لوبي قاتي(4)أضرار القات الصحية

الكاتب : أنمار   المشاهدات : 588   الردود : 0    ‏2004-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-10
  1. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    [color=000066][color=990000][color=CC0000]أضرار القات الصحية

    يرى الدكتور عيد أن تأثير القات يختلف باختلاف الجرعة ، ونسبة العناصر الفعالة ، والحالة العقلية والجسمية للتعاطي واحتياجاته السيكولوجية وظروف التعاطي نفسه وطريقة التعاطي ، والتعاطي المزمن للقات يقضي على الشعور بالتعب والجوع ويهدئ الاضطرابات العاطفية مثل الغضب ، ثم تحدث بعد ذلك حالة من التسمم مصحوبة ببعض الأعراض مثل تمدد حدقة العين ، عرق بارد / تشنجات ، حساسية مفرطة ، وقد تؤدي حالة تعاطي جرعات متزايدة إلى الموت ، والتعاطي المزمن للقات يخدر القوة الذهنية ويؤدي إلى البلاهة أو الجنون . ويرى خبراء منظمة الصحة العالمية أن تأثير المواد الفعالة في القات يشبه الأمفيتامينات ، والفارق بين القات الأمفيتامينات هو أن كمية القات التي يستطيع المتعاطي أن يستهلكها بالمضغ تكون عادة أقل من تأثير الأمفيتامينات إذا ما أخذت في صورتها الكيميائية النقية ، بالإضافة إلى أنه من النادر نشوء قدرة تحمل عند متعاطيه أو ظهور أعراض الانقطاع عن التعاطي مثلما يحدث في الأمفيتامينات . ص221

    ويعدد الدكتور عبدالله الحريبي الأضرار الصحية الناجمة عن تعاطي القات هي : نقص الشهية عند البعض ، الشعور بالغثيان عند البعض ، وقد يكون ذلك ناجما من القات مباشرة أو من المواد الكيميائية التي ترش عليه للاسراع بنموه ، أو من مضغ الحشرات العالقة بالقات ، كما أنه من الملاحظ أن ضغط الدم الذي يرتفع عند البعض أثناء تعاطي القات وبعده لعدة ساعات وذلك من خلال ملاحظتنا في عيادتنا الخاصة ، وكثيرا ما يتسبب مضغ القات في انحباس البول لدى الرجال المتقدمين في العمر ربما لتسبب القات في احتقان البروستاتا لديهم ، كما أن البعض يشكو من انعدام الرغبة الجنسية لديهم بينما نلاحظ زيادة الرغبة عند البعض الآخر لا سيما حديثي مضغ القات من الشباب تقل بعدها الرغبة بمرور الزمن ، ويشكو البعض من إفراز سائل منوي بعد التبول عند تعاطيهم القات ، وكثيرا ما يقابل الأطباء هؤلاء الشاكين بحيرة لا يجدون لها حلا طبيا … يصاحب مضغ القات عند الكثير من الناس إمساك شديد يتولد عنه البواسير بما تسببه من نزيف وأنيميا ، وأيضا التضخم الشديد للقولون و احتمال التوائه حول نفسه مسببا في حدوث اختناق الأمعاء ، وعادة ما يشكو الكثير من ماضغي القات من السهر وعدم النوم والقلق والشرود عند البعض بعد مضغ القات ولا شك أن بصمات تعاطي القات تترك أثرها على محيا كل ماضغ قات بكمية متوسطة أو كثيرة ، فلماضغ القات سمة خاصة تشوبها الكآبة أحيانا والشرود والقلق أحيانا أخرى ، وقد يتسبب القات في التهابات المفاصل وربما التجلط في الأوعية الدموية للسيقان بسبب مضغ المخزن وجلسته التي تدوم ساعات طويلة . القات في حياة اليمن ص 320

    ويقول الزبيرى أن نشوة القات تستمر لمدة ساعات لا يعقبها - عكس مايقال - فتور أو ارتخاء جسدي بل تعقبها عند كثير من الناس حالة نفسية مكتئبة وغالبا ما يقضي ماضغ القات ساعات صعبة من الأرق والقلق والهواجس والأوهام . ص 36

    ويرى محمد السيد أيوب في كتابه " اليمن بين القات وفساد الحكم قبل الثورة " أن أظهر خصائص القات على مدمنيه أنه يخمد حاسة الجوع ويشغل المعدة عن اشتهاء الطعام ويشعر متعاطيه شعورا كاذبا بالشبع فيمتنع عن تـناول العشاء وفي الصباح يتـناول وجبة الإفطار دون شهية ، وترتب على ذلك انتشار أمراض سوء التغـذية ومضاعفاتها خاصة لدى الطبقات الفقيرة مثل البلاجرا و الأنيمياء وقروح المعدة والسل وتضخم الكبد ، وتأثير القات تأثير مخدر منبه فهو يوسع حدقة العين ، ويثير الجهاز العصبي المركزي ، وثبت أنه يؤثر على لبن الأمهات المرضعات من حيث الكم والكيف ، ومع مداومة الإدمان وتقدم السن يحدث ارتخاء في عضلات الشرج فتخرج الفضلات لا إراديا . ومن عادات تعاطي القات أن يدخن الحاضرون المداعة من مبسم واحد ، فيكون ذلك سببا في نقل العدوى لبعض الأمراض كالسل والأمراض الجلدية . كتاب القات في حياة اليمن ص 136

    ويرى الدكتور العطاس أن أهم تأثيرات القات على الإنسان يمكن تقسيمها إلى قسمين :

    التأثيرات الجسمانية :

    سرعة ضربات القلب وخفقانه ، وارتجافه وزيادة ضغط الدم .
    ازدياد التنفس .
    ارتفاع درجة حرارة الجسم والتعرق .
    اتساع حدقة العين .
    التهاب الفم والتهاب المعدة .
    الإمساك وهو من أهم أعراض تعاطي القات حيث يشكو منه كل ماضغيه وسببه مادة ( ألتينين ) .
    تليف الكبد وهذا نتيجة امتصاص الجسم لمادة ( ألتنين ) .
    فقدان الشهية للأكل ، وهذا من التأثيرات الهامة أيضا للقات الأمفيتامينات حيث ينعكس فقدان الشهية على التغذية ، وبالتالي فإن ماضغي القات بـنيتهم ضعيفة ، وهذا يؤثر على طاقتهم في العمل .

    فقدان الرغبة الجنسية وحدوث السيلان المنوي ( سلس ) .
    التأثيرات النفسية ( العصبية ) :

    إن التأثير المنبه ( المنشط ) للقات على الجهاز العصبي ، هو الدافع لمضغ القات ، وكما ذكرت سابقا فهو يشبه تأثير المواد المنبهة للأمفيتامينات . وأهم تأثيرات القات تـتمثل فيما يلي :

    الانتعاش الوقتي ، زيادة اليقظة ، تحبيذ الاتصال الاجتماعي ، الثرثرة ، زيادة النشاط ، الهيجان ، والقابلية للتهيج ، القلق والأرق . كما أنه لو زادت الكمية الممضوغة كبيرة أو الفترات طويلة فقد تؤدي بالإنسان إلى حب الاعتداء وشبه الجنون أو الجنون في تصرفاته ولو أن ذلك نادرٌ . القات في حياة اليمن ص 131

    ويرى با ذيب أن للقات تأثير منبه على الجهاز الهضمي لوجود مادتي الكاثين والكاثينون ، ويتسبب الأفيدرين في ارتفاع ضغط الدم مع سرعة دقات القلب وخفقانه ، وسرعة التنفس ، كما يسبب القات الإمساك و فقدان الشهية و الأرق وكثرة الكلام والتهاب الغشاء المخاطي المبطن للفم ، والتعرق وسلس ( سيلان منوي مؤقت عقب التبول أثناء التخزين) ، وضعف مؤقت في الانتصاب ويعقب التخزين سرحان وشرود ذهني . النباتات الطبية في اليمن ص 40 .

    عن تأثيره يرى سيف الدين شاهين أنه يحدث في البدء شيئا من التنبه العصبي يدوم وقتا قصيرا ، وهو في هذا يشبه الكوكائين ، والأمفيتامين ، ثم يعقب ذلك هبوط وتـثبيط وتخدير في القوى العقلية مما يسبب اضطرابات عصبية قد تؤثر في القلب ، ويكون رد الفعل لهذا التهيج هو الإدمان والتعب والخمول ، أما تأثيره في الجهاز الهضمي فهو اضطراب الجهاز بأكمله فينتج عنه العزوف عن الطعام والإحساس بالشبع والامتلاء ، ثم كسل في حركة الأمعاء ينتج عنه إمساك مزمن شديد ، ونتيجة لذلك يحدث الهزال والضعف وفقر الدم .

    و يذكر الريحاني في كتابه ملوك العرب : أنه لا ريب في أن القات مضر بالصحة والنسل ، فهو يفقد المرء شهوة الأكل ، ويفسد أسباب الهضم ، ويحدث مثل الأفيون سلسا في مجاري البول ، و لا يقوي الباه بل يضعفه . ص99

    ويعدد عبدالله علمي رئيس قسم الصيدلة والطب الشعبي بكلية الطب بالصومال أضرار القات الصحية التي لاحظها فهي :

    التأثيرات على الأسنان ومشاكل الفم .
    اضطرابات المعدة والأمعاء ولم يقيم بعد دور القات في هذا المضمار بصورة علمية ، ومع ذلك يعزي العديد من الأطباء المعالجين زيادة هذه العلل إلى انتشار القات ، ويعاني ما ضغو القات من الإمساك المزمن ويجر هذا بلا شك إلى الآثار القابضة للتانينات والآثار الشبه سيمبثاوية لأنينات الفينايل الكيل.

    أمراض الكبد ويبدو الأثر السام لحامض التانيك على الكبد أحد العوامل .
    تأثيرات الجهاز الدوري ولقد اكتشفنا من خلال بحوثنا التأثيرات الحادة التالية في كل الحالات : زيادة ضغط الدم لانقباض وانبساط القلب ، و إسراع القلب وخفقان القلب بسرعة وقوة وأحيانا الانقباض الفائق للقلب ، وتستمر التأثيرات لبضعة ساعات وبعد 18 ساعة ترجع الحالة كالبداية ، وهي حالة خطيرة للمرضى ذوي الخلل في الجهاز الدوري .

    الأرق ومن أشهر الخصائص المعروفة عن القات أنه يسبب الأرق ، ويلجأ مدمنو المضغ غالبا إلى المستشفيات يشكون من الأرق ، ويطلبون العقارات المهدئة للأعصاب .

    سوء التغـذية من المعروف عن القات أنه يقلل بشدة شهية من يستعمله ، ويميل المدمنون لأخذ وجبات خفيفة أو عدم تناول الطعام لفترات طويلة .
    الحوادث يستعمل السائقون خاصة قائدي شاحنات المسافات الطويلة القات بوفرة ، وعندما يكون شخص ما تحت التأثير المنبه للقات فقد تزداد ثقته بنفسه ، ويحاول القيام بمناورات خطرة أثناء القيادة ، مثل هذا المسلك يؤدي إلى العديد من الحوادث .

    التأثيرات النفسية
    نظام التناسل أوضحت إحصائياتنا عن الأوبئة ضعفا في الأداء الجنسي عقب استهلاك القات في أكثر من 60% من تعداد الذكور ، وقد سجل الغالبية العظمى انطلاق الحيوانات المنوية دون جماع ، والقذف المبكر . القات ( مكتبة تهامة ) ص 113

    وقد أجرت جامعة عدن تجربة على 112 متعاطيا للقات فكانت النتائج على النحو التالي :

    أثناء المضغ / عدد الحالات

    راحة واسترخاء الجسم 89
    غزارة البول 59
    عطش مع جفاف الفم 51
    ارتفاع درجة الحرارة 42
    إسراع القلب 31
    بعد المضغ / عدد الحالات
    فقد الشهية إلى الطعام 76
    الرغبة الجنسية 72
    راحة واسترخاء الجسم 69
    ارتفاع درجة الحرارة 47
    التعب والإجهاد 40
    صعوبة التبول 31
    ضغط الدم
    قبل المضغ / بعد ساعتين / بعد 4 ساعات / بعد 6 ساعات
    115 / 71 120 / 77 124 / 80 128 / 84
    النبض
    قبل المضغ / بعد ساعتين / بعد 4 ساعات / بعد 6 ساعات
    99 / 109 / 108 / 106
    ويلاحظ مما سبق ما يلي :

    إن القات يحدث راحة و استرخاء بالجسم ، ولأنه كذلك فإنه يخفض النشاط العضلي .

    من الواضح أن القات يرفع ضغط الدم حتى في هؤلاء الذين يظهر ضغطهم قبل المضغ طبيعيا . القات ( كتاب تهامة ) ص 212

    ويذكر طه بشير وريمون سعدون من منظمة الصحة العالمية أنه من الواضح أن الجهاز الهضمي يكون هو الأكثر تأثرا ، فمن الشائع حدوث أمراض الإمساك ، ويلاحظ إضافة إلى ذلك عادة حدوث التهابات بالفم وعسر هضم والتهابات بالمعدة نتيجة التأثيرات القابضة لحامض التنيك ، ومن المظاهر الملازمة فقدان الشهية ، وهي التي تؤدي بجانب عوامل أخرى إلى الإقلال من الطعام ، ويكثر الإصابة بالبواسير والفتق ، وقد تؤدي شروخ المستقيم إلى الإكثار من الملينات . ونظرا لضرورة حفظ أوراق القات طازجة فإن الماء الستخدم لهذا الغرض قد يتسبب في نقل أمراض معدية ، وقد سجل حدوث أوبئة كوليرا في الماضي مقترنة باستخدام القات ، كما تحدث حالات تسمم غذائي نتيجة رش نباتات القات بالمبيدات الحشرية العصرية .

    و إحدى تأثيرات تعاطي القات على الجهاز الدوري والقلبي احتقان الوجه والذي يلاحظ عادة على المستهلكين ، وغالبا ما يكون ضغط الدم غير مستقر مع ارتفاع الضغط غالبا ن وقد تتراكم هذه التأثيرات لتزيد من الحالات القلبية والوعائية الضعيفة و خاصة في الدماغ ، ومن العواقب الطبية الكلاسيكية الأخرى : فقر الدم والضعف الجنسي و أمراض العيون المرتبطة بانخفاض ضغط العين .القات ( تهامة ) ص 226ٍ

    وبعد هل يمكن القول الآن بعدم خبث هذه النبتة الخبيثة وحجم الأضرار ؟؟؟
    [/color][/color]
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة