مقارنه بين الضحايا الامريكيين والعراقيين

الكاتب : سامي   المشاهدات : 525   الردود : 0    ‏2001-09-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-14
  1. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    ذكرت صحيفة عراقية رسمية اليوم أن قتلى الهجمات التي استهدفت مركز التجارة العالمي بنيويورك ووزارة الدفاع في واشنطن يوم الثلاثاء الماضي ربما يصل إلى ضعفي خسائر العراق البشرية أثناء حرب الخليج عام 1991.

    وكتبت صحيفة بابل التي يشرف عليها نجل الرئيس العراقي الأكبر عدي صدام حسين في تحليل نشر على صفحة كاملة أن أميركا فقدت أثناء الهجمات في يوم واحد -كما أعلنت حتى الآن- ضعفي العدد الذي فقده العراق من الضحايا إبان حرب الخليج الثانية عام 1991 التي استمرت 45 يوما.

    ويذكر أن الولايات المتحدة قادت تحالفا دوليا لطرد القوات العراقية من الكويت عام 1991. ولم يذكر العراق في حينه عدد القتلى بين قواته في الحرب إلا أن تقديرات غربية تشير إلى أن الخسائر بلغت خمسين ألف قتيل تقريبا.

    ويخشى المسؤولون الأميركيون أن يرتفع عدد القتلى من جراء الهجمات على نيويورك وواشنطن إلى الآلاف. ويبلغ عدد العاملين في مركز التجارة الدولي المكون من 110 طوابق نحو خمسين ألف شخص. ويبلغ عدد المفقودين في وزارة الدفاع حتى الآن نحو مائتي شخص.

    وتوقعت الصحيفة هجوما انتقاميا تقوده أميركا ضد أفغانستان التي تؤوي أسامة بن لادن الذي تشير إليه أصابع الاتهام بالمسؤولية عن الهجمات الانتحارية في نيويورك وواشنطن. وتقول تقارير إن بن لادن نفى أي علاقة له بالهجمات.

    وأضافت بابل أن الهجمات الانتحارية الأخيرة على أميركا ربما تكون من تدبير منظمات أميركية على علاقة بالصهيونية -في إشارة إلى اليهود الأميركيين وإسرائيل- وذلك من أجل تشتيت الانتباه العالمي عن الانتفاضة الفلسطينية المستمرة منذ قرابة عام لتمكين إسرائيل من تنفيذ مزيد من الأنشطة العسكرية ضد الفلسطينيين.

    المصدر : رويترز
     

مشاركة هذه الصفحة