نهاية اسرائيل

الكاتب : بنت اليمن   المشاهدات : 593   الردود : 4    ‏2001-09-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-11
  1. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    نهاية اسرائيل


    عمان - محيط :


    أكد الشيخ أحمد الشيمي الداعية الإسلامي أن زوال إسرائيل سيكون عام 2022 مشيرا إلى أن القرآن الكريم حدد عمر دولة إسرائيل بأربعة وسبعين سنة وأن عام 2022 ستكون بدايته يوم سبت ونهايته يوم سبت وسيكون نهاية الاعوام الاربعة والسبعين. وأكد في حديثه أنه اعتمد بذلك على الإعجاز الرقمي والعددي لآيات القرآن الكريم وحروفه في تحديد هذا التاريخ خاصة سورة " الإسراء " مشيرا إلى أنه لو قمنا بإحصاء لعدد الكلمات التي وردت في هذه السورة في قوله تعالى " وآتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبني إسرائيل " حتى كلمة " وليدخلوا " في قوله تعالى " فإذا جاء وعد الآخرة ليسؤوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة " فإننا نجد أن هذه الكلمة تحمل رقم 76 وهذا يؤكد أن عمرهم 76 سنة هجرية فقط كذلك يضيف الشيخ الشيمي لو قرأنا في نفس السورة بدءا من الآية الثالثة " وآتينا موسى الكتاب " وحتى الآية 14 من قوله تعالى " وقلنا من بعده لبني إسرائيل اسكنوا الأرض فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفا " فإننا سنجد أن كلمة " لفيفا " رقم 1443 في عدد الكلمات وهي تشير إلى السنة الهجرية المقابلة لسنة 2022 ميلادية. وذكرت صحيفة ! الوطن القطرية عن الشيمي أن الأول من محرم عام 1443 هجرية يصادف يوم الثامن من أغسطس عام 2022 ميلادية وهو يوم اليم عند اليهود عندما قام نبوخذ نصر بتدمير الهيكل عام 586 قبل الميلاد ودمر معابد اليهود الذين لم تقم لهم قائمة إلا في عام 1948. وقال إن هناك قرائن أخرى في سورة الفاتحة وسورة البقرة تؤكد على زوالهم عام 2022 ميلادي. كما أشار الشيخ الشيمي الى ما قالته كاهنة يهودية وما أعلنه بيغين خلال عدوان اسرائيل على لبنان بأن اسرائيل لن تعيش طويلا وان الكتب القديمة تؤكد ان عام 2022 ميلادية سيكون شاهدا على هذه النهاية

    -----------------------

    العلم عند الله .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-09-11
  3. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    .. العلم عند الله ، حقا أيتها الاخت الكريمه

    ونحن لسنا مكلفين بتصديق ذلك أو تكذيبه
    لكننا مكلفين ، بالجهاد بالمال والنفس ، ونصرة المجاهدين
    وأما نهاية إسرائل فهيا كائنه لا محالة ، غير إنها لن تكون إلا على أيدي
    الشباب المسلم المتطهر، وما قيام فتح والجهاد الاسلامي إلا علامة
    وبشارة لذلك النصر،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-09-11
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    هذا شيء مؤكد ولكن

    اختي صنعاء
    أنا أويد كلام الاخ الشهاب وأضيف :
    نهاية إسرائيل شيء مؤكد ومثبوت بالقرآن والسنة لكن لم يحدد ذلك بشكل قاطع والعلم عند الله ولكن الدلائل تشير إلى قرب دنو اجلهم لكن بعد أن يعلون بالأرض علوا كبيرا ويكونوا اكبر نفيرا والنفير هو القوة والجيش 0

    ونهاية هذه الدولة هي من علامات الساعة وهذه علمها عند الله تعالي حيث على حد علمنا سينزل المسيح الدجال لتقوية شوكتهم ثم سينزل سيدنا عيسى والهادي المنتظر وسوف يقومون بإزالة هذه العصابات لان نزولهم سكون لاستهداف تلك الأمة الملعونة 0
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-09-11
  7. الحُســـام

    الحُســـام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-09-19
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    عندما قرأت عنوان الموضوع , جاء على بالي ان الدول العربيه بداءت تحشد قواتها على حدود فلسطين لأزالت الأنجاس الصهاينه من أرض الأسلام !!!

    أنصحكِ أختي العزيزه أن لا تتقصي أثر مثل هذه الخرافات , والقراءن الكريم واضح ولا يحتاج الى تنجيم بمثل تلك الصوره التي قالها الشيخ , ومن مثل هذا الكلام يعني أن يا مسلمين ناموا أما أسرائيل فسوف تُزال في اليوم المحدد , وقبل ذلك اليوم لا يجدي جهاد ولا غيره إنما أنتظروا أنتظروا وناموا وكلوا وشربوا مثل الأنعام .

    وعاد الذي أحرق (فيوزات عقلي ) الكاهنه اليهوديه ولا حول ولا قوه ألا بالله ما هذا يا أخت صنعاء ألا ترين معي بأنه لا يجوز الركون الى ما يقوله الكهنه والمشعوذون بل عدم تصديقهم , كنت اتمنى لو انك طرحتي الموضوع بأسلوب التعجب على هذه الخرافات والسخريه منهم .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-09-11
  9. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    نهايتها على يد المؤمنين بلا شك .

    أخي الشهاب وأخي سرحان .. شكرا لكما


    هي زائلة بإذن الله عاجلاً أم آجلاً بعون من الله وتوفيقه .. زائلة مادام هناك أرواح مؤمنة تهب نفسها ومالها وابنائها في سبيل الله .. مادامت هناك قلوب ملؤها لا إله إلا الله محمد رسول الله .. زائلة مادام المسجد الأقصى والقدس وفلسطين كالدم في عرقنا .. زائلة ما دام ودام ودام ...... !


    أخي الحسام ..

    يا أخي العرب نائمون نائمون سواء كان زوالها اليوم أم بعد حين .. ولكن دعنا نقول الدول العربية مهما كان سباتها وصمتها سيأتي لها يوم وتستيقظ منه .. متى ما عادوا إلى الله وإلى دينهم سينصرهم الله .. أما تلك الكاهنة فلأنها كاهنة ولأنها يهودية ولا يجوز الركون إلى ما تقول أو يقوله غيرها إذا فلا تستحق أن أشير إليها في كلامي .. حتى من بعيد ! .

    شكراً لك .
     

مشاركة هذه الصفحة