توبة رئيس مخلوع

الكاتب : وليد الخطيب   المشاهدات : 430   الردود : 2    ‏2004-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-04
  1. وليد الخطيب

    وليد الخطيب عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    توبة رئيس مخلوع

    لم يستوعب ما حدث حتى وجد نفسه ملقى في ركن غرفة ضيقة مظلمة, ولم يكن ليتذكر شيئا قبل أن تتنازعه الآلام من كل موضع ثومة من جسده.
    تحسس براحة يده رأسه وكتفيه , عنقه وساعديه ,ظهره وساقيه ,صدره وفخذيه , فكأنما كان يمرر يده على حذاء عسكري مقلوب .

    أجال النظر فلم ير إلا جماجم وغظاما بالية , وأرهف الحس فلم يسمع إلا أصوات الحشرات تستاك لتـفترسه.

    فأغمض عينيه,وأسند وجنتيه إلى ركبتيه, واستجمع قواه عله يدرك ما يحدث, فبدأ يتذكر أنه كان يجلس على كرسيه المعهود, في بلاطه المنضود, ويشرب الكأس على أنغام الموسيقى ومن حوله زبانيته, يمسك كل واحد منهم بمدفع رشاش, وعلى كتفه قذيفة مضادة للدبابات, وعلى ظهره جهاز إتصال, ويتأزر بحزام من القنابل وأنواع السلاح الأبيض, ويلبس أحذية كاتمة للصوت, تذكر أنه بينما هو كذلك إذ رن هاتف مرافقه الخاص الذي ما إن ابتسم وغمز بعينه حتى اجتثوه من الكرسي الذي كاد أن يرافقه, طرحوه أرضا ثم أوقفوه, رفعوه أعلى ما يكون ثم افترشوه, رموه في سيارة (جيب) ثم ركبوه, ثم في زنزانة طولها سبعون سنتمترا وضعوه.

    سالت دموعه, صقلت داخل حاجبيه, فرآى لوحة حمراء تصالب في وسطها المعول و المنجل, فقال هذا ربي فلما فتح عينيه أفلت فقال لا أحب الآفلين.

    رفع عينيه إلى كوة زنزانته, فرآى قضبانها المستعرضة, ورآى نجوم السماء قد انحسرت في ركن يماني فقال هذا ربي هذا أكبر.

    وتذكر خطيأته وتقصيره في حمل الأمانة التي وكل بها, فأراد أن يتوب قبل أن تصل إليه الحشرات التي انتهت من الإستياك وشرعت في الزحف إليه.

    تأوه وزفر, وتريث وفكر, ثم هرع إلى المناجاة عله يهدى سبيل النجاة, فغر فاه بصوت متهدج, وفاه بكلام متحشرج وقال:


    لـست أدري ماذا أصاب الزمانا ** مالــذي يعتريه, ماذا دهـانا

    أتراني ارتكــبت جرما عظيما ** فأنــحى وأسـلب الصولجانا

    أم توهمت عـــندما وسموني ** فحـسبت الوسام حـقا مصانا

    غضب حل لـست أدري أأدري ** مالــذي كـان خلفه, من كانا

    أنا ما حــدت عن أوامرهم ما **خـنت, ما كنت عندهم كسلانا

    فـدروس الترويض قد علمتني ** كيـف أقـفو فرعون أو هامانا

    علمـتني فن التـثاؤب فـن الـ ـلهوفـن الـسدور قرنا زمانا

    علمتني فـقه الذكاة وسلخ الشـ ـشيخ مـمن تدارسوا الـقرآنا

    فملأت الـسجون منهم بفضلي ** أصبـحوا ل ا بفـضله إخوانا

    انا لم أرحم العـــجائز منهم ** لم اغادر شيـبا و لا صبـيانا

    ولقد يعلم الشـباب ســياطا ** ضــربها كان وقعه فــتانا

    أنا لم أترك الرعية تــشقى ** في ضلالات فكرهم قــطعانا

    فــمئات من الـجرائد ملآى ** بالتـفاهات تحـتوي طـوفانا

    وعلى الشاشة الصغيرة فـن ** مــسرحي يعـلم الأ لـحانا

    ونـساء بـيض كواعب أتــ ـراب وكأس تدغدغ السكرانا

    وغـــناء بلحن عود أصيل ** وربـاب يضــلل الرهـبانا

    رقصات شــرقية واختلاط ** ومجون نحـيي به رمـضانا

    في الملاهي رقص مثير وضوء ** يظهر الأ عجاز النحال الحسانا

    أنا في الدين ما كنت برسول ** كنت نجـــما في حربه فنانا

    فقضاة البـلاط يفــتون أحكا ما تطول المسجون والسجانا

    كلهم يشــهدون بالزور ** طوعا أننـي أوفي الكيل والميزانا

    عطلوا الحكم بالكتاب وأفـتوا ** بالـدساتير وافـتروا بهـتانا

    اسـتدلوا بأن قطع الأيــادي ** بالـقوانين يفــقد الإمـكانا

    ولجان الحــقوق في كل قطر ** تحفــظ الإنـسان والحيوانا

    أمريكا رحماك لاتلعنــــيني ** فــبك القـلب عامر إيـمانا

    إن يـكن زل غفـلة فــامنحيه ** عـصمة أن لا يعرف النسـيانا

    اســتري اليوم زلتي إنـني أنـ ـتظر العـفو منك والإحـسانا

    أنت من أنت, أنت ذخـري بربي كيف أحـيي من دونه إنـسانا

    ليت قلــبي ما رق يوما لشعبي ** ليـته كان أمـعـزا صـوانا

    ليتـني ما حيــيت حتى أنحى ** ليت ما كان لم يـكن حين كانا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-06
  3. تخاريف

    تخاريف عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    مخلوع بس شاعر
    ياريت يرجعوه يمكن ينصلح حاله
    ويكون احسن من اللي مايعرفوا يقولوا جمله سليمه
    تحياتي أخي وليد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-06
  5. SkyLighter

    SkyLighter عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-01
    المشاركات:
    1,131
    الإعجاب :
    38
     

مشاركة هذه الصفحة