اغتيال الرنتسي

الكاتب : ابن الليث   المشاهدات : 319   الردود : 0    ‏2004-04-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-18
  1. ابن الليث

    ابن الليث عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-13
    المشاركات:
    118
    الإعجاب :
    0
    اغتيال الرنتيسي بعد أقل من شهر من اغتيال ياسين (الفرنسية)


    سياسة الاغتيالات ليست جديدة على إسرائيل، فتاريخها السياسي يرصد قائمة طويلة لهذه العمليات منذ ما قبل قيام الدولة عام 1948 وحتى الآن.

    فلا تزال الذاكرة تعي أسماء سياسيين وعلماء ومفكرين راحوا ضحية هذه السياسة بأساليب وطرق مختلفة من أمثال اللورد برنادوت وسميرة موسى ويحيى المشد وإسماعيل الفاروقي وخليل الوزير وفتحي الشقاقي وأبو علي مصطفى...إلخ.

    ويعد اغتيال قائد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي يوم 17أبريل/نيسان 2004 آخر هذه الاغتيالات.

    والتقرير التالي يستعرض بعض محاولات الاغتيال الناجحة والفاشلة التي تعرض لها قادة حماس تحديدا من قبل أجهزة الأمن الإسرائيلية.

    عبد العزيز الرنتيسي
    جاء اغتيال الدكتور عبد العزيز الرنتيسي ليدخل حركة حماس في مرحلة جديدة في تعاطيها مع سياسة الاغتيالات فقد اغتيل في 17 إبريل/ نيسان بعد أقل من شهر من اغتيال الشيخ أحمد ياسين، وأصبح الرنتيسي الذي شارك في تأسيس حماس واحدا من اثنين تولوا قيادة الحركة بعد اغتيال الشيخ ياسين.

    وكان الشهيد الرنتيسي قد نجا من محاولة اغتيال سابقة عندما رصدته طائرة أباتشي وأطلقت على سيارته صاروخا أسفر عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين بينهم امرأة وطفلة وإصابته هو بشظايا في ساقه اليسرى. وتعهد الرنتيسي وهو لم يفق تماما من تأثير مخدر العملية الجراحية بمواصلة المقاومة.


    أحمد ياسين

    أحمد ياسين
    رغم إصابته بالشلل التام وفقدانه البصر في عينه اليمنى والضعف الشديد في العين اليسرى فإن القوة الروحية والمكانة الأدبية التي يتمتع بها مؤسس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وزعيمها الشيخ أحمد ياسين الذي اغتالته إسرائيل جعلت منه واحدا من أهم رموز العمل الوطني الفلسطيني.

    اغتيل الشيخ ياسين فجر يوم 22 مارس/آذار 2004 ليمثل ذلك ذروة عمليات الاغتيالات التي وقعت للوطنيين الفلسطينين.

    حيث أطقلت مروحية إسرائيلية كانت تترصده صواريخها على مقعده المتحرك فمزقت جسده هو وبعض رفاقه الذين كانوا يصطحبونه لصلاة الفجر في مسجد قريب من بيته.


    إسماعيل أبو شنب
    إسماعيل أبو شنب
    يعد المهندس إسماعيل أبو شنب أحد أبرز مؤسسي وقياديي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قضى عشر سنوات كاملة في سجون الاحتلال بتهمة قيادة تنظيم حماس خلال الانتفاضة الأولى، واعتبر من أبرز قيادات الحركة في قطاع غزة.

    عرف أبو شنب بالاعتدال في مواقفه وآرائه، وكان له دور مهم في إنجاح مبادرات الحوار الوطني الفلسطيني والذي أسفر عن إعلان هدنة شهدتها الساحة السياسية.

    رصدته إسرائيل ونجحت في اغتياله يوم 21 أغسطس/آب 2003 بإطلاق صواريخ على سيارته فاستشهد هو واثنان من مرافقيه وكان لذلك تداعيات مهمة على المسيرة السياسية للقضية الفلسطينية آنذاك.

    صلاح شحادة
     

مشاركة هذه الصفحة