الحاكم الأول في اليمن؟

الكاتب : أنمار   المشاهدات : 581   الردود : 7    ‏2004-04-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-14
  1. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    إذا سافر اليمني إلى قطر عربي سُئل عن بلاد القات، فقد ارتبط هذا الاسم بالذهن كلما ذكرت اليمن، والحقيقة أن اليمن ليس الموطن الأصلي لشجرة القات، واليمنيون ليسوا الوحيدين الذين ابتلوا بهذه الشجرة التي يقال انها الملعونة منذ القدم. وجدت شجرة القات في بلدان أخرى مثل "الحبشة، والصومال، وجيبوتي، وتنزانيا، وملاوي، وزائير، وموزمبيق، وجنوب أفريقيا".
    القات الشجرة "الشيطانية" التي أنهكت حياة اليمنيين الذين عجزوا عن مواجهتها والابتعاد عن مضغها رغم ما تسببه من آثار سيئة في شتى نواحي حياة الإنسان، حيث أصبح القات اليوم مرتبطا في الذهن والواقع بأمراض السرطان وتلف الكبد بالإضافة إلى أن القات يستنزف كمية هائلة من المياه. والقات يهدر الوقت ويأخذ حصة أفراد الأسرة من الانفاق على الغذاء، وحرمان الأطفال من صحبة الوالدين واهتمامهما برعايتهم مما يجعل مقولة محمد محمود الزبيري عام 1958م واضحة "القات هو الحاكم الأول في اليمن".
    كان القات في اليمن في العقود السابقة حكراً على فئات اجتماعية بعينها. وكان عيبا على المرأة أن تمضغ القات، ومحرما على الأطفال. أما اليوم فقد أصبح مضغ القات موضة بالنسبة للفتيات. وأصبح الشخص اليمني يلهث وراء الرزق من أجل كسب قيمة القات فقط لا غير.
    وشجرة القات تزرع في معظم المناطق اليمنية لأنه لا يتطلب ظروفاً مناخية أو جغرافية محددة، وتقدر المساحة المزروعة بالقات ب , 100000هكتار، حيث حلت زراعة القات في الأراضي والوديان الدافئة محل زراعة البن والفواكه والمحاصيل الزراعية الأخرى.
    وتعتبر زراعة القات في اليمن استثماراً مربحاً بسبب الإقبال الكبير عليه وانتشار أسواقه بالرغم من أن اليمن يواجه مشكلة في موارده المائية، حيث تؤكد الدراسات أن مشكلة المياه في اليمن تتفاقم أكثر فأكثر مع التوسع الكبير في زيادة مساحة زراعة القات والتي أدت إلى ارتفاع في كمية المياه المستخدمة، فزراعة القات تستهلك 30% من المياه للزراعة بشكل عام أي أن القات يستهلك 830مليون متر مكعب سنوياً من المياه.
    وتشير الدراسات إلى أن مجموع المياه المتجددة من اليمن حوالي 49بليون متر مكعب وأن عدد السكان 18مليون نسمة، لذا فإن نصيب الفرد من المياه حوالي 138مترا مكعبا مقارنة مع متوسط استهلاك الفرد في بلدان الشرق الأوسط والذي يبلغ 1250مترا مكعبا سنوياً والمعايير العالمية تحدد 100متر مكعب سنوياً للاستخدامات المنزلية و 1000متر مكعب للاستخدام الغذائي واستناداً إلى هذه المعايير فإن اليمن تعتبر بلداً تحت خط الفقر المائي.
    إن عادة مضغ القات "التخزين" في اليمن ذات جذور اجتماعية وثقافية، وكثير من اليمنيين يتعاطونه للاستمتاع بالخصائص المنشطة لورقة القات. وللتغلب على الارهاق والتعب والسهر في الليل ومواصلة العمل الساعات أطول ويقدر عدد الذين يتعاطون القات يومياً 39% من إجمالي عدد السكان. ويصل الانفاق اليومي على القات 35% من دخل الفرد والذي يتوسع على حساب تضييق النفقات على الغذاء والسكن والملبس والصحة بالدرجة الأولى. فقد أصبح القات المتحكم الأول في حياة اليمنيين، حيث جعل مجالسه ساحة لتعليم الآخرين على البدء بمضغ القات كرهاً وطوعاً واحراجاً، حيث أصبح عنصراً أساسياً لحضور المجالس العامة والأعراس والعزاء واجتماع الأصدقاء وحلقات النقاش والاجتماعات الرسمية والحزبية والثقافية. ويعتبر القات المتحكم حتى في بناء المنازل، حيث يقوم اليمنيون بتصميم المنازل بالدواوين والشبابيك الكبيرة التي تتناسب وطبيعة القات وعادة تكون أكبر الغرف مجهزة بالإضاءة والزخارف الجميلة والفاخرة والفرش الفاخر المخصص لمجالس تخزين القات ويسهل على أي مواطن يمني الحصول على القات دون مشقة، فوسائل العرض بمتناول المرء أينما أتجه لكثرة الباعة المتجولون والأسواق والمحلات التي يباع
    فيها القات دون قيود. وتحدد أسعار القات حسباً لنوعه، فقد يصل سعر القات الفاخر للفرد في اليوم الواحد إلى حوالي 250دولارا أو أكثر.
    وتؤكد الدراسات التي أجريت على القات أنه يسبب أضراراً صحية مثل القلق والاكتئاب وارتفاع مستوى ضغط الدم وسرطان الفم والمعدة.
    ويقول الدكتور أبو بكر القربي "إن اليمن لن تشكو قريباً من الانفجار السكاني فحسب، وإنما هناك شكوى حقيقية من انفجار آخر هو الانفجار السرطاني نظراً للارتفاع المتزايد في أعداد المرضى الذين يموتون يومياً بالسرطان نتيجة لتعاطي القات المعالج بالمركبات الكيماوية الخطرة.
    وهذه الأمراض هي نتيجة للمستحضرات الكيماوية التي يستخدمها المزارعون اليمنيون لرش أشجار القات والتي تساعد هذه المستحضرات على نحو أغصان القات في أيام قليلة ويقوم المزارعون اليمنيون بقطفه وتحضيره للبيع بينما لا تزال العناصر السمية في أوراق القات.
    وتشير الدراسات إلى أن 70% من إجمالي المبيدات والمستحضرات الكيماوية المستخدمة للزراعة التي تدخل اليمن تستخدم في مزارع القات.
    والخطير أن الجهات الرسمية تعترف أن المستحضرات الكيميائية السمية التي تدخل اليمن بالتهريب ومحرمة دولياً تستخدم في مزارع القات. ورغم ذلك ومعرفة الفرد اليمني بمدى مخاطر مضغ القات والأمراض الفتاكة الذي يسببه، وعدد الوفيات الذي يتزايد يومياً خاصة في الآونة الأخيرة، إلى أن عدد متناولي القات في تزايد ومهما كانت الأضرار خاصة في أوسط الفتيات الذين يعتبرونه موضة ومظهرا اجتماعيا راقيا.&


    صنعاء - مكتب "جريدةالرياض"، المحرر الثقافي:
    الجمعة 16 صفر 1424العدد 12719 السنة 38
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-15
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    كل التقدير لك أخي الكريم على نقلك الجميل

    دمت بكل الود
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-15
  5. abady002

    abady002 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    [color=FF00CC]موضوع في غاية الاهمية.. [/color]
    نبهنا الى كثير من الامور التي كنا غافلين عنها
    لك كل التقدير والاحترام:)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-16
  7. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    شكرااااا للنقل واعتبره تنبيه لنا جميعا
    نفسي انام واصحى واشوف القات تبد الى برتقال وتفاح وموز
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-05-03
  9. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم الفارس اليمني
    حلمك حلم الملايين
    وأمنيتك وإن كانت أمنية الجميع لكن لابد من العمل وتكاتف الجهود
    وكل منا على ثغر
    يبدأ الإنسان بنفسه وأهله وأصحابه
    وعبر المنتديات والصحف والمدارس والكليات
    ومن خلال المطالبة والخطب والكلمات
    إلى أن نصحوا فنجدالقات تبد الى برتقال وتفاح وموز
    وما ذلك إن شاء الله ببعيد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-05-03
  11. ابن طاهر

    ابن طاهر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    1,079
    الإعجاب :
    0
    شكرا

    شكرا لك اخي انمار على هذا الموضوع والكثير منا دخل على اساس ان الحاكم الاول سياسيا ............ بس طلع لنا الحاكم الحقيقي..............................
    جزاك الله خير
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-05-05
  13. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    [color=990000]حــــرب الاستنزاف !!!

    القات من المزرعة إلى البيت

    إنها الرحلة اليومية لهذا الداء من الأرض الطيبة البريئة إلى الإنسان البريء الطيب ، لتمتص دمه ووقته وماله ، ولتسرق أجمل ما عنده ، وقته الذي خلقه الله له لينتفع به ، ويبني أرضه ، ويحقق بساعديه خلافته على الأرض ،…… إنها الرحلة اليومية لسرقة جهد يومٍ كامل بذله الإنسان من صحته وعرقه ، وبدل أن يطعم أبناءه الجوعى بما أنعم الله عليه ، نراه ينساق وراء هذه النبتة السوداء ليرمي في جوفها نصف قوت أولاده .

    إنها الرحلة اليومية للقوى الشيطانية لبسط سمات التخلف على المجتمعات الطيبة ، على أهل الإيمان والحكمة ، حيث تصبح هذه الشجرة رمزا لسجنٍ مقيت لإنسان جنوب الجزيرة العربية ، تفرض عليه منطق التخلف ، كيف لا ؟ ولو أنفق هذا الأسير ما ينفقه لجلاديه لشراء كتاب أو طعام لغـدا هذا الشعب أكثر ثقافة وأحسن صحة .

    إنها ظاهرة التخلف حين تتجلى بأوضح صورها في مجالس القات ، في مجالس تعتكر فيها الروائح الكريهة ، فتضيق الأنفاس ، وينام االمواطن على خدعة كبرى !! .

    فلنستيقظ أيها العقلاء ……………

    ولنرفع معول الاجتثاث لنجتث هذه النبتة من عقولنا الطيبة أولا ثم من أرضنا المباركة .
    [/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-07-19
  15. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    ما القاتُ إلا فكرةً مسمومةً
    ترمي النفوسَ بأبشعِ النكباتِ
    يغتالُ عمرَ المرءِ مع أموالهِ
    و يريهِ ألواناً من النقماتِ
    فإذا نظرتَ إلى وجوهِ هُواتِهِ
    أبصرتَ فيها صفرةَ الأمواتِ
     

مشاركة هذه الصفحة