمان حاله مع لزوم الصدق ورضا الخصم بما وافق مراده لأن في المعاريض مندوحة عن الكذب

    منقول[/grade]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-23
  3. أبو صنعاء

    أبو صنعاء شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-03-30
    المشاركات:
    3,410
    الإعجاب :
    0
    مشكو ايه الغالي على اطلعنا على هذي القصه

    التي فيها من الحكمه والبلاغه والموعضه

    دهى الزوجه وعفتها

    وفهم الملك وتعقله

    وذكاء الزوج وتصبره

    سلمت ياعم مدرم

    كنت اتمنا ان تشاركنا في الزمل الذي نزلته

    تقبل تحيات ولدك ابوصنعاء
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-23
  5. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589

    [grade="00008B FF6347 008000 2E8B57"]مشكور يابوصنعاء
    على مرورك الكريم
    والزامل ردينا عليه[/grade]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-23
  7. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
     

مشاركة هذه الصفحة