قررت المقاومة الوطنية العراقية في كل مدن العراق

الكاتب : جني سليمان   المشاهدات : 408   الردود : 0    ‏2004-04-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-06
  1. جني سليمان

    جني سليمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    2,273
    الإعجاب :
    3
    [frame="5 80"]
    قررت المقاومة الوطنية العراقية في كل مدن العراق :

    ان تحول ذكرى العدوان على العراق واحتلاله الى بداية لحرب التحرير الشعبية


    د. فاضل بدران
    كما ذكرت قبل أيام, فقد قررت المقاومة الوطنية العراقية في كل مدن العراق ان تحول ذكرى العدوان على العراق واحتلاله الى بداية حقيقية لحرب التحرير الشعبية والتي تبدأ بالعمليات الصغيرة
    كالقنص وزرع الالغام وتنتهي بعمليات المواجهة المباشرة والعمليات المخطط لها لأحداث الخسائر الكبيرة في صفوف العدو والخونة الذين بمعيتهِ من أدلاء ومترجمين ومحققين أو دروعا بشرية في هجماته الليلية على العوائل بصفة دفاع مدني او شرطة .. وإن ما ينقل من قِبَل وسائل الاعلام –بما فيها- شبكات الانترنيت لايمثل نسبة واحد إلى خمسين مما يحصل فعلاً .. كما أن ما ينقل عن ماتقترفهُ القوات الامريكية الصهيونية بحق العراقيين من جرائم واعتداءات لا يمثل سوى نسبة واحد من الالف عمّا يمارس من قبلها يوميا ..
    فلقد تحولت كل مدن العراق الى مناطق غير آمنة بالنسبة للعلوج والمتحالفين معهم ولعملائهم أجانب أو عرب أو عراقيين .. فلا فرق في قاموس كفاح شعب العراق بين جنسية وجنسية أو بين ه وية وهوية أو بين عمامة وعمامة أو لسان ولسانٍ آخر طاتما أنهم يخدمون الوجود الامريكي البريطاني في العراق أو يحسنون وجهه أو يغطون على جرائمه .. ومن تستهدفه اسلحة وعمليات المقاومة من الاجانب المدنيين فهو عنصر للمخابرات الامريكية او (الاسرائيلية) أو من عناصر الشرطة العسكرية لجيوش الاحتلال الذين أخذوا يرتدون الملابس المدنية ويستقلون سيارات مدنية .. ولكن للمقاومة عيون ترى وآذانٌ تسمع وسو اعد طويلة وقلوب مؤمنة.. ومن السهولة عليها ان تكتشف حركاتهم ومواقعهم وأهدافهم .. وهؤلاء أخطر من القوات العسكرية الامريكية نفسها .. فهم من ينفذ عمليات الرصد وتحديد الاهداف للاغتيال وحماية مواقع الاحتلال وتأمين الاتصالات مع فرق التصفية التي يقوم بها العملاء ممن ينتمون الى مايسمى (فيلق بدر) وهو جناح للمخابرات البريطانية والامريكية .. وقد تمت عمليات تصفية لرجال العلم في العراق وبشكل تدريجي ومدروس فقد قتل اكثر من مائة عالم واستاذ جامعي في العراق منذ نيسان الماضي وحتى الان .. وهناك المئات الاخرين معلنة اسمائهم في قوائم سرية موزعة على افراد فرق الاغتيالات لتصفية العراق من كل اعلامه في العلم والاقتصاد والسياسة والفقه وخبرة ادارة الدولة .. ومن يتم اغتيالهم هم من الشيعة والسنة والمسيحيين والعرب والاكراد .. فالمخطط الامريكي-الصهيوني-البريطاتي هو إفراغ العراق من كل إمكانية وطنية عراقية لإحلال الشركات الاجنبية والمنظمات الاستخبارية ذات الصفة المدنية-الانسانية والشخصيات العميلة المنحدرة من اصول عراقية يهودية أو من أبناء اعضاء سابقين في المحافل الماسونية من العراقيين او العرب أو من الاكراد الذين تمت عملية تجنيدهم منذ عشرات السنين منذ بدأ التعاون الكردي-الاسرائيلي الذي بدأه الملا مصطفى البرزاني والد رئيس مجلس البكم الحالي مسعود مصطفى البرزاني
    وقد يبدوا الامر سيئا جدا وخطيرا جدا على مستقبل العراق .. لكنما المقاومة الوطنية العراقية والتي وضعت ستراتيجيتها واهدافها بوضوح وبدون اي لبس وبما جعل المخططات الامريكية-البريطانية-الصهيونية تتراجع وتتخبط بحقيقة رفض الشعب العراقي الاحتلال والتي لم تستطع الوجوه العميلة التي حملها الاحتلال معه ان تغيرها او حتى ان تخفيها .. فشعب العراق لايشعر بعار هؤلاء الخونة الذين حماتهم الدبابات الامريكية والبريطانية الى بغداد لأنه سبق أن حاكمهم وتبرأ منهم ومن عارهم أمثال الجلبــــ...ـي أو بحر العلوج (المنحرف اخلاقياً-ويعرفه بذلك كل اهل النجف وكربلاء ويعرفه العراقيون والعرب في بريطانيا ايضا) أو حكيم العلوج (والذي يدَّعي أنهُ يتحكمُ بجنيٍ يحبسهُ في خاتمٍ بيدهِ !!) أو الايرانيين أو الافغان الذين منحتهم اميركا الجنسية العراقية (!!) وعينتهم اعضاءاً في مجلس البكم امثال المدعو (موفق الربيعي واسمه الحقيقي كريم شهبوري! وحامد البياتي واسمه الحقيقي طاهر أصفهاني! وبيان جبر واسمه الحقيقي باقر صولاغ! والهندي الجنسية حميد الكفائي! ) .. فالعراقيون هم أولئك المقاتلون بضراوة لقوات الاحتلال وعملائه.. والعراقيون هم اهل هؤلاء المقاتلين واصدقائهم وعيونهم وآذانهم .. والعراقيون هم أولئك الاسرى الصامدين في معسكرات العذاب الامريكية البريطانية واهاليهم الصابرين المؤمنين.. والعراقيون هم يقاتلون الاحتلال برفضهم تنفيذ اوامره وبرفض هيمنة عملائه وادواتهم القذرة التي جاء بها معه .. والعراقيون هم الذين فقدوا أعزتهم وآبائهم وابنائهم خلال الحصار الظالم الذي فرضته اميركا وبريطانيا على العراق ثلاث عشر عاما ونيف أو من فقدوا أعزتهم خلال عمليات القصف المستمرة التي شنتها القوات الامريكية البريطانية على العراق في الاعوام 92 و 93 و94 و95 و96 و97 و98 .. والعراقيون هم من فقدوا اعزتهم خلال الحرب العدوانية الاخيرة التي انتهت بإحتلال العراق .. والعراقيون هم من فقدوا أبنائهم واعزتهم خلال عام الاحتلال .. والعراقيون هم من يفقد كل يوم أعزتهُ بسبب الاحتلال او بواسطته او بواسطة عملائهِ .. والعراقيون هم من يشعرون بإنعدام الامن والامان بسبب الفوضى المنظمة.. والارهاب المنظم .. والتجويع المنظم .. والبطا لة المنظمة.. والترويع المنظم .. والاغتيال المنظم.. والاحتيال المنظم.. واللصوصية المنظمة والعمالة والتجنيد المنظم للإنتماء اليها ..والمافيات المتعاقدة مع الاحتلال ..
    فكم عدد هؤلاء الذين يعانون من كل ذلك؟ .. وما هو موقفهم من الاحتلال؟ ..
    هؤلاء هم المقاومة بكل صورها وأشكالها .. فهل هناك شك بأن المقاومة ستشتد ضراوةً يوما بعد آخر؟!
    لا والله فلقد أقسم المجاهدون قسمهم العظيم في أن يحرروا العراق من الدنس الامريكي والصهيوني .. وأن يعيدوا للعراق حريته المغتصبة .. ويعيدوا له ولأهله كرامتهم وأمنهم المغتصبان .. وسيعلم الخونة أحفاد ابن العلقمي أين سيكون مكانهم .. إن لم يهربوا بفروات رؤسهم قبل ذلك ..
    وما زال المجاهدون من رجال المقاومة الباسلة يكبدون العجول عشرات القتلى يوميا ومثلهم من المعوقين إعاقات دائمة والجرحى .. وانا اكتب أسمع انفجارا.. حيث اصبحت الانفجارات في بغداد والفلوجة والموصل وبعقوبة والقائم والرمادي والتاجي وسامراء وتكريت وكركوك والحويجة وبابل والمسيب والبصرة والنجف وكربلاء وغيرها من مدن العراق اصواتاً حميمة .. واصبحت اصوات الطائات المحلقة فوق اسطح المنازل بعد تلك الانفجارات امراً مألوفاً كما ان لأصوات عجلات العدو المعطوبة والمسحوبة اصواتا مألوفة للأذن العراقية .. أما أهل الفلوجة فقد اصبحوا اسطورة ملحمة الجهاد العراقية .. فقد تحدوا الاحتلال وقاوموه وجها لوجه .. فهم شباب يعتبرون الموت في سبيل الله والوطن شهادةً هي مكافأةً لهم على ايمانهم .. .. وهم يحبون الحياة اكثر من كل احياء الارض ولكنهم يكرهون اعداء الله ومن يحاولون إذلال المؤمنين اكثر من حبهم للحياة .. فإما حياةٌ تُـسِـرُ الصـديق .. وإما ممـاتٌ يُـغيضُ ألعِــدا.. وسنسمع أخبـارا تبشرُ بقـرب النصــر إنشاء الله خلال الايام القليلة القادمة بإذن الله.. ولن تكون الفلوجة لوحدها..


    [/frame]
     

مشاركة هذه الصفحة