نجل الرئيس اليمني يتنازل عن حقه في قضية مراسل "قدس برس" والمحامون يرفضون التنازل

الكاتب : NBN   المشاهدات : 467   الردود : 0    ‏2004-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-10
  1. NBN

    NBN عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-10
    المشاركات:
    511
    الإعجاب :
    0
    كشفت مصادر صحافية في العاصمة اليمنية صنعاء أن العقيد الركن أحمد علي عبدالله صالح قائد الحرس الجمهوري قرر التنازل عن الحق الشخصي في قضية الصحافي سعيد ثابت الوكيل الأول لنقابة الصحافيين اليمنيين، ومراسل وكالة "قدس برس" اللندنية والمنظورة حالياً أمام القضاء.

    وكان نجل رئيس الجمهورية قد وجه أمس الاول الأربعاء رسالة إلى النائب العام أعلن فيها تنازله عن الحق الشخصي في قضية مراسل وكالة أنباء "قدس برس" الصحافي سعيد ثابت بعد أن اتهمت الوكالة بنشر إشاعة تعرض قائد الحرس الجمهوري احمد علي عبدالله صالح لمحاولة اغتيال فاشلة .

    على الصعيد نفسه أكد المحامي جمال الجعبي عضو هيئة الدفاع عن الصحافي سعيد ثابت سعيد أن تنازل العقيد احمد علي عبد الله صالح عن حقه الشخصي في القضية ليست له قيمة قانونية في القضية بقدر ما يؤكد أن إجراءات الاختطاف والظلم التي تعرض لها الصحافي ثابت إجراءات غير قانونية.

    ونسبت الصحوة الى المحامي الجعبي توضيحه أن ملف القضية لم يحتو أساسا على شكوى مقدمة من العقيد أحمد علي عبد الله صالح حتى يمكن التنازل عن حقه الشخصي، مشيرا إلى أن جهاز الأمن السياسي اختطف الوكيل الاول لنقابة الصحافيين سعيد ثابت سعيد ومن ثم أحاله إلى النيابة التي باشرت التحقيق معه لتؤكد مشروعية إجراءات الأمن السياسي دون وجود شكوى مكتوبة أو شفوية من قائد الحرس الجمهوري ( العقيد احمد علي عبدالله صالح ) .

    وأكد الجعبي ان التنازل يأتي في ظل إجراءات باطلة من الأساس الأمر الذي يؤكد ما تقدمت به هيئة الدفاع من بطلان إحالة النيابة للدعوى، مشيرا إلى أن النيابة تجاوزت في أنها اعتبرت الإشاعة تمس سمعة واقتصاد وأمن الدولة، وأثارت بلبلة في البلاد.

    وقال الجعبي إن إجراء تنازل أحمد علي عبد الله صالح عن حقه الشخصي يؤكد أن القضية شخصية، وليس من حق الأمن السياسي ان يقدم على ما أقدم عليه كما أنه ليس من حق النيابة أن تتخذ إجراءات دون شكوى ممن تدعي أنه متضرر، "في حال افتراضنا صحة التهمة الموجهة لسعيد ثابت سعيد" .
     

مشاركة هذه الصفحة