مثلث الشر والخيانة

الكاتب : ابوخلدون العربي   المشاهدات : 445   الردود : 1    ‏2004-04-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-15
  1. ابوخلدون العربي

    ابوخلدون العربي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-03
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    حركه السيد مقتدى الصدرامام مثلث الشر :

    مجيد الخوئي وبحر الجهل والفاسق حسين الصدر



    شبكة البصرة

    د. امجد الزبيدي

    جرت العاده على ان يتولى عمائم سوداء كبيره قياده وتوجهات العامه البسطاء من مساكين الشعب فيحلوا اموالهم بفرض ضريبه الخمس ويقنعوهم وباسهاب بمفهوم زواج المتعه وكلا الحكمين جائزين في مذهب ال البيت ولكن وفق المفهوم الحقيقي للتشريع والذي استند على ان :

    الخمس هو نظام اقتصاد كلي يقوم نظامه على مفهوم القيمه المضافه للارباح ويعد في الوقت الراهن من افضل وانجح الضرائب الداعمه للاقتصاديات الدول المتقدمه وقد اصبح مثالا يحتذى في العالم جمع الامر الذي يسر انتقاله للدول الناميه حديثا فهذا المفهوم مقبول في اطار الدوله ولكن ان تتحول تلك الاموال الى اشخاص يحملون مركز التقليد جائز ولكن في عصور التخلف اما الان فيجب ان يوجه هذا المفهوم باتجاه الدوله الحديثه وتخصص ميزانيهه خاصه منفصله تدعم حركه المرجعيات ثقافيه ودينيه .

    اما زواج المتعه فيمكن القبول به في حالات الاغتراب الطويل وانقطاع سبل الاتصال بالوطن فتصبح الحاله خيار بين التحول والانخراط في المجتمع الغريب المكروه والمعادي للفكر الاسلامي او ترك حاله الاغتراب والتى يردفها هدف سامي مثل التحصيل العلمي وغيره .

    في اطار هذه المفاهيم يمكن الركون وبشكل اكيد لهذين اللتشريعين ولكن ان يتحول الامر الى احتكار واستعباد فهذا مبدء المغالطه الفكريه فاحتكار الاموال تجر الى الفساد و سوء التصرف و يلعب وكلاء المراجع دورا رياديا فيه فتظهر حالات السرقه والاختلاس كثيرا في وسط الوكلاء اما تحليل زواج المتعه في اطار المنطقه والدوله المسلمه والاستعاضه عن الزواج الدائم فهذا شرع ينتج عنه الانحراف الخلقي في اطار المجتمع ويمكن ايجاد الحيل والطرق لشرعنه المحرم في اطاره .

    ولتوضيح ذالك فاننا نجد ان تجمع اموال الخمس في اطار المرجعيه الدينيه للابو القاسم الخوئي جر الى استئثار ابنه المجرم عبد المجيد الخوئي و ايه الله حسين الصدر والذي شغل منصب معلم لمدرسه ابتدائيه لغايه 1980 وبحر الجهل به ومن ثم تجمع هذا الثالوث الشرير في لندن ونقلت المسروقات والتى قدرت اقيامها ب 2.5 مليار دولار الى لندن وتم اصدار التشريعات الدينيه بحقها باحليه اخذ الربا وذالك بعد ايداع المبالغ مباشره واسست هناك مدرسه حوزويه تمنح لقب ايه الله العظمى ومؤسسات ثقافيه ودينيه اخرى تدعوا الى التعاون مع المحتل وتبرر سلوكيات الانحراف وتدعم منطق الاحتلال ويرفضون اي مجال للاجتهاد خارج نطاق الموجود الايراني ويرفضون العنصر العربي ولو اجتهد وبلغ مبلغ علمي عالى .

    والمثال على ذالك ايه الله السيد الشهيد محمد صادق الصدر والذى استهدف من قبل دهاقنه الحوزه العلميه والغريب ان يوكل السيد ابا القاسم الخوئي السيد السيستاني خليفه من بعده متجاوزا مرجعيه السيد الصدر وهو الاعلم رغم قله مؤلفات السيد السيستاني ولكن فيما يبدو هو تامر على الشخوص المرجعيه العربيه وهذا يفسر ايضا الهجمه الشرسه من قبل الحوزات الايرانيه والمتحالفين معها ضد السيد محمد حسين فضل الله ايضا وفيه تم احصاء اكثر من 30 كتابا وباخراج مطبعي ممتاز تشهر بالسيد فضل الله .

    فالامر في رايهم يتطلب حاله من السكون العلمي ورفض الخروج عن المالوف ورفض التقرب والمساس بموضوع الخمس وزواج المتعه وغيرها من التشريعات الجامده .

    وما حدث هو امرين غيرت مسار المذهب العظيم للال البيت وهو:

    ثوره كبيره احدثها السيد محمد صادق الصدر باعلانه اقامه صلاه الجمعه المليونيه في العراق الامر الذي جر الجهله والايرانيين الى وصفه بالبعثي الخارج عن مله الاسلام وتمادوا اكثر من ذالك حين وصفوه بالفاسق والعجيب انهم تباكوا عليه بعد استشهاده في ظروف يعلم الله الجهه المستفاده من قتله .

    ثوره اخرى فجرها ابنه السيد مقتدى الصدر وذالك باعلانه البراءه من مبدء التخاذل او السير خلف المجتهد المتخاذل فكون جيش المهدى وهو تنظيم عقائدي قوي يستحوذ على الطبقات الفقيره من الشعب العراقي والاجدر بنا تسميته جيش الفقراء .

    هنا جن جنون المرجعيات فاوعزت للمتعاملين مع المحتل قمعه وحتى قتله واعتباره خارج عن المله الايرانيه فالرجل احب عراقيته وسعى للتحرر .

    و هنا برز دور مثلث الشر الجديد و الممثل حسين الصدر وبحر الجهل وموفق الشاهبوري بعد قتل المقبور عبد المجيد الخوئى فاوعز الى المحتل بممارسه الضغوط عليه اعتمادا على صغر سنه وعدم امتلاكه التجربه السياسيه لقياده تنظيم ضخم وذالك بالتعاون مع بحر الجهل والعميل حسين الصدر و الذي تبرء منه سابقا والده السيد محمد صادق الصدر قدس سره ووصفه بالفاسق .

    واكملت الحلقه بتامر المرجعيه الدينيه فبدءت حمله اوليه عليه بوصف اتباعه بالبعثيين القتله وهي نفسها التهمه التى لفقت لوالده قدس سره وانتقلت لاحقا بهجمه منظمه تقودها الولايات المتحده وبتحريض من مثلث الشر ولكن راس الحيه فيها هذه المره هو شاهبوري .

    واخر الابدعات والضغوط كان بايعاز للمحتل على التحشد على تخوم النجف .

    وانا متاكد من ان القوات الامريكيه لن تستجرء على دخول المدينه فهذا فقط من باب التخويف الامر الذي جعله في عزله وانعزال من المرجعيات في النجف واخيرا سلم امره بيدها بعد جهد جهيد ومطاوله لم يجد فيها العون او المساعده من مقلد يدعم تحركاته الامر الذي جعله يسلم امره لمرجعيات النجف التى لا تالوا جهدا في بسط نفوذها الايراني .

    فهناك حديث يتداول في مدينه النجف عن وجود مرجع شيعي عربي يدعى الحسيني يسكن هناك وقد قدم عرض لكراس فلسفي لمرجعيات النجف الحاليين وطلب منهم فهم الموجود وتحداهم في الامر هذا ماجعله عرضه لحرب شعواء تشن ضده كونه عربي وها هو الان يعيش منطويا في مدينه النجف لا يجد ما يسد رمقه اليومي رغم غزاره علمه .

    فالامر في مجمله حرب مرجعيات لا ترغب بتواجد العنصر العربي في قياداتها

    رغم ان الايرانيون لا يرتقون لمستوى علماء العراق في سبرهم للعلوم التطبيقيه والانسانيه وابداعهم العلمى في العالم اجمع فالامر لا يتعلق بقدرات علميه وثقافيه بقدر تعلقها بعنصر الحقد الفارسي الاعمي على كل ما هو عربي خالص

    د. امجد الزبيدي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-15
  3. السيف البدوي

    السيف البدوي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-28
    المشاركات:
    667
    الإعجاب :
    1
    والله يا أخي الكريم الخوئي والسيستاني والحكيم والصدر والخالصي وحقاني وخامئني وفضل الله كلهم إن عملوا إنما للخمس ولدينهم الإثنى حشري ....

    هؤلاء كلهم خيانة في خيانة لأمة الإسلام إن كانوا فرس أوعرب .

    وأعلم أنهم مايحربوا إلا لأنفسهم وليس للإسلام ولا للمسلمين
     

مشاركة هذه الصفحة