مصوِّر الجزيرة.......يروي حقيقة الفلوجة !!!!

الكاتب : أبو بنان   المشاهدات : 581   الردود : 3    ‏2004-04-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-13
  1. أبو بنان

    أبو بنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-23
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0



    مصوِّر الجزيرة..يروي حقيقة الفلوجة!......


    لم يكن غير الجزيرة في الفلوجة تنقل الصورة عبر العالم .. فكان لها السبق كأول إعلام عربي ينقل المعاناة الحقيقية لبؤر الصراع ابتداءً من أفغانستان إلى الفلوجة.. المدينة العصية على جنود الاحتلال .. واليوم كان لـ (الإسلام اليوم) هذا اللقاء السريع مع أحد جنود الخفاء العاملين في الفلوجة والذي التقطت "كاميرته" كل الصور التي أرسلت من الفلوجة والتي كتب عليها خاص بالجزيرة.. إنه الأستاذ ليث عاصم مصور الجزيرة.. التقيناه على عجل بعد أن عاد واستقبله مكتب الجزيرة في بغداد حسبما رأينا استقبال الأبطال.. وباشرناه بقولنا:


    أستاذ ليث ..الحمد لله على سلامتكم أولاً.. ما الذي لم يذكر في الفلوجة في الإعلام؟


    هناك أشياء لا يمكن أن ينقلها الإعلام لأسباب متعددة، ومن تلك الصور منظر أطفال يصرخون ويجعلون أصابعهم في آذانهم عند سماع الطائرات، مع أجنة تخرج من بطون أمهاتها بسبب القصف، وهذه الصور تنأى الكثير من وسائل الإعلام عن طرحها خوفًا على مشاعر المشاهدين. أيضاً هناك المناظر المؤثرة حينما تمشي بين أشلاء البشر التي معظمها للأطفال والنساء مع رائحة الموت في كل مكان، وهذا أيضاً لم ينقل حقيقة، ثم إن نظرات أهالي الفلوجة لك، والتي تعلن عن خوف من المستقبل المجهول مع إيمان بعدالة القضية التي يواجهونها وأعين تسأل عن ذنب الأطفال الذين يذ بحون والأحلام التي تنتهي مع عوائل مشردة.. وتراها تقول لك: لماذا؟ !


    كيف كنتم تصورون في الفلوجة وأنتم الوحيدون هناك؟ كيف كانت أمور التنقل والمبيت وغيرها..؟


    من حيث المبيت فإن كل أهالي الفلوجة -المعروفين بالكرم- كانوا يعرضون علينا الإقامة عندهم، والكل يقسم عليك أن تكون ضيفه مع ضعف الحال وقصر ذات اليد التي يعاني منها الأهالي بسبب الحصار والدمار؛ وذلك لأنهم مسلمون يتصفون بالكرم العربي. أما التنقل؛ فكان من الصعوبة بمكان بسبب انتشار القناصة الأمريكيون على سطوح المباني المحيطة بمكان إقامتنا في الأيام الثلاثة الأول، حتى تعذر علينا ودون مبالغة الخروج إلى الحمامات ورغم ذلك كنا نجازف بالقفز من دار إلى دار إلى أن نصل إلى أحد الأحياء الذي يعد أكثر أمنا لنركب سيارة للاطلاع على ما يحدث، وما أن كنا نخرج إلى الشارع حتى يأخذنا الناس يمينًا وشمالاً، وكأن الكل يعرفنا من زمن بعيد أو أننا الوحيدون الذين رأوا فينا عونًا لهم، حتى إن الأخ "أحمد منصور" انصهر في أبناء الفلوجة والكل يناديه بـ(أبو شهاب) على عادة العراقيين من تكنية الاسم أحمد بأبي شهاب وينادوننا بالأبطال، حقيقة كل أهل الفلوجة متفانون في خدمتنا، وهذا الذي حملنا عبء أن هؤلاء الناس يستحقون من فريقنا كل التضحية لعرض معاناتهم والمجازر التي يتعرضون لها أمام العالم، وكنت حاملاً للكاميرا الوحيدة التي تتجول بين صور الدمار والأشلاء، وهذا دفعني لتصوير كل شيء، وأي شيء قد ينسى بمرور الأيام فلربما أكون والكاميرا والفريق الشاهدين الوحيدين على ما يحدث في الفلوجة، وعند التجول مع الأشلاء تذكرت (جنين) تلك البلدة الفلسطينية التي لها مع العراق جولة قديمة ولم تكن في الأيام الخوالي لها مع الإجرام كاميرات ناقلات فأودت بمجازر اليهود إلى مقابر النسيان. وكان الأخ أحمد منصور دائم القول للفريق: "يا شباب لا وقت للنوم.. لا وقت للراحة..؛ فأعين الناس تتطلع إليكم والعالم ينتظر صوركم" ورغم إعياء أحمد والفريق كنا نقاوم التعب من أجل أداء المهمة حتى أضحينا الآن مستهدفين من قبل قوات الاحتلال بعد أن أعلناها أمام الملأ، كما وصف أحمد منصور بالداعي إلى الكذب؛ فبدأت تنهال علينا الطلقات والقذائف لإسكات صوتنا لما نقلته كاميراتنا من حقيقة المجازر البشعة؛ فكنا نتنقل وعلى عجل من مكان لآخر مع الحذر الشديد. ومن الجدير بالذكر أن إدارة القناة والمدير العام شخصيًّا الأستاذ (وضاح خنفر) اتصل بنا أكثر من مره وخيرنا بين البقاء والرحيل ودعانا إلى عدم المجازفة بالحياة وهو يقول "إن حياتكم غالية عندنا؛ إلا أن الفلوجة ليس لها غيركم الآن لينقل للناس عنها الأخبار".


    وماذا عن الأهالي والمقاومة؟


    الحقيقة المقاومة لا أريد أن أتكلم عنهم لأني إذا قلت إن المقاومين يؤمنون بقضيتهم وإنهم يقاومون بكل بسالة؛ فإنني لن أضيف شيئًا جديدًا لما قيل، إنما أن تكون كل الفلوجة كتلة من المقاومة؛ فهذا ما ينبغي الوقوف عنده، فالعجيب أن القصف لا ينقطع والناس يتوسلون للمقاومين لتقديم المساعدات لهم، ويصر المقاومون على كفاية الناس؛ بل وحتى يأمرون الأهالي بوجوب إخراج النساء والأطفال من المدنية حتى يتسنى لهم القتال على أشده ولا تأخذهم فيه لومة لائم من أنكم تقتلون الأطفال بقتالكم.


    بارك الله فيكم أستاذ ليث، وكيف هي صحتكم الآن وجدول عملكم القادم؟


    الحقيقة تعبت ليس من الحركة والسهر والتصوير؛ إنما مشاهد القتل والأشلاء والدمار باتت مروعه وإني عائد اليوم إلى الفلوجة لأعود إلى العمل، وقد ذهب زميلي المصور حسين علي للعمل، ونسأل الله أن يعينه على إتمام مهمته ويوصلنا إليه سالمين.

    الاسلام اليوم/ حوار : عامر الكبيسي

    التاريخ : 23/02/1425 الموافق 01/01/1970
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-13
  3. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً اخي الكريم ابو بنان لنقل هذا الحوار و لقد كانت الجزيرة و طاقمها الأعلامي في خندق المواجهة مع أخوانهم من أهل الفلوجة و ذلك بنقل حقيقة هذا العدو الغاصب المحتل و هكذا دائما تتميز الجزيرة و يظهر لنا و للكثير مداء مصداقية هذا القناة الرائدة الذي يحاول الكثير من العملاء تشويهها ....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-13
  5. يافعي مغترب

    يافعي مغترب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    537
    الإعجاب :
    0
    حزاك الله خير وربنا يجعله في ميزان حسناتهم وهذا نوع من النكايه بالعدو ونقل
    الحقيقه في ظل التكتم الاعلامي فريق يستحق الثناء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-13
  7. mohdalmasken

    mohdalmasken قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    نسأل الله أن يحميهم من غدر أعداء الله حيث أن لهم سوابق في هذا المضمار . ولا ننسى قصف مكتب الجزيرة سابقا ومقتل مصورها رحمه الله وكذلك تلفيق التهم لمحرر تيسير علوني والتي أنكشف زيفها . ثم تتحجج أمريكا الحرية . بأن القصف كان خطأ ..

    هنا أذكر المثل العربي القائل [color=FF0000]( يخلق من ظهر الفاسد عالم . ومن ظهر العالم فاسد ) [/color]. حيث أن هذه القناة هي قناه قطرية ومعلوم أن قطر تعتبر ذنَب أمريكا وأكثر من تفاخر بموقفها هذا ونجد الجزيرة القناة الوحيدة التي يجازف محرريها ومصوريها لكشف كذب وزيف أمريكا .. في حين القنوات التابعة للسعودية الدولة التي يفترض أن تسخر كل قنواتها وإمكانياتها للوقوف بجانب الحق العربي والإسلامي تعرض برامج العري والفساد أو ما تسمى بقنوات إخبارية تداهن بنقل أخبار تكرس وتدعم أقاويل أمريكا في نقلها للأخبار وتسمي قوات ألإحتلال قوات التحالف وغير هذا الكثير ..
     

مشاركة هذه الصفحة