آن الأوآن (لهولوكاست) والعقل والمال العربي قادر ان على الدفع بها قدماً

الكاتب : الحسام اليماني2   المشاهدات : 586   الردود : 8    ‏2001-09-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-12
  1. الحسام اليماني2

    الحسام اليماني2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-24
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    دعني ايها القارئ الكريم أدخل معك في هذا المنعطف الخطير الذي بالضرورة سيكون حاسماً إما في كشف ما تبقى من ساترٍ لقبح وجه السياسة الأمريكية نحو جميع دول وشعوب العالم بما فيهم صنيعة ألصليبيون وربيبتهاالمدلله (اسرائيل)،( ولهذا حديث لا تتسعه مساحةالتعقيب)، وإما لإزاحة الغشاوة عن عيني دافع الضرائب الأمريكي ليرى ماذا يفعل به وبأرضه من كل اساسيات مقومات بقائه معتمدة على ما يقتطع من ناتجه القومي،، وهوما اراه أكثر أهمية، يسنحق الخوض فيها،، وأتمنى الاّ أُصنف بعده ،، فهي في كل الأحوال مجرد رؤيه لا تعني غير صاحبها إن أمحلت .

    كل المعطيات بحيثياتها الثابتة والمتحركه في مذهب السياسة الأمريكية تقودنا جميعاً وبكل سهولةٍ ويسر إلى فهم هماً واحد اً لا يختلف حوله اثنان ويخشاه كبيرنا وصغيرنا على حدٍ سوى وهو أننا سنكون عرباً ومسلمين أول المستهدفين للعقاب الأمريكي الذي لا أشك أنه سيكون عنيفاً ولا قبل لقارة برمتها تحمله،، لسببين كل منهما اهم من الآخر الأول عدد الضحايا الذي لم تعتدد أمريكا أن تقدمه دفعة واحدة في كل حروبها وما اكثرها، والثاني لتأكيد هيبتها امريكياً ودولياً والتي لاشك أنها قد أهتزت وبشكل ملفت للنظر وكان لتخبط بليد البيت الأبيض في تحركه و طبيعة تصريحاته المحدودة والمقتضبة دلالات على مدى الذعرالذي تعيشه خمسون ولاية.

    من سيشار اليهم بأصابع الأتهام ؟ الماضي والحاضر والمؤشرات التي بدأت تلوح في الأفق تؤكد أن الغلبة ستكون كما جرت العادة لآلةالأعلام الصهيونية والتي تعرف كيف تستغل اسوى الأحداث أسوى استغلال فهي بقدر ما تعرف كيف تستعطف مشاعر دافع الضرائب الأمريكي تعرف أيضاً كيف تأجج جذوة كرهه لكل مغضوب عليه عندها ومن اكثر مغضوب عليه عند صهاينة اليهود من كلما هوعربي و مسلم في العالم وبشكل إنتقائي سيكون عرب ومسلمي ( منطقة الشرق الأوسط ) هم الأوفر حظاً بهذه المكرمة الجديدة المتمثلة في أبرازنا بأبشع تقويم ، ومما يؤسف له إننا قد أسهمنا ولا زلنا نسهم إسهاماً فاعلاً في تحميض الصورة المراد ظهورنا بها وسواءً قصدنا ذلك أو لم نقصده فهو تحصيل حاصل،، والمهم هوأن ندرك أنه هكذا ارادت وتريد آلة الأعلام الأسرائيلية أن تكون صورتنا وهكذا ستبروزها وتجعلها متناقلة في جميع وسائل الأعلام الغربية والأمريكية تحديداً .
    قوة دافعة وراءها (اللوبي الصهيوني ) ومن وراء هذا وذاك (الموساد) ومن وراء الجميع دولة اسرائيل هكذا يريد أعداءنا من اليهود والنصارى أكرر( من) وأعني ما أقول ومؤمن به،، هكذا أرادوا ويريدوا أن نظهر، ارهابيون خارجون عن كل القوانين والسنن والشرائع الد ينية والد نيوية، وبالفعل ها هاهي قد بدأت النغمة الأولى تصدح من الأسطوانة التي نراها مشروخة ويرونها سليمة معافاة وتؤدي غرضها كما ينبغي أن يكون، وقد بدأت تؤتي ثمارها فعلاً ، إذ ما أن مرت ساعاتٍ قلائل على وقوع الكارثة الأبشع في تاريخ امريكا قديمه وحديثه حتى خرج بعض صهاينة الأدارتين الأمريكيتين التشريعية والتنفيذيه بتصريحات تتهم حكومة طالبان وأسامة بن لادن في الوقوف وراء كارثتي منهاتن وواشنطن العاصمة ولم يشفع للافغان مؤتمر وزير خارجيتهم الصحفي الذي اعلن فيه عدم تورط بلاده في ما حدث ولا الاعلان الذي اعربت فيه حكومة كابول رسمياً عن أستنكارها لأحداث امريكا الأخيرة ،، ولا شفعت أيصاً
    التصريحات التي خرجت من( اسلام اباد) والتي المحت الى حدٍ يفهمه كل متتبع أنها تتحدث لسان حال بن لادن شخصياً حين أفادة أن ضيوف افغانستان يؤكدون براءتهم ويدينون مثل هذه الجرائم المروعة كما وصفها الناطق الرسمي في سفارة طالبان هناك... وطبعاً بقية الأتهامات التي لا تحتاج إلى أدلة و يكفي أن يكون المتهمون هم إما عرباً أو مسلمون حتماً ستأتي ، فماذا نحن فاعلون ؟؟؟؟؟

    مما لا شك فيه ان امساً كان يوماً عصيباً على كل الأمريكيين التي لم تشهد بلادهم يوماً شبيه به طيال حياتهم ،، ومن المسلم به أنه سيكون هناك تحولاًً تاريخياً بالنسبة للأسترخاء داخلياً والتراخي خارجياً ، وأن درجة الغليان قد بلغت أقصى مستوياتها ولم يعد متبقي سوى من سيقع عليه الأختيار ككبش فداء .

    أظن أن هناك من يشاركني تشككي القوي والمبرر في أن أحداث( واشنطن ) و ( نيويورك) لا ابن لادن ولا أي منظمة عربية مناهضة للصهيونية والأمبرياليةالعالمية،، لهم فيها ناقة أو جمل، لأسباب كثيرة أهمها ما اجمع عليه غالبية المفكرون ومتابعي الشأن العربي وهو رتابة العقل العربي وتخلفه اللذان وحدهمالتأكيد و ضمنان عدم قدرته الوصول إلى هذه الدرجة العالية من الدقة في التخطيط والأداء المبرمج بكفاءةٍ سوى الأمريكيون انفسهم والصهاينة لا يستطيع احداً القيام به وتنفيذه ، ومع ذلك كما اسلفت لن ننفذ ولا منطقتنا من الأ ذى الأمريكي إلا بقدرة قادر أو أن تظهر بصمات واضحة لأصحاب المصلحة الحقيقية من وراء هذا العمل الذي يجب علينا جميعاً أن نبتعد عن نزعة التشفي وإن كانت مبررة وأن نعتبره عملاً اجرامياً وهو فعلاً كذلك مادام أستهدف الأبرياْ من عامة الناس.

    الصورة ليست قاتمة جداً ، وهناك إمكانية في قلب السحر عل الساحر إذا دخل المال العربي بكل ثقله وقبله العقل العرب في أتون المعركة وبكل جدية . كيف ؟

    التحقيقات المحلية والفيدرالية في الولايات المتحدة قد باشرت مهامها بأمرمباشر من سيد البيت الأبيض وبليده ، ومن هنا كما هو تقليدياً ستبدأ خيوط اللعبة تُنسج وتحاك وسيكون للمال دوراً بارزاً وفعالاً لا في تغيير الحقائق التي ستفضي إليها تلك التحقيقات والتي ستبنى عليها ردة الفعل( التكساسية) وإنما الحول دون التلاعب في سيرها و تثبيتها وأبرازها كما هي أمام الراي العام الأمريكي ستكون من أهم ما يتوجب علينا عرباً ومسلمون فعله ، ولعل التاريخ يعيد نفسه ونشهد ( هولوكاست) حقيقية هذه المرة ، فهل سيتحرك صنّاع القرار العربي قبل فوات الآوان ويقلبوا لطاولةالتي ثُبتّت في قلب قاعة مجلس الكنجرس الأمريكي منذ ما لا يقل عن قرنٍ من الزمان،، نأمل ذلك ، وإلا فإن العواقب ستكون وخيمة جداً ليس علينا فحسب وإنما على مستقبل أجيالنا وأجيال أجيالنا من بعدنا هويةٌ ومصيرا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-09-13
  3. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    موضوع رائع وجميل أخي الحسام

    وأوافقك في كثير منه سوى فقرة أوردتها وهي أهم ماورد به والتي تقول فيها:
    أظن أن هناك من يشاركني تشككي القوي والمبرر في أن أحداث( واشنطن ) و ( نيويورك) لا ابن لادن ولا أي منظمة عربية مناهضة للصهيونية والأمبرياليةالعالمية،، لهم فيها ناقة أو جمل، لأسباب كثيرة أهمها ما اجمع عليه غالبية المفكرون ومتابعي الشأن العربي وهو رتابة العقل العربي وتخلفه اللذان وحدهمالتأكيد و ضمنان عدم قدرته الوصول إلى هذه الدرجة العالية من الدقة في التخطيط والأداء المبرمج بكفاءةٍ سوى الأمريكيون انفسهم والصهاينة لا يستطيع احداً القيام به وتنفيذه .

    هنا قد لا أتفق مع في هذا الرأي مع أحترامي وتقديري لك .. ونتفق بأن الأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية .. أتفقنا .. :)

    عموماً أعتقد والله أعلم بأن تلك الهجمات نفذها رجال مسلمون والعقل المسلم لديه الكثير والكثير من الأتقان والدقة والتنظيم والعمل الجيد للوصول إلى هدفه المطلوب ..
    أيضاً لو رجعت معي لحادثة أوكلاهوما كانت جراء سيارة ملغومة وضعت وذهب صاحبها بعيداً عن المكان .. ولكن العملية هذه لامجال فيها للهرب وبالتالي لن يستطيع القيام بها سوى من لديه هدف قوي يرتكز لعقيدة قوية وهذا مأراه في أن أخوان لنا مسلمون قاموا بها عندما طفح الكيل بهم من هوان الأمة العربية والإسلامية عند حكامها وهم يرون كل يوم منذ سنوات والدم العربي المسلم رخيصاً عند أمريكا وأذنابها بينما دمائهم الدنسة غالية!
    ونسأل الله أن يرينا في اليهود يوماً أسودا كما أرانا في الأمريكان .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-09-13
  5. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    الحسام اليماني

    أيها السياسي والمحلل البارع ، سلمت وسلم قلمك
    وياليت يدرك حكامنا ما تدرك لكان سارعوا الى عقد قمه عربيه ، لتدارس ما ينبغي لهم أن يفعلوه ، ثم قاموا بتنبيه الادارة الامريكيه ، وصانعي القرار في العواصم الغربيه الى ضرورة التريث ، وعدم التسرع في الاتهام ، وتجنب زرع الاحقاد

    وخطورة ذلك على المصالح العربيه والغربيه والامريكيه على حد سواء


    الفيصل : لا نتعجل ، ونتمني أن يكون قد تم بأيد غير إسلاميه


    أيها الحليم!!!!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-09-13
  7. الحسام اليماني2

    الحسام اليماني2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-24
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    طاب مساءك أخي الفيصل

    لربما قد خانني التعبير أن لم يقد ما اوردته سلفاً و أختلفنا حوله في الرآي إلى فهم محدد هو واقع تبلد الذهن الأسلامي،، بإستثنا قلة هنا وهناك،، يمكننا مثلاً أن نصف الشعب الباكستاني وشعوب اسلامية في جنوب شرق أسيا بما يستحقوا أن يصفوا به ، شعوب إن لم تكن قد بلغت درجة الخلق والأبداع فلا ريب تواقة ، بدليل ما وصلت اليه من مكانةٍ محترمةٍ علمياً وثقافياً وأهم من هذا وذاك عسكرياً وأقتصادياً ، ولننتظر إن كان هناك جنيناً سيرى سماء ( طهران ) بعد هذا المخاض العسير والذي طال أمده لاشك، وتعال لنرى الشعوب الأخرى وما هي عليه ،،ولننتقي ما يمكننا أن نصفه أصبر المغضوب عليهم (الشعب التركي ) محلك سر مذ هوى العثمانيون ، كل ذا كوم أخي الفيصل وتبلد العقل العربي ورتابته بنتيجةٍ قاب قوسين أو أدناء من نتائج صناديق اقتراعه كوم لوحده ،، نتانة عقول لا شبيه لها وعفواً أخي الفيصل لأستحدامي هذا التعبير ، إذ لم أجد بد من استخدامه ، فكل الشواهد لا تفضي إلاّ إلى هذه الحقيقة المرة ، والأمر منها إننا شعوباً وقيادات لا زلنا أجبن من أن نواجه انفسنا بها ونبدأ في تداركها بالبحث المستمر عن دليلٍ صادقٍ ينبئنا من نحن وأين نحن ،، ولن يكون لنا ذلك إلاّ حين نفيق من صرعة ( ونشرب إن وردنا الماء صفواً === ويشرب غيرنا كدراً وطينا) ثم نخضع أنفسنا لتشريحنا تشريحاً ( تكوينياً ) فلربما كان الدم الأزرق أنشط جينياً فبلغ بحامله إلى ما نراقبه ونشهده عليه من تطورٍ ولا نستطيع بلوغه ولا حتى مجاراته ،فنعود للسالفه إياها (وقلب الزير قاسىمايلينا)
    أخي الفيصل صدقني أن لا عاصم لنا من طوفانٍ قادمٍ لا محالة ،وأنا لا أقصد هنا هول العقاب الأمريكي إن نحن أدنّا بهذا العمل الذي لا تقوم به إلاّ شواذٍ ،، كوّنت في الارحام وهي منعدمة الشعور الأنساني ،لا لهذا السبب لا،، فالضربة الأمريكية التي لا سمح الله يمكن أن نتلقاها مهما أشتدت وقست وهي لا ريب كما ذكرت سابقاًلن تكون إلاّأفضع هولاً من(ناجازاكي وهوريشيما) مجتمعتين ضربة على أقل وأرحم تخمين لن تعيد بلد مثل اليابان حالياً إلى الوراء أقل من قرن من الزمان وبالرأفة ، فإلى أين ستعيدنا ، ومع ذلك تظل محدودة ، أمام الطوفان الذي سيجرفنا جرّا جهلنا بماضينا وحاضرنا وما من أجله وجدنا على هذه البسيطة .
    هل تستطيع أخي الفيصل أنت أو أي كان من ألأخوة الأفاضل رواد هذا المتنفس أن ينورني أين نحن من بقية الأمم وأجره على من لا تراه العيون،، ولماذا نحن متخلفون عنهم في كل شيء أخي الفيصل في كل شيء ، علماً أن مصر كانت أكثر تقدماً ورفاهية من اليابان إلى قبيل الحرب العالمية الأولى ودخلت اليابان حربين عالميتين لتخرج منهما بهذه العضمة العلمية والأقتصادية وبهذه الثورة( التايكنولوجية )، انا لاأستشهد بمصر أخي الفيصل إلاّ لأنها ألأقل تخلفاً من بقية( العربان )، وأعطيك المثال الآخر ، وفي مصر ايضاً وجدت السكك الحديدية قبل الصين وقبل الهند وقبل دول عديدة متقدمة اليوم عليها بعشرات السنين ،، ولو أخذنا نظرة سريعة على بعض مراحل الأزدهار التي عاشتها أمتنا العربية في تاريخها الحديث سنجد أنها كانت من مراحل الحقب الأستعمارية ، وهذا يعني أن من فكر و أعد لتلك النهضة ، سنجده قطعاً العقل الغير عربي لأنه إن لم يكن ( نتناً ) فهو لا شك مغيباً إلاً من بذل الجهد والعرق كما تكد الدواب ليس إلاّ، أداة ينفذ ما يخطط له العقل الذي أستطاع أن يروضه و يتسيد عليه وفي عقر داره ، مصر في صناعة السينماءيات أخي فيصل بدأت قبل فرنساْ ،وكانت أصقل خبره ، وبمجرد حلول يوم الجلاء من العقل الذي كان يفكر لنا بالوكالة عدنا إلى ( مرابضنا ) وأين الثرياء من الثرى؟ ألأ تكفي هذه الشواهد أخي الفيصل ألاَ تكفي لأن نعيد النظر في كلما لُقنا به في حصص التاريخ وتدفعنا وبجدية إلى التفكير والبحث عن ذاتنا بل وفي مدىصلاحية مكوناتنا الروحية والجسديةُ ، بعيداً عن المؤثرات الصوتية ( للموشحات الأندلسية ) آما آن الأوآن أن نلقي بهذا جانباً ونضع في الأعتبار إنه تاريخ يعلم كل من في الكون أن له صانعوه وحسب ( العرض والطلب ) كيف أتغنا على أطلال أخي الفيصل كيف ؟ كيف أغني أمجاد يا عرب أمجاد وهواننا على أنفسنا يتفشي فينا كتفشي النار في الهشيم ؟ .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-09-14
  9. الحسام اليماني2

    الحسام اليماني2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-24
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    المعذرة أخي الشهاب

    كنت قد سبقتك في فتح صفحة جديدة أرد فيها على مداخلة أخي الأستاذ الفيصل ، وأثناء ردي ولطوله نوعٍ ما ، كنت أنت قد أتممت تعليقك والذي قطعاً لم أره ولم يكن موجوداً أصلاً قبل أن أعكف على توضيح رؤيتي للأخ الفيصل حول مستجدات الساحة الأمريكية .

    هذا هو السبب الذي أحببت توضيحه حتى لا تظن بي الظنون وأنا واثق أنك أبعد من أن يساورك شكاً ليس صحيحاً .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-09-15
  11. الباشق

    الباشق عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-31
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    الحسام اليماني فعلاً قلمٌ يعتز به

    لايمكن لمن يقرأ ما ذهب إليه الحسام اليماني من أفكار نيره إلاّ أن يقف متسائلاً هل القادة العرب لديهم من المستشارين من يبصرهم بما يجب فعله في ظروف كهذه الظروف.

    مرة أخرى سلمت وسلم قلمك أيها الحسام ووالله أن في مقالك ما يقبله القلب والعقل معاً .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-09-15
  13. صناجة العرب 2003

    صناجة العرب 2003 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-31
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0
    موضوع في منتهى الروعة والعقلنه ..... ولكن

    أجد نفسي وبرغم موضوعية الطرح الذي أسهب فيه هذا الكاتب المميز غير قادر على تقبل سياسة الأمر الواقع الذي دأبت عليه قيادتنا العربية المتخاذله ، والتي لا هم لها إلا أن تزرع الرعب وتوطنه في نفوس مواطنيها ، لذلك فأنا أتمنى أن يكون وراء هذه العملية مسلمون وأن يكونوا عرباً .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-09-16
  15. الحسام اليماني2

    الحسام اليماني2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-24
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    أسمٌ على مسمى، وأسمٍ على مسمى أيضاً

    أشكرك أخي ليث على ألأطراء الجميل ،وأنه ليدفع إلى الأمام


    أخي صناجة العرب الكل يعاني ما تعانيه ، معظم قادتنا أصبحوا لعنة تطارد صغيرنا وكبيرنا ، غنينا وفقيرنا ، مثقفنا وجاهلنا.

    نسأل الله الخلاص منهم اليوم قبل غدٍ
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-11-25
  17. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1
    بعد توالي الأحداث هل لازال لمثل هذه الأفكار والتأويلات مكان ؟؟؟

    سؤل يطرحه الحاسوب بعد أن رأى مارأه غيره في تطورات الحملة الأمريكية على افغانستان المسلمة .
     

مشاركة هذه الصفحة