الاسرائيليون يعيثون في العراق فسادا؟؟

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 405   الردود : 0    ‏2004-04-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-16
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,906
    الإعجاب :
    702
    توقف نشاط الإسرائليين التجاري في العراق بسبب تواصل العنف
    لندن: «الشرق الأوسط»
    توقفت تماما الأنشطة التجارية التي تمارسها بعض الشركات الإسرائيلية في العراق تمامًا، بسبب الأحداث الدامية وموجة عمليات اختطاف الأجانب، التي شهدها البلد خلال الأسبوعين الأخيرين.
    وقال موقع «ارابي نت» التابع لصحيفة «ايديعوت احرنوت» الاسرائيلية امس، ان رجال أعمال إسرائيليون، كانوا يمكثون في العراق إلى ما قبل أسبوع، سارعوا بالعودة إلى إسرائيل في أعقاب تدهور الوضع الأمني هناك، وإثر خطف الإسرائيلي في العراق خلال الأسبوع الماضي. وان شركات إسرائيلية توقفت عن نقل بضائع من الأردن ودول الخليج إلى العراق، كما أوقفت شركات توجد في العراق، مدينة لشركات إسرائيلية، نقل الأموال إلى هذه الشركات.
    ونقل الموقع عن يشاي سوريك المدير العام للغرفة التجارية الإسرائيلية - الأردنية، قوله: «الشركات الإسرائيلية التي وقعت عقودًا مع شركات عراقية، أو تلك التي تمارس أعمالاً تجارية هناك، لم تلغٍ العقود. لكن علاقتها المباشرة مع الشركاء العراقيين قد انقطعت تمامًا ; وحتى إشعار آخر، لن يتم إخراج الصفقات إلى حيز التنفيذ».
    واستنادًا إلى ما يقوله سوريك، الذي يحافظ على اتصال مع غالبية رجال الأعمال الإسرائيليين العاملين في الأردن والذين يصلون عبره إلى العراق، إنه لا علم له الآن بوجود أي من رجال الأعمال الإسرائيليين في العراق.
    وقد عمل في العراق إلى ما قبل أسبوعين بضع عشرات من رجال الأعمال الإسرائيليين، قسم منهم كمقاولين ثانويين لشركات أميركية ودولية تعمل على إعمار العراق، وقسم آخر كمصدرين للمستهلكين في الأسواق العراقية. وتقدّر قيمة المعاملات التجارية الإسرائيلية في العراق بعشرات ملايين الدولارات حسب موقع «ارابي نت».
    وتابع الموقع: ان غالبية البضائع الإسرائيلية يتم بيعها في العراق على أنها بضائع أردنية، كما يتم نقلها بواسطة شاحنات محلية يقودها سائقون عراقيون وأردنيون. ومن بين الشركات الإسرائيلية التي تمارس أنشطة تجارية في العراق شركة «شطيحيه كرميل» (سُجّاد الكرمل)، التي تبيع سجادها في العراق، وشركة «نطافيم»، التي تقول تقارير إعلامية إنها تسعى للتعاون مع السلطات العراقية في تطوير وسائل للريّ.

    ================
    يا سبحان الله اصبح العراق ملطشة لكل من هب ودب حتى الصهاينة اصبحو يعيثون فيه فساد ؟؟؟؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة