الفلوجة تصنع معجزة الصمود والمقاومة

الكاتب : tahrer   المشاهدات : 403   الردود : 2    ‏2004-04-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-21
  1. tahrer

    tahrer عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    0
    الفلوجة تصنع معجزة الصمود والمقاومة

    الاحتلال في مأزق ويتوسل الهدنة ووقف إطلاق النار

    الانتفاضة الشيعية تتوحد مع المقاومة في مواجهة الاحتلال

    مؤشرات لانطلاق حرب تحرير شعبية تشمل عموم العراق

    شبكة البصرة

    عليان عليان

    كاتب ومحلل سياسي

    دخلت معركة حصار الفلوجة من قبل قوات الاحتلال الأمريكية أسبوعها الثاني، حيث أبدى ابناء هذه المدينة العراقية الباسلة صمودا أسطوريا، وقاتلوا بشراسة منقطعة النظير تذكر بشراسة مقاومة اخوتهم في مخيم جنين الفلسطيني، موقعين بقوات المارينز خسائر جسيمة جدا في الارواح والمعدات مما حدا بالحاكم الاحتلالي بول بريمر ان يتوسل الهدنة بدون قيد أو شرط بعد ان اعترف بمواجهة قواته اسبوع قاسي في العراق.

    ولفت انتباه المراقبين الروح القتالية العالية لدى رجال المقاومة في الفلوجة، والقدرات التكتيكية والنوعية في شن الهجمات على قوات العدو الأمريكي، وتكتيك الاستدراج ونصب الكمائن في احياء المدينة، ثم الانقضاض على مجموعات المارينز وابادتها.

    سياسة الأرض المحروقة

    وامام فشل القوات الامريكية في اقتحام المدينة أو السيطرة على حي من أحيائها، بل اضطرارها للانسحاب من بعض المواقع الحصينة المحيطة بالمدينة تحت ضغط هجمات المقاومة الصاروخية، تخلت قوات الاحتلال مؤقتا عن عمليات الاقتحام، واستبدلتها بسياسة الارض المحروقة.

    وقامت طائرات الاباتشي الامريكية بقصف همجي للاحياء السكنية في المدينة، موقعة خسائر كبيرة في صفوف المدنيين من شيوخ واطفال ونساء، لكن صواريخ المقاومة الباسلة كانت لها بالمرصاد حيث أسقطت حتى اليوم تاريخ اعداد هذا التقرير 11/4 سبع طائرات أباتشي ومصرع من فيها من جنود الاحتلال.

    وأمام تحول هذه المروحيات إلى صيد سهل للمقاومة بدأت قوات الاحتلال باستخدام الطائرات القاذفة من طراز ف 18 التي بدأت تلقي بصواريخها على مختلف أحياء المدنية، ولم يسلم احدى مساجد المدينة من القصف حيث استشهد فيه 40 مواطنا عراقيا أثناء تأديتهم الصلاة.

    روح قتالية عالية

    مراسل فضائية الجزيرة أحمد منصور قال ان سكان الفلوجة من الرجال كلهم يقاتلون، وليس الامر محصورا بمجرد مجموعات مسلحة هنا وهناك، مشيرا إلى الروح القتالية العالية، منقطعة النظير في حين أكد العديد من المقاومين ان معركة الفلوجة ستكون بداية النهاية للاحتلال الامريكي للعراق.

    وذهب النائب البريطاني المستقل جورج غالوي إلى القول بأن استمرار المقاومة، خاصة في الفلوجة على هذا النحو والحاق الخسائر الكبيرة بالاحتلال سيجبر قوات الاحتلال الانجلو ـ أمريكي على الانسحاب.

    وأضاف غالوي: لقد قلت قبل عام ان قوات الاحتلال لن تتمكن من أحكام سيطرتها على شارع واحد من شوارع مدينة الفلوجة، وما يحدث الآن في الفلوجة يؤكد صحة ما ذهبت إليه.

    مقاومة عصية على الكسر

    هذا ومن أجل ان يتفرغ المقاومون عن المدينة لمهمة القتال ضد العدو، ولاشيء غير سعوا إلى اخراج أسرهم وعوائلهم من المدينة، وتوزعوا في اطار مجموعات حرب عصابات، غطت كافة مداخل المدينة واحيائها الداخلية لافشال أي انزال محتمل.

    ويؤكد المراقبون ومراسلو الفضائيات ووكالة الانباء ان المقاومة في الفلوجة اصبحت عصية على الكسر رغم التدمير المنهجي لاحياء المدينة الذي راح ضحيته حتى الآن في مدينة الفلوجة وحدها 600 شهيدا وما يزيد عن ألف جريح.

    ورغم الاختلال المريع في موازين القوى بين المقاومة في الفلوجة وقوات الاحتلال الامريكي، الا ان المقاومة صامدة وتلحق افدح الخسائر في صفوف العدو، مما اذهل قادة الاحتلال والادارة الامريكية، ودفع الحاكم الاستعماري الامريكي للعراق بول بريمر ان يطلب على مدار يومي 9، 10/4 هدنة ووقفا لاطلاق النار.

    خلف خطوط العدو

    ما يجب الاشارة إليه هنا ان ما ساعد المقاومون في الصمود والقتال الشرس ضد قوات المارينز، هو انتشار رجال المقاومة خلف خطوط العدو، وضربهم اليومي والمستمر لقوافل الامدادات العسكرية، حيث تمكنوا من تدمير قوافل الامدادات من ذخيرة وتموين وجنود ووقود، وأصبحت قوات الاحتلال الامريكية نفسها تحت الحصار، واعترف مارك كيميت المتحدث العسكري باسم قوات الاحتلال ان الطرق الرئيسية المؤدية من بغداد إلى الفلوجة اصبحت تحت سيطرة المقاومة

    تشتيت زخم الهجوم

    كما لجأ رجال المقاومة إلى تشتيت زخم الهجوم على الفلوجة باشغال قوات الاحتلال في هجمات ومعارك متصلة في بغداد ويعقوبة وسامراء والرمادي والموصل وهيت والنجف وكربلاء والكوت وسائر المدن العراقية، وتمكن رجال المقاومة في هجوم واحد شنوه مساء الخميس 8/4 على قاعدة لقوات المارينز في الرمادي من قتل (12) جنديا حيث تجاوز عدد القتلى من القوات الامريكية وغيرها من القوات التابعة لها ما يزيد عن 100 قتيلا وآلاف الجرحى، هذا كله ناهيك عن القصف المركز شبه اليومي على مقر قيادة الاحتلال في ما يسمى بالمنطقة الخضراء في بغداد.

    انتفاضة الصدر

    التطور الهام والبارز الذي فتح آفاقا واسعة أمام المقاومة باتجاه كنس الاحتلال الأنجلو ـ امريكي من أرض العراق تمثل في الانتفاضة الشعبية الشيعية العراقية التي نحت منحى وطنيا بقيادة مقتدى الصدر والتي امتدت اعتبارا من يوم الاثنين 4/4 من بغداد إلى الكوفة والنجف والناصرية وكربلاء والعمارة وغيرها من المدن والبلدان ذات الاغلبية الشعبية.

    ولعب الغباء السياسي لادارة الاحتلال دورا هاما في اشعال الشارع الشيعي حين رفضت الاستجابة لمطلب المتظاهرين باعادة فتح صحيفة الحوزة الناطقة بلسان التيار الصدري وحين رفضت الاستجابة لمطلبهم بالافراج عن الشيخ مصطفى اليعقوبي واتهامه باغتيال المعارض الشيعي القريب من واشنطن والذي عاد في نيسان من العام الماضي على ظهر دبابة امريكية.

    احتلال أحمق

    وارتكبت قيادة الاحتلال حماقة عمرها حين لجأت إلى القوة المسلحة واطلاق النار على المتظاهرين، وحين ارسلت قواتها المجحفلة لى حي الشعلة ومدينة الصدر في بغداد وقامت بقصفهما بالطائرات، الامر الذي حدا بجيش المهدي التابع للزعيم مقتدى الصدر ان يدخل المعركة مع قوات الاحتلال في بغداد موقعا عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوفها بعد ان طلب الصدر من انصاره ومؤيديه ومن حركته بتاريخ 4/4 التخلي عن أسلوب التظاهر السلمي واللجوء إلى وسائل انجع في مقاومة الاحتلال.

    وتمكن مقاتلو جيش المهدي من السيطرة على معظم احياء مدن الجنوب ومن طرد القوات الاوكرانية من مدينة الكوت وتحريرها.

    ولم يكتف الصدر بتحريك الشارع العراقي من بغداد وحتى البصرة بل اكد على وحدة المقاومة العراقية من خلال دعمه لاهالي الفلوجة في معركتهم الشرسة ضد قوات الاحتلال.

    الوحدة الوطنية

    لقد التحمت وتكاملت المقاومة في ما يسمى بالمثلث العربي السني مع الانتفاضة الشيعية في بغداد والجنوب لتؤكد ان ذكرى احتلال بغداد في التاسع من نيسان تحولت إلى محطة لانطلاق ثورة التحرير العراقية ببعد عربي اسلامي بعيدا عن الصيغ الطائفية والاثنية التي لعبت عليها ادارة الاحتلال، بعد ان دشنت المقاومة العراقية على مدار عام كامل فتحا جديدا في حرب العصابات، فاجأت به العالم أجمع من خلال توظيف البيئة الصحراوية على نحو ممتاز لحرب الكر والفر ومن خلال انها سجلت سابقة في انها اسرع مقاومة على مدار اكثر من قرن، ناهيك انها المقاومة الوحيدة في العالم التي لم تابه كثيرا لمعادلة موازين القوى ولغياب الظروف الموضوعية الملائمة على الصعيدين العربي والدولي، وتمكنت من مراكمة انتصارات جزئية هنا وهناك محرجة العدو الامبريالي الامريكي.

    فشل

    وها هو رامسفيلد وكولن باول وغيرهما من اركان الادارة الامريكية يسجلون دهشتهم من المقاومة الاسطورية في الفلوجة وغيرها من المدن العراقية، وها هو بوش يفقد اعصابه معلنا انه لن يهرب من العراق وانه سيقاتل المقاومين من شارع إلى شارع في تعبير عن فشله، وها هي وسائل الاعلام الأمريكية تنقل وقائع الهزائم الامريكية ولاول مرة من خلال نشر صور القتلى الامريكيين في شوارع الفلوجة وغيرها من المدن العراقية، معلنة ان الأمريكان أمام فيتنام جديدة... وها هي ادارة الاحتلال ترضخ امام ضراوة المقاومة وتوجه النداء تلو النداء تطلب الهدنة ووقف اطلاق النار في الفلوجة موسطة الحزب الاسلامي وهيئة علماء المسلمين، حيث بدأت هدنة هشة اعتبارا من الساعة العاشرة من صباح الاحد الماضي 11/4.

    ويؤكد العديد من المراسلين ان حجم الخسائر البشرية التي وقعت في صفوف قوات الاحتلال الأمريكية هي التي دفعت ادارة الاحتلال لطلب الهدنة.

    وأخيرا يجب الاشارة إلى ان مجلس الحكم صنيعة الاحتلال اصبح مكشوفا تماما كأداة للاحتلال ليس فقط أمام الشارع العربي السني في العراق بل أمام الشارع الشيعي، بعد أن رفعت انتفاضة الجنوب الغطاء عن الاحزاب والشخصيات الشيعية في هذا المجلس.

    عليان عليان

    كاتب ومحلل سياسي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-22
  3. جنوبي

    جنوبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    691
    الإعجاب :
    0
    تفاصيل معارك حي الجولان في مدينة الفلوجة اسقاط طائرتين وتدمير دبابتين

    تفاصيل معارك حي الجولان في مدينة الفلوجة اسقاط طائرتين وتدمير دبابتين



    مفكرة الإسلام: [خاص] كشف مراسل مفكرة الإسلام عن تفاصيل هامة حول المعارك التي دارت في حي الجولان في مدينة الفلوجة صباح يوم الأمس الأربعاء، والتي أعلنت وكالات الأنباء أن القوات الأمريكية قامت بقصف هذا الحي صباح يوم الأربعاء، حيث أكد مراسل 'مفكرة الإسلام' إن هذا القصف كان تمهيدا لعملية إنزال للجنود الأمريكيين فوق الحي.
    وقال مراسل 'مفكرة الإسلام' إن القوات الأمريكية حاولت القيام بعمليتي إنزال فوق الحي وسط حماية مكثفة من الدبابات والعربات المدرعة إلا أن المقاومة أفشلت هذه المحاولات وألحقت خسائر جسيمة بالقوات الأمريكية.
    حيث نجحت المقاومة في إسقاط مروحيتين أمريكيتين أثناء محاولات الإنزال، كما نجحت في تدمير دبابتين أمريكيتين وثلاث مدرعات وعدد لم يتضح من عربات 'هامر' .
    وأكد شهود عيان أنه لم ينجو أحد من محاولات الإنزال الفاشلة هذه سوى خمسة جنود أمريكيين فقط.
    هذا وقد تعرض رتل أمريكي لهجوم بالقذائف في الصقلاوية، إلا أن مراسل 'مفكرة الإسلام' لم يستطيع أن يعلم حجم الخسائر الناتجة عن هذا الهجوم.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-22
  5. سيف بن ذيزن

    سيف بن ذيزن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    صحفي امريكي"رايت مجاهد يحارب في الفلوجة عمره 11 عام فقط"

    One small boy of 11, his face covered by a kefir and toting around a Kalashnikov that was nearly as big as he was, patrolled areas around the clinic, making sure they were secure. He was confident and very eager for battle. I wondered how the U.S. soldiers would feel about fighting an 11-year-old child? For the next day, on the way out of Falluja, I saw several groups of children fighting as mujahedeen.

    http://www.sfbayview.com/042104/fallujah042104.shtml
     

مشاركة هذه الصفحة