لاعبوا السد القطري كشفوا أسرار موقعة القادسية المؤسفة وما اخفاه المخرج التلفزيوني

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 877   الردود : 3    ‏2004-04-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-22
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    اللاعبون كشفوا أسرار «موقعة» القادسية المؤسفة وما أخفاه المخرج التليفزيوني

    تغطية ــ علي حسين ــ موسى عبدالله

    بالورود استقبلت الجماهير السداوية يتقدمهم عدد كبير من اعضاء مجلس ادارة النادي أمس في مطار الدوحة الدولي بعثة الفريق الأول لكرة القدم بعد عودته من الكويت ولقائه امام القادسية الكويتي والذي انتهى بالتعادل دون أهداف في الجولة الرابعة لبطولة أبطال الأندية الآسيوية لكرة القدم‚ والذي شهد أحداثا مؤسفة من قبل لاعبي وجماهير القادسية الكويتي وتحت مظلة قوات الأمن عندما تعرض لاعبو وإداريو بعثة السد لاعتداء في ظل أحداث أقل ما يقال عنها انها أحداث يندى لها الجبين أو لم تكن متوقعة بالمرة من أشقاء أحسنت الإدارة السداوية استقبالهم وضيافتهم في الدوحة منذ فترة قليلة!

    كان الاستقبال حافلا في مطار الدوحة لأبطال السد لدى عودتهم الى أرض الوطن‚ حيث كان في استقبالهم من مجلس ادارة نادي السد جاسم الرميحي أمين السر العام وعلي كمال أمين الصندوق وأحمد عبد الرب الشعبي عضو مجلس الإدارة ورئيس جهاز كرة اليد وعبدالمقصود يوسف مدير عام النادي وعدد كبير من الجماهير السداوية التي حرصت على حضورها إلى مطار الدوحة الدولي من أجل الاطمئنان على سلامة اللاعبين‚ وقد كان واضحا تماما حالة الاعياء الشديدة على وجوه لاعبي الفريق وما تعرضوا له من اعتداءات وضرب مبرح سواء من اللاعبين أو من قوات الأمن‚ ووجود عدد كبير منهم في المستشفى حتى الساعات الأولى من صباح أمس خاصة اللاعب عادل جدوع ظهرت رقبته مشوهة تماما‚ أما الايفواري كيتا فقد وضح أيضا أنه تعرض لضرب مبرح على رأسه‚ ونفس الحال على اللاعب الاكوادوري تينوريو‚ فالصورة كانت واضحة تماما على وجوه اللاعبين لما حدث في الدقائق العشر الأخيرة من المباراة والأحداث المؤسفة‚ حيث كشف اللاعبون من خلال الحوارات التي أجراها الوطن الرياضي في صالة الاستقبال بمطار الدوحة الدولي عن الصورة الحقيقية لما حدث في ملعب القادسية الكويتي وما حاول المخرج التليفزيوني إخفاءه‚ أكد كل من اللاعبين أنهم لم يتوقعوا ما حدث لهم أمام القادسية وان هذه الأمور غريبة وبعيدة كل البعد عن تقاليد وعادات المنطقة الخليجية‚ وقالوا لم نكن نتوقع أيضا ان تشارك قوات الأمن الكويتية بما تحمله من عصي في هذا الاعتداء وكان المفروض أنها هي التي توفر لنا الحماية في حالة حدوث أي اشتباكات من اللاعبين او الجماهير‚ وكان طبيعيا ان يلفت عادل جدوع انتباه الجميع في صالة الوصول بمطار الدوحة الدولي حتى القادمين من الطائرات الأخرى‚ خاصة وان آثار الاعتداءات والخربشة والضرب ظاهرة تماما على وجهه ورقبته‚ كما كشف بلال عبدالرضا والذي اندلعت من عنده شرارة الأحداث المؤسفة‚ قصة ما حدث مع لاعب الكويت شهير الشمري وكيف أن هذا اللاعب حاول استفزازه كثيرا ليس فقط بتعمده لضربه وايذائه في كل كرة مشتركة ولكن بتوجيه ألفاظ نابية خلال اللعب‚ وفي نفس الوقت أكد لاعبو السد أن ما حدث لهم في ملعب القادسية الكويتي سيكون دافعا كبيرا لهم لتحقيق هدف صدارة المجموعة الثانية والصدارة‚


    إداريو القادسية ضربونا بالعقال!!

    قال محمد غلام نجم نادي السد لا أستطيع ان اصف بشاعة الاحداث المؤسفة التي تعرضنا لها في ملعب القادسية الكويتي فلم يكن مجرد اشتباك بين لاعبي الفريقين ولكن كان هناك عدد كبير من الجماهير الكويتية التي نزلت ارض الملعب وشاركت في الاعتداء والاداريين الذين قاموا بضربنا بالعقال‚

    واضاف محمد غلام: الامر الغريب ايضا ان تشارك قوات الشرطة في هذه الاعتداءات بدلا من تفريق اشتباكات اللاعبين‚ ولكن الشرطة قامت بتفريق لاعبي السد ووضع كل مجموعة في حيز معين وانهالت عليهم ضربا بالعصي والدروع‚

    وعلى الجانب الآخر ظهرت على المدرب البلجيكي لوكا علامات الاستياء لما حدث في مباراة القادسية الكويتي وكان لوكا هو اول من خرج من صالة الوصول حيث حرص جاسم الرميحي امين سر السد وعلي كمال امين الصندوق واحمد عبد الرب الشعبي عضو مجلس ادارة النادي على استقباله واهدائه الورود‚

    وكان رد لوكا: ان هذه الورود من حق تينوريو وكيتا باعتبارهما اكثر اللاعبين الذين تعرضوا للضرب في لقاء القادسية‚

    وقال لوكا تعليقا عن ما حدث في ملعب القادسية الكويتي ان هذه الاحداث المؤسفة تعد خرقا للروح الرياضية وتستوجب وقفة حازمة واضاف لوكا انه ليس امام الفريق وقت للراحة وان التدريبات ستبدأ اليوم في السادسة مساء‚


    العماري يحكي قصة المأساة

    قال علي العماري اداري الفريق لم نكن نتوقع ان ينقلب الحال رأسا على عقب في ملعب القادسية عندما طرد الحكم السوري محترف القادسية اللاعب تراوري في الدقيقة 90 ولم يكن لاعبو السد طرفا في اي خلافات فاذا بالملعب يتحول الى ساحة للمعارك شاركت فيها الجماهير الكويتية ولاعبو القادسية وكذلك قوات الامن وقد تعرض عدد كبير للضرب والاعتداء‚

    وقال علي العماري وبالرغم من كل ما حدث لنا في الكويت الا ان هذا لن يؤثر على مسيرتنا فالفريق سيبدأ من اليوم التدريب الجاد خاصة ان امامنا الآن استحقاقات هامة بداية من مشوار الدفاع على لقب كأس سمو ولي العهد الامين‚


    ما حدث هو ضرب للروح الرياضية في مقتل!

    عبر جاسم الرميحي أمين سر نادي السد عن استيائه للأحداث المؤسفة التي تعرض لها لاعبو وإداريو فريق الكرة بالسد في لقائهم أمام القادسية الكويتي‚‚ مشيرا إلى أن ما حدث هو أمر بعيد كل البعد عن الاخلاق الرياضية السمحة‚‚ فضلا عن أن اللقاء يجمع بين أشقاء خليجيين المفترض ان تسود بينهم روح المحبة‚ ونحن لا نقول ان إدارة وجماهير السد أحسنت استضافة فريق القادسية في لقاء الذهاب بالدوحة‚‚ لأن هذا أمر طبيعي بالنسبة لنا في إعطاء الضيوف حقهم‚‚ ولكن هناك قواعد يجب أن تتبع‚‚ ولست الآن بصدد الحديث عما وقع من أحداث مؤسفة شاهدها الجميع على شاشات التليفزيون‚‚ وما خفي كان أعظم!! خاصة ان المخرج التليفزيوني للمباراة حاول جاهدا إخفاء كل الحقيقة وما حدث من ضرب مبرح تعرض له عدد كبير من لاعبي الفريق‚ ولكن الشيء الذي يثير العجب ان بعض المسؤولين في النادي الكويتي حاولوا من خلال تصريحاتهم الصحفية بالأمس‚‚ إيجاد مبرر وشماعة لكل ما حدث عندما طالبوا بإنهاء عقود اللاعبين الاجانب في السد‚ والغريب في الأمر‚‚ ان الذي أدلى بهذا التصريح الصحفي كان أول من سارع إلى ترك مقعده «الوثير» بالمقصورة الرئيسية ليشارك في حملة الاعتداء وضرب لاعبي السد!

    ويقول جاسم الرميحي ان ما حدث في ملعب القادسية الكويتي هو بمثابة ضرب للروح الرياضية في مقتل‚‚ واعتقد ان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لن يترك مثل هذه الأحداث المأساوية تمر مرور الكرام‚‚ لأنه الآن مطالب بالتحدي بحزم واتخاذ قرارات صارمة وحازمة‚‚ حتى لا تتفشى هذه الظواهر والاحداث والفوضى في ملاعب الكرة‚


    مطلوب وقفة حازمة من الاتحاد الآسيوي

    أبدى أحمد عبد الرب الشعبي عضو مجلس ادارة نادي السد دهشته فيما حدث لفريق الكرة من احداث مؤسفة في ملعب نادي القادسية الكويتي وقال ان ما حدث أمر غريب تماما عن المألوف في منطقتنا‚

    ولم أر في حياتي فريقا رياضيا يتعرض للضرب والاعتداء من الجماهير واللاعبين والاداريين وقوات الأمن‚‚ فالمفروض ان قوات الأمن هي المنوطة بحفظ الأمن‚‚ وبالطبع يأتي في المقدمة أمن اللاعبين‚‚ وخاصة الفريق الضيف‚‚ ولكن ان يتعرض اللاعبون لاعتداءات من قبل هذه القوات فهذا أمر غير طبيعي بالمرة‚

    وطالب أحمد عبد الرب الشعبي عضو مجلس ادارة السد بوقفة حازمة من قبل الاتحاد الآسيوي لكــرة القــدم‚‚ خـاصــة وان كــل شيء واضح تماما‚‚ حتى لا تتكرر مثل هذه الاحداث‚‚ في ملاعب الكرة‚

    كما طالب الشعبي لاعبي السد بضرورة ان تكون هذه الاحداث دافعا كبيرا لهم من اجل مواصلة الانتصارات خاصة وان امامهم الآن مهمة الاحتفاظ بالكأس الغالية‚‚ كأس سمو ولي العهد الأمين بعد التتويج ببطولة الدوري‚


    بلال يكشف سر اندلاع الشرارة

    كشف بلال عبدالرحمن لاعب السد عن اسرار اندلاع الشرارة في الملعب وما حدث داخل الكواليس ودون ان تقوم الكاميرا التليفزيونية الكويتية بنقلها قائلا: لقد تعرضت لضرب مبرح وايذاء من اللاعب نهير الشمري الذي تولى مراقبتي في الشوط الثاني ولم يكتف هذا اللاعب الكويتي بهذا الضرب وتلك الاعتداءات ولكن كان يوجه لي الفاظا نابية وحاولت جاهدا عدم التأثر بكل ما يقوله‚

    وقال بلال عبدالرحمن لقد تعرضت لاصابة في يدي من خلال ضربة تلقيتها من احد افراد قوات الامن الذي كان يمسك عصا بيده‚ وسأجري اليوم اشعة لمعرفة مدى الاصابة‚

    ويضيف بلال عبدالرحمن ان ما حدث لنا سيكون اكبر دافع للاعبي السد من اجل تحقيق المزيد من الانتصارات خاصة ان الامل بالنسبة لنا للتأهل ما زال قائما‚


    لم نتوقع كل هذا من الأشقاء في القادسية الكويتي

    اكد علي كمال امين صندوق نادي السد‚ ان ما حدث في ملعب القادسية الكويتي والاعتداءات السافرة التي تعرض لها لاعبو وإداريو السد‚ تعد خرقا لكل الاعراف والتقاليد الرياضية‚

    لان هذه الاحداث لم تكن قاصرة على ما ألقته الجماهير من زجاجات فارغة وخلافه ولكن في تدخل قوات الشرطة الكويتية نفسها في الاعتداء بدلا من ان توفر مظلة الحماية‚

    وقال علي كمال: لم يكن احد يتوقع ما حدث من نادي القادسية‚ سواء من جماهير او لاعبين خاصة انها احتفلت بفريق القادسية عندما لعب مع السد في لقاء الذهاب وكان طبيعيا ان يوفر له كل واجبات الضيافة‚

    هذا بالاضافة إلى ان ناديي السد والقادسية تربطهما علاقات رياضية مشتركة ولم يكن هناك ما يعكر صفو هذه العلاقة‚

    واضاف علي كمال ان ما حدث للفريق في الكويت سيكون دافعا قويا لهم من اجل الوصول الى تحقيق هدف التأهل للدور الثاني في بطولة ابطال آسيا‚ وهو هدف ليس بمستحيل على لاعبي السد الذين عودونا دائما على تحمل المسؤولية‚


    عيسى الكواري : نجونا بأعجوبة

    كان عيسى الكواري لاعب السد من بين اللاعبين الذين تعرضوا للضرب من جانب لاعبي القادسية وقوات الشرطة هناك‚ يقول عيسى الكواري: ان ما حدث كان امرا غير عادي ولم اره في حياتي‚ لاننا نجونا بأعجوبة من هذه الاحداث المؤسفة‚ فلم تتوافر لنا اي حماية من جانب قوات الامن‚ والاكثر من هذا ان المكلفين بالامن هم انفسهم الذين شاركوا بالضرب‚

    وقال عيسى الكواري: لقد ذهبنا الى الكويت من اجل تحقيق الفوز خــاصة ان سوء الطالع لازمــنا في لقاء الذهاب وبالرغم من هذا فنحن لم نفقد الامل‚ وامامنا مباراتا الوحدة الاماراتي والقوة الجوية العراقي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-22
  3. صدام الغزالي

    صدام الغزالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-20
    المشاركات:
    1,799
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولا قوة الا بالله
    خساره كل هذا من فريق عربي


    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-23
  5. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    هولا هم العرب حتى في الرياضة متعصبين وعصبيين
    شكرا لك اخي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-23
  7. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,909
    الإعجاب :
    703
    للاسف ان الكويتيين زادت غطرستهم على الجميع ولا حول ولا قوة الا بالله نسال لهم الهداية كي لاتزول النعمة التي ينعمون بها وان يعلمو ان هذه التصرفات تزيد الكارهية لهم فوق ما هو موجدود؟
     

مشاركة هذه الصفحة