شهقةً من فؤاد طفل عراقي

الكاتب : أبناء اليمن   المشاهدات : 665   الردود : 4    ‏2004-04-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-16
  1. أبناء اليمن

    أبناء اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-08
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    [الكاتب: صالح علي العمري]


    أمّاهُ من أشعل النيران في بلدي؟! ومن رمى بيضة الإسلام بالفَنَدِ ؟!

    أُمّاه من بث بذر الحقد في وطني؟! وخطّ بالرعب ذكرى الثأر في خَلَدي؟!

    من مزّق الطفل أشلاءً مُبعثرةً من نضّب القصف فوق الآلِ والولد ؟!

    من روّع الشيخَ عن أعوادِ مصحفهِ واغتال ضعفَكِ بالأعدادِ و العُددِ؟!

    بذلتِ دونيْ شغافَ القلب فانصهرتْ فلم تزيدي على الشكوى ولم أزِدِ ..

    لهيّتي روعي "بمصاصٍ" أقلّبُهُ فمن يلهّي زؤام الموتِ عن كبدي ؟!

    كم كان لي حضنك الحاني سِقا ووِقا والسعدُ في مهجتي، والخيرُ بين يدي

    حتى إذا أمطرت من كل قنبلةٍ ولاح في الأفْقِ وجهُ الحقدِ والحسدِ

    أسلمتُ روحيَ في كفّيكِ محتسباً ونبضُ قلبكِ في قلبي و في عضُدي

    و زَفْرُ أنفاسِكِ الحرّى يجلّلني إذ بدأت سكراتُ الموتِ في الغددِ

    دمي ودمُّكِ في النهر يجري كما تمازج طيفُ الروحِ في الجسدِ

    فسطرا الغبن في التابوتِ ملحمةً حزينةً تلعنُ الباغي إلى الأبدِ ..

    أشجانها تنذر الباغي بصاعقةٍ و جحفلٍ في سبيل الله منعقدِ

    من شطّ دجلة من نهر الفرات أتى من نجد والشام.. من سيناء من صَعدِ

    أمّاه هل تعلم الدنيا بمحنتنا أما لنا في بني الإسلام من مدد ؟!

    من ذا الغريبُ الذي يفري حشاشتنا ملطّخَ الوجهِ لا يلوي على أحدِ ؟!

    من ذا الذي فجّر الدنيا بطائرةٍ غدّارة المُغْتَدى نفّاثةَ العُقَدِ ؟!!

    لمَ أتخلى عن حريّتي ، ودمي مُستنْزفٌ ورصاصُ الغدرِفي جسدي؟!

    لم التحدّثُ عن نفطي وقد سرقوا زادي وقرصَ الدوا في المجلسِ النَكِدِ؟!

    لم التجارةُ في أرضي وفي شرفي أمّاهُ مالطعنُ في ديني و معتقدي !!

    لمَ الرهانُ على حُكمي، وناصيتي مثل الفريسة في كمّاشة الأسدِ

    لابد للكربِ يا أمّاه من فرجٍ والليلُ –إن طال- لن يبقى إلى الأبدِ

    ستنبت الأرض أجيالاً مباركةً تصارع ُ البغي بالإيمانِ و الجلَدِ

    الشرعُ والمجدُ أقران ٌ مُقَارَنة ٌ والفسقُ والذّلُ مصفودانِ في صَفَدِ

    والكُرْه في الدين أحقادٌ مورّثة ٌ وأجبن ُ القتلِ من رشّاشِ مرتعدِ

    دعي التاريخ يحكي عن مجازرهم حقدَ الصليبيّة الحمقاء من أمدِ

    ما كان عيسى خبيثَ النفسِ معتديا وهوَ النبيُّ الذي يهدي إلى الرَشَدِ

    وهوَ الطبيبُ –بإذن الله- من عللٍ يحيي ويشفي من العاهاتِ و الرَّمدِ

    دعي الجريمة تروي للألى سكروا أن النجاة بحبل الواحدِ الصَمَدِ

    فالعيشُ –أمّاهُ- أيامٌ مُدَاولَة ٌ والخلقُ ما بين مفقودٍ و مفْتَقِدِ ..

    وكلُّ أمرٍ بتقدير الحكيمِ مضى تباركَ الله ُ فعّالاً لِمَا يُرِدِ ..

    في ذمّة الله أشلاء ٌ لنا هُتكتْ واللهُ أرحم ُ من أمٍّ على ولدِ

    لا تقلقي فابنك الموءود مضطجعٌ في جال لحدك تحت الجلْمدِ الصَلِدِ

    إن ضمّنا اليوم قبرٌ واحد ٌ فلكم حملْتِني في الحشا روحين في جسدِ !!
    _________________
    اللهم أنصر أمة حبيبك محمد صلى الله عليه آله و سلم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-16
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]أخي ابناء اليمن
    هذه القصيدة الرائعة للشاعر صالح علي العمري
    مكانها في المجلس الأدبي
    حتى تحظى بما يليق بها من تأمل ونقد من الشعراء والنقاد
    ونسأل الله أن يجعل لأخواننا في العراق فرجا ومخرجا مما هم فيه
    ولك وللشاعر العمري
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-16
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    شعر : صالح علي العمري

    [poem=font="Simplified Arabic,4,crimson,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أمّاهُ من أشعل النيران في بلدي؟! =ومن رمى بيضة الإسلام بالفَنَدِ ؟!

    أُمّاه من بث بذر الحقد في وطني؟!= وخطّ بالرعب ذكرى الثأر في خَلَدي؟!

    من مزّق الطفل أشلاءً مُبعثرةً = من نضّب القصف فوق الآلِ والولد ؟!

    من روّع الشيخَ عن أعوادِ مصحفهِ = واغتال ضعفَكِ بالأعدادِ و العُددِ؟!

    بذلتِ دونيْ شغافَ القلب فانصهرتْ = فلم تزيدي على الشكوى ولم أزِدِ ..

    لهيّتي روعي "بمصاصٍ" أقلّبُهُ = فمن يلهّي زؤام الموتِ عن كبدي ؟!

    كم كان لي حضنك الحاني سِقاووِقا = والسعدُ في مهجتي، والخيرُ بين يدي

    حتى إذا أمطرت من كل قنبلةٍ = ولاح في الأفْقِ وجهُ الحقدِ والحسدِ

    أسلمتُ روحيَ في كفّيكِ محتسباً = ونبضُ قلبكِ في قلبي و في عضُدي

    و زَفْرُ أنفاسِكِ الحرّى يجلّلني = إذ بدأت سكراتُ الموتِ في الغددِ

    دمي ودمُّكِ lمثل النهر أمتزجا =كما تمازج طيفُ الروحِ في الجسدِ

    فسطرا الغبن في التابوتِ ملحمةً = حزينةً تلعنُ الباغي إلى الأبدِ ..

    أشجانها تنذر الباغي بصاعقةٍ = و جحفلٍ في سبيل الله منعقدِ

    من شطّ دجلة من نهر الفرات أتى = من نجد والشام.. من سيناء من صَعدِ

    أمّاه هل تعلم الدنيا بمحنتنا = أما لنا في بني الإسلام من مدد ؟!

    من ذا الغريبُ الذي يفري حشاشتنا= ملطّخَ الوجهِ لا يلوي على أحدِ ؟!

    من ذا الذي فجّر الدنيا بطائرةٍ= غدّارة المُغْتَدى نفّاثةَ العُقَدِ ؟!!

    لمَ التخلي عن حريّتي ، ودمي = مُستنْزفٌ ورصاصُ الغدرِفي جسدي؟!

    لم التحدّثُ عن نفطي وقد سرقوا = زادي وقرصَ الدوا في المجلسِ النَكِدِ؟!

    لم التجارةُ في أرضي وفي شرفي = أمّاهُ مالطعنُ في ديني و معتقدي !!

    لمَ الرهانُ على حُكمي، وناصيتي = مثل الفريسة في كمّاشة الأسدِ

    لابد للكربِ يا أمّاه من فرجٍ = والليلُ –إن طال- لن يبقى إلى الأبدِ

    ستنبت الأرض أجيالاً مباركةً = تصارع ُ البغي بالإيمانِ و الجلَدِ

    الشرعُ والمجدُ أقران ٌ مُقَارَنة ٌ = والفسقُ والذّلُ مصفودانِ في صَفَدِ

    والكُرْه في الدين أحقادٌ مورّثة ٌ= وأجبن ُ القتلِ من رشّاشِ مرتعدِ

    دعي المؤرخ يحكي عن مجازرهم = حقدَ الصليبيّة الحمقاء من أمدِ

    ما كان عيسى خبيثَ النفسِ معتديا= هوَ النبيُّ الذي يهدي إلى الرَشَدِ

    وهوَ الطبيبُ –بإذن الله- من عللٍ= يحيي ويشفي من العاهاتِ و الرَّمدِ

    دعي الجريمة تروي للألى سكروا= أن النجاة بحبل الواحدِ الصَمَدِ

    فالعيشُ –أمّاهُ- أيامٌ مُدَاولَة ٌ= والخلقُ ما بين مفقودٍ و مفْتَقِدِ ..

    وكلُّ أمرٍ بتقدير الحكيمِ مضى = تباركَ الله ُ فعّالاً لِمَا يُرِدِ ..

    في ذمّة الله أشلاء ٌ لنا هُتكتْ = واللهُ أرحم ُ من أمٍّ على ولدِ

    لا تقلقي فابنك الموءود مضطجعٌ = في جال لحدك تحت الجلْمدِ الصَلِدِ

    إن ضمّنا اليوم قبرٌ واحد ٌ فلكم= حملْتِني في الحشا روحين في جسدِ !! ________________________________

    اللهم أنصر أمة حبيبك محمد صلى الله عليه وآله و سلم ..

    اللهم آمين ..


    أخي العزيز / ابناء اليمن ..


    لك منا الشكر الجزيل على حسن إختيارك وجزى الله شاعرنا بكل خير ..

    وأيد الله بنصره كل من جاهد في سبيله لإعلأ كلمته في مشارق الأرض ومغاربها ..

    لقد قمت بتصحيح بعض الهفوات التي وردت بها والتي تبدو مطبعية وتفريق الصدر عن العجز لكي يكتمل جمال القصيدة ..

    لك مني كل الود .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-18
  7. أبناء اليمن

    أبناء اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-08
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    جزاكم الله كل الخير لمروركم الكريم أخوتي

    أخي تايم لقد رأيت وضعها في الساحة السياسية لإن الطفل العراقيو ما يتعرض له هو جزء من الحياة السياسية و لأستلأهاب الهمم .... و ليس مجرد نقط القصيدة فقط

    أخي درهم جبـــــــــاري حياك الله و شكر لك جهودك الجبارة و الرائعة التي تدل علة ذوق أدبي و حس فني ووطني
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-04-19
  9. عاشق_اليمن

    عاشق_اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-19
    المشاركات:
    15
    الإعجاب :
    0
    ابناء اليمن

    راااائعه








    وشكرا لك











    وسلمت


    ومني خالص الشكر



    عاشق اليمن من الكويت
     

مشاركة هذه الصفحة