خطة شارون للانسحاب

الكاتب : الحصـن   المشاهدات : 416   الردود : 0    ‏2004-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-17
  1. الحصـن

    الحصـن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-08
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0
    SATURDAY 17 APRIL 2004 27 Safar 1425h No. 12448 السبت 17 نيسان 2004 الموافق 27صفر 1425 هجري العدد 12448



    الصفحة الأولى

    إخلاء كامل لمستوطنات القطاع والإحتفاظ بخط الحدود مع مصر

    تفاصيل خطة شارون للانسحاب من قطاع غزة
    مناطق مدنية وأمنية استيطانية ستبقى في الضفة الغربية كجزء من اسرائيل

    < كشف النقاب امس عن خطة شارون الاحادية الجانب للانسحاب من قطاع غزة. وقد وزعت نسخ عن هذه الخطة على وزراء الحكومة ليقوموا بدراستها وسيقدم شارون للوزراء غدا الاحد تقريرا كاملا عن نتائج محادثاته مع الرئيس الاميركي.
    وبموجب الخطة فان استكمال الانسحاب من قطاع غزة سيتم في نهاية عام 2005 القادم، حيث ستتخلى اسرائيل عن اي ارتباط مع الفلسطينيين في قطاع غزة.
    وقد اتفق شارون مع وزير الخارجية الاميركي كولن باول على ان تتوجه واشنطن الى الدول المانحة لتجنيد الاموال والمساعدات لتقديمها للفلسطينيين بعد الانسحاب الاسرائيلي.
    وكان شارون قد ناقش مع بوش وباول الابعاد الاقتصادية لخطة الانفصال حسب ما ذكر راديو اسرائيل.
    ويرى شارون انه في المرحلة الاولى من الخطة ستتواصل العلاقات الاقتصادية بين الفلسطينيين والاسرائيليين، وربما في مراحل لاحقة سيمنع العمال الفلسطينيون من الوصول الى اسرائيل.
    كما درس شارون باسهاب مع المسؤولين الاميركيين خطة لتطوير النقب والجليل في اسرائيل، وقطاع غزة بعد الانسحاب الاسرائيلي من هذه المنطقة.
    واشارت مصادر مقربة من شارون الى انه لا ينوي تفكيك او هدم المنازل والمنشآت في المستوطنات التي ستنسحب منها اسرائيل في غزة، ولكن في حالة عدم وجود جهة فلسطينية مسؤولة ورسمية تضع خطة واضحة وشاملة لكيفية استخدام هذه المنازل والمنشآت ، فانه بامكان اسرائيل هدمها جميعا خلال يوم واحد.
    ويرى شارون انه يمكن اشراك جهات دولية في نقل المسؤولية من اسرائيل للجانب الفلسطيني.
    ولا يتوقع المسؤولون في اجهزة الامن الاسرائيلية حدوث فوضى في اعقاب الانسحاب الاسرائيلي من القطاع، وان اجهزة الامن الفلسطينية التي لم تتضرر اثر مداهمات الجيش الاسرائيلي ستتمكن من السيطرة على الاوضاع وستمنع استيلاء جهات مثل حماس على المنطقة التي ستخليها اسرائيل.
    واكد شارون ان اخلاء قطاع غزة هو البداية وانه عاقد العزم على مواصلة تنفيذ خطة فك الارتباط ايضا في الضفة الغربية.
    من ناحية اخرى وجه شارون دعوة للرئيس الاميركي جورج بوش لزيارة اسرائيل وذلك في اللقاء الذي عقده معه يوم الاربعاء الماضي.
    وقال مشاركون في اللقاء بأن بوش ابتهج جدا بهذه الدعوة، وطالب مستشاريه بدراسة امكانية زيارته لاسرائيل في غضون شهرين، وذلك لدى توجهه لاجتماع قمة حلف شمال الاطلسي «الناتو» المقرر عقده في تركيا.واذا تحققت هذه الزيارة ستكون الزيارة الاولى التي يقوم بها بوش لاسرائيل منذ تسلمه منصب رئيس الولايات المتحدة.
    وكان بوش قد زار اسرائيل لدى تسلمه منصب حاكم ولاية تكساس، وتحدث عن هذه الزيارة في لقائه شارون واكد انها تركت لديه انطباعات ايجابية لاسيما وانه حلق بطائرة مروحية في اجواء اسرائيل.
    وفيما يلي نص خطة الانفصال من جانب واحد صاغها شارون:
    1- خطوط عامة
    اسرائيل ملتزمة بالمسيرة السلمية وتتطلع للتوصل الى تسوية متفق عليها، على أساس مبدأ دولتين للشعبين: دولة اسرائيل كدولة الشعب اليهودي، ودولة فلسطينية للشعب الفلسطيني، كجزء من تحقيق رؤيا الرئيس بوش. اسرائيل تؤمن بان عليها ان تعمل على تحسين الواقع الحالي وقد توصلت اسرائيل الى استنتاج بان لا يوجد اليوم شريك فلسطيني يمكن التقدم معه في مسيرة سلمية ثنائية. وفي ضوء ذلك تمت بلورة خطة فك ارتباط من طرف واحد، تستند الى الاعتبارات التالية:
    أ. الجمود الكامن في الوضع الحالي ضار. ومن أجل الخروج من هذا الجمود، على اسرائيل ان تبادر الى خطوة لا تكون مشروطة بتعاون فلسطيني.
    ب. الخطة ستؤدي الى واقع أمني افضل، على الاقل في المدى القصير.
    ج. في كل تسوية دائمة مستقبلية لن يكون استيطان اسرائيلي في قطاع غزة. وبالمقابل، واضح انه في منطقة يهودا والسامرة سيبقى مواطنون يشكلون جزءا من دولة اسرائيل، بما في ذلك حواضر مدنية، مناطق امنية وأماكن يوجد لاسرائيل فيها مصالح اخرى.
    د. الخروج من قطاع غزة ومن منطقة في شمال السامرة (4 مستوطنات ومنشآت عسكرية في محيطها ، سيقلص الاحتكاك مع السكان الفلسطينيين، وتكمن فيه امكانية لتحسين نسيج الحياة والاقتصاد الفلسطينيين.
    هـ. اسرائيل تأمل بان يتمكن الفلسطينيون من استغلال خطوة فك الارتباط كي ينقذوا انفسهم من دائرة العنف، والانخراط من جديد في مسيرة الحوار.
    و. فك الارتباط سينزع مفعول الادعاءات تجاه اسرائيل عن مسؤوليتها عن الفلسطينيين في قطاع غزة.
    ز. خطوة فك الارتباط لا تضر بالاتفاقات القائمة بين اسرائيل والفلسطينيين. والتسويات القائمة ذات الصلة تبقى سارية . وعندما يكون في الطرف الفلسطيني أدلة على الاستعداد، القدرة والتحقيق العملي لمكافحة الارهاب وتنفيذ الاصلاحات بموجب خريطة الطريق، سيكون ممكنا العودة الى مسار المفاوضات والحوار.
    2- اساس الخطة
    أ. قطاع غزة
    1- اسرائيل ستخلي قطاع غزة، بما في ذلك كل المستوطنات الاسرائيلية القائمة اليوم، وتعيد انتشارها خارج اراضي القطاع. هذا، باستثناء انتشار عسكري في منطقة خط الحدود بين قطاع غزة ومصر(محور فيلادلفيا) ، كما سيفصل في لاحق السياق.
    2- مع استكمال الخطوة، لن يتبقى في المناطق التي ستخلى في المجال البري لقطاع غزة تواجد اسرائيلي دائم لقوات الامن والمدنيين الاسرائيليين.
    3- كنتيجة لذلك، لن يكون أساس للادعاء بان قطاع غزة هو أرض محتلة.
    ب. يهودا والسامرة
    1- اسرائيل ستخلي منطقة في شمالي السامرة (غانيم، كديم، حوميش، وسا-نور) وكل المنشآت العسكرية الدائمة في هذه المنطقة، وتعيد انتشارها خارج المنطقة التي تم اخلاؤه.
    2- مع استكمال الخطوة لن يتبقى في منطقة شمالي السامرة وجود اسرائيلي دائم لقوات الامن والمدنيين الاسرائيليين.
    3- الخطوة ستتيح تواصلا اقليميا فلسطينيا في منطقة شمالي السامرة.
    4- اسرائيل ستحسن البنية التحتية المواصلاتية في يهودا والسامرة، للسماح بتواصل مواصلاتي فلسطيني.
    5- الخطوة ستسهل النشاط الاقتصادي والتجاري الفلسطيني في يهودا والسامرة.
    ج. جدار الامن
    اسرائيل ستواصل بناء الجدار الامني، وفقا لقرار الحكومة ذي الصلة. في مسار يأخذ بالحسبان اعتبارات انسانية.
    3- الواقع الامني بعد الاخلاء
    أ. قطاع غزة
    1- اسرائيل ستشرف على الغلاف الخارجي في البر وتحرسه. ستسيطر بشكل متفرد في المجال الجوي لغزة وتواصل اجراء النشاط العسكري في المجال البحري لقطاع غزة.
    2- قطاع غزة سيكون مجردا من السلاح الذي لا يتلائم وجوده مع الاتفاقات القائمة بين الطرفين.
    3- اسرائيل تحتفظ لنفسها بالحق الاساس في الدفاع عن النفس، بما في ذلك اتخاذ خطوات وقائية، وكذا رد الفعل في ظل استخدام القوة تجاه تهديدات تنشأ من قطاع غزة.
    ب - يهودا والسامرة
    1- مع اخلاء المستوطنات في منطقة شمالي السامرة (غانيم، كديم، حوميش وسا-نور)، لن يتبقى وجود عسكري دائم في منطقتهم.
    2- اسرائيل تحتفظ لنفسها بالحق الاساس للدفاع عن النفس، بما في ذلك اتخاذ خطوات وقائية، وكذا رد الفعل في ظل استخدام القوة تجاه تهديدات تنشأ في هذه المنطقة.
    3- في كل باقي مناطق يهودا والسامرة يتواصل النشاط الامني القائم. ومع ذلك، وفقا للظروف، ستنظر اسرائيل في امكانية تقليص نشاطها في مدن فلسطينية.
    4- اسرائيل ستعمل على تقليص عدد نقاط الرقابة في اجمالي يهودا والسامرة.
    4- بنى تحتية ومنشآت عسكرية في قطاع غزة وفي منطقة شمالي السامرةكقاعدة، ستفكك وتخلى، باستثناء تلك التي تقرر فيها اسرائيل ابقاءها ونقلها الى جهة معينة.
    5- طبيعة المساعدة الامنية للفلسطينيين
    اسرائيل توافق على انه في التنسيق معها ستمنح مشورة، مساعدة وارشاد لقوات امن فلسطينية لغرض مكافحة الارهاب والحفاظ على النظام العام، من قبل محافل امريكية، بريطانية، مصرية، اردنية او خبراء آخرين، كما يتفق عليه مع اسرائيل.
    اسرائيل تصر على الا يكون هناك وجود أمني أجنبي في قطاع غزة و/أو في يهودا والسامرة، ليس بالتنسيق معها وبموافقتها.
    6- منطقة الحدود بين القطاع ومصر (محور فيلادلفيا)
    في المرحلة الاولى ستواصل اسرائيل الابقاء على تواجد عسكري على طول خط الحدود بين قطاع غزة ومصر (محور فيلادلفيا). هذا التواجد هو حاجة أمنية حيوية. في اماكن معينة يحتمل ان يكون لازما توسيع مادي للارض التي تنفذ فيها النشاطات العسكرية.
    وفي السياق سيتم النظر في امكانية اخلاء هذه المنطقة واخلاء المنطقة سيكون مشروطا ضمن امور اخرى بالواقع الامني وبمدى تعاون مصر في ايجاد نظام موثوق آخر واذا ما أو عندما تنشأ الظروف لاخلاء هذه المنطقة، ستكون اسرائيل مستعدة لفحص امكانية اقامة ميناء بحري ومطار في قطاع غزة، بما ينسجم مع الترتيبات التي تتقرر مع اسرائيل.
    7- المستوطنات الاسرائيلية
    اسرائيل تتطلع الى ان تبقى على حالها الاملاك العقارية للمستوطنات الاسرائيلية ملاحظة: بالخضوع لتوفر هيئة دولية تتلقى حق التصرف، كما يرد أدناه . نقل المنشآت العسكرية الاسرائيلية الى استخدام فلسطيني ينطوي في داخله على امكانية توسيع النشاط الاقتصادي الفلسطيني. واسرائيل تتسلم تشكيل هيئة دولية (مثل AHLC) يتفق بالتشاور بين الولايات المتحدة واسرائيل، تتلقى حق التصرف من اسرائيل بالمستوطنات المتبقية، ويجري تقدير لاجمالي قيمة الاملاك. وتحتفظ اسرائيل لنفسها بحق المطالبة باحتساب القيمة العامة للاملاك التي ستبقى في الاراضي التي تم اخلاؤها.
    8- بنى تحتية وترتيبات مدنية
    اسرائيل ستتطلع الى ابقاء البنى التحتية للمياه، الكهرباء والمجاري، التي تخدم المستوطنات الاسرائيلية التي سيتم اخلاؤها. وكقاعدة، فان اسرائيل ستسمح باستمرار توريد الكهرباء، الماء، الغاز والوقود للفلسطينيين، وفقا للترتيبات القائمة. الترتيبات القائمة، بما في ذلك في موضوع المياه وفي مجال الالكترومغناطيسي، تبقى سارية المفعول.
    9- نشاط المنظمات الدولية المدنية
    اسرائيل ترى بايجابية كبرى استمرار نشاط المنظمات الانسانية الدولية، العاملة في مجال التنمية المدنية ومساعدة السكان الفلسطينيين. وستنسق اسرائيل مع المنظمات الدولية الترتيبات التي تسهل هذا النشاط.
    01- الترتيبات الاقتصادية
    كقاعدة، الترتيبات الاقتصادية القائمة اليوم بين اسرائيل والفلسطينيين ستبقى سارية المفعول. هذه الترتيبات تتضمن ضمن امور اخرى:
    أ. دخول عمال الى اسرائيل وفقا للمعايير القائمة.
    ب. حركة البضائع بين قطاع غزة، يهودا والسامرة، اسرائيل والخارج.
    ج. النظام النقدي.
    د. ترتيبات الضريبة والغلاف الجمركي.
    هـ. ترتيبات البريد والاتصالات.
    على المدى البعيد ووفقا للمصالح الاسرائيلية في تشجيع استقلال اقتصادي فلسطيني اكبر، ستتطلع اسرائيل الى تقليص عدد العمال الفلسطينيين الذين يدخلون الى اسرائيل. وستدعم اسرائيل تطوير مصادر تشغيل في قطاع غزة وفي المناطق الفلسطينية في يهودا والسامرة.
    11- المنطقة الصناعية ايرز
    المنطقة الصناعية ايرز التي توجد داخل قطاع غزة، تشغل نحو 4 الاف عامل فلسطيني. استمرار النشاط في المنطقة الصناعية هو أولا وقبل كل شيء مصلحة فلسطينية صرفة. واسرائيل ستنظر في امكانية ابقاء المنطقة الصناعية في صيغتها الراهنة تحت شرطين:
    أ. اجراء ترتيبات امنية ملائمة .
    ب. اعتراف صريح من الاسرة الدولية بان استمرار وجود المنطقة الصناعية وفي صيغتها الراهنة، لا يعد كاستمرار لسيطرة اسرائيلية في المنطقة. وكبديل، تنقل المنطقة الصناعية الى مسؤولية جهة فلسطينية او دولية متفق عليها.
    وستفحص اسرائيل، مع مصر، امكانية اقامة منطقة صناعية مشتركة على حدود قطاع غزة، مصر واسرائيل.
    21- المعابر الدولية
    أ. المعبر الدولي بين قطاع غزة ومصر.
    1- الترتيبات القائمة اليوم في المعبر تتواصل .
    2- اسرائيل معنية بنقل المعبر الى نقطة «مثلث الحدود»، على مسافة نحو 2 كيلو متر جنوبي مكانها الحالي. الامر سيتم بالتنسيق مع مصر. والامر سيتيح توسيع ساعات النشاط في المعبر.
    ب. المعابر الدولية بين يهودا والسامرة والاردن.
    الترتيبات القائمة اليوم في المعابر ستتواصل .
    31- معبر ايرز
    معبر ايرز ينقل الى نطاق دولة اسرائيل في جدول زمني يتقرر على نحو منفصل.
    41- الجدول الزمني
    عملية الاخلاء من المقرر ان تنتهي حتى نهاية العام 2005 ومراحل الاخلاء والجدول الزمني المفصل ستنقل الى علم الولايات المتحدة.
    51 - الاجمال
    اسرائيل تتوقع دعما دوليا واسعا لخطوة فك الارتباط. هذا الدعم حيوي لحمل الفلسطينيين على التحقيق بالفعل لما يقع على عاتقهم في مجالات مكافحة الارهاب وتنفيذ الاصلاحات بموجب خريطة الطريق. عندها يمكن للطرفين العودة الى مسار المفاوضات.




    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة