رسالة إلى الرئيس الأمريكي

الكاتب : عربي يماني   المشاهدات : 423   الردود : 0    ‏2004-04-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-09
  1. عربي يماني

    عربي يماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-11
    المشاركات:
    287
    الإعجاب :
    0
    رسالة إلى الرئيس الأمريكي

    رسالة أوجهها إلى الرئيس الأمريكي بوش رئيس الديموقراطية والحرية والعالم المتحضر رئيس العالم الحر

    أسمح لي يا سيادة الرئيس فأنا مواطن عربي مسلم من عامة الناس لست سياسي ولا أكاديمي بل مواطن بسيط ببساطه الأرض العربية ...
    أرجو أن يتسع صدرك بسعة العالم الديمقراطي المتحضر .
    أنكم يا سيادة الرئيس تدعون بالديموقراطية وأنتم محرومون منها أنكم لا تتمتعون بالديموقراطية الكاملة وأنتم يسيركم اللوبي الصهيوني وإذا خالفتموهم سيكون مصيركم مثل أسلافكم وتدعون بالحرية وأنتم محرومون منها كيف والصهاينة اليهود هم الذين يتحكمون بمقدرات الشعب الأمريكي ويسيرون حكومته لقد أصبح اليهود عالة وعبء على دافع الضرائب الأمريكي لا أعتقد أن شعب يدعي الحرية ومجموعة من اليهود يديرونه ويتحكمون في شؤونه كيف تدعون الحرية وحرية الرأي وقد ضاقت بكم أراء الآخرين .
    وأرجو أن لا يضيق صدرك من كلامي وأن تتهمني بالإرهاب الذي أوجدتموه أنتم وضللتم ترددوه وصار كل من يخالفكم الرأي إرهابي .
    أسمح لي يا سيادة الرئيس أن أقولك بأنكم أنتم من يمارس الإرهاب ضد الشعوب وأقول لك إذا أعجبتكم قوتكم وأصابكم الغرور فتذكر قوة الله لقد شهدتم تفكك الاتحاد السوفيتي وسوف يأتي اليوم الذي ستتفككون فيه هذا أن كنت تقرأ التاريخ.لأن القوة لله وحدة لا شريك له .
    لقد رأينا بأم أعيننا صورايخ العالم المتحضر وهي تدك المدن والقرى على ساكنيها ورأينا طائرات الحرية وهي تلقي آلاف الأطنان من القنابل على الشعب الأفغاني والشعب العراقي باسم الحرية والسلام رأينا الإذلال الذي مارسه جنود الحرية المدججين بالسلاح وهم يضعون أكياس الظلام على راس المواطن العراقي الحر على أرضة رأينا كيف تكتف يده إلى ظهره هل هذه الحرية والكرامة أن يعامل المواطن العراقي معاملة المجرم .
    أن جنودك يا سيادة الرئيس جنود احتلال وليس جنود تحرير إذا الشعب الأمريكي صدقك فهذا شانه لأنه شعب مغيّب محروم من الإعلام الخارجي مادام اليهود يحتكرون الأعلام في بلدكم ويشوهون الحقائق أما نحن لا نصدق كل ما تقوله أو يقوله إعلامكم ولاسنا سذج بسذاجة المواطن الأمريكي المغلوب على أمره وهو يحسب أنه حر ونسى أنه مستعبد من قبل اليهود ..
    هل يا سيادة الرئيس يتم مكافحة الإرهاب الذي تزعمونه بإرهاب أنتم تتزعمونه ماذا نسمي احتلال العراق وإرهاب الدول وتهديدها بالعقوبات هل هذه الحرية الذي تنادون بها .
    وأين الرخاء والرفاهية للشعب العراقي وطائراتكم ودبابتكم تقصف المساكن وجنودكم ينتهكون حرمات البيوت العراقية المسلمة ويدمرون دور العبادة على المصلين فيها هل هذه الحرية ولماذا كل هذا الحب والحرص على حرية الشعب العراقي وما الذي يعنيكم بشعب العراق .
    أستأذنك يا سيادة الرئيس بسؤال أوجهه للجندي الأمريكي المخدوع ما الذي جاء بك من بلدك وقد تركت زوجتك وعشيقتك وبيتك وملذاتك وأتيت للعراق كي تلاقي حتفك وتعود محمل بالتابوت خدعوك وقالوا أتيت للسلام والحرية وها أنت تقتل الناس العزل من نساء وأطفال وشيوخ هل هذه الحرية التي أتيت منة أجلها لقد خدعوك أرباب شركات النفط الذين لا يهمهم أن تكون حيا أوميت أو معاق مادام هم يقضون إجازتهم في مزارعهم و أرسلوك للموت وأوهموك بأنك جندي للسلام وأنت ترى جثث الأطفال الذين قصفتهم طائراتكم ..
    آسف أيه الرئيس لقد أطلت وقلت كل مافي صدري فأرجو عدم ملاحقتي بتهمة الإرهاب أو تجميد راتبي المتواضع الذي أنفقه على أولادي أو تتهموني بممارسة الإرهاب في المنزل مع أولادي فبيتي صغير لا يحتمل صواريخ توما هوك ومساحة لا تحتمل طائرات ألبي 52 القاذفة كي تقصفه
     

مشاركة هذه الصفحة