خطاب من الازهر للسعودية يتضمن مقترحات بشان رمي الجمرات؟

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 340   الردود : 0    ‏2004-04-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-05
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,908
    الإعجاب :
    703
    --------------------------------------------------------------------------------

    خطاب من الأزهر للسعودية يتضمن حلولاً لحوادث رمي الجمرات



    دين وثقافة :الوطن العربي :الأحد 14صفر 1425هـ - 4 ابريل 2004م آخر تحديث 3:20 م بتوقيت مكة



    مفكرة الإسلام: أقر مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر بعض الحلول لتفادي وقوع حوادث مماثلة لحادث التدافع الذي وقع أثناء رمي الحجاج للجمرات في منى في موسم الحج الماضي، والذي أسفر عن وفاة 251 حاجًا وإصابة آخرين.
    وقال مسئول بالأزهر: إن لجنة تابعة لمجمع البحوث أرسلت خطابًا منذ يومين باسم الأزهر إلى وزير الحج السعودي 'إياد بن أمين المدني' ومفتي السعودية الشيخ 'عبد العزيز بن عبد الله آل شيخ' تتضمن اقتراحات لعدم تكرار حوادث رمي الجمار أثناء موسم الحج.
    وضمت اللجنة شيخ الأزهر 'محمد سيد طنطاوي'، والشيخ 'علي جمعة' مفتي مصر، والشيخ 'نصر فريد واصل' عضو المجمع والمفتي السابق.
    وجاء في مضمون الخطاب وفقًا لـ [إسلام أون لاين]: من منطلق التعاون الصادق والإخاء بين علماء المسلمين في أمور دينهم، وحرصًا على سلامة الحجاج، يتقدم مجمع البحوث الإسلامية بمقترحات حتى لا يتكرر الحادث الذي ألمَّ بضيوف الرحمن في ساحة الرمي بموسم الحج هذا العام.
    ومن ضمن الاقتراحات، التوسع في إباحة زمن رمي الجمرات في جميع الأيام الخاصة به، بحيث يكون الرمي 24 ساعة في كل يوم من هذه الأيام نظرًا للزحام الشديد الذي يحدث كل عام، ويترتب عليه في الغالب عنت شديد يلم بهم، وضرر عظيم للضعفاء قد يصل إلى الموت، وأشار الخطاب إلى أن بعض الفقهاء من المسلمين ـ قديمًا وحديثًا ـ صرحوا بجواز الرمي في أي وقت.
    واقترح الأزهر أيضًا، ضرورة الإنابة في الرمي للنساء وغير القادرين عن طريق نشر الوعي بين الحجيج بأن من الخير للنساء وغير القادرين أن يوكلوا غيرهم من الرجال والقادرين لرمي الجمرات عنهم حتى لا يتعرضوا للضرر والزحام الشديد.
    وتحدث الخطاب حول ضرورة العمل بمبدأ التعاقب في الرمي أيام التشريق الثلاثة بمنى، وذلك بتفويج الحجيج وتقسيمهم، مع الجمع بحيث يجمع رمي يومين في يوم واحد لكل طائفة مع مراعاة الترتيب خاصة أنه لا حرج في ذلك شرعًا؛ لأن أيام التشريق كلها زمان واحد للرمي.
    واختتم الأزهر خطابه بالقول: 'إن هناك تيسيرات أخرى تتعلق بجوانب هندسية من حيث توسيع الأماكن المخصصة للرمي وهي متروكة للسلطات في المملكة العربية السعودية؛ لأن أهل مكة أدرى بشعابها'.
    وكانت السعودية قد أبدت استعدادها في وقت سابق لتلقي الاقتراحات الخاصة بحل هذه المشكلة التي تفاقمت بشكل ملحوظ في موسم الحج الماضي.
    وقد أمر العاهل السعودي 'فهد بن عبد العزيز' بتشكيل هيئة لوضع خطط شاملة لتطوير مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة للسنوات العشرين المقبلة بما يتلاءم مع الظروف الحالية والمستقبلية،.،


    =================
    ما راي الشرع بمثل هذه المقترحات من علماء مصر الذين نرى منهم فتاوى غريبة جدا؟؟؟؟؟؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة