الاهداء الى كل فتاة تريد ان تحصن نفسهامنالذئاب

الكاتب : بجاش صقر يافع   المشاهدات : 533   الردود : 0    ‏2001-09-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-10
  1. بجاش صقر يافع

    بجاش صقر يافع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-10
    المشاركات:
    479
    الإعجاب :
    0
    الى كل فتاة تريد ان تحا فظ على شرفها.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (0الشيطن يعدكم الفقر ويا مركم با لفحشاء> البقرة ايه 268

    ما بعد فان خير الحديث كتاب الله وخير اهدي هدي محمد صلى عليه وسلم . وبعد

    هذه حادثه وقعت بين مجتمع اسلامي وفي دوله اسلامية وهي واقعية راح ضحيتها فتاة في مقتبل العمر بسبب كلمات معسوله تحمل بين طياتها تدمير عا ئلة باسرها وربما مجتمع باكمله
    هذه الحادثة وقعت في عام 1408 ه. واخبرني بها ابن عم هذه الفتاة وكان في يده شريط فيديو
    وكان يتحسر على ضياع شرف العا ئلة الذي لطخ بالعار بسبب طيش هذة الفتاة وانسيا قها خلف الكلام المعسول وهذه الحادثة ليست بالاولى بل حدث منها كثير في بعض الدول العربية ولفتيات من اكبر العوائل وكم من فتاة قتلت بسبب فضيحتها اوانتحرت

    وهكذا تريد اليهودية العالمية من ورائها تدمير الشباب المسلم بشتى انواع الطرق ان اليهودية والصهيو نية تستخدم انواعا من الاسلحة هي اشد فتكامن القنبلة النيترونية او هيدروجينية بل
    اليكم القصه:

    فتاة في المرحلة الجامعية كلية الاداب قسم علم نفس وها اخوات ثلاث منهن من تدرس في المرحلة الثانوية والاخريتان في المرحلة المتوسطة وكان الاب يعمل في محل بقاله ويجتهد لكي يوفر هم لقمة العيش وكانت هذه الفتاة مجتهدة في دراستها الجا معية معروفة بحسن الخلقولادب الجم كل زميلاتها يحببنها وير غبن في التقرب منها لتفوقها منها وقالت : في يوم من الايام خرجت من بوابة الجامعة واذانا بشاب امامي في هيئة مهندمة وكان ينظر الي وكانه يعرفنى فلم اعطية اي اهتمام سارخلفي وهو يحدثني بصوت خفيض وكلمات صبيانية مثل ياجميلة انا ارغب في الزواج منك فانا اراقبك منذ مدة وعرفت اخلاقك وادبك سرت مسرعة تتعثر قدماي ويتصبب جبيني عرقا فانا لم اتعرض هذا المو ضوع ولم انم هذة الليلة من الخوف والفزع والقلق وفي اليوم التالي وعند خروجي من الجا معة وجدته منتظرا امام الباب وهويبتسم وتكررت معا كساته لي والسير خلفي كل يوم وانتهى هذاالامر برسالة صغيرة القاها لي عندباب البيت وترددت في التقا طها ولكن اخذتها ويداي ترتعشان وفتحتها وقراتها واذا بها كلمات مملوءة بالحب واهيام والاعتذار عما بدر منه من مزقت الورقة ورميتها وبعد سويعات دق جرس التليفون فرفعته واذا بالشاب نفسه يطاردني بكلام جميل ويقول لي قرات الرسالة ام لا .قلت له . ان لم تتادب اخبرت عا ئلتي والويل لك وبعد ساعة اتصل مرة اخرى واخذيتودد الي بان غا يته شريفة وانه يريد ان يستقر ويتزوج وانه وحيد لم يبق من عا ئلته احد على قيد الحياة و.. و.. و فرق قلبي به وبدات اكلمه واسترسل معه في الكلام وبدات انتظر التليفون في كل وقت وانظر عليه بعد خروجي من الكلية لعلي اراه ولكن دون جدوي وخرجت من ذات يوم من كليتي واذا به امامي فطرت فرحا وبدات اخرج معه في سيارته نتجول في انحاء المدينة كنت اشعر معه بانني مسلوبة الارادة عاجزة عن التفكير وكانه نزع لبي من جسدي كنت اصدقه فيما يقول وخاصه عندقولة لي انك ستكونين زوجتي الو حيدة وسنعيش تحت سقف واحد ترفرف علينا السعادة واهناء كنت اصدقه عند ما كان يقول لي انت اميرتي وكلما سمعت هذالكلام اطير في خيال لا حد له وفي يوم من الايام وياله من يوم كان يوم اسود دمر حياتي وقضى على مستقبلي وفضحنى امام الخلائق وخرجت معه كالعادة واذابه يقودني الى شقه مفروشة دخلت وجلسنا سويا ونسيت حديث رسول : لايخلون رجل با مراة الاكان ثالثهما الشيطان< ولكن الشيطان استعمر قلبى وامتلا قلبي بكلام هذ اشاب وجلست انظر اليه وينظر الي ثم غشتنا غاشيه من عذاب جهنم ولم ادر الاوانا فريسة هذا الشاب وفقدت اعز ما امللك قمت كا لمجنونة ماذا فعلت بي ؟ لاتخافي انت زوجتى كيف اكون زوجتك وانت لم تعقد علي سوف اعقد عليك قريبا . وذهبت الى بيتي مترنحة لا تقوى ساقاي على حملي واشتعلت النيران في جسدي يا اهي ماذا فعلت اجننت انا ماذادهاني واظلمت الدنيا في عيني واخذت ابكي بكاء شديدا مرا وتركت الدراسة وساء حالي الى اقصى درجة ولم يفلح احدمن اهلي ان يعرف كنه مافي ولكن تعلقت با مل راودنى وهو وعدة لي بالزواج ومرت الايام تجر بعضها البعض وكانت المفا جاة التي دمرت حياتي دق جرس اهاتف واذا بصوته ياتي من بعيد ويقول لي اريدانالشي المهم هوترتيب امر الزواج قابلته وكان متجهما تبدوعلى وجهه علامات القسوة واذابه يبادرني قائلا قبل كل شي لاتفكري في امر الزواج ابدا نريدان نعيش سويا بلاقيد ارتفعت يدي دون ان اشعر وصفعته على وجهه حتى كادالشرر يطير من عينيه وقلت له كنت اظن انك ستصلح غلطتك ولكن وجدتك رجلا بلا قيم ولا اخلاق ونزلت من السيارة مسرعة وانا ابكي فقال لي هنيهةمن فضلك ووجدت في يده شريط فيديو يرفعه باطراف اصابعه مستهتراوقال بنبرة حادة ساحطمك بهذا الشريط قلت له وما بداخل الشريط قال هلم معي لتري مابداحله ستكون مفاجاة لك وذهبت معه لارى الشريط ورايت تصويرا كاملا لم تم بيننا في الحرامونتشر الشريط ووقع بيد ابن عمي فانفجرت القضيه وعلم والدي وجميع ا سرتي وعزمت على لانتقام وفي يوم من الايام دخل علي وهو في حالة سكر شديد فاغتنمت الفرصة وطعنته بمدية فقتلت ابايس المتمثل في صورة ادميه وكلما تذكرت شريط الفيدو خيل الى ان الكاميرات تطاردني في كل مكان فكتبت قصتي هذه لتكون عبرة وعظة لكل فتاة تنساق خلف كلمات براقة او رسالة مزخرفة بالحب والولهواهيام واحذري التليفون يااختاه احذريه وضعت امامك هذ اصوره اوهذى القصه لاتبين ان الامجتمعت مليا في مثل هذ القصه "
     

مشاركة هذه الصفحة