هل رأيت قبر وضريح أبولؤلؤة المجوسي قاتل الفاروق عمر؟؟؟؟ في أيران!! شاهد هذا الفيلم؟؟!

الكاتب : السيف البدوي   المشاهدات : 1,306   الردود : 6    ‏2004-04-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-06
  1. السيف البدوي

    السيف البدوي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-28
    المشاركات:
    667
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أبو لؤلؤة المجوسي .... قاتل الفاروق عمر إبن الخطاب ....

    أقام الشيعة في أيران له ضــــــريح مماثل لأضرحة أئمهم المزعومين...

    يقام ضريح لرجل مجوسي كافر قتل الفاروق رضي الله عنه ... وتقام له زيارة خاصة عند الشيعة ويسمية الشيعة بابا شجاع الدين أبولؤلؤه؟؟!!!!!

    شاهد الفيلم....

    [ramv]http://www.almjos.com/Vedio/abuloluaa.rm[/ramv]

    وهذا هو رابط الفيلم للتحميل:
    http://www.almjos.com/Vedio/abuloluaa.rm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-06
  3. النسر الذهبي

    النسر الذهبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    7,251
    الإعجاب :
    4
    شكرا لك السيف البدوي

    هل تدري لماذا كل هذا الحقد على الفاروق لانه ازاح امبراطوريتهم الكسرويه واطفأ نارهم التي تحرقهم بالاخره لذلك فهم يعبدون الرجل المجوسي الذي أنتقم لهم من الفاروق بدل الترحم عليه لانه كان سبب في هدايتهم للاسلام وأطفاء نارهم التي تحرقهم بالدنيا قبل الاخره .
    (أنها لاتعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي بالصدور)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-06
  5. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    ويقال نتقارب مع هؤلاء المجرمين !!!!!!!!

    عجبا والله !!!!!!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-08
  7. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    كنت اعتقد أن تمجيدهم لهذا المجوسي أكذوبة ... أو أنها عادة لدى بعض فرقهم المتعددة

    =============

    أصدر الخليفة الفاروق أوامره بمنع أي سبي بلغ الحلم من دخول المدينة ..

    طلب المغيرة بن شعبة من عمر أن يسمح لعبده أبي لؤلؤة بدخول المدينة والعمل بها لأنه صانع ماهر ولديه من الحرف والأعمال ما ينفع الناس وما ينفع المغيرة أيضاً.

    لما قتل عمر أتهم ابنه عبيد الله الهرمزان وجفينة فقتلهما

    وكان الهرمزان قد أسلم وجفينة نصراني‏.‏

    أخبرنا محمد بن الحسين وإسماعيل بن أحمد قالا‏:‏ أخبرنا ابن النقور قال‏:‏ أخبرنا المخلص قال‏:‏ حدَثنا أحمد بن عبد الله قال‏:‏ حدَثنا السري بن يحيى قال‏:‏ حدَثنا شعيب قال‏:‏ حدَّثنا سيف عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب‏:‏ أن عبد الرحمن بن أبي بكر غداة طعن عمر رضي اللّه عنه قال‏:‏ مررت على أبي لؤلؤة عشاء أمس ومعه جفينة والهرمزان وهما نجي فلما رهقتهم ثاروا وسقط منهم خنجر له رأسان نصابه في وسطه فانظروا بأي شيء قُتل فجاء قاتل أبي لؤلؤة بالخنجر الني وصف عبد الرحمن فسمع بذلك عبيد الله فأمسك حتى مات عمر ثم اشتمل على السيف فأتى الهرمزان فقتله فلما عضَه السيف قال‏:‏ لا إله إلا اللّه ثم مضى حتى أتى جفينة وكان نصرانيًا من أهل الحيرة ظئرًا لسعد بن مالك أقدمه المدينة للمًلح الذي بينه وبينه وليعلم بالمدينة الكتابة فلما علاه بالسيف قبص من عينيه وتلقى ذلك صهيبًا فبعث إليه عمرو بن العاص فلم يزل به حتى ناوله السيف وثاوره سعد فأخذ بشعره وجاءوا إلى صهيب‏.‏

    وحدَّثنا سيف عن ابن الشهيد الحجي عن ابن سابط قال‏:‏ لما بويع عثمان قال‏:‏ قولوا فيما أحدث عبيد الله بن عمر‏.‏

    فقالوا‏:‏ القود القود‏.‏

    ونادى جمهور الناس لعلكم تريدون أن تتبعوا عمر ابنه اللّه الله أبعد اللهّ الهرمزان وجفينة‏.‏

    قال سيف‏:‏ وفي رواية أخرى‏:‏ فقال عثمان لابن الهرمزان‏:‏ هذا قاتل أبيك وأنت أولى به منا فاذهب به فاقتله‏.‏

    قال‏:‏ فخرجت به وما في الأرض أحد إلا معي إلا أنهم يطلبون إليّ فيه فقلت لهم‏:‏ إليّ قتله‏.‏

    قالوا‏:‏ نعم‏.‏

    فقلت‏:‏ ألكم أن تمنعوه قالوا‏:‏ لا‏.‏

    فتركته للّه عز وجل فاحتملوني فواللّه ما بلغت المنزل إلا على رؤوس الرجال وأكُفهم‏.‏

    ويذكر المؤرخون أيضاً :
    ثم إنطلق عبيد الله بن عمر إلى دار أبي لؤلؤة فقتل إبنته وكانت صبية صغيرة، ويضيف بعض الرواة أنها كانت "تدعي الإسلام" ، وأراد عبيد الله ألا يترك من السبي أحداً إلا قتله، ولكن المهاجرون إجتمعوا عليه وزجروه وعظموا عليه ما فعل، ولم يزل عمرو بن العاص يتلطف به حتى أخذ منه السيف.

    فما إن ولي عثمان بن عفان الخلافة حتى أثير موضوع عبيد الله الذي قتل أبرياء لا علاقة لهم بالحادث آخذاً بشبهات ضعيفة، ومشبعاً شهوة الإنتقام، وقد كان هناك بين الصحابة من يرى وجوب الإقتصاص من عبيد الله لقتله الهرمزان والآخرين، وكان على رأس هؤلاء علي بن أبي طالب والمقداد، بينما كان على الجانب الآخر من يرى وجوب العفو عن عبيد الله، حتى لا يزيد من مصاب آل الخطاب، ولأنه لا يقتل مؤمن بكافر، ولأسباب أخرى، وكان أبرز أصحاب هذا الرأي عمرو بن العاص وعثمان بن عفان وهناك روايات تشير إلى أن أمر عبيد الله أوكل إلى العماديان بن الهرمزان ليقتص منه إن شاء ويعفو إن شاء، فقال هل لأحد أن يمنعني أن أقتص منه؟ فقيل له لا .. فقال قد عفوت عنه، إلا أن هذه الروايات فيها نظر (كما يقول الحافظ بن حجر العسقلاني) لأن علياً ظل حريصاً على الإقتصاص من عبيد الله عند توليه الخلافة، ولذلك هرب عبيد الله إلى الشام وقاتل مع معاوية ولقي مصرعه في صفين.

    كما أن هناك روايات عديدة تؤكد أن عثمان بن عفان – بوصفه خليفة المسلمين وأمير المؤمنين - هو الذي رفض الإقتصاص من عبيد الله.

    وجاء في كتاب "عثمان بن عفان ذو النورين " لمحمد رضا

    أول ما فعل عثمان رضي اللَّه عنه بعد البيعة، أنه جلس في جانب المسجد ودعا عبيد اللَّه بن عمر بن الخطاب، وكان قد قتل جماعة من الذين تسببوا في قتل أبيه وشاور الأنصار في أمره وأشار عليّ بقتله. فقال عمرو بن العاص: لا يقتل عمر بالأمس، ويقتل ابنه اليوم. فجعلها عثمان دية واحتملها وقال: أنا وليه.

    وكان زياد بن لبيد البياضي الأنصاري إذا رأى عبيد اللَّه يقول:

    ألا يا عبيد اللَّه ما لك مهرب * ولا ملجأ من ابن أروى ولا خفر
    أصبت دماً واللَّه في غير حله * حراماً وقتل الهرمزان له خطر
    على غير شيء غير أن قال قائل * أتتهمون الهرمزان على عمر
    فقال سفيه والحوادث جمة * نعم أتهمه قد أشار وقد أمر
    وكان سلاح العبد في جوف بيته * يقلبها والأمر بالأمر يعتبر


    كان الهرمزان من قواد الفرس، وقد أسره المسلمون بتستر وأرسلوه إلى المدينة في خلافة عمر بن الخطاب، فلما رأى عمر سأل: أين حرسه وحجابه؟ قالوا: ليس له حارس ولا حاجب، ولا كاتب، ولا ديوان فقال: "ينبغي له أن يكون نبياً"، ثم أسلم وفرض له عمر ألفين وأنزله بالمدينة. وقيل: إن السكين التي قتل بها عمر رؤيت قبل قتله عند الهرمزان فلما بلغ عبيد اللَّه بن عمر ذلك ذهب إليه وقتله، فهذا هو الهرمزان المذكور في شعر زياد بن لبيد. فشكا عبيد اللَّه إلى عثمان زياد بن لبيد فنهى عثمان زياداً فقال في عثمان:

    أبا عمرو عبيد اللَّه رهن * فلا تشكك بقتل الهْرْمزان
    أتعفو إذ عفوت بغير حق * فما لك بالذي تحكي يدان

    فدعا عثمان زياداً فنهاه وشذ به. " أهـ.


    تحياتي للجميع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-04-08
  9. النسر الذهبي

    النسر الذهبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    7,251
    الإعجاب :
    4
    سؤال

    وما هي الفائدة من كل كلامك هذا وما علاقته بالموضوع أعلاه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-04-08
  11. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    [color=000033]الغرض من ذلك يا عزيزي : توضيح علاقة العصبية الأسرية والقبلية والعرقية والعنصرية في معظم الأحداث والفتن القديمة .... واستمرار آثارها ونتائجها الى اليوم...
    إن قراءة تاريخ الأمم والجماعات السابقة تساعدنا في اكتشاف ومعرفة مكامن الخطأ والسلبيات التي نتحاشاها ونسعى الى عدم تكرارها ،والإيجابيات التي نسير على هداها ونعززها .
    انظر كيف تصرف عبيد الله بن عمر مع قوم قاتل أبيه -رضي الله عن الفاروق- ..وكذلك افتخار الفرس وتمجيدهم لهذا القاتل لأنه فارسي ... وكيف أن الإنحرافات التي دخلت في التشيع أدت الى ربط ذلك الجرم العظيم بالخلافات بين الهاشميين والأمويين وبين الفرس والعرب ...

    إن السبب الحقيقيي والجوهري للتمزق والتفرق وللفتن القديمة والمستجدة هو : التعصب والعصبية الجاهلية التي تدفع الانسان الى ارضاء أشخاص أو نزوات أو أباطيل وأوهام بدلاً من السعي الى ارضاء الله ....


    والله المستعان




    ولك فائق التقدير والتحية [/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-04-08
  13. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    بلغ الحقد والبغض عند هؤلاء المجوس في نفوس الرافضة لعمر بن الخطاب رضي الله عنه محطم دولة المجوس وطارد اليهود من الجزيرة العربية درجة لايتصورها عقل ولايقرها منطق فتراهم يحتفلون سنويا بقتل الفاروق الأعظم ولاشك بأن أحتفالهم بهذا العيد والذي أشتهر بين العارفين (بعيد باب شجاع الدين) أبو لؤلؤ المجوسي لعنة الله , وقد بنوا له مشهدا عظيما على نمط مشاهدهم وقبور أئمتهم في مدينة كاشان الإيرانيه في شارع الفيروزي هناك مزار مقام في ميدان فيروزي، و يقيمون التعزيات و اللطميات بذكرى موته. وقد تم تجديد بنائة عام 1408 هـ .
    والآن نسوق لك مارووه في كتبهم في فضل هذا اليوم العظيم لعنهم الله
    قال نعمة الله الجزائري : (أن الحسن العسكري سئل عن يوم مقتل عمر فقيل له : هل تجد هذا اليوم لأهل البيت فرحا, فقال: وأي يوم أعظم حرمة من هذا اليهوم عند أهل البيت .. ثم ذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحتفل بهذا اليوم قبل وقوعة وكان يطعم الحسن والحسين ويقول لهما : كلا هنيئا مريئا لكما ببركة هذا اليوم وسعادتة فإنه اليوم الذي يقبض الله فيه عدو الله وعدو جدكما فإنه اليوم الذي يفقد فيه فرعون أهل بيتي وهامانهم وظالمهم وغاصبهم حقهم .. وقد سألت الله أن يجعل لليوم الذي يقبض فيه على سائر الأيام فضيله.. ويكون ذلك سنة يستن بها أحبائي وشيعة أهل بيتي ومحبوهم فأوحي الله لي .. بحولي وقوتي وسلطاني لأفتحن على روح من يغضب بعدك عليا ووصيك وولي حقك من العذاب الأليم . ولأصلية وأصحابة قعرا يشرف عليه أبليس فيلعنة ولأجعلن ذلك المنافق عبرة في القيامة.. أني قد أمرت سكان سمواتي من شيعتكم أن يتعبدوا في هذا اليوم الذي أقبضة إلي فيه , وأمرتهمأن ينصبوا كراسي كرامتي بلإزاء البيوت المعمورويثنوا ويستغفروا لشيعتكم يامحمد وأمرت الكاتبين أن يرفعوا القلم عن الخلق ثلاثة ايام من أجل ذلك اليوم ولاأكتب شيئا من خطاياهم كرامة لعلي يامحمد أني قد جعلت ذلك عيدا لك ولأهل بيتك وللمؤمنيين من شيعتهم وآليت على نفسي بعزتي وجلالي أن من وسع في ذلك اليوم على أهله وأقاربة لأزيد في مالة وعمرة ولأعتقنة من النار ولأجعلن سعية مشكورا وذنبه مغفورا وأعماله مقبول ..ألخ ) الأنوار النعمانية 1/108
    وعيد (بابا شجاع الدين ) في التاسع والعاشر والحادي عشر من ربيع الأول , وأترك لك ياأخي الكريم التعليق على هذا الخبر وتصور مايفعله الرافضي من خبائث في هذه الأيام مادام أن أخوان القردة والخنازير يعتقدون بأن القلم مرفوع عنهم ببركة هذا اليوم وهل تشك ياأخي الكريم بيهودية هؤلاء ومجوسيتهم بعد ألان.

    الكــاتب : [ صلاح الدين الإيوبي


    الكــاتب : [ مشارك ] 08-02-2000 12:38 AM خاص بالمشرف
    جزاكما الله خيرا
    هذا بعض ما نشره قديما الأخ وائل الحجيري في الساحة العربية حول هذا الموضوع



    قرأت مؤخرا لاحد حمقاهم وقد اسمى نفسه (ابولؤلؤه) في شيعه لنك، خذلها الله، والتسمية دليل على حب المسمى والعياذ بالله، وقانا الله شرورهم وجعل كيدهم في نحورهم.


    يطل علينا بعد أيام قليلة اليوم التاسع من ربيع الأول، وهو لجميع الأمة الإسلامية يوم كسائر الأيام، ولكن وردت عند الشيعة الإمامية عدة ‏روايات بأن هذه الإيام أيام عيد وفرح لفضيلة عظيمة توجد في هذا اليوم حتى أن المولى عز وجل إكراما لنبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم ‏وآل بيته يرفع القلم ثلاثة أيام فلا حساب ولا عقاب على الشيعة‏‏،لأنه يوم مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

    وفي هذا المبحث نورد هذه الرواية القبيحة وأقوال علماء الأمامية فيها ‏ونورد بعض القرائن والإثباتات التي تبين أن هذا الإحتفال حقيقة واقعة يحتفل بهاطائفة من الشيعة لأمامية بصورة سرية إلى يومنا هذا. ‏والبلقي الذين لا يحتفلون في سبات عميق. حتى ما النوم أفق ساعة

    الروايات الواردة ففي الأنوار النعمانية لنعمة الله الجزائري قال المقتل الثاني يوم التاسع من شهر ربيع الأول ثم ذكر السند ثم قال حدثنا احمد ابن اسحاق بن ‏محمد البغدادي قال فقصدنا احمد ابن اسحاق القمي وهو صاحب الإمام العسكري ع بمدينة قم فقرعنا الباب فخرجت إلينا من داره صبية ‏عراقية فسألناها عنه فقالت هو مشغول وعياله فانه يوم عيد قلنا سبحان الله الأعياد أربعة عيد الفطر وعيد النحر والغدير والجمعة.‏ قالت روى سيدي احمد بن اسحاق عن سيده العسكري عن أبيه علي بن محمد ع أن هذا يوم عيد وهو من خيار الأعياد عند أهل البيت ع‎ ‎وعند مواليهم.‏ قلنا فاستأذني بالدخول عليه وعرفيه مكاننا قال فخرج علينا وهو متزر بمئزر له متشح بكسائه يمسح وجهه فأنكرنا عليه ذلك.‏ قال لا عليكما إنني كنت اغتسل للعيد فان هذا اليوم وهو التاسع من ربيع الأول يوم عيد. فأدخلنا داره و أجلسنا على سرير له.‏ ثم قال لنا إني قصدت مولاي أبا الحسن العسكري ع مع جماعة من إخواني في مثل هذا اليوم وهو اليوم التاسع من ربيع الأول فرأينا سيدنا‎ ‎ع وقد أمر جميع خدمه أن يلبس ما يمكنه من الثياب الجدد وكان بين يديه مجمرة يحرق فيها العود قلنا يا ابن رسول الله هل تجد في هذا اليوم‎ ‎لأهل البيت فرحا؟ فقال ع وأي يوم اعظم حرمة من هذا اليوم عند أهل البيت وافرح؟‏ وقد حدثني أبى ع أن حذيفة دخل في مثل هذا اليوم التاسع من ربيع الأول على رسول الله قال حذيفة فرأيت أمير المؤمنين ع مع ولديه‎ ‎الحسن والحسين ع مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ‏يبتسم في وجوههما ويقو كلا هنيئا‎ ‎مريئا ببركة هذا اليوم وسعادته فانه اليوم الذي يقبض الله فيه عدوه وعدو جدكما ويستجيب دعاء أمكما فانه اليوم الذي يفقد فيه فرعون‎ ‎أهل بيتي وهامانهم وظالمهم وغاصب حقهم كلا فانه اليوم الذي يفرج الله فيه قلبكما وقلب أمكما.‏ قال حذيفة قالت يا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ‏‏ في أمتك وفي أصحابك من يهتك هذا الحرم؟ قال رسول الله جبت من المنافقين‎ ‎يظلم أهل بيتي ويستعمل في أمتي الرياء ويدعوهم إلى نفسه ويتطاول على الأمة من بعدي ويستجلب أموال الله من غير حله وينفقها في غير‎ ‎طاعته ويحمل على كتفه درة الخزي ويضل الناس عن سبيل الله ويحرف كتابه ويغير سنتي ويغصب ارث ولدي وينصب نفسه علما ويكذبني‎ ‎ويكذب أخي ووصيي وزوج ابنتي ويتغلب على ابنتي ويمنعها حقها وتدعو فيستجاب لها الدعاء قي مثل هذا اليوم.‏ قال حذيفة قلت يا رسول الله ادع الله ليهلكه في حياتك قال يا حذيفة لا احب أن اجترئ على الله لما قد سبق في علمه لكني سألت الله عز‎ ‎وجل أن يجعل اليوم الذي يقبضه فيه إليه فضيلة على سائر الأيام ويكون ذلك سنة يستن بها أحبائي وشيعة أهل بيتي ومحبوهم فأوحى الله عز‎ ‎وجل إلى فقال يا محمد انه قد سبق في علمي أن يمسك و أهل بيتك محن الدنيا وبلائها وظلم النافقين والمعاندين من عبادي ممن نصحتهم‎ ‎وخانوك ومحضتهم وغشوك وصافيتهم وكاشحوك وأوصلتهم وخالفوك وأوعدتهم فكذبوك فإني بحولي وقوتي وسلطاني لأفتحن على روح من‎ ‎يغصب بعدك عليا وصيك ووليي حقك من العذاب الأليم ولأوصلنه وأصحابه قعرا يشرف عليه إبليس فيلعنه ولأجعلن ذلك النافق عبرة في‎ ‎القيامة مع فراعنة الأنبياء وأعداء الدين في المحشر ولأحشرنهم وأوليائهم وجميع الظلمة والمنافقين في جهنم ولأدخلنهم ابد الآبدين يا محمد أنا‎ ‎انتقم من الذي يجترئ علي وستترك كلامي ويشرك بي ويصد الناس عن سبيلي وينصب نفسه عجلا لامتك ويكفر بي إني أمرت سكان سبع‎ ‎سماوات أن يتعيدوا في هذا اليوم الذي اقبضه إلى فيه وأمرتهم أن ينصبوا كراسي كرامتي بازاء البيت المعمور ويثنوا علي ويستغفروا لشيعتكم‎ ‎من ولد آدم يا محمد وأمرت الكرام الكاتبين أن يرفعوا القلم عن الخلق ثلاثة أيام من اجل ذلك اليوم ولا اكتب عليهم شيئا من خطاياهم‎ ‎كرامة لك ولوصيك. يا محمد إني قد جعلت ذلك عيدا لك ولأهل بيتك وللمؤمنين من شيعتك آليت على نفسي بعزتي وجلالي وعلوي في‎ ‎رفيع مكاني أن من وسع فالرجاء قراءة الجزء الثاني
    ____

    ويستغفروا لشيعتكم من ولد آدم يا محمد وأمرت الكرام الكاتبين أن يرفعوا القلم عن الخلق ثلاثة أيام من اجل ذلك اليوم ولا اكتب عليهم‎ ‎شيئا من خطاياهم كرامة لك ولوصيك. يا محمد إني قد جعلت ذلك عيدا لك ولأهل بيتك وللمؤمنين من شيعتك آليت على نفسي بعزتي‎ ‎وجلالي وعلوي في رفيع مكاني أن من وسع في ذلك اليوم على أهل بيته واقاربه لازيدن في ماله وعمره ولاعتقنه من النار ولاجعلن سعيه‎ ‎مشكورا وذنبه مغفورا واعماله مقبولة.‏ ثم قام رسول الله فدخل بيت أم سلمة فرجعت عنه وأنا غير شاك في أمر الشيخ الثاني حتى رأيته بعد رسول الله قد فتح الشر أعاد الكفر‎ ‎والارتداد عن الدين وحرف القران.‏ وهذه الزيادة من رواية البحار:‏ قال حذيفة ثم قام رسول الله فدخل بيت أم سلمة ورجعت عنه غير شاك في أمر الثاني حتى رأيت بعد وفاة رسول الله قد اتبع الشر وعاود‎ ‎الكفر وارتد عن الدين وشمر للملك وحرف القران واحرق بيت الوحي وابتدع السنن وغيرها وغير الملة ورد شهادة أمير المؤمنين وكذب‎ ‎بنت رسول الله واغتصب فدك وارضى اليهود والنصارى والمجوس واسخط قرة عين المصطفى ولم يرضها وغير السنن كلها ودبر على قتل‎ ‎أمير المؤمنين ع واظهر الجور وحرم ما حلله الله وحلل ما حرم. أبقى الناس ان يحتذوا النقد من جلود الإبل ولطم وجه الزكية ع وصعد منبر‎ ‎رسول الله ظلما وعدوانا وافترى على أمير المؤمنين وعانده وسفه رأيه.‏ فاستجاب الله دعوة مولاي على ذلك المنافق وجرى كما جرى قتله على يد قاتله، رحمة الله على قاتله.‏ قال حذيفة فدخلت على أمير المؤمنين لما قتل المنافق لاهنئه بقتله ومصيره إلى ذلك الخزي والانتقام فقال أمير المؤمنين يا حذيفة تذكر اليوم‎ ‎الذي دخلت فيه على رسول الله00000000000الخ ثم قال ع هو والله اليوم الذي اقر الله تبارك وتعالى فيه عيون أولاد رسول الله وإني لأعرف لهذا اليوم اثنين وسبعين اسما. ثم ذكرها ومنه يوم‎ ‎رفع القلم وعيد الله الأكبر ويوم الفطر الثاني ويوم ظفرت به بنو إسرائيل.‏ قال حذيفة فقمت من عند أمير المؤمنين وقلت في نفسي لو لم أدرك من أفعال الخير ما أرجو به الثواب إلا حب هذا اليوم لكان مناي.‏ قال محمد بن أبى العلاء الهمداني ويحيى بن جريج فقام كل واحد منا فقبل راس احمد بن اسحاق وقلنا الحمد لله الذي ما قبضنا حتى شرفنا‎ ‎بفضل هذا اليوم المبارك وانصرفنا من عنده وعيدنا فيه فهو عيد للشيعة.‏ أبو الحسن في مقدمة مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار(الباب الفاء من البطون والتأويلات) ص263‏ عباس القمي في مفاتيح الجنان ص 295 وأيضا سفينة البحار 2/123.‏


    هذه هي الرواية وهي غنية عن التعليق من حقد قبيح على أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه، وهو حقد عميق قديم منذ أن ‏أطاح أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه بدولة فارس الكسروية الوثنية، ومن إذلاله لليهود حفدة القردة والخنازير .‏



    من روى هذه الفرية من المعاصرين ومن المعاصرين محمد رضا الحكيمي وهو من خواص الخوئي في شرح الخطبة الشقشقية ص 220-222.‏ ففي ص 220 والمشهور بين العلماء قتله كان في ذي الحجة وهو المتفق عليه بين العامة ولكن المشهور بين العوام في الأقطار والأمصار هو انه‎ ‎في شهر ربيع الأول قال الكفعمي في المصباح في سياق أعمال شهر ربيع الأول انه روى صاحب مسار الشيعة انه من انفق في اليوم التاسع‎ ‎منه شيئا غفر الله له ويستحب فيه إطعام الإخوان وتطييبهم والتوسعة والنفقة ولبس الجديد والشكر والعبادة وهو يوم نفي الغموم.‏ وفي ص 223 وفي البحار من كتاب الإقبال لابن طاووس بعد ذكر اليوم التاسع من ربيع الأول اعلم أن هذا اليوم وجدنا فيه رواية عظيمة‎ ‎الشأن ووجدنا من العجم والإخوان يعظمون السرور فيه ويذكرون انه يوم هلاك من كان يهون من شأن الله جل جلاله ورسوله ويعاديه.‏ وفي ص224 قال في البحار بعد حكايته ذلك ويظهر منه ورود رواية أخرى عن الصادق بهذا المضمون رواها الصدوق ويظهر من كلام ‏خلفه ورود عدة روايات دالة على كون قتله في ذلك فاستبعاد ابن إدريس وغيره ليس في محله إذ اعتبار تلك الروايات مع الشهرة بين اكثر ‏الشيعة سلفا وخلفا لا يقصر عما ذكره المؤرخون من المخالفين ويحتمل أن يكونوا غيروا هذا اليوم ليشتبه الأمر على الشيعة فلا يتخذوه يوم ‏عيد وسرور.‏

    وفي كتاب فهمي هويدي إيران من الداخل ص 313 في شهر يونيو 1985 تلقى أحد رجال الإمام مكالمة هاتفية بعد منتصف الليل من‎ ‎مجهول رفض أن يذكر اسمه ولكنه اكتفى بإبلاغه الرسالة التالية لقد نجحنا في عقد مجلس *** عمر في مكان ما قرب طهران وفرغنا منه قبل‎ ‎لحظات وسوف ننتظر اليوم الذي يعود فيه احتفالنا بقتل عمر.‏ ‏ قصيدة لأحد خطباء البحرين وهو موضوع البحث إذ أن هذه الرواية لم يقم أحد بنشرها حتى الآن، وهي واضحة في إقرار هذا الإحتفال ‏الخبيث. وهي بعنوان ليلة رقص في البحرين من ديوان عرائس الجنان ونفائس الجنان للعلامة الخطيب السيد محمد صالح السيد عدنان ‏الموسوي البحراني 3/242 من منشورات مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، لبنان.‏ وأعتذر لجميع القراء والقائمين على الساحة ، لما في هذه القصيدة من خبث وبذاءة ، ولكن الضرورات تبيح المحظورات.‏


    يا ليلة من ليالي العمر ما كتبت--جماعة الولد أحيتها لنا طربا--يفرجون بها عنا الشجون لما--أصاب آل الهدى من خصمهم نوبا--شهر المحرم والمأساة في صفر--توي مصائب آل المصطفى النجبا--حتى إذا ما انقضى الشهران وانقشعت--سحابة الحزن قمنا نبعد الكربا--ونستعيد التهاني في الربيع لنا--بما تقدم من حفلاتها الأدبا--فبعضهم حفلات الرقص يعقدها--للحاضرين بها الأفراح قد نصبا--جاؤا بموكبهم فاصطف فتيتهم--يصفقون بألحان الغنا طربا--وأقبلوا بفتى كالشمس قد طلعت--قد اكتسى الوشى-زي الخود-والذهبا--وسرح الشعر وازدانت ذوائبه--بالورد والياسمين الغض معتصبا--أمامه نافخ المزمار يبعثه--على التثني ويبدي ردفه العجبا--يرمي بأردافه للجانبين فمن--جنب لجنب حكت من كبرها قربا--لله أرداف ذاك اريم ما انقلبت--في ارقص الا لها قلب الورى انقلبا--يميلها بانتفاضات وما تعبت--رجلاه في الرقص إلا قافزا وثبا--والقوم من كل صوب يهتفون به--يصفقون وما منهم شكى التعبا--فتارة يزدهي في ارقص فانتفضت--من استه مذرواها فاجتنوا طربا--وتارة يجتني منهم اذ ارتجفت--روانف الإليتين الخوف والرعبا--يأتي لهذا فيهوي فوقه قبلا--ذاك في حجره يثني له الركبا--وذاك يمنحه وعدا ويمطله--وذاك يبدي له من عينه غضبا--يعطي لمن هو أعطى منهم منحا--كما يزيد الذي زاده رتبا--والكل أنعظ منهم عضوه شبقا--والكل شوقا إليه أبرز النشبا--وبما اختطفته المطربون ولا--يعاد إلا إذا نالوا به الإربا--وبعضهم يحسب هذا في الربيع لهم--قد حل شرعا ويا قبحا لما حسبا--يقول هذا ربيع ما به غِيَر--يحول الجد فيه في السما لعبا--وإن فيه حبا المهدي شيعته--كل الصغاير ما ذنب لهم كتبا

    وختاما أشهدكم جميعا أني ابرئ إلى الله من مذهب كهذا، ولا حول ولا قوة إلا بالله والسلام عليكم ورحمة الله وائل الحجيري ‎saheb@cheerful.com‎

    __________


    أما مصادر هذه الخرافة، فهي مذكورة أعلاه، ولا أدري أأصدقك أم أصدق:

    1- الكتب التي حكت هذه الخرافة، ولم يتعرض لها بنقد كأنما هي من المسلمات ، وأغلب ما نوقش في الروايه هي تفسير كيفية كون مقتله رضي الله عنه في 26 ذي الحجة، والرواية تقول 9 ربيع الأول، وهذه الكتب ممدوحة مزكاة لم يطعن فيها طاعن.

    2- العلماء الذي أوردوا هذه الروايات قديما وحديثا، هم علماء موثقون ثقات ولو شئت لأوردت لك مدائح علمائك فيهم.

    3- حاكي قصيدة ليلة رقص في البحرين هو جد أو والد صاحب المكتبة العدنانية، فلم لا توجه له هذا السؤال من أين لك هذه الخرافة؟ وهذا الكلام موجه لأم ب 2 أيضا.

    أنا معكم في أن هذا الإحتفال غير معلن ولا يدري عنه الكثير من الشيعة، ولكن كما قلت هاهم علمائكم يذكرونه قديما وحديثا، وتنشئ له القصائد البذيئة اللوطية لأحد خطبائكم، فما حيلتي هل أصير مغفلا وأدير وجهي إلى الناحية الأخرى كأني لا أدري؟؟؟ أم أصدع للحق، وأعلنها براءة تامة من أصحاب هذا الإعتقاد؟

    صدقني يا نبأ لم تكن هذه الأحلام، هي السبب في تركي للتشيع، ولكنها مثبتات أدت غرضها ولله الحمد، وإني مستعد لمواصلة النقاش معك في الرسالة التي ذكرت فيها أسباب نبذي لمذهب التشيع، على الساحة أم على البريد الإلكتروني، إيهما شئت.

    saheb@cheerful.com
    _________

    منقوووووووول
     

مشاركة هذه الصفحة