جيش البهرة يحتلون دبي.............؟؟!!

الكاتب : TOXIC   المشاهدات : 583   الردود : 0    ‏2004-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-10
  1. TOXIC

    TOXIC عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    1,820
    الإعجاب :
    0
    [align=right]جحافل البهرة الزاحفة إلى دبي , أنموذج الحمى الشعوبية في منطقتنا




    يتساءل الناس في دبي منذ عدة أيام عن سر اختفاء أعداد كبيرة من بنات الهوى, من أماكن تجمعهن المعروفة في المدينة [ وأشهرها مناطق بر دبي والكرامة ], ويهمس المراقبون للشأن الأخلاقي في دبي بأن الشرطة جمعت هؤلاء ووضعتهم قيد التحفظ لمدة أسبوعين لوصول زوار من نوعية خاصة إلى المدينة ,وفوجئ المقيمون في إمارات دبي والشارقة وعجمان بأعداد كبيرة من الهنود والباكستانيين من الرجال والنساء بزي موحد يتجولون في الشوارع في مجموعات ويدفعون بسخاء في الفنادق والشقق الفندقية ولسائقي التاكسي.. سألت أحد الهنود المسلمين عن هؤلاء فقال لي هامسا : إنهم البهرة .. جاءوا للاحتفال في دبي بيوم العظة بدعوة من ولي عهد دبي محمد بن راشد .. وتناقلت الصحف الرسمية في الإمارات النبأ وجاء على وكالة أنباء الإمارات الرسمية [ وام ] ما نصه :

    دبي في 16 فبراير / وام / تحتفل طائفة البهرة المسلمة بحضور زعيم الطائفة مولانا الدكتور محمد برهان الدين بمناسبة عاشوراء 0 ويشارك في الحفل الديني السنوي للطائفة نحو ثلاثين ألف مسلم من أتباعها قدموا إلى دولة الإمارات من شتى دول العالم للاحتفال بهذه المناسبة الدينية المقدسة لدى الطائفة 0 ويقام الحفل في المسجد الجديد خلف النادي الأهلي بدبي حيث يؤدي البهرة شعائرهم المعتادة في هذه المناسبة بحضور زعيمهم الدكتور برهان الدين الذي سيصل إلى البلاد غدا 0 وقد زار خليفة سعيد سليمان مدير التشريفات في دبي موقع الاحتفال واطلع على الترتيبات الخاصة باستقبال زعيم الطائفة وسط أتباعه والذي سيحل ضيفا على حكومة دبي .

    وفي اليوم التالي بثت الوكالة النبأ التالي :

    سلطان طائفة البهرة يصل إلى البلاد

    دبى فى 17 فبراير/ وام / وصل إلى البلاد عصر اليوم مولانا الدكتور محمد برهان الدين سلطان طائفة البهرة الذي سيشارك أبناء طائفته احتفالاتهم الدينية بيوم عاشوراء . كان في استقبال غبطته في مطار دبي الدولي الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة إعلام دبي والدكتور حمد الشيباني مدير عام دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دبي وعدد من أعيان البلاد والمسؤولين.

    وبعد وصول زعيم الطائفة بث موقع ولي عهد دبي الرسمي على الإنترنت خبرا مفاده أن إبراهيم برهان الدين قد 'تقدم بشكره إلى سمو الشيخ محمد ولي عهد دبي لتخصيصه قطعة أرض لبناء مسجد جديد للطائفة في القصيص، ولإرسال طائرة خاصة له للقدوم إلى دبي، كما شكر برهان سمو ولي عهد دبي على تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرات لأبناء طائفة 'البهرة' كافة، الذين قدموا إلى الإمارة لحضور مجلس الوعظ فيها'.

    وكان ذلك في 26فبراير 2004

    ونرى عشية احتفال البهرة بعاشوراء تلك المناطق تضج بـ'حجاج البهرة' إلى دبي , ويثير مشهدهم البدعي شجون مسلمي دبي الذين يشعرون كما لو أنهم قد أضحوا أغرابا بين أصحاب ملة غريبة عنهم.

    ولعل الشعور السائد لدى أهل دبي يمتد إلى بقية أركان الجسد المسلم في سائر الدول العربية , فالأخبار التي تتطاير إليهم لا تبعث على الطمأنينة , فبين سطورها يبرز الآتي:

    - البهرة في دبي.

    - بأعداد كبيرة [ ثلاثون ألفا من مختلف دول العالم ].

    - يؤدون شعائرهم بحرية.

    - زعيمهم يلقى ترحابا رسميا لافتا , فالرجل يؤتى ولا يأتي , وترسل إليه طائرة خاصة لاستجلابه بما لا يلقاه أحد من كبار علماء الإسلام السنة , ويتم منحه وطائفته المثيرة للجدل قطعة أرض لبناء مقر دائم للطائفة في دبي , لا سيما إذا لمسنا ترحابا مقابلا في الكويت أبرزته إشادة طه سيف الدين زعيم الجالية في الكويت بـ'التسهيلات المشكورة التي توفرها السلطات الكويتية لإقامة مجالس العزاء الحسينية في الكويت' في البيان الصادر 1/3/2004م.

    ولعل هذا الترحاب وهذا الاحتفاء ؛ يثير اندهاشا كبيرا لدى مسلمي الخليج يحدوهم إلى البحث عن ماهية هذه الطائفة وحقيقة عقائدها , ويدفع إلى التساؤل عن دور البهرة الحقيقي , وماذا يخططون ؟ وأماكن انتشارهم .. ويثير استغراب الجميع عن سر الثراء الظاهر عليهم رغم كونهم محسوبين على الهنود المسلمين ومعروف المستوى المادي لهؤلاء .. وتلك أسئلة عديدة سنحاول الإجابة عنها عبر أكثر من حلقة.

    فأما عن ماهية هذه الطائفة , فهي طائفة تمثل إسماعيلية الهند و اليمن , وتتخذ لها اسما هنديا يعني التاجر 'البهرة' , أما الإسماعيلية ذاتها , فهي فرقة شيعية باطنية تنتسب اسما إلى إسماعيل بن جعفر الصادق ، ظاهرها التشيع لآل البيت، وحقيقتها هدم عقائد الإسلام، تشعبت فرقها وامتدت عبر الزمان حتى وقتنا الحاضر.

    وأصل نشأتهم كانت بالعراق , ولاحقهم المسلمون ففروا إلى فارس وخراسان وما وراء النهر كالهند والتركستان، فخالط مذهبَهم آراء من عقائد الفرس القديمة والأفكار الهندية، وقام فيهم ذوو أهواء زادوا في انحرافهم بما انتحلوا من نحل.

    وكأي فرقة ضالة انقسمت الإسماعيلية إلى فرق متعددة , هي :

    1ـ الإسماعيلية القرامطة : حكموا في فترة من الفترات الجزيرة وبلاد الشام والعراق وما وراء النهر , وارتكبوا مجازر بحق المسلمين وهم الطائفة الوحيدة التي تجرأت على سرقة الحجر الأسود من الكعبة المشرفة.

    2ـ الإسماعيلية الفاطمية : وهي أهم الفرق الإسماعيلية التي بدأت سرية [وتسمي تلك الفترة بـ'دور الستر'] وتمتد مذ نشأت وحتى عبيد الله المهدي الذي نقلها من السرية إلى العلنية وأقام لدعوته الضالة دولة في غرب إفريقيا وحكمت الشمال الإفريقي والشام إلى أن أزالها صلاح الدين الأيوبي رحمه الله , بالتزامن ـ التقريبي ـ مع دولة شكلوها في اليمن.

    3ـ إسماعيلية الشام : امتلكوا قلاعًا وحصونًا في طول البلاد وعرضها فيما مضى ، وما تزال لهم بقايا في سلمية والخوابي والقدموس ومصياف وبانياس والكهف.

    4ـ الإسماعيلية الحشاشون : [عرفوا بالحشاشين لأنهم كانوا يكثرون من تدخين الحشيش]

    تواجدوا قديما بالشام وفارس وبلاد الشرق , ولازالت لهم مناطق مستقلة إلى الآن.

    5ـ الإسماعيلية الآغاخانية : يسكنون نيروبي ودار السلام وزنجبار ومدغشقر والكنغو والهند وباكستان وسوريا ومركز القيادة الرئيسي لهم مدينة كراتشي.

    6ـ الإسماعيلية الواقفة :وهي فرقة إسماعيلية وقفت عند الأمام محمد بن إسماعيل وهو أول 'الأئمة المستورين' وقالت برجعته بعد غيبته.

    7ـ إسماعيلية البهرة : وهم إسماعيلية الهند واليمن، وعملوا بالتجارة فوصلوا إلى الهند واختلط بهم الهندوس ، وكمعظم الشيعة يجمعهم الاعتقاد بالأئمة , لكنهم خلافا للإمامية يعتقدون بأئمة 'مستورين' لا يعرف عنهم أحد شيئا ولا 'علماء البهرة' ذاتهم.

    وللبهرة عقائد لا إسلامية , تحملهم على عبادة 'الإمام الإسماعيلي' إذ يتوجهون إليه في صلاتهم لا إلى الواحد القهار , وهم يستعيضون عن الصلاة في مساجد المسلمين بأخرى خاصة بهم [وأحيانا يخالفون ذلك كما يفعلون هذه السنة في مصر واليمن والإمارات]. وحجهم كصلاتهم سقيم إذ الكعبة عند القوم هي رمز على بن أبي طالب رضي الله عنه الذي يعتقدون بأنه هو المفسر لكلام 'الناطق' محمد صلى الله عليه وسلم!!

    وعلى الجانب الاجتماعي , يتمايز البهرة بملابسهم الموحدة للرجال , وتلك المخصصة للنساء والتي تشبه لحد بعيد ملابس الراهبات.

    وللقوم مظهر مسالم , لكنه يخفي وراء 'تقيته' تاريخا عريقا من سياسة الاغتيال المنظم وبناء القلاع والتحصن بها.

    وقد نزلت جحافلهم بالإمارات المسالمة الوادعة , بالتزامن مع نشاط شيعي محموم للاحتفال بيوم عاشوراء في الإمارات والعراق والكويت والبحرين وإيران , يتطاير شرره هنا وهناك , وينذر بأخطار تتهدد أهل السنة والجماعة , يلمح من ورائه تنظيما محكما وإرادة واعدة للعودة لدول الحشاشين والصفويين وغيرهم , ويحملنا على أن ندق ناقوس الخطر لما يحدث في الإمارات وغيرها والذي جعلني ـ أنا المسلم السني ـ أشعر بأنني وسط بحر من البهرة في قلب بلد مسلم وادع لا يحمل حقدا لأحد , فيما غيره يسعى لرشق نصل سيفه فيه , وهذا ما حداني لإكمال الحديث عن حقيقة ما يجري في دبي وخلفيات الحدث الجلل في حلقة تالية بإذن الله.

    لم يكن يدور في خلدي وأنا أعد موضوعا عن البهرة أنني سأفتح بابا كنا جميعا ـ أهل السنة ـ نظن أنه مغلق بإحكام , فقد دأبت المراجع القديمة والحديثة عند تناول طائفة البهرة وغيرها من الطوائف الباطنية الضالة على الحديث عن سريتهم وعن تقيتهم ولكن المفاجأة التي لم تكن على بالنا أن القوم ـ وخصوصا البهرة ـ انتقلوا إلى مرحلة جديدة من العمل الشيطاني وهي مرحلة في معظمها علنية ، وقد نبهت رابطة أهل السنة في إيران/ مكتب لندن منذ مدة للأمر عن طريق نشر رسالة موجهة من شورى الثورة الثقافية الإيرانية إلى المحافظين في الولايات الإيرانية تحتوي هذه الرسالة على خطة عمل مفصلة في نشر الثورة و تصديرها ولكن بأسلوب جديد دون حرب أو إراقة دماء .

    ومن الواضح أن هذه الخطة قام على إعدادها مجموعة من الخبراء في عدة مجالات و لذا يظهر عليها الصبغة الاجتماعية والسياسية والتاريخية والاقتصادية.

    وتقسم الخطة مناطق العالم إلى دول نشاط الشيعة فيها سهل مثل تركيا والعراق وأفغانستان وباكستان والبحرين .

    ودول أخرى نشاط الشيعة فيها صعب مثل دول الخليج ـ باستثناء البحرين ـ والأردن ومصر وغيرها . وتتحدث الخطة عن مراحل منها :

    مرحلة التأسيس ورعاية الجذور وذلك بالقيام بالخطوات التالية :

    1- إيجاد السكن والعمل لأبناء المذهب المهاجرين في هذه الدول.

    2- إنشاء العلاقة والصداقة مع أصحاب رؤوس الأموال والمسؤولين الإداريين في الدولة.

    المرحلة الثانية وهى العمل من خلال القانون القائم وعدم محاولة تجاوزه ومحاولة الحصول على إذن للأنشطة وتعتبر فيما بعد وثائق رسمية ومحاولة التسرب إلى الأجهزة الأمنية والحكومية والسعي للحصول على الجنسية للمهاجرين الشيعة وهذا يكون في النصف الأول ، أما في النصف الثاني فيركز على الوقيعة بين علماء السنة والدولة من خلال تحريض العلماء على المفاسد القائمة وتوزيع المنشورات باسمهم ! ووقوع أعمال مريبة! وإثارة الاضطرابات بسبب ذلك ، ثم تحريض الدولة عليهم .

    وبغض النظر عن مدى مصداقية الرسالة أو صحتها فإن الواقع يأتي كأنه ترجمة حية لها وسأقصر الحديث على طائفة البهرة على سبيل المثال لا الحصر , وذلك تجنبا للإطالة من جهة وفتحا للباب أمام من يجد في نفسه القدرة أو الإمكانات لدعم ذلك بالأدلة الموثقة.

    كانت المفاجأة الكبرى لي مفتاحها صورة , صورة صغيرة جدا على أحد محركات البحث على شبكة الانترنت، لاحظها أحد الغيورين من أهل السنة في الإمارات , وقادتنا الصورة إلى بيت العنكبوت لنفاجأ بموقع رسمي للبهرة على الانترنت ـ بل مواقع ـ موشح بالعبارة الشركية ' يا حسين 'وعنوان الموقع لمن لا يصدق هوhttp://www.mumineen.org// [ لاحظ orgهذه التي تشير إلى أن الموقع رسمي] , لم تكن المفاجأة في الموقع بحد ذاته , وإنما في مكاتب البهرة في العالم الموثقة بأرقام هواتف وفاكسات , وأرشيف الصور والفيديو والمزارات وغيرها ، لقد وصل القوم إلى أماكن كثيرة كنا نظنهم بمنأى عنها بما في ذلك مكة والمدينة ودول الخليج بالكامل ومصر وسوريا ولبنان ومعظم دول قارة إفريقيا حتى استراليا وكندا وأمريكا وغيرها لم تكن بعيدة عن نفوذهم[ راجع الرابط http://jamaats.mumineen.org/ لتوثيق أماكنهم في العالم ] .

    كما أن الصور المنشورة على الموقع مضحكة ومبكية معا تظهر زعيم القوم يستقبل استقبال الملوك ورؤساء الدول بل إن بعض المسؤولين الكبار جدا في بعض دول الخليج ظهروا يرتدون زي البهرة ! [والصور موجودة بالموقع في رابط أخبار الموضح http://akhbar.mumineen.org/ ].

    من أين ينفق البهرة على أنشطتهم ؟

    اشتهرت البهرة بالتجارة والاستثمار العقاري والصناعي والصرافة، وتعد من أكثر الطوائف الإسماعيلية ثراءً، وتولى الدكتور /محمد برهان الدين [92سنة] رئاسة الطائفة خلفاً لوالده الدكتور / طاهر سيف الدين [تـ 1385هـ - 1960م].

    ويعد محمد برهان الدين من كبار أثرياء الهند، إذ يقدر دخله في السنة بنحو 220مليون دولار، ويفرض على أفراد طائفته إتاوات ضخمة ] خمس الأموال ] من خلالها استطاع شراء وإنشاء أكثر من عشرين مصنعاً كبيراً في الهند وباكستان وغيرهما، وله فنادق ضخمة مثل فندق [أمبيسدر أتيل] وفندق [سند زهاوس]، اشترى مشروع المياه الغازية [كوكاكولا] ـ في بوبماي.

    يطلق محمد برهان الدين على نفسه اسم [السلطان] وعلى أبنائه اسم [الشاه زاده] ،أي: الأمراء، وعلى بناته [الشاه زادي]، أي: الأميرات، ويسمى مبعوثه الهندي الذي ينوب عنه في إدارة شؤون أتباعه في الأقطار الأخرى بالأمير.

    يؤكد محمد برهان الدين عند زيارته للدول الإسلامية على ضرورة مقابلة رئيس الدولة وكبار الحكومة، وقد كان الاستعمار البريطاني يستقبل والده بواحد وعشرين طلقة مدفع كما يستقبل الملوك والرؤساء، كما يصر الداعي على أن تصحبه المواكب الضخمة وسيارات الرئاسة في البلد المضيف والموسيقى العسكرية التي تعزف بالنشيد البهري الخاص.

    العودة إلى مصر :

    هناك إشارات تاريخية تؤكد أن كثيرا من الشيعة الذين كانوا في مصر إبان عهد الدولة الفاطمية الضالة الذين فروا من وجه صلاح الدين اتجهوا إلى الهند وأقاموا فيها. ولم يتخل القوم أبدا عن حلم العودة إلى مصر .

    والظاهر أن البهرة بدأوا في مخطط العودة إلى مصر في أواخر السبعينات في عهد السادات الذي وافق علي وجودهم ,بل وافتتح ترميم مسجد الحاكم بأمر الله معهم عام 1980.

    ثم ازداد نشاطهم المحموم في فترة الثمانينات..

    وقد اتجه البهرة فور وصولهم إلى مصر إلى القاهرة الفاطمية وأقاموا فيها وبدأوا رحلة البحث عن مراقد وآثار الفاطميين والعمل على بعثها وتجديدها..

    وكان من أشهر الآثار الفاطمية التي قام البهرة بتجديدها في مصر مسجد الحاكم بأمر الله المسمى بالجامع الأنور الملاصق لسور القاهرة من الجهة الشمالية بجوار بوابة الفتوح وهو من أضخم مساجد القاهرة وقد استخدمه صلاح الدين ومن بعده ملوك الأيوبيين بعد أن تم إغلاق الجامع الأزهر..

    ولا تقتصر مهمة البهرة في مصر على آثار الفاطميين وحدهم بل امتدت لتشمل مراقد آل البيت في مصر.

    فقاموا بتجديد مرقد السيدة زينب بالقاهرة ومقصورتها كما جددوا مقصورة رأس الحسين المزعومة. وجددوا قبر مالك الأشتر الذي دفن إلى جواره مؤخرا شقيق شيخ البهرة..

    ووهبوا لمشهد الحسين والسيدة زينب ضرائح الذهب والفضة. وأهدى الأزهر سلطانهم الدكتوراه الفخرية! ويقيم البهرة شعائرهم علنا في مسجد الحاكم بأمر الله.

    وهم لم يكتفوا بمجرد الإقامة في مصر وبجوار القاهرة القديمة بل اتجهوا إلى إقامة المشروعات التجارية وبعضهم اشتروا بيوتا ومحلات تجارية في الشارع القديم الذي يشق قلب القاهرة القديمة والمسمى بشارع المعز لدين الله الفاطمي..

    وبعد ترميم ضريح السيدة زينب وبعض المساجد الأثرية أصبحت مراكز لهم تقدم الخدمات للفقراء والأيتام في هذه الأحياء القديمة من القاهرة وهي من الأحياء الفقيرة ومع هذه الخدمات تقدم الدعوة الشيعية.

    وقد نشرت إحدى الصحف في مصر تحقيقا صحفيا حول البهرة تضمن لقاء مع خادم مسجد الحاكم بأمر الله الذي عاصر البهرة منذ وصولهم وجاء في اللقاء ' البهرة موجودون منذ أن عملت في المسجد وهم هنود وباكستانيون وجنسيات أخري ولهم سلطان يأتي إلي القاهرة مرة أو مرتين وأحيانا ثلاثة كل عام ويدعي محمد برهان الدين ومن أول يوم جاءوا فيه ولهم منهج معين وكانوا يشترون المنازل أول سنوات قدومهم حول المسجد بالجمالية بأضعاف ثمنها مما ادفع العديد من السكان لبيعها' .

    'ويضيف علي الجيار - بائع متجول - إن هؤلاء القوم خطر فقد اصبحوا مصدر قوة في المنطقة والكل يعمل لهم حسابا حتى ونحن لا نعلم لغتهم وكلامهم' .

    البهرة في الخليج :

    تسلل البهرة إلى دول الخليج لدرجة أن أصبح لهم مكاتب رسمية في الإمارات السبع التي تشكل اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة , وقد اختاروا دبي لتكون رأس حربة لهم لأسباب كبيرة لعل أهمها طابع المدينة التجاري المنفتح ـ ومعظم البهرة من التجار ـ كذلك لا يمكن إغفال سيطرة الصوفية على الأوقاف في دبي وهو أمر معلوم للجميع.

    كما أن التركيبة السكانية في الإمارات وضعف اللغة العربية والمعلومات الدينية الصحيحة لدى معظم الوافدين وخصوصا من الجنسيات الآسيوية يجعل من البلد نقطة انطلاق مثالية للترويج لمذهبهم بين هؤلاء.

    بين جلد أهل الباطل وتخاذل أهل الحق :

    لا يمكن من خلال تقرير واحد مهما طال أن يحيط بكل شيء , ولكن اللافت للنظر هو جلد هؤلاء القوم واستماتتهم في نشر عقيدتهم الباطلة وتسخيرهم كل الإمكانات المالية للترويج لبدعتهم , فها هو زعيم البهرة على سبيل المثال يحمل سنوات عمره التي جاوزت الثانية والتسعين على ظهره ويطوف العالم بلا كلل نشرا لباطله وها هم قد أصبحوا ملء السمع والبصر كما يقال , فماذا فعل أهل السنة في مقابل ذلك ؟ وأين أموال أثريائنا التي تتوجه غالبا إلى وجهات إن لم تكن خاطئة فهي في غير موضعها ؟ وماذا فعلنا لإنقاذ هؤلاء الجهلة من عوام المسلمين الذين يتساقطون كالفراش في نار هؤلاء المبتدعة , يجب أن نفرق بين هؤلاء من حيث رتبتهم فأئمة الضلالة لديهم يعاملون بما يستحقون ولكن عوامهم واجبنا تجاههم التبيين والإعذار إلى الله .

    إن تسطيح القضية إن بالمواجهة السافرة التي لا تفرق بين عالم وجاهل أو بالاطمئنان إلى خطاب التقية المضاد من الفصائل الباطنية المخدر لبعض علماء ووجهاء السنة لا يصحح عقيدة ولا ينشر حقا , ولقد آن الأوان لأهل السنة أن يدركوا أن معركتهم معركة وجود ..وجود لعقيدتهم ومذهبهم في المقام الأول وما لم نتحرك بسرعة لإصلاح الرتق الذي يتسع بفعل جلد أهل الباطل المتناغمة أدوارهم قد نفاجأ بتحول أهل السنة إلى أقليات في دول كثيرة كانوا يصولون فيها ويجولون.


    منقول



    راااااااااااااااااااااااااااااامي
     

مشاركة هذه الصفحة