مع أي جانب تقف ...؟؟؟ شاهد عيان على مجزرة الفلوجة...!!!

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 444   الردود : 1    ‏2004-04-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-22
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    ] مع أي جانب تقف ...؟؟؟ شاهد عيان على مجزرة الفلوجة...!!!

    بقلم : راهول مهاجان

    ترجمة الدكتور قاسم السامرائي

    المراسلون المستقلون الذين نقلوا ما جرى في الفلوجة قد وصفوا المشاهد التي شاهدوها في الفلوجة بأنها تتفق تماما مع ما أذاعته قناة الجزيرة الفضائية، كما قال راهول مهاجان المراسل الصحفي الأمريكي في الفلوجة فقد قدر عدد القتلى في القلوجة بـ 600 عراقي منهم 200 من النساء و100 من الأطفال إضافة إلى الكثير من الرجال غير المحاربين، فقد قال إنه شاهد إحدى الفتيات وعمرها 18 سنة مصابة بطلق ناري في رأسها وشاهد طفلاً في إحدى العيادات وهو ينزف داخلياً نزيفاً شديداً (CommonDreams.org 2/12.04 ( وأضاف: انه خلال "وقف اطلاق النار" شاهد الأمريكيين وهم يطلقون قذائف المدافع الثقيلة على البلدة إضافة إلى القناصة منهم الذين كانوا يطلقون النار حتى على سيارات الإسعاف ونقل نشاط هؤلاء القناصة الأمريكان المراسل الصحفي الأمريكي دهر جميل في (NewSrandardNews.net) فكتب: Fallujah residents say Marines are opining fire randomly on unarmed civilians and have attacked clearly marked ambulances "يقول سكان الفلوجة: إن جنود المارينز يطلقون النار على المدنيين غير المسلحين وإنهم أطلقوا النيران على سيارات الإسعاف المكتوب عليها "اسعاف" بوضوح" ( المصدر: CommonDreams.org ).

    إن العالم الحقيقي معقد الوجه فهو ليس قطعة قدت من صخر، وهو ليس بلاطة سهلة تحمل الحقيقة الأخلاقية وأي مبدأ أخلاقي مفترض ولكنك في بعض الأحيان يجب أن تخط لنفسك خطاً على الرمل وعندها يجب أن تقول: إلى هنا وليس بعد هذا. فإذا كنت تقرأ هذه المقالة فانك محظوظ لأن غالبية الناس في العالم يعيشون ما مداه أربع ساعات مشياً للوصول إلى مصادر شرب مياههم ناهيك عن شبكات الاتصالات الحديثة، ومن هنا فانك محظوظ لذلك. إن هذه إحدى أخطار الإنترنت (شبكات الإتصالات الحديثة) حين أصبحنا مباركين بحقيقة اننا "انترنيتيون" التي هي ماري انطوانيت في يومنا الحاضر تثرثر عبرها وتتثائب على صفحات جرائدنا في الوقت الذي يحدق جياع الفلاحين من خلال الأبواب. وأقولها ببساطة: إننا أغنياء لأننا نعمل على إبقاء أغلبية الناس في العالم فقراء. انظر فقط إلى كمية مواد التلوث التي تنتجها المصانع الغربية فعندها تستطيع أن تعرف سبب امتناع الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي ومعارضتهم لمعاهدة كيوتو، فنحن نغتصب المواد الخام من العالم ثم نلوح باصابعنا مهددين أي بلد في العالم يجروء أن ينشيء مصنعا أو مصنعين وهم يصرخون: كيف تجرؤون على قطع أشجار الأمازون؟ يجب أن نحافظ عليها حتى تمتص غاز الكاربون للإبقاء على (fuck-off) سياراتنا الكبيرة ومبردات هوائنا، هذه هي عنجهيتنا وغطرستنا وهذه هي حضارتنا وهذه هي حضارة "الشعوب المتحضرة" التي تكيل بمكيالين.

    إن غزو العراق غير الشرعي هو ببساطة استمرار لهذه الغطرسة العقلية فإن وسائل إعلامنا الصفراء قد لفقت صورة جميلة للذعر الأخلاقي ناشرةً دعاية السفاح بلير دون أي اعتراض: "يجب أن نحرر شعب العراق"، "انهم يريوننا أن نذهب إلى هناك"، "أي شيء هو أحسن من صدام"، كما انتشر في وسائل إعلامنا، ويجب أن تتذكر كل تلك (fucking) الإدعاءآت حول أسلحة الدمار الشامل التي روجها بوش وبلير؟ إنها الآن "خارج الموضوع"، ويجب أن "نتقدم إلى الأمام" ويجب أن ننسى كل شيء حولها.

    ولكن ما هي الحقيقة؟ هذا ما يحدث في الفلوجة، فإن من بين الضحايا فيها أم لطفل عمره ست سنوات هو حيدر عبد الوهاب قتلها القناصة الأمريكان حين كانت على السطح تنشر الغسيل وقتلوا والده برصاصة في الرأس، أما حيدر وأخوته فقد انتشلوا من بين أنقاض بيتهم بعد أن ضرب بيتهم صاروخ أمريكي، وكان من بين الضحايا أطفال ماتوا من جراح في الرأس ومن بينهم إمرأة مسنة قتلها القناصة الأمريكان وقد وجدها المسعفون وهي لم تزل تحمل العلم الأبيض في يدها، ومن بينهم رجل مسن وجدوه مرمياً ووجهة على الأرض أمام عتبه باب بيته وأطفاله في داخل البيت يصرخون: بابا... بابا، ومن بينهم طاقم سيارة إسعاف أطلق الفناصة الأمريكان النار على سيارتهم، ومن بينهم الطفل علي ناصر فاضل وعمره أربع سنوات الذي جرح أثناء هجوم جوي.

    وذكر مراسل النيويورك تايمز أنه وجد رضيع في إحدى المستشفيات في بغداد وهو يحدق بعيون مفتوحة في السقف وكانت ساقه اليسرى قد بترت بفضاعة، وذكر المراسل نفسه: انه وجد الطفل وعد جودة وعمره عشر سنوات واقفا بجانب أبيه المجروح جراحا خطيرة، وأخبره وعد أن القناصة الأمريكان أطلقوا علينا النار حين كنا نحاول الهروب من الفلوجة. لقد قتل القناصة الأمريكان 350 عرقياً في الفلوجة كلهم من النساء والأطفال (The Guardian).

    هذه هي حقيقة تحرير العراق فان الجيش الأمريكي قد قتل حتى الآن ما يقدر بـ: 600 إلى 700 مدني في الفلوجة: في مدينة واحدة.

    وبالنسبة إلى القوات الأمريكية فإن هؤلاء الناس كلهم أهداف مشروعة لأنهم "أعوان صدام حسين" أو "متمردون" أو أي علامة تلطخ بهم مما يجدونه حولهم، فهل إن النساء والأطفال هم في الحقيقة مما بقي من مقاومة البعثيين؟ إلا يشبه هذا ما إدعاه الأمريكيون سابقاً في فييتنام حين أرادوا إخفاء مجازرهم بحق الفيتناميين؟ فإن العدو كان حينئذ تهديداً شيوعياً أحمر والعدو الآن، كما يظهر، الإسلام، أسماء مختلفة ولكن النتيجة واحدة، أكوام من القتلى المذبوحة التي لا تراها الحكومة الأمريكية: قتلى محررون!!! فإن هؤلاء القتلى لا تعنينا في شيء لأن لون بشرتهم سمراء ولهم أسماء مضحكة لنا وانهم لا يقودون السيارات وانهم لا يستعملون نظام غذاء اتكنز (Atkins) وليس لهم شبكات الانترنت ولا يراقبون برنامج (Big Brother) وانهم يتكلمون لغة أجنبية وأنهم ليسوا بشرا حقيقيين.

    أريد أن أجعل هؤلاء بشراً حقيقيين لكم، تصوروا أن قطراً إسلامياَ قد غزا بريطانيا، وتصوروا أن جيشهم المدجج بالسلاح قد هاجم مدينة ديربي وانه ضرب الكنائس النصرانية متعمداً لأن في هذه الكنائس إرهابيين نصارى، وتصوروا أن جماعة منهم من القناصة يحمدون الله كلما قتلوا مدنياً غير مسلح في مركز المدينة إلى حد أن المجاري تمتليء بدمائنا، وتصوروا أنهم قتلوا 700 من مدينتكم وأن قيادتهم العسكرية تدعي أن كل هؤلاء المدنيين هم من المحاربين الخطرين وهم: "أهداف مشروعة"، ماذا سيكون شعوركم؟؟؟ إن هذا ليس تاريخاً وهو ليس فييتنام إنه يحدث الآن بمساعدة مباشرة من حكومتنا، فإذا تجاهلت هذا الشر، وإذا أدرت عينك بعيداً وفتحت التلفزيون وتجاهلت ما يحدث الآن فانك تعين أيضا على هذه المجازر. الإختيار الآن لك، هل تؤيد هذه المجازر أو لا تؤيدها؟؟؟ فإذا لم تؤيدها فيجب عليك أن تعمل شيئاً وأول ذلك أن تتكلم عندما تسمع المثرثرين وهم يرددون دون إحساس هراء بلير، وعليك أن تسألهم عن الضحايا المدنيين وانصحهم أن يتابعوا مواقع الإغاثات الإنسانية على الإنترنت وهي تنشر تفاصيل مجازر الأمريكيين في العراق، ولا يجب عليك أن تظل صامتاً فإن سكوتك سوف يساعد على مجازر أخرى في العراق، وعليك أن تفعل أكثر من ذلك: أكتب أغنية أو اطبع منشورات أو اكتب احتجاجك في الأنترنت حتى تصبح مصدر معلومات للناشطين الآخرين فأن هذا العمل هو العمل الحاسم: افعل ما تستطيع فعله حسب قدرتك، فإذا كنت موسيقياً أو مصوراً أو كوميديا أو صاحب دكان استعمل قدراتك الإنسانية لإيقاظ الناس على حقيقة إحتلالنا للعراق.

    وبقدر ما يتعلف الأمر بمذابح النازيين لملايين اليهود وبالمذابح التي اقترفها نول بوت أو الحكومة الأندنوسية فان ما يحدث الآن في العراق ليس وضعاً ضبابياً، انه أحيانا وببساطة: الخير ضد الشر!!!

    مع أي جانب تقف أنت ؟؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-22
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]نقف مع الحق ضد الباطل
    ومع الخير ضد الشر
    ومع العدل ضد الظلم
    ومع السلام ضد مشعلي الحرائق
    ونقف مع اخواننا في الفلوجة وفي كل العراق وفلسطين وهم يواجهون اعتى قوتين غاشمتين
    دفاعا عن أمتنا بل عن العالم بأسره من أن يقع في قبضة الاشرار
    ولك أخي احمد العجي
    خالص الشكر على نقلك لهذا المقال الرائع لهذا الصحفي الامريكي ذي الفطرة السليمة من ادران العنصرية
    ولك ايضا خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة