هل سيثأر حسن نصر الله للشيخ ياسين !؟

الكاتب : أنمار   المشاهدات : 316   الردود : 0    ‏2004-04-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-12
  1. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    هل سيثأر حسن نصر الله للشيخ ياسين !؟


    في أعقاب العملية الإجرامية و التي قامت فيها طائرة أباتشي بإطلاق صواريخها على الشيخ أحمد ياسين زعيم حركة حماس فأوقعته شهيدا أطلقت عناصر من حزب الله اللبناني صواريخ وقذائف هاون على قوات إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا وقالت الشرطة اللبنانية إن الطائرات الحربية الإسرائيلية ردت بشن غارة على ضواحي قرية كفار شوبا اللبنانية. وأعلن حزب الله مسئوليته عن الهجوم في بيان له مشيرا إلى أن سرايا الشهيد الكبير القائد أحمد ياسين قصفت مواقع العدو الصهيوني في مزارع شبعا بكافة الأسلحة الصاروخية والمباشرة وأصابتها إصابات مباشرة. وأضاف البيان أن الحزب قصف ستة مواقع إسرائيلية. وفي وقت سابق أعلنت الشرطة اللبنانية أن حزب الله أطلق أكثر من 65 صاروخا وقذيفة هاون باتجاه ستة مواقع للجيش الإسرائيلي في قطاع مزارع شبعا. وقالت إن مدفعية الميدان الإسرائيلية أطلقت أيضا قذائف من عيار 155 ملم على هذه المنطقة.

    و عند معاينة صور القصف كما صورتها كاميرات التلفاز العالمية نجد أن هذه الصواريخ قد أطلقت على مواقع خالية من أي وجود للقوات الإسرائيلية و أكدت هذه المعلومات كل من حزب الله و إسرائيل حيث لم يذكرا في أي من بياناتهما خسائر في الأرواح أو المعدات . وكان الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله قال في لبنان إن إسرائيل ستدفع ثمنا فادحا لاغتيالها الشيخ ياسين. بالطبع هذه التصريحات الجوفاء التي لا تعني شيئا بالنسبة للفلسطينيين و معاناتهم و التي تعاملوا معها على أنها نوع من الديماجوجية المفرطة فتاريخ حزب الله الحقيقي يذخر لا نقول بمواقف اللامبالاة بالقضية الفلسطينية و لكن نقول بضرب هذه القضية و المشاركة في محاولات تصفيتها ، و من أراد الأدلة فعليه بكتاب حقيقة المقاومة قراءة في أوراق الحركة السياسية الشيعية في لبنان ، لعبد المنعم شفيق .. كما أن الشيعة قد عبروا عن فرحتهم بهذا الاغتيال عبر منتدياتهم و مواقعهم على الإنترنت من أمثال ما ذكر بالنص عندما طالب أحدهم بتمجيد اليهود لأنهم اغتالوا كما زعم ناصبي ! و قال آخر :لقد مات أحمد ياسين سارق أموال الشعب العراقي .

    و لكن ما يعنينا في هذا المقام في تصريحات حسن نصر الله الأخيرة أنها تحقق للحزب عدة رسائل يريد إيصالها بهذه الأفعال و التصريحات :

    الرسالة الأولى :هو إن إظهار التأييد الزائف للفلسطينيين بصورة مستمرة يعطي للحزب المكانة الكبيرة داخل المجتمعات الإسلامية السنية مما يساعد على تمدد الفكر الشيعي داخل هذه المجتمعات و الجميع يعلم تأثير هذه الشعارات على بعض الشباب و العامة الساذجين و كيف أن كثيرا منهم ينخدعون بتلك التصريحات النارية و ما أمر عبد الناصر ببعيد و كيف استحوذ على قلوب الجماهير العربية في الستينات بإطلاقه مثل هذه الشعارات و هو الذي حمى الحدود الإسرائيلية من هجمات المقاومة و كيف ساعد على ضربها في أكثر من موضع و الغريب أن قسم كبير من الشيعة و على رأسهم الخميني يكنون تقديرا لعبد الناصر !! و في الواقع فإن بعض من المنتسبين لأهل السنة قد تحولوا إلى التشيع بتأثير رفع تلك الشعارات الجوفاء .

    الرسالة الثانية الذي توجهها تصريحات نصر الله بالانتقام من قتلة الشيخ ياسين ثم ضرب مزارع شبعا هي رسالة موجهة إلى الولايات المتحدة بأن الحزب لا يزال لديه أوراق يلعب بها في المنطقة و أن استثناؤه غير مفيد في أي مشاريع موجهة للمنطقة مثل مشروع الشرق الوسط الكبير أو العمل على تصفية ذراعه العسكري كما ينادي بذلك صقور الإدارة الأمريكية .

    الرسالة الثالثة التي بعث بها حزب الله هو على الصعيد الإسرائيلي وهو أن تأييد حزب الله العلني للفلسطينيين ناتج من احتلال مزارع شبعا التي يريدها حزب الله من اليهود ليكتمل انتصاره المزعوم في جنوب لبنان و أن الانسحاب الإسرائيلي سيقضي على أي تأييد شيعي للفلسطينيين حتى و لو كان عن طريق الشعارات .

    الرسالة الرابعة : هي إلى الحليف السوري الذي ينسق حزب الله معه جيدا و مضمون هذه الرسالة أنه لا يزال على عهده معه في مواجهة الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة على النظام السوري و التي من ضمن مطالبها تفكيك الدور العسكري لحزب الله و تحييده في دور سياسي .
     

مشاركة هذه الصفحة